صفحة الكاتب : اوعاد الدسوقي

من إمرأة إلي رجل سلفي
اوعاد الدسوقي

كل يوم تطالعنا الصحف و الفضائيات بتصريحات مستفزة تثير الإستياء و النفور تؤذي النفس و تعبر عن العنصرية إتجاه المرأة و دائما أنت _ أيها الرجل السلفي _ بطل تلك التصريحات التي تفتقر في معظمها الي المنطق و لا تراعي مشاعر نصف المجتمع تنكر علي المرأة حقوقها و تهدر قيمتها الإنسانية و تنتقص من مكانتها الإجتماعية و تحط من شأنها وكرامتها .

 

 فلماذا كل هذا الكره الغير مبرر للمرأة ؟ لماذا تقطر حروف كلماتك حقد عندما تتحدث عنها ؟ لماذا لا تري فيها العقل و تري فقط  الجسد؟! لماذا تنظر لها وكأنها الشيطان الأعظم؟ لماذا تصر علي اعتبارها موطن الفساد و موضع للرذيلة ؟ لماذا تتعامل مع وحودها علي انه عدم أو عورة؟ أرهقني البحث عن اجابة لعشرات الأسئلة لتبرير سبب عنصريتك و تطاولك و محاولاتك المستميتة لتكبيلها بثلة من القوانين تسلبها حقوقها وكرامتها الإنسانية.

 

فهل لديك أنت_ أيها السلفي_ سببا منطقيا لتلك الكراهية؟! فأن كان لديك نرجو أن تفصح عنه , ربما يتفهم المجتمع وجهة نظرك و يلتمس لك العذر وقتها سندعوك أنت وكل من لهم نفس تفكيرك الي إقامة حوارا مجتمعيا قد يساعد علي إزالة أسباب هذا البغض و الكره, اما إذا كانت كراهيتك للمرأة نابع من فكرك الرجعي و نظرتك الدونية وعدم تقبلك لها كـ شريك في الوطن و المصير, لها ما لك وعليها ما عليك ففي هذه الحالة تكون المرأة غير مسؤولة أو مجبرة علي تقبل أفكارك أو الإنصياع لرغباتك وتسلطك.

 

و قبل أن تناصبها العداء_ سيدي _ محاولا وضع أغلالك في عنقها باسم الدين و الشريعة مستغلا شعب _يعاني نصفه من الأمية _ لتنشر أفكارك المغلوطة عن المرأة و الإسلام فضلاً تذكر أنها " أمك \ أختك \ زوجتك \ أبنتك " ليتك تنحي عنصريتك و معاداتك للمرأة جانبا و تعود الي السيرة النبوية و سير الصحابة _ رضوان الله عليهم _ إقرأ عن مواقف النساء في الغزوات و الحروب مع رسول الله _صلي الله عليه وسلم_ فدورهم لم يقتصر علي تمريض الجرحى وتأمين الطعام والشراب للمجاهدين، بل بعض النساء قاتلن بين يدي نبيهم وحموه ودافعوا عنه في أصعب اللحظات فعلي سبيل المثال لا الحصر موقف الصحابية الجليلة ( نسيبة بنت كعب بن عمرو أم عمارة "المرأة المحاربة " التي شاركت في معركة أحد وأخذت تتلقى الرماح وطعنات السيوف دفاعا" عن سيدنا محمد_صلي الله علية وسلم _ وحماية له غير آبهه بالجراح والأوجاع) اليس هذا دليلا كافيا علي دور و مكانة المرأة فلو كانت الشريعة تنص علي بقاء المرأة خلف الجدران تعتزل الناس و الحياة لا تشارك في العمل الوطني و الدفاع عن مستقبل بلادها و اولادها و دينها لكان اولي الناس بتنفيذ هذا الشرع رسولنا الكريم _علية الصلاة و السلام _ و لكان رفض خروجهن في الغزوات و الحروب و لوكان رأي المرأة لا يعتد بها لما قال سيدنا "عمر بن الخطاب_ رضي الله عنه_ أصابت امرأة وأخطأ عمر" فضلاً إقرأ بتعقل بعيدا عن التطرف حينها ستجد إسلامنا الحنيف لم يأتي لتقيد المرأة أو لسجنها و إنكار حقوقها و تسفيه رأيها بل جاء لإعلاء كرامتها هذه شريعتنا الإسلامية الغراء اما شريعتكم أنتم _التي نسجتوها من وحي خيالكم _ فلا دخل للمرأة به.

 

و أن كنت تظن خروجك كل يوم بتصريح في الصحف أو أن تطل بوجه عابس متجهم جامد الملامح عبر الفضائيات أو إن استخدامك لغة التهديد الحادة و أسلوب فظ ومشاعر قاسية سوف يخيف النساء أو يجعلهن يترجعن عن المطالبة بحقوقهن أو يفرطن في مكتسب قد حصلن عليه بعد رحلة نضال دامت عشرات السنين فأنت واهم بل جاهل بشخصية المرأة المصرية التي تعول وحدها 45% من الأسر بعزيمة من حديد و إرادة من فولاذ.

 

لذا أبشرك _ أيها الرجل المتأسلم _ بفشل محاولاتك فلا عودة للوراء قيد أنملة, ستستمر رحلة الكفاح و النضال ضد القهر و الرجعية, و ستنتصر نون النسوة, فلن تمكنكم المرأة من تكميمها و إخراس صوتها الذي لم يعد عورة بل ثورة علي التخلف و الرجعية و العنصرية ستقف المرأة دائما علي اعتاب الحرية مشرئبّة العُنُـق رافعة الرأس لن تدعكم تنفثون عن احقادكم اتجاهها و لن تدفع ثمن عقدكم و أمراضكم النفسية.

 

اما أنتِ أيتها المرأة لا تحزني من هجومهم عليكِ لان هذا النوع من الرجال المتأسلم يكمن مركز تفكيره حيالك في نصفه الأسفل! لذا هو "عاجـــــــــــز "دائما علي أن يري عقلك أو ينتبه لمكانتك الإجتماعية و قيمتك الإنسانية!!

 

د. اوعاد الدسوقي

رئيس اتحاد حرائر مصر

المستشار الإعلامي لرابطة

المبدعين و المثقفين الدولية

بـ أمريكا

[email protected] 

  

اوعاد الدسوقي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/09



كتابة تعليق لموضوع : من إمرأة إلي رجل سلفي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزام احمد محمد نعمان
صفحة الكاتب :
  عزام احمد محمد نعمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد والجيش ينفذان عملية تفتيش مشتركة جنوب الأنبار

 تأملات في غير اوانها لو كان (الجهل) رجلاً لقتلته !  : د . ماجد اسد

 رب الكتاب المقدس هل يعرف عدد أيام النفاس ؟   : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 فساد السياسين اخطر من فايروس كرونا  : صادق غانم الاسدي

 نظرية ام جاسم  : علي حسين الخباز

 من عطر مهرجان ربيع الشهادة التاسع (العناصر المتميزة في حياة سيد الشهداء (ع) المثل الأعلى والدعوة الحسنى) للباحث الشيخ حبيب الكاظمي  : علي حسين الخباز

 مشروع المرأة من أجل تشريع منصف (WEL)  : فريال الكعبي

 المملكة العربية السعودية - مملكة مصادرة الحريات وحقوق الانسان - تقرير مصور الى الامم المتحدة وغيرها  : د . امير الموسوي

 بالفديو : داعش يهدد بشن هجمات على اهداف في امريكيا

 عبطان : الصرح الرياضي سيكون جاهزا لرفع الحظر بعد انتهاء اعمال الصيانة  : وزارة الشباب والرياضة

 عفواً سيادة الرئيس!!  : عبد الامير جاووش

 هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف (الجزء الأول)  : جولان عبدالله

 وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى آلِ سَعُود  : نزار حيدر

 مجرمو "داعش" يفجرون مرقد الامام عون بن الحسن وسط الموصل

 فرنسا تناشد مجلس الأمن لإنقاذ الأقليات الدينية بالعراق.. وأمريكا تبحث التدخل العاجل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net