صفحة الكاتب : زاهر ربيع الجامع

التوقعات الإستراتيجية العالمية حتى سنة 2030
زاهر ربيع الجامع

 اصدر معهد الإقتصاد العالمي والعلاقات الدولية الروسي (IMEMO) دراسة بعنوان "التوقعات الإستراتيجية العالمية حتى سنة 2030". حيث اعد الدراسة فريق من الخبراء من ذوي الخبرة الطويلة في البحوث الدولية والإقليمية والوطنية، معتمدين على كمية كبيرة من المعلومات الاحصائية والمؤشرات، والقيام بتحليلها ومنها الاستثمار واجمالي الناتج المحلي وغيرها من المؤشرات والدلائل والتقارير الصادرة من الدول والمنظمات الدولية، وقد احتوى التقرير على فقرات متعددة تضمنت تمهيد للدراسة وخطوط عامة وبعدها فقرات عديدة عن الايديولوجيا والحوكمة العالمية والاقتصاد والابتكارات والعولمة والسياسات الاجتماعية وعن مناطق ودول. تحاول الدراسة وضع اجابات وتنبؤات عن صورة العالم سياسيا واجتماعيا واقتصاديا لغاية عام 2030 كما تعرض معلومات ومؤشرات وتقارن بين اتجاهات نمو الاقتصاد خلال الفترة من 1991-2010 مع افتراضات للمستقبل لفترة 2011-2030، ولمن ستكون الزعامة الاقتصادية للدول ام للشركات والكيانات غير القومية العابرة للقارات، وما هو الاتجاه العالمي الى الاحادية القطبية ام الثنائية.

تحاول الدراسة تصوير مشهد متكامل بعد عقدين من الزمن، فقد سعى العلماء الى متابعة الاستراتيجيات العسكرية والعلاقات الدولية والمشاكل الاجتماعية وتحليل مؤشرات التطور الاجتماعي ووضع الاحتمالات، وتحاول الدراسة ايضاً توضيح مسارات تطور هذه الاتجاهات خلال السنوات القادمة.

ويذكر العلماء في التمهيد أن التنبؤ على المدى الطويل يتطلب نظام لتحليل الاتجاهات العالمية، وتعتبر هذه الطريقة معقولة لوضع استراتيجية للتنمية وتحسين مستوى الحياة داخل البلد وعلى المستوى العالمي، وفي التمهيد عرضت لمحة عن تطور اهمية التنبؤات الطويلة الامد، وخصوصا بعد مرور عقدين على انهيار الاتحاد السوفيتي حيث تحتاج روسيا الى رؤيا واضحة للمستقبل، كما ان الازمة المالية العالمية دفعت الى البحث عن معايير وقواعد جديدة وذلك للتحليل في مجالات الاقتصاد والمال والتكنولوجيا والتغير في المناخ لوضع السياسات والاستراتيجيات لمواجهة التطورات في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية، كما عرضت مصادر المعلومات الاحصائية والمؤشرات التي اعتمدتها الدراسة.

الخطوط العامة: في هذا الجزء من الدراسة تعرض اطروحة مفادها ان العالم سيشهد تغييرات جذرية وصدمات اقل من التي شهدها خلال العشرين سنة السابقة، وستكون هناك جهود دولية لتعميق التنسيق بين المؤسسات الدولية. وتعرض الدراسة ابرز التغيرات والاتجاهات الرئيسية التي حدثت خلال الفترة من 1991-2010 وهي نهاية الحرب الباردة وانهيار النظام الاشتراكي وانهيار الاتحاد السوفيتي وتوسع الاتحاد الاوربي وحلف شمال الاطلسي واصلاحات السوق في الصين، بالمقابل يعرض توقعات من عام 2011 ولغاية 2030 وهي افتراضات قيام المؤسسات العالمية باصلاحات في العالم ومنها الامم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي وغيرها من المؤسسات وزيادة التعاون العالمي والاقليمي في صيانة الامن الدولي وستشهد انشاء مؤسسات جديدة للتكامل الاقليمي في اوربا واسيا والمحيط الهادي وامريكا اللاتينية وبدرجة اقل بكثير في جنوب اسيا والشرق الاوسط وافريقيا، كما ستشهد الصين اصلاحات ديمقراطية وستزداد البلدان الديمقراطية بالمقارنة مع البلدان القومية. وفي اطروحة اخرى ان قضايا الامن والتنمية ستعولم أكثر كما ستكون هناك تغييرات في الفكر الاستراتيجي لدى النخب السياسية في البلدان الرائدة، كما ستنفذ عمليات عسكرية ضد دول وجماعات تهدد الامن العالمي في مجالات الاتجار بالمخدرات واسلحة الدمار الشامل مما سيؤدي الى ضعف هذه التهديدات ولكن لن تختفي هذه الدول والجماعات وفي اشارة الى الولايات المتحدة الامريكية التي ستحاول الحفاظ على ريادتها في مجال العلم والابتكار والتمويل والقوة العسكرية الا ان الصين سيكون لها تأثير اكبر في توازن القوة العالمي. ومن ابرز الخصائص للعلاقات بين القوى الكبرى للفترة بين 1991 الى 2010 فشل محاولة بناء عالم احادي القطبية مع ثبات الاولوية للقضايا الامنية وما صاحبها من زيادة القوى العسكرية واستخدامها في حروب كما ان النظام الامني العالمي الذي تشكل في عهد الحرب الباردة تغير وفقا للمتغيرات والواقع الجديد و الاعتراف بالتعاون الدولي بين القوات العسكرية في الوقاية من التهديدات غير التقليدية (الارهاب، القرصنة، الأوبئة، الخ) وظهور قوى نووية جديدة (الهند وباكستان وغيرها) وفي التوقعات للمستقبل 2011-2030 سيكون التعاون اكبر في قضايا الامن ومجال " القيادة المسؤولة"، وستظهر اولويات في المجال الامني منها الامن الانساني وحماية حقوق الملكية وعلى وجه الخصوص الحقوق الفكرية وضمان امن المعلومات وضمان السكن، كما سيتم بناء نظام أمني جديد يقوم على التعاون بين الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوربي وروسيا وستكون العلاقات قوية بين الصين والولايات المتحدة وروسيا وستنضم الصين الى مجموعة قادة العالم، كما سيشهد العالم تغيرات كبيرة بانظمام جيل جديد من الزعماء السياسيين للسلطة ممن شهدو تدفقا غير تقليدي للمعلومات في عصر العولمة وتحديدأ ممن ولدو بين عام 1970-1980 وتلقو تعليمهم بين 1990-2000 ودخل الحياة والمواقع السياسية بين 2000-2010.

اما العوامل المضادة المتعلقة بالاعتراف بالمسؤولية العالمية وهي ان زعماء العالم سيكونون قادرين على وضع رؤية منسقة في مجال التنمية العالمية والامن الدولي وسيكون هناك تنافس وتعاون في العلاقات بين القوى العالمية، والاخفاق في ايجاد اليات دولية فعالة لمقاومة انتشار التطرف والمخدرات والارهاب في انحاء العالم، والعوامل المضادة المتصلة بالعولمة هي ارتفاع النزعة القومية في البلدان التي استفادت بصورة كبيرة من العولمة وعدم التنازل عن النجاحات التي تحققت من اجل حل المشاكل العالمية وازدياد نفوذ الشركات العابرة للقومية كما ستنمو مجموعات جديدة من اصحاب الملايين اضافة الى فقدان السيطرة على تدفقات الهجرة.

الأيديولوجيا: وفي هذه الفقرة تطرح الدراسة أطروحة مفادها أن العولمة والسوق ومبادي الديمقراطية هي من أكثر الايدلوجيات ريادتا خلال العشرين سنة القادمة في منظومة الافكار في العالم، كما ستتعزز قيم الحرية والمساواة وحقوق الانسان، على الرغم من المباحثات والمحاولات لزيادة استقرار الرأسمالية كنظام اقتصادي، ورغم ازدياد قوة الصين الاقتصادية الا انها لن تقدم نموذج ايدلوجي على صعيد العالم بل ستقدم عدد من المفاهيم كعلامات ممزة من الحضارة الصينية مثل "عالم متناغم"، كما ستنحصر الافكار الفاشية ولتمييز القومي والطائفي عدا بعض الفئات التي ستحاول ان تغذيها، اما الاشتراكية ستبقى جذابة وستكون المفاهيم الاكثر انتشارا لها هي عولمة مفهوم الديمقراطية الاجتماعية وظهور فرع جديد هو التنمية المستدامة وحماية البيئة، وفي اطروحة ثانية سيزداد الترابط بين الايدلوجيات والسياسات العالمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بدلا من التركيز على الحياة السياسية الداخلية للدول المختلفة وهذا من شأنه ان يصبح اساسا للحوكمة العالمية، كما ستواجه ايدلوجيات العولمة معارضة، وفي العقدين المقبلين ستكون مفاهيم المساواة والعدالة الاجتماعية أكثر رواجا وشعبيتا مع احتمال ظهور مفهوم عدم المساواة غير المزعزع للاستقرار ليحل محل المفاهيم الاخرى عن المساواة وجوهرة ان المساواة الكاملة والمطلقة لايمكن الوصول اليها من حيث المبدأ، أما عن الديانات فتحدثت الدراسة عن تأثير غير متساو. حيث سيواجه العالم انتشار أكثر للديانة الاسلامية وخصوصا في اوربا والولايات المتحدة الامريكية وازدياد اعداد المسيحيين في افريقيا وامريكا اللاتينية واسيا مع انحسار وركود في الديانات اليهودية والهندوسية والبوذية كما أن اعداد الناس غير المهتمين بالدين سيأخذ بالازدياد، هناك احتمال لصراعات مع نخب اسلامية في العالم الاسلامي يصعب دمجهم مع العولمة سيسعون للحفاظ على سلطتهم كما ستحاول النخب العالمية التأكيد على الطابع العالمي للعلمانية، كما ستساعد العولمة على تفاعل الثقافات في جميع مجالات الحياة وبصورة واسعة ويومية واحيانا تؤدي الى تفشي عنف ونزاعات مسلحة، كما ستقوم العولمة بمزج الثقافات لخلق مستوى جديد من البيئة الاجتماعية العالمية والمشكلة القادمة هو كيف نضمن دورا قياديا للمؤسسات التي تطور الامكانيات البشرية والقدرة على الابتكار بالمقابل ستنخفض اعداد هذه المؤسسات والمعاهد المحسوبة على الدول مقابل زيادة في اعدادها لصالح القطاعات المدنية والخاصة العالمية، كما سيكون هانك تحدي بعد عام 2030 في تشكيل ثقافة عالمية منتجة ومبتكرة اكثر من مجرد اعادة توزيع.

أما عن الحكم العالمي او الحوكمة العالمية واطروحتها هي أن تتسارع آليات ومبادئ الحوكمة العالمية حتى عام 2030 لكن لن يظهر هيكل كامل المعالم وواضح بعد، مع ذلك سوف تظهر اتجاهات مستدامة لبناء مكونات نظام الحوكمة العالمية، أما اكثر الحقول لاضفاء الطابع المؤسسي العالمي هي الملكية الفكرية والتمويل والتجارة الدولية و أسواق الطاقة والسلع وتنظيم حركة المرور الجوي والبحري وسوق العمل الدولية واستكشاف الفضاء وعدم انتشار اسلحة الدمار الشامل وصنع السلام وتسوية النزاعات والحرب على الاتجار بالمخدرات والارهاب والامن البحري ومكافحة القرصنة اضافة الى الحد من المجاعة والأوبئة والقضاء على الكوارث الطبيعية وتغير المناخ، وسيتم انشاء مؤسسات عالمية للحفاظ على التراث الثقافي والتنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية في اعوام 2011-2020 كما ستستمر عملية وضع الاسس القانونية والمؤسسية لضمان تنظيم المجالات المهمة على الصعيد العالمي كالمحيطات والقطب الجنوبي والشمالي والفضاء الخارجي ويمكن لهذه المبادرات ان تخلق تنافس في مجال العلاقات الدولية وقد تؤدي الى أثارة صراعات سياسية داخلية، وسيقوم المجتمع الدولي بالبحث عن توافق بالاراء حول المبادئ للتوجه السابق، وفي القانون الدولي ستتوسع المجالات التي ينظمها القانوني الدولي لكن ستكون هناك صعوبات في مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وحماية حقوق المؤلف نظرا للاختلافات في النظم الوطنية. ومن المرجح ان تظهر لوائح دولية لاغلاق مواقع الأنترنيت العنصرية والمتطرفة وغير الانسانية كما ستتعاون الدول لحماية حقوق المؤلفين ومكافحة القرصنة والارهاب الالكتروني وظهور محاكم دولية ذات صله بذلك اضافة الى المزيد من التطور في مجال القوانين التي تنظم الأمن في النقل البحري.

الاقتصاد: وضمن الاقتصاد تم التركيز على موضوعي الابتكارات والعولمة، والاطروحة ان الابتكارات والعولمة هي لقوى الرئيسية الدافعة للتنمية في جميع انحاء العالم، ستستمر تداعيات الازمة المالية العالمية مع موجات عدم استقرار الاسواق المالية واسواق العمل كما هناك مخاطر وأختلالات من التفاوت في نمو الاقتصادات المتقدمة، مع هذه المشاكل ستكون هناك اثار ايجابية ناتجة من محاولات معالجة الازمة عبر تحديث هياكل الاقتصاد وانشاء منصات تكنولوجية جديدة لأستثمار رأس المال البشري، وفي مجال الابتكارات تتوقع الدراسة ان تكون بالاتجاهات الرئيسية المتمثلة بأستمرار التطور في مجال تكنولوجية المعلومات والاتصالات السلكية واللاسلكية والتصنيع والتعدين وتقديم الخدمات وتطوير مواد جديدة للأستخدام في تصنيع الالكترونيات وبناء الطائرات والسيارات والمباني وغيرها و تطور في صناعة الادوية والهندسة الحيوية وطرق العلاج الطبي والتشخيص وظهور تكنولوجية جديدة لتحسين مستوى الحياة وستنمو مصادر جديدة للطاقة مع بقاء المصادر التقليدية (النفط والغاز و الفحم والطاقة النووية) على رأس مصادر الطاقة، ستكون قيادة الابتكارات مع الدول الكبيرة والتي ستتوسع في البحوث والتخصصات الاكاديمية وتحاول خلق نظم وطنية للابتكار لضمان استمرار تدفق الابتكارات الى الاسواق، وفي العشرين عام القادمة ستحافظ الولايات المتحدة على الدور الرائد على مستوى العالم  في البحث والتطوير وفي مجموعة من العلوم الاساسية واما الاتحاد الاوربي سيحافظ على مكانته في  بعض المجالات وتحاول البلدان الصغيرة والمتوسطة فتح فرص لانفسها للتقدم وستعجل الصين تقدمها في مجال البحث والعلوم واما اليابان ستركز على البحث والتطوير في حقول محددة مثل الهندسة وتطوير وتعزيز المبيعات من الخدمات والمنتجات المبتكرة، وتطرح الدراسة اطروحه مفادها ان الطبقة الوسطى ستعزز موقفها وتكون مستهلك ومنتج للابتكارات، وفي الحديث عن العولمة فأن الأطروحة هي ان العولمة ستزيد من نمو الاقتصاد العالمي خلال العشرين سنة القادمة، كما ستتطور التجارة العالمية بصورة أسرع من تطور الناتج المحلي الإجمالي كما ستتجاوز الأنشطة الاستثمارية التبادل التجاري الدولي وستتواصل اتفاقية النافتا وسيحرز الاتحاد الاوربي تقدم اكبر في التكامل، سيكون هناك تنسيق لتحقيق تكامل في اسيا والشرق الاوسط وسيكون هناك تكوين لمنطفة تجارة حرة بين الصين واليابان وجنوب كوريا مما سيساعد على زيادة الناتج المحلي الاجمالي وفي امريكا اللاتينية سيعوق تخلف البنية التحتية تحقيق التكامل، كما سيزداد دور دول الخليج كمركز مالي دولي. على العالم ان يتوقع تكرار الازمة المالية العالمية (2008-2009) والتي من الممكن أن تبدأ في الاسواق المالية وتنتقل الى تبادل السلع والخدمات المصرفية وتعم المجال الصناعي و الاقتصاد الحقيقي. كما قد تشهد الفترة مضاربات بين كبريات الشركات العابرة للقومية والقارات مما يتطلب التنسيق بين مصالح البلدان والاقاليم والمجتمع الدولي وهذا يحتاج الى اليات للتنسيق غير موجودة لغاية الان، وتعرض الدراسة بجدول مقارنة بين ديناميكيات واتجاهات تطور الاقتصاد العالمي خلال فترة 1991-2010 مقارنتا بتوقعات واتجاهات التطور خلال 2011-2030 فخلال الفترة 1991-2010 كان المعدل السنوي للنمو في الناتج المحلي الاجمالي العالمي 3.5% وفي مجال الابتكارات شهد العالم طفرات في الاتصال بالانترنيت عبر الهاتف النقال والاتصالات السلكية واللاسلكية وغيرها وتقدم التكامل وانتشار افكارة في اسيا والمحيط الهادئ وتوسع الاتحاد الاوربي مع ضعف التكامل في اسيا وامريكا اللاتينية وافريقيا كما شهدت الفتره تطور سريع في الاسواق المالية وازدياد الاعتماد على المؤسسات التقليدية صندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية كما كانت الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي محركات للنمو الاقتصادي العالمي بينما كانت الصين مصنع السلع الاستهلاكية للعالم، وأما التوقعات للفترة 2011-2030 فأن المعدل السنوي لنمو الناتج المحلي الاجمالي العالمي يتراوح بين 4-4.5% وفي مجال الابتكارات فقد سبق ذكر ظهور ابتكارات في المواد وفي التكنولوجيا وتقنيات النانو والهندسة الحيوية والصحة كما سيكون هناك تكامل اكبر و ستتجاوز العولمة القطاع المالي الى قطاعات أخرى من الاقتصاد العالمي من خدمات وثقافة وترفية والعمالة الماهرة والطب والاعمال الفكرية وسيكون للصين والولايات المتحدة وبعض الدول الاوربية الدور الرئيسي في نمو الاقتصاد، كما ستزداد حصة  قطاع الخدمات من النمو مقابل انخفاض في حصص قطاعت التعدين والزراعة، لن يعاني العالم بحلول 2030 نقص في مصادر الطاقة وفي مجال قوة العمل فأن اقتصاد المعلومات سيفرض نوعية من المعلومات والمهارات، وعن نظام النقد الدولي يبقى لدولار الامريكي في المرتبة الاولى مع حفاظ اليورو على مرتبتة وسيحافظ صندوق النقد الدولي والبنك الدولي على موقعه ودورة في الاقراض، كما سيساعد التغيير في ميزان القوى في طبيعة الشركات العابرة للقومية على خلق فرص جديدة للتنمية الاقتصادية في العالم، كما ستولد تحديات في علاقات الشركات العابرة للقومية فيما بينها وبين الحكومات الوطنية وسترتفع التناقضات بين مصالح الشركات العابرة للقومية ومصالح الحكومات الوطنية، وعن تغير المناخ تطرح الدراسة أفتراض ان تغير المناخ هو نتيجية للنشاط البشري رغم ان هذا الاستنتاج لم يثبت بما فيه الكفاية ولكن الحقائق تشير الى الارتباط بين زيادة الكوراث الطبيعية وظاهرة الاحتباس الحراري مع ازدياد التلوث والصناعة كما هناك ظواهر زيادة انبعاث غاز ثاني اوكسيد الكاربون وظاهرة تبخر المحيطات والزلازل وتسونامي الخ.

على الصعيد الأجتماعي سيزداد نمو الطبقة الوسطى كما أن الابتكارات الجديدة ستوفر انواع جديدة من الوظائف وسيكون هناك عدد من الوظائف والمهن لا داعي لها، ويمكن أن تؤدي التناقضات والفوارق الاجتماعية الى أضعاف النظم الاجتماعية الوطنية وليس هذا وحسب بل سوف تؤدي الى مشاكل اجتماعية دولية مثل (الهجرة، التركيبة السكانية، النزاعات العراقية الخ)، وتعرض الدراسة بمقارنة التغيرات الاجتماعية الاساسية التي حدثت في الفترة بين 1991-2010 مقارنتا مع التوقعات لفترة 2011-2030 ففي الفترة الاولى بين 1991-2010 حيث بلغ الفقر في العالم نسبة 30% منهم 15% بحالة فقر مدقع كما توسعت فئة الاثرياء بصورة كبيرة في الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي واليابان والعدد الاكبر منهم من مواطني الولايات المتحدة أما التوقعات لفترة 2011-2030 فستزداد مساحة الطبقة الوسطى مع انخفاظ في نسبة الفقر التي ستتراوح بين 20% و10%  كما سيزداد عدد الاثرياء في الصين والهند والبرازيل وروسيا، ستكون هناك حاجة الى جعل التنظيم الاجتماعي على المستوى العالمي اكثر تنسيقا خصوصا في مسائل التعليم والصحة والقانون الدولي ولكن خلال العشرين سنة القادمة لن توضع اليات قابلة للتطبيق لتنظيم هذا المجال، وبحلول عام 2030 سيكون هناك تقدم في العديد من القضايا حيث سيتم رفع سن التقاعد بسبب ارتفاع مستويات الحياة للانجازات الطبية في مجالات علم الشيخوخة والاجهزة الطبية وزرع الاعضاء.

نظام الأمن العالمي: ستسود كفة السلام على الميل نحو الصراع وذلك لاتخاذ اجراءات منسقة بين القوى العالمية، وعلى الرغم من وجود تطور للأسلحة والحشد العسكري الا ان اليات جديدة لحفظ الامن العالمي ستنشأ مع أنظمة وتدابير لذلك، وبدلا من استخدام السلاح سيكون المسار الرئيسي التفوق العلمي والاقتصادي والتقدم التكنولوجي والتعليم والتقافة والتأثير الإيديولوجي، سيضعف دور المعاهد والمؤسسات الدولية في الحد من التسلح ونزع السلاح وخصوصا التي أنشات من قبل القادة السياسيين بعد الحرب الباردة ولكن لن توضع اليات دولية في منظور العشرين سنة القادمة لنزع الاسلحة وستتوتر العلاقات بين زعماء العالم لكن تبقى ضمن الاطر الدبلوماسية كما ان اصلاح اوضاع الامم المتحدة سيكون على جدول اعمال المجتمع الدولي، وفي مجال الاسلحة النووية ستزداد الجهود لمنع انتشار الاسلحة النووية ووصولها الى ايدي ارهابيين كما سيكون لبريطانيا وفرنسا والصين دور اكبر في عملية منع التسلح النووي، هناك احتمال للتعاون بين حلف الناتو مع روسيا والصين في حفظ الامن في شمال الاطلسي وسيكون للناتو دور في حفظ الامن في مناطق مختلفة في اسيا الوسطى وأفغانستان.

أما عن التحديات على مستوى البلدان فأن أصلاح القطاع المالي الأمريكي يلعب الدور الرئيسي في استقرار النظام المالي العالمي وفي احداث اصلاحات في المجالات المالية، أمام الاتحاد الاوربي تحدي يتمثل في التعامل مع موضوع الهجره وتشجيع البلدان على الابتكار والنمو الاقتصادي بصورة اكبر، وهناك تحدي اخر يتمثل في تعميق التكامل بين دول الاتحاد كمركز عالمي وفي مجال السياسات الخارجية والدفاع والمالية والاجتماعية، أمام الصين تحدي اجراء اصلاحات ديمقراطية بصورة تدريجية والحفاظ على الاستقرار الاجتماعي في أطار تزايد التقسيم الطبقي، كما سيكون على اليابان ان نحافظ على موقعها الاقتصادي أمام دور الصين المتنامي كما أن البحث عن نموذج للصادرات أكثر فعالية ستكون المهمة الرئيسية أمام السياسة الاقتصادية لليابان، دخول الهند ضمن مجموعة اكبر الاقتصادات مع مواجهتها لصعوبات في التنمية الاقتصادية بسبب مشاكل اجتماعية محلية.

الجدير بالذكر أن التقرير تطرق الى العديد من المواضيع والتفصيلات الاخرى ذات العلاقة، وقد أثار التقرير أعجاب العديد من العلماء ويعتقد عدد من العلماء الروس أن التنبؤ والتوقع اصبح من العلوم المهمة التي يعول عليها في صياغة الاستراتيجيات ووضع الاسس واتخاذ القرارات ولكن الفترة التي عالجها التقرير تعتبر طويلة نوعا ما بنظر العلماء مما يجعل الاحتمالات والتوقعات غير مؤكدة حيث تقل درجة دقة الاحتمالات والتوقعات بصورة طردية مع زيادة فترة التوقع ولكن معدي التقرير يدافعون عن تقريرهم مبررين دقة احتمالاته بكمية المعلومات الهائلة التي اعتمدت في اعداده اضافة الى المنهجية العلمية الرصينة خصوصا وقد شارك باعداده ما يقارب الخمسين عالم من ذوي الخبرة والاختصاص، ولذلك اعتقد مع احتمالات كونه غير دقيق بصورة كبيرة الا انه لا يخلو من الاهمية في اعطاء صورة عن اهمية جعل المستقبل أكثر وضوحا من حيث ظروفه وتحديد الامكانيات والفرص والتهديدات وذلك لبناء الخطط الاستراتيجية والتي تكون على شكل سيناريوات مرنه تتوافق مع المتغيرات التي تحدث.

 أرتباطا باوضاع العراق نحن بامس الحاجة اليوم الى دراسات وابحاث تحدد التحديات والفرص التي نواجهها على الامد القريب على اقل حد لوضع الخطط والعمل بصورة اكثر برمجه ووضوح ويجب ان تأخذ المراكز المتخصصة على عاتقها هذه المهمة مع ضرورة تفعيل الجهات ذات العلاقة من مؤسسات الدولة.

ومن المهم الاشارة الى أن معهد الإقتصاد العالمي والعلاقات الدولية الروسي (IMEMO) هو معهد غير ربحي تأسس من من قبل الأكاديمية الروسية للعلوم، وتتمثل مهمة المعهد هو وضع أساس تحليلي يمكن الاعتماد عليه لصنع القرار السياسي. ويتعاون المعهد مع الجهات الحكومية الاتحادية والإقليمية ووسائل الإعلام والجمهور والشركات الكبرى في القطاع الخاص. يقوم المعهد باصدار البحوث والدراسات والنشرات العلمية الرصينة الموضوعية والمحايدة.

  

زاهر ربيع الجامع
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/17


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : التوقعات الإستراتيجية العالمية حتى سنة 2030
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ثائر الربيعي
صفحة الكاتب :
  ثائر الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net