صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

ألشّهيد ألصّدر؛ فقيهُ ألفقهاء و فيلسوفِ ألفلاسفة ألحلقة ألثّالثة:
عزيز الخزرجي

لم يكنْ قرار تصفية ألفيلسوف ألفقيه مُحمّد باقر ألصّدر و أعمدة ألثّقافة و آلفكر في عراق ألمآسي بصورٍ بشعة في أقبية ألسّجون ألمظلمة قراراً بعثياً أو حتّى إقليميّاً مجرّداً .. كما بيّنا في آلحلقة ألسّابقة؛ بلْ كان قراراً إستكباريّاً بإمتياز خَطّط لهُ ألأنكليز بدقّة بآلتّعاون مع آلمخابرات ألعالمية و آلأقليميّة و في مُقدّمتهم ألأردنيّة, و كان صدّام و عصاباته ألمجرمة و حزب آلبعث ألهجين مُجرّد آلات و عُملاء تافهين يُنفّذون ما يؤمرون طبقاً لتلك آلمخططات!

 

لقد كانَ آلقرارُ رهيباً و مأساويّاً و ستراتيجيّاً لخدمة مُخطّطات و مصالح آلقوى ألكبرى في آلمنظمة ألأقتصاديّة ألعالميّة ألّتي تُريد آلسّيطرة على كلّ شيئ عبر آلعامل ألأقتصاديّ عن طريق ألأحزاب و آلمشايخ و آلكيانات ألسّياسيّة بتمزيق وحدة الشعوب ألأسلامية عبر آلفتن و آلأضطرابات و آلعنف و قطع سبيل ألمعروف من قبل قطّاعي ألطّرق ألطائفيين!

كما لم يكنْ ذلك آلقرار عفويّاً؛ بلْ جاء إعتماداً على دراسات مُكثفة و سريعة و دقيقة لتدارك وضع ألمنطقة ألجديد بعد آلثورة ألأسلامية ألعملاقة ألّتي أقضّتْ مضاجع المستكبرين و قلبت جميع المعادلات ألدّوليّة, مِمّا حدا بآلأستكبار لئن يُحدّد خارطة جديدة لدرأ ألأوضاع و تلك آلحالة ألتي عُرفتْ بآلمنطقة ألكبرى(1) للأستمرار بآلسّيطرة على منابع النفط في آلخليج ألتي تؤمن 82% من آلأستهلاك ألعالميّ, حيث تمّ ترتيب ألأمور و تثبيت و توسيع ألقواعد العسكرية في الخليج و في الشرق الأوسط بعد فشل ألعرب و على رأسهم صدّام من إجهاض ألثورة ألأسلاميّة و الصحوة التي أحدثتها رغم حروبه ألطاحنة و أساليبه الوحشية نيابة عن الأستكبار ألعالمي ضدّ كلّ ما هو إسلامي و وطني!

لقد إختلفتْ أوضاع ألمنطقة و آلعالم بأسرهِ رأساً على عقب بعد إنتصار ثورة ألأسلام في إيران عام 1979م بقيادة ألمرجعيّة ألدّينيّة ألثائرة ألفاعلة في "آلحوادث ألواقعة"(2) ألّتي جعلها آلأمام ألثّاني عشر(ع) معياراً لتمثيل خطّ أهل ألبيت(ع) من قبل ألعلماء ألأكفّاء في عصر ألغيبة ألكبرى, حيث كانت تلك آلثورة بمثابة تفجير ألذّرة في آلأفكار.


لم أكن أعلمُ بدقّة حقيقة ألنظام ألدّيمقراطي ألغربي و لم أكنْ أعي في وقتها بشكلٍ كاملٍ و واضح معنى و حقيقة آلأستكبار ألعالمي و آلشّيطان ألأكبر(3) ألذي أشار لهُ الأمام ألخُميني و آلأمام ألصّدر(قدس آلله أسرارهم) كأكثر ألمثقفين في آلشّرق!

 

كنت أعتقد بأنّ آلغرب ليس تماماً ذلك آلغرب ألذي أشار لهُ الأمام ألخميني و آلصّدر ألفقيه ألفيلسوف بكونها دولاً ظالمةً و مُستكبرةً, و كنتُ أشكّ في كونها دولاً تُهضم حقوق ألأنسان ربما تأثراً بآلأعلام ألمُزيّف ألمُوجّه ألذي أشاع و يُشيع عكس ما هو موجود في آلواقع ألغربيّ .. حالي حال أكثر ألمنبهرين من أهل الشرق ألذين لم يعيشوا في آلغرب طويلاً ليعلموا أسرار تلك آلمظالم ألكبرى, خصوصاً في كندا آلّتي تقع قرب آلقطب ألشّمالي و آلتي يُفترض أنْ لا تعنيها بحسب ألظاهر ما جرى و يجري في آلعالم عموماً و في آلشرق ألاوسط خصوصاً و في إيران و آلعراق بشكل أخص لكونهما أهم دولتين قلقتين بآلنسبة للغرب؛ هذا كان إعتقادي بشكلٍ عامّ, لكن آلوقائع ألّتي عشتها بعد لجوئي و إستقراري في كندا لثمانية عشر عاماً .. أثْبَتتْ صحّة ما أشار لهُ آلأمام ألخمينيّ و آلأمام ألصّدر(قدّس الله أسرارهما) جملةً و تفصيلاً, و ذلك هو آلحقّ ألذي يظهر على لسان أهل ألعلم و آلبصيرة!


بعد ما لجئتُ للغرب إلى كندا بآلذّات نهاية عام 1995م بشكل شرعيّ و قانوني(4) مُتلافياً بذلك مسألة "ألتّعرّب بعد آلهجرة" لكونها من آلكبائر .. لأنّي كنتُ قد دخلتُ دولة ألأسلام قبل طلبي لّلجوء ألثّاني؛ شاهدتُ ثلاثة أدلّة قويّة  ثَبَتَ لي من خلالها صحّة وعمق ألبصيرة ألتي كان بمتلكها ألأمام ألخميني و آلصّدر ألعظيم حين أطلقوا مقولة "ألأستكبار ألعالميّ و آلشّيطان ألأكبر و مخططاتهم ألتي تجسّدت في هضم حقوق ألمستضعفين في آلأرض و حروبهم ألعلنيّة و آلخفيّة ضدّ آلجّمهورية ألأسلاميّة ألفتية" بلْ تكشّف لي مُجمل ألمخططات ألأستكباريّة من قرب بقيادة ألمنظمة ألأقتصاديّة ألعالميّة ضدّ آلمُستضعفين سواءاً ألمواطنين آلذين يعيشون في آلشّرق أو آلغرب و على رأسهم ألدّولة ألأسلاميّة في إيران ألتي تسعى لوحدها إلى تطبيق ألعدالة و ردّ ألحقوق ألمغتصبة للمستضعفين من قبل ألمستكبرين ألّذين قنّنوا قوانين و مؤسسات و هيئات عالمية و حكومات وضعيّة تمّ نصبهم على شعوبهم للتحكم في هذا آلعالم ألمُضْطرب ألمَجْنون.

 

 و آلأدلة ألثّلاثة ألّتي عشتها بنفسي في بلاد ألغرب سأبيّنها للقُرّاء ألكرام راجياً ألتّأمل فيها للتّعرف على حقائق كثيرة ما زالت خافية على أكثر أهل آلشرق كما عند أهل آلغرب أنفسهم.

ألدّليل ألأول:
تعرّفتُ منذ آلأيّام الأولى لوصولي إلى كندا / تورنتو على عائلة دكتور عربيّ سُنّي مقدسيّ ملتزم شريف يُحبّون و يُقدّسون ألجّمهوريّة الأسلاميّة و لكونه – أيّ ألدكتور ألمقدسي – كان يحمل أثناء دخوله لكندا عبر مطار "بيرسن ألدّولي" كتاباً يضمّ صورةً للأمام ألخمينيّ و الأمام محمد باقر الصدر (قدس الله أسرارهما) في بداية ألكتاب ألّذي كان موضوعه حول ألوحدة ألأسلاميّة  على ما أذكر؛ لذلك فآلسّلطات ألأمنيّة ألكنديّة ضربتْ عليه و على عائلته منذُ تلك آللحظة حصاراً كاملاً و لمْ يُعطوهم أيّة أوراق رسميّة معتبرة للأقامة أو آلحصول على آلجنسيّة ألكنديّة, و بقوا إلى يومنا هذا مُعلّقين في آلهواء لا يُعرف لهم مصير قانوني عادل, لكنهم سمحوا لأبنائهم بآلدّراسة حيث كانوا صغاراً بعكس ألأبوين, و رغم أنّ ألأب ألدكتور قد حصل على عملٍ جيّدٍ في أحدى المؤسسات ألطبيّة في آلبداية و كان يدفع آلضرائب ألقانونيّة للحكومة, لكنّ آلمستشفى إستغنتْ عن خدماته آلوظيفيّة بعد مدّة قصيرة بحجّة عدم إحتياجهم لهُ فإضطرّ على آلعمل كمترجم و دليلٍ للسّواح ألأجانب في شركة نقل بأجر زهيد!

 

ألدّليل ألثّاني:
عند وصولي لكندا / تورنتو زارني في آلفندق خلال ألأيام ألأولى ألكثير من الأخوة العراقيين و بعض ألأخوة ألعرب, و من ضمن الذين زارني هو الشيخ ألمرحوم حجة ألأسلام و آلمسلمين عبد ألمجيد ألصّيمري مع وفد من العراقيين كان بعضهم من الأخوة ألرّفحاويين و دعاني إلى آلبيت و قام بضيافتنا مشكوراً ليومين و ليلة واحدة تحدّثنا خلالها عن موضوعات كثيرة كانت بعضها شبه منسية.


معرفتي بآلشيخ ألصّيمري رحمه الله تعود إلى زمن وجودنا في إيران بداية ألثّمانينات, و عند وصوله لكندا أصبح منذ الأيام الأولى أماماً و مرشداً لمساجد تورنتو ألعاصمة و أونتاريو ألمقاطعة, و عند لقائي به بداية عام 1996م كان قد مضى على إقامته المؤقتة أكثر من خمسة سنوات في كندا و إمتدّتْ لعشرين عاماً  و لم يحصل خلالها هو آلآخرعلى أيّة وثائق رسميّة للأقامة ألدائمة سوى آلسّماح لهُ بآلعيش ألمشروط في كندا لحين خروجه منها بلا عودة!

 

و حين سألتُ آلشيخ عن سّبب عدم حصوله إلى آلآن على آلأقامة ألعاديّة و آلجنسية ألكنديّة و هو آلأولى بذلك من دون كلّ ألعراقيين؛ قال لي:

[بعد ما عرفتْ ألسّلطات ألكنديّة بأنّي كنتُ تلميذاً للأمام محمّد باقر ألصّدر(قدس) و مُمّثلاً عنه فقد رفضوا مُعاملة لجوئي ألّتي تقدّمت بها مرّات عديدة حتّى حكموا بآلسماح لي بآلعيش في كندا إلى حين خروجي منها بلا رجعة كشرط لأقامتي ألمؤقتة, ويبدو أنّ آلمستكبرين في آلغرب وضعوا خطّاً أحمرَ على فكر و خطّ و تلامذة ألأمام ألفيلسوف ألفقيه ألصّدر و آلأمام ألخميني رضوان الله عليهما من دون جميع مراجع آلدّين و مذاهب ألأسلام في آلعراق و آلعالم].

علماً أنّ ذلك آلشيخ ألجليل عاد للعراق أوائل 2003م بعد سقوط ألنّظام ألبائد بلا رجعة و سكنَ مدينة  ألبصرة جنوب ألعراق و أنتقل إلى رحمة الله بعد مضيّ سنتين من إقامته فيها و تمّ دفنهُ في مقبرة دار ألسّلام في آلنّجف آلأشرف في آلعراق.

ألدّليل ألثّالث:
هو إعتراف ألحكومة ألكنديّة مؤخّراً و بشكلٍ رسميّ بمنظمة (مجاهدي خلق) ألأيرانية ألمحظورة(5) و إعتبرتها منظمة إنسانيّة, تلك ألمنظمة ألأرهابيّة ألمعروفة للقاصي و آلدّاني بجرائمها و مُعاداتها لخط الأمام ألخمينيّ و آلشّهيد ألصّدر(قدست أسرارهما)(6) حين تعاونتْ بشكلٍ كاملٍ مع آلنّظام ألبعثي ألمجرم و قتلتْ آلآلاف من ألعراقيين ألسّائرين على خطّ ألأمام ألفقيه الفيلسوف حين إنتفاضتهم ضد نظام ألبعث ألجّاهل ألهجين!


هذا آلأعتراف ألظّالم ألغير إنسانيّ من قبل ألحكومة ألكنديّة و آلدّول ألغربيّة بهذه ألمنظمة ألأرهابيّة يأتي في سياق ألسّياسات ألأستكباريّة ألأستراتيجيّة لمعاداة ألجّمهوريّة ألأسلاميّة ألّتي حدّد دستورها ألمُقدّس ألأمام ألفقيه ألفيلسوف ألصّدر نفسهُ(قدس)(7), ذلك آلدستور ألألهي ألذي نادى بخلاص ألمُستضعفين من جور ألمستكبرين منذ إنطلاقتها ألأولى, علماً أنّ كندا هي آخر دولة غربيّة إعترفت بتلك ألمنظمة ألأرهابيّة ألمجرمة التي ما زالت تتقطر من أياديها دماء ألعلماء و الأبرياء من آلعراقيين و آلأيرانيين لكون قادة تلك آلمنظمة قد وقّعوا صكوكاً بيضاء للتعاون مع آلمخططات آلغربية و آلمخابرات ألصهيونيّة لمحاربة ألجّمهوريّة ألأسلاميّة.

إنّ تلك آلمؤشّرات ألواقعيّة ألثّلاثة ألّتي عشتُها بنفسي لهي حقائق واضحة  و دامغة و تُدلّل بوضوحٍ على أنّ آلغرب ألكافر إعتبر خطّ آلولاية ألألهيّة – خطّ ولاية ألفقيه ألفيلسوف ألصّدر و آلأمام ألخُميني ألعظيم -  هو آلأسلام آلحقيقي ألذي يُخاف منهُ على مصالح ألمنظمة ألأقتصاديّة ألعالمية, و لو حَكَمَ آلأرض ذلك آلخطّ ألأصيل فأنّ نهايتهم ستكون على أيدي ألمؤمنين بها, لذلك صادقوا و دعموا كل من عادى تلك آلدّولة و حاربوا و حاصروا كلّ منْ أحبّ و ساند تلك آلثّورة بقيادة وليّ ألفقيه ألذي هو آلأمتداد ألطبيعيّ لولاية اللهِ و رسولهِ و آلأئمة ألمعصومينَ عليهم ألسّلام في آلأرض.

و آلسّؤآل ألمحوريّ بعد هذا هو:
لماذا لا يُريد ألغرب تحكّم ألأسلام ألأصيل ألّذي مثّله ألفقيهُ ألفيلسوف مُحمّد باقر ألصّـدر و آلأمام ألخميني(قدست أسرارهم)!؟


أين آللّغز و آلحلقةُ ألمفقودة في أوساط ألنّاس ألمُغفّلين من آلعرب و آلعراقيين و حتّى آلمؤمنين و آلمثقّفين و مراجع ألدّين ألتّقليديين ألقابعين في قمّ و آلنّجف و غيرهما و كأنّ ما يجري في آلعالم من مظالم و مآسي و بآلخصوص على آلمسلمين لا يُعنيهم لا مِنْ قريب و لا منْ بعيد!؟

أ لا ترونَ آلشعب ألأيراني ألمجاهد قد توحّد بفضل ألأسلام ألمحمديّ ألأصيل, و تجاوز كلّ ألصّعاب و آلحروب و آلحصارات التي فُرضت عليه من قبل ألظّالمين!؟

أ لا ترون ألمعجزات ألعلمية و آلتكنولوجية ألتي حقّقتها تلك آلثورة ألألهيّة ليُعادل ما حقّقه كلّ آلغرب خلال 300عام!؟

و أكثر من كلّ هذا؛
أ لا ترون كيف أصبحتْ إيران قوّة عظمى بفضل إسلام أهل البيت(ع)!؟
لماذا إذن يا أيّها ألمسلمون لا تُكرّرون تلك آلتجربة ألثورية الأصلية!؟

عزيز ألخزرجي
http://www.facebook.com/AlmontadaAlfikry للتّواصل عبر آلمنتدى ألفكريّ:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Grand Area(1)

(2) ألحوادث ألواقعة لا تشمل ألعبادات و آلمعاملات ألشّخصيّة كما تعوّد على ذلك ألغالبيّة من آلفقهاء ألتقليديون على مدى القرون ألماضيّة حين كانوا يكتفون بإصدار رسالة عمليّة عبارة عن (ألعبادات و آلمعاملات) و كفى, مُعتقدين بأنّهم قد نفّذوا وصيّة ألأمام ألحجّة(عج)؛ بل حقيقة ألحوادث ألواقعة تشمل ألأحداث و جميع ألتطورات ألفكرية و آلوقائع ألأنسانيّة ألتي ما كانت لها وجود في آلسّابق .. بل وقعتْ فيما بعد؛ كآلقضايا ألأجتماعيّة و آلسّياسيّة و آلعسكريّة و آلأعلاميّة و آلعلمية و آلتكنولوجيّة و آلتربويّة و غيرها, و قد أشار آلأمام آلحجّة(عج) بأنّ قائد آلمسلمين و إمامهم من بعدي هو من يُقيّم و يُوجّه و يُثوّر آلحوادث ألواقعة طبقاً لكتاب الله و سنّتنا نحن أهل البيت(ع) و بما يتناسب مع متطلبات ألعصر على أساس مصادر ألأستنباط ألأربعة.

(3) ألأمام ألخمينيّ(رض) هو أوّل من أطلق تلك آلتّسمية على آلحكومات ألغربيّة ألّتي تُسيّرها ألمنظمة الأقتصاديّة العالميّة منذ إنتصار ألثورة ألأسلاميّة عام 1979م.

(4) لم يكن لجوئي كلجوء معظم ألعراقيين و آلعرب ألمُتديّنين إلى بلاد ألغرب لمجرّد ألحصار ألأقتصاديّ أو ألعسكريّ أو بسبب ألظروف ألأمنيّة صرفاً؛ كما لمْ يكنْ خروجي من دولة الأسلام بطراً و رئاءاُ أو فساداً في آلأرض؛ بلْ كانَ إضطراراً و مصيراً لم يكن بلا شك خارجاً عن إرادة الله و مشيئته في آلنهاية, و آلأهمّ ما في آلأمرْ هو: إنّ خروجي لم يكن عفوياً و طارئاً و بدون إذن ألولي الفقيه ألذي يُمثّل بنفسه حبل ألوصال بين الأمة و الله تعالى عبر النظام الأسلامي المقدس بحسب أعتقادي و أعتقاد الأمام الفيلسوف ألفقيه محمد باقر الصدر(رض) ألذي هو الآخر لم يترك ألعراق بسبب  وصيّة الأمام ألخميني(قدس) ليواجه آلشّهادة على يد مجرم ألعصر صدام, هذا كلّه لكي لا نكونَ مرتكبين للكبيرة بإذن آلله, فمن آلمعلوم أنّ آلذي يترك بلاد ألأسلام و يلجأ إلى غييرها بدون إذن شرعيّ يكون آثماً و مرتكباً للكبيرة و آلعياذ بآلله.

(5) تمّ آلحضر على هذه ألمنظمة ألارهابيّة من قبل آلأتحاد ألأوربيّ و الحكومة ألأمريكية و الكنديّة و جميع حكومات ألعالم بسبب ظلوعهم في جرائم إنسانيّة و قتل آلعلماء و آلمفكرين في إيران و العراق و غيرهما, كانت أبرزها إنفجار رئاسة الجمهورية الأيرانية و قادة الحزب الجمهوري الأسلامي مع آلالاف العمليات الأجرامية بحق أبناء الشعب الأيراني المجاهد, هذا يضاف له تحالفهم مع نظام مجرم العصر صدام ألذي هجم على بلدهم و قتل شعبهم, و قد ساندوا النظام البعثي البائد حين قتلوا آلآلاف من العراقيين المنتفضين ضد النظام في التسعينات!
(6) يُذكر أن هذه ألمنظمة ألأرهابيّة قد ألقتْ ألقبض على بعض الذين رجعوا للعراق كآلسّيد آية الله محمد تقي ألمدرسي حين هَمَّ بدخول ألعراق عبر آلحدود في بداية سقوط النظام ألبعثي, و لم يستطع التّخلص من شرّهم إلّا بعد أن بيّن لهم بكونه مخالفاً لخط ألأمام ألخميني(قدس) للأسف ألشّديد.

(7) يُعتبر ألفقيه الفيلسوف ألصّدر أوّل من وضعَ مبادئ آلدستور ألأسلامي في هذا آلعصر للجمهورية الأسلامية, حيث أورد تفاصيل و بنود ذلك الدستور في معرض إجابته على سؤآل ورده من مجموعة من علماء و طلبة ألجمهورية اللبنانية بهذا آلشأن, و قد طُبع في كرّاس بعنوان؛ (لمحة تمهيدية عن دستور ألجّمهورية ألأسلاميّة).  

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/16



كتابة تعليق لموضوع : ألشّهيد ألصّدر؛ فقيهُ ألفقهاء و فيلسوفِ ألفلاسفة ألحلقة ألثّالثة:
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين الخباز
صفحة الكاتب :
  علي حسين الخباز


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفتي بعلبك والبقاع: السيد السيستاني انتهج بخطابه وفتاواه منهجا اسلاميا وانسانيا وليس طائفيا

 مديرية شهداء الكرخ تواصل تفقدها عوائل الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 العلمانية علاج لمرض الطائفية  : مهدي المولى

 العتبة العباسية تنجز (3) خرائط خدمية للطرق الرئيسية المؤدية لمدينة كربلاء المقدسة

 نبي الله صالح  : سيد صباح بهباني

 بين الحكومة والمواطن.. خيط  : علي علي

 توقعات بارتفاع تدريجي للحرارة في عموم العراق خلال الاسبوع الجاري

 "هيومن رايتس" تنتقد تزايد الإعدامات بالسعودية.. 90 حكماً بـ5 شهور مقابل 88 في كل 2014

 وكيل المرجعية في باكستان الشيخ محسن النجفي: السيد السيستاني يوصينا دائما على مساعدة ومتابعة امور الفقراء والايتام

 قراءة في الأبعاد الخطيرة والمرتقبة بعد إقالة خالد العبيدي من وزارة الدفاع  : حامد شهاب

 منظمة الإنتربول توافق على انضمام دولة فلسطين إليها

 لا تمسحوا الدموع بالاحذية فتشمتوا العدو  : القاضي منير حداد

 حديث الثورة 9 حتى يسقط النظام  : صالح العجمي

 أمسية استذكارية لشاعر الفيحاء محمد الرشادي في البيت الثقافي البابلي  : اعلام وزارة الثقافة

  العراقُ العريق ودعاة الأقلمة والتمزيق إلى أين ؟!!  : كريم مرزة الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net