صفحة الكاتب : خميس البدر

بين لزرعلك بستان ورود ..وخطاب بس تعالوا ..
خميس البدر

كنا نسمع.. لزرعلك بستان ورود ..وشجره صغيره تفييكي ..للفنان الراحل فؤاد غازي ..وبغض النظر عن كل شيء فالكلمات جميلة وعذبة واداء الفنان كان راقي وخرافي بحيث ان الجميع كان يرددها وكان يستذوقها .هي وعود العشاق واخلاق الفرسان وشجاعة الشباب وخيالهم الواسع واحلامهم الوردية ....ذكرتني هذه الكلمات بالوعود والمبالغة والسقوف المرتفعة والانجازات المبالغ بها من قبل الحكومة الحالية والسابقة لافرق بين كلمات السياسيين وخطاباتهم الموجهة للمواطن فكانهم يخاطبونهم مع كل انتخابات بلغة (سوف .وسنقوم .وسنرصد .سنوجه .نتمنى .سنطالب ..سنبني ..سنعطي ....) ومع اننا نحتفظ بذكريات صبا وطفولة ولى زمانها الى ان الكلمات جميلة تعبر عن التفاؤل وهذا ما بتنا نسأم منه بسبب تراكم الاماني ووعود السياسيين وانجازات الورق وترليونات ومليارات ذهبت في الهواء والسراب . ان الصدق الذي يظهر من الكلمات والعواطف والمشاعر الجياشه يجعل منك في عالم اخر كما هو الحال في كلام الوزراء والبرلمانيين والحكومة والسياسيين بصورة عامة فهم يجعلونك في عالم اخرعالم وردي مثالي قل فيه اجمل الكلمات والطف العبارات واعذب المعاني قل فيه (لزرعلك بستان ) لكن الواقع شيء اخر الواقع شيء مخيف الفساد ضرب اطنابه وسوء الاداء الحكومي اعلن عن نفسه مع اول قطرات جادت بها السماء بعد ان صبرت وصامت لسنين وهي ترمق اصحاب الانجازات وهي تراعي بيوت الصفيح والحواسم لكن عندما صدق الوزير كذبة المجاري وعندما صدق المحافظ بانه يعمل بجد وبانه انجز نسبة عالية من ميزانية المحافظة وعندما صدق مجلس المحافظة ومجلس الوزراء والبرلمان بانه نفذ كل المشاريع وبان الكهرباء ستاتي واننا سنصل الى مرحلة الاكتفاء الذاتي في عام(2005او 2007او 2010او2011....2013.....2025)على طريقة ( مغامرات عدنان ) او(بربا الشاطر اعظم ساحر ) جربت السماء كل ذلك بليلة واحدة بثمان ساعات ظهر كل شيء وسقطت الاقنعة واثبت الجميع بان كلمات وخطابات وحديث الانجازات كان حلم وردي .نفس الكلام ينطبق على اصحاب التظاهرات فهم وعدوا الحكومة واقسموا لها بان (لغزلك من نور الشمس.. سوارا وحطه بايديك)عندما لعبوا دور حامي الحمية والاسناد والصحوة صحى رئيس الوزراء على نكث الوعود صحت الحكومة على لاشيء من تلك الاحلام الوردية انها كوابيس وها هو يعيد عليهم بضاعتهم فمثلما عزفوا وغنوا (لزرعلك بستان ..)هاهو حسين الشهرساني يغني (بس تعالوا ولو اجيتوا ...).لكن كل الامور تتجه نحو ان الوعود التي كانت تطرح للمواطن وعبرنا عنها بانها احلام وردية وتنويمة الجياع والتي استحالت الى كوابيس وواقع سيء وفوضى عارمة وتخوين وتسقيط باتت بحق اغنية (فؤاد غازي ) وبصدق للبعثيين واعوان البعث ومع كل التنازلات على ارض الواقع الا ان البعثيين لايقبلون حتى يعود الهاشمي وحتى يعود الضاري وكل السفاحين ويعود الدوري والفرق الحزبية وووووفماذا تبقى .ان الغزل والتهافت على ارضاء المجرمين والكل يتعزز ويتدلل .فمع كل ما تقدمه الحكومة من تنازلات مع كل ما طرحه الشهرستاني من مجاملات مع كل ما انتهى اليه الخطاب الاجوف والتمترس وراء الشعارات وحقوق الانسان والتفرد في الراي والتطرف بالمطالب الا ان وزراء العراقية يقاطعون اجتماع مجلس الوزراء والتظاهرات تلك (الكذبة الكبيرة) لم تنفض مع كل غزل الشهرستاني يقابله مزيد من الدلال والتمنع من قبل البعثية وكانهم يقولون ان كلامكم وطرحكم ليس بشاعري ولم يخرج من القلب فما يخرج من القلب يذهب الى القلب وبما ان الشهرستاني الحائز على جائزة التغلب على الخوف فانه سيثبت لهولاء ان كل ماطرح فانه من القلب والدليل من الممكن ان يردد (علي الشلاه )القسم الحزبي كما في الايام الخوالي او قد يصل الامر باحد امراء القاعدة وهم من يتواجدون بين صفوف المتظاهرين كقادة للصحوات بان يقطع راس احد افراد القوات الامنية التي تحمي التظاهرات ليثبت لهم بان ما يخرج من القلب يصل الى القلب .عذرا لاني بدات باجمل الالفاظ وانتهيت بلغة الذبح لكن هذه لغة البعث والقاعدة فاذا كان المتظاهرين والحكومة يعملون بلغة (فؤاد غازي لزرعلك بستان ورود ...).فطوال الوقت كانوا يرددون (.الا ازرعلك عبوة ) فهذا ماجناه العراق من الوعود وازدواجية الحكومة والسياسيين وزراء وبرلمانيين نفذوا وعودكم للمواطن العراقي انجزوا مشاريعكم واكملوا ميزانياتكم اقروا قوانينكم راقبوا اقضوا على الفساد فلن تحتاجوا ان تتوسلوا للبعث او ان تتغزلوا بهم وتتوددون لهم ... 

  

خميس البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/23



كتابة تعليق لموضوع : بين لزرعلك بستان ورود ..وخطاب بس تعالوا ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الكريم رجب صافي الياسري
صفحة الكاتب :
  عبد الكريم رجب صافي الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أخبار فتى نجد  : هادي جلو مرعي

 البكلوريوس.. دلائل وشجون كثيرة  : د . عادل عبد المهدي

 اذا قتَل سلطان هاشم تركوه واذا قَتل الضعيف قتلوه ياطارق  : حميد الشاكر

 صحة الكرخ / افتتاح البيت الصحي في منطقة ابو عظام التابعة لقضاء التاجي

 داعش و الاربعين حرامي  : علي فاهم

 وكيل الإمام السيستاني يلتقي الكرباسي في دائرته المعرفية  : المركز الحسيني للدراسات

 وساوس الشيطان  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 سـمـــــوتَ عـظـيـمــــــاً  : علي محمد النصراوي

 حكومة شمال العراق ترحب بدعوة العبادي لاجراء الحوار

 سارة طالب السهيل سفير للنوايا الحسنه

 علامات تعجب..!  : عادل القرين

 انطلاق تظاهرة حاشدة ببغداد، والصدر ینتقد إصلاحات العبادي ويهدد بإقتحام الخضراء

 معصوم: يقرر حذف كلمة فخامة من لقبه الرسمي ويؤكد لا حاجة لوجود 3 نواب لرئيس الجمهورية

 من أجل حفنة من الدولارات  : كاظم فنجان الحمامي

 الإرهاب مؤشر على نقص في العناية النفسية والعقلية في الدول العربية والإسلامية  : د . حامد العطية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net