صفحة الكاتب : مهدي المولى

النقابة الوطنية للصحفيين
مهدي المولى

من اسسها ومن وراء هؤلاء المؤسسين  وفي خدمة من ولماذا الان
اي نظرة موضوعية  لهؤلاء الذين شاركوا في تأسيس هذا النقابة ستتضح لك الحقيقة واضحة لا لبس فيها ولا غموض مجموعات لا رابط يربطها ولا قاسم مشترك سوى الحصول على المال ومن يدفع اكثر يطبلون له اكثر
اكثرهم  عملوا في طبول ال سعود  ومزاميره وعلى رأسهم رئيس النقابة بعد ان خانوا  قتلوا الشعب وخانوا الوطن فوجدوا في  التطبيل لال سعود والدين الوهابي الارهابي الدجاجة التي تبيض ذهبا
 وبعد تحرير العراق انتقلوا الى كردستان العراق وانضموا الى جوقة البرزاني ومجموعة المدى وانخدع الكثير من العراقيين بهذه المجموعة واعتقد انها تمثل الصوت  الصادق للعراقيين وبدأت تعود الى اصلها حتى  اصبحت صوت ال سعود ودينهم الوهابي ورسالتهم الخالدة التي لا تتغير وهي ذبح العراقيين على الطريقة الوهابية
من هذا يمكننا القول ان مؤسسي النقابة الوطنية للصحفيين مجموعة مأجورة لاعراب الصحراء العوائل المحتلة للخليج والجزيرة والخليفة العثماني الجديد اردوغان
يعني مجموعة الشيخ مسعود ومجموعة علاوي والهاشمي والمجموعات الارهابية الوهابية بدعم واشراف وتمويل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة خدام الحرمين البيت الابيض والكنيست 
 المعروف ان هذه الجهات اسست مجموعات كثيرة مختتلفة   كل مجموعة لها شكل  وطريق الا ان الجميع لها هدف واحد وتصب في مصلحة اعداء العراق وهو افشال العملية السياسية والعودة الى نظام العشيرة على غرار انظمة الخليج والجزيرة من هذه المجموعات المجموعات الارهابية الوهابية  والصدامية القائمة العراقية  ومجموعات اخرى دينية  مثل مجموعات الصرخاوي والكرعاوي والرباني والقحطاني والمهداوي واخيرا  جاء تأسيس النقابة الوطنية للصحفيين
لا شك ان ال سعود وال ثاني والخليفة اردوغان مكلفين بمهمات وواجبات كبيرة ومهمة  في المنطقة من قبل اسيادهم ال صهيون من هذه المهمات
تفتيت المنطقة وتحويلها الى ولايات ضعيفة وبالتالي ارغامها الى الانظام الى خلافة اردوغان
تشجيع الحرب الطائفية والعنصرية في المنطقة
القضاء عللى كل حركة نهضة حزب يساند القضية الفلسطينية
الفضاء على كل حركة تدعوا الى الديمقراطية والتعددية الفكرية   الى حكم الشعب من خلال الدستور والانتخابات
نشر الدين الوهابي المتخلف الذي يدعوا الى الجهل والتخلف وتحريم الديمقراطية وحرية الرأي والفكر واعتبار كل ذلك كفر ومن يدعوا اليها كافر يجب قتله
حماية انظمة العوائل  المحتلة للخليج والجزيرة من رياح التغيير والربيع العربي
خلق الفوضى  والعنف والارهاب في دول الربيع العربي ومن ثم افشالها والعودة مرة اخرى الى الاستبداد  وحكم الفرد
السؤال لماذا قررت  العوائل المحتلة للخليج والجزيرة اقامة وتأسيس نقابة للصحفيين بالعراق هل انها بحاجة الى وسائل اعلام فان كل وسائل الاعلام واهله بيدها وتحت امرها بمختلف الوانه واشكاله
لا شك انها شعرت ان كل ذلك لم يحقق اهدافها ولكنها ارادت ان تبدل  من وجوه واشكال المطبلين والمزمرين  من المزورين والمزيفين والمزوقين والمتلونين  والمشبوهين وسقط المتاع من هذا الاتجاه وهذا التيار ومن الذي كان محسوب لهذا الفكر وهذا الرأي والمعروف بالتلون والتغيير  حسب ما يرمى له من دولارات
فتطبيل وتزمير هؤلاء ربما يوقف السامع والمشاهد ويثير انتباهه  ويصغي و يسمع  ويشاهد هذا التطبيل والتزمير صحيح انه نفس التطبيل ونفس التزمير الا ان المطبلين والمزمرين بملابس تختلف اشكالها والوانها
لكن العراقيون كشفوا اللعبة واليات اللعبة ومن يلعب اللعبة والقصد من اللعبة وقالوا لهم العبوا غيرها للصحفيين نقابة ومن يريد ان يخدم الصحافة والصحفيين ان يأتي من الابواب ويكون واضحا كل الوضوح  لا يقفز بمساعدة اعداء العراق من وراء السياج ويخدم اجندة اعداء العراق
 الامر الغريب والمفرح ان ابناء كردستان كان اول من رفض هذه النقابة وكشف امرها واول من وقف ضد مخططات مسعود البرزاني والوقوف ضده فتقدموا بمقترح تحويل  نظام الحكم في اقليم كردستان من رئاسي الى برلماني وتعين امرأة نائب للرئيس  ونائب ثاني من مكون اخر في كردستان  لاشك هذا اكبر تحدي لمسعود البرزاني مما ادى الى اثارة غضبه وجنت جنونه لا شك انه سيقدم على مغامرة شبيهة بمغامرته التي استعان بها بصدام لذبح الكرد وفرض نفسه سيد على الكرد الكثير من ابناء الكرد يتوقعون ذلك انه سيستعين باردوغان في هذه المغامرة يعني ان الشعب في كردستان سيتعرض لكارثة كبرى لكن ابناء كردستان لن يسمح له بتحقيق رغبته ابدا
لهذا نرى الاغلبية المطلقة من مثقفي كردستان قالوا لا لهذه النقابة ولمن اسسها ولمن دعمها كما تجمع الصحفيون العراقيون في احتفال كبير ضم جميع الصحفيين العراقيين وهم يدعون الى وحدة العرق  وبناء العراق  ونجاح العملية السياسية ودعم وترسيخ الديمقراطية في العراق ورفضوا المؤامرة  التي خطط لها ال سعود وال  ثاني واردوغان  ويقوم بتنفيذها مسعود البرزاني وعلاوي
واعلنوا ستكون اقلامنا واصواتنا حاجزا وسدا منيعا لمنعكم من تحقيق احلامكم
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/28



كتابة تعليق لموضوع : النقابة الوطنية للصحفيين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حكيم سلمان السلطاني
صفحة الكاتب :
  د . حكيم سلمان السلطاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأربعينية: حركة عكسية.  : د . طلال فائق الكمالي

 قانون الانتخابات واحتكار السلطة  : د . عادل عبد المهدي

 شبح صفقة شاليط تخيف نتنياهو وترعب ليبرمان  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  أيها الخائنون  : عدنان عبد النبي البلداوي

 الاكتئاب من سلبيات الشخصية ، (أسبابه وعلاجه)  : علي الخفاجي

 الشرطة الاتحادية تتوغل باتجاه جامع النوري

 سلام العذاري نرفض وبشدة العقود مع الكويت التي تؤدي الى الاحتلال وبشكل قانوني  : خالد عبد السلام

 قتل الشجرة في ربيعها  : علي فاهم

 العنصرية المقدسة.. وضمير الإخوان  : مدحت قلادة

 

 كلام لمُلوك الكلام(قراءة في كتاب "ملوك الكلام" للدكتور أنطوان داغر)  : عماد يونس فغالي

 مقاضاة نوري سعيد  : زيد الحسن

 اتفاق نووي إيران: مصر والإمارات ترحب والسعودية ترفض  : متابعات

 وزير النفط: مدن الحقول النفطية تنعم بالاستقرار والأمان ..وان انسحاب  العاملين في شركة اكسون موبيل غير مقبول او مبرر !  : وزارة النفط

 منْ مِن القادة اليوم يقدم نفسه ودمه وأهله وأصحابه:  : فلاح السعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net