صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير لشعب البحرين وزوار الإمام الحسين في ذكرى الأربعين لعام 1434هجري
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 بسم الله الرحمن الرحيم
 بمناسبة ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام والتي تصادف في العشرين من صفر من كل عام، وما تتعرض له ثورة شعبنا من نسيان ومحاولات إجهاض ، وما تتعرض له الأمة الإسلامية والعربية من مؤامرات أمريكية صهيونية غربية ومحاولات لإيجاد شرق أوسط جديد عبر الفوضى الخلاقة وتقسيم الشرق الأوسط ضمن معاهدة سايكس بيكو جديدة ، والتسلق على الثورات العربية والصحوة الإسلامية ومحاولة سرقتها من قبل واشنطن والغرب ، وما يتعرض له خط المقاومة والممانعة في الأمة من مؤامرات تصفية وإجهاض ، أصدرت حركة أنصار ثورة 14 فبراير بيانا هاما لجماهير الشعب البحراني في الداخل وللزاحفين لزيارة الإمام الحسين من أبناء شعبنا والملايين من أبناء الشعب العراقي وسائر شعوب العالم العربي والإسلامي والعالم أجمع حددت فيه المسئوليات والواجبات الملقاة على أبناء شعبنا والمسلمين وشيعته من عشاق وأنصار الإمام الحسين والسائرين مشيا على الأقدام إلى كربلاء لزيارة قبره الشريف عليه السلام هذا نصه:-
 
بسم الله قاصم الجبارين مبير الظالمين
 
 
 
" فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا أسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36) رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (38) " "النور" صدق الله العلي العظيم.
 
وعن أبي جعفر (عليه السلام)، قال:"لو يعلم الناس ما في زيارة الحسين (عليه السلام) من الفضل لماتوا شوقا وتقطعت أنفسهم عليه حسرات، قلت: وما فيه، قال: من أتاه تشوقا كتب الله له ألف حجة متقبلة وألف عمرة مبرورة وأجر ألف شهيد من شهداء بدر وأجر ألف صائم، وثواب ألف صدقة مقبولة وثواب ألف نسمة أريد بها وجه الله، ولم يزل محفوظا سنته من كل آفة أهونها الشيطان، ووكل به ملك كريم يحفظه من بين يديه ومن خلفه، وعن يمينه وعن شماله، ومن فوق رأسه ومن تحت قدمه. فإن مات سنته حضرته ملائكة الرحمة يحضرون غسله وأكفانه والإستغفار له،ويشيعونه إلى قبره بالاستغفار له، ويفسح له في قبره مد بصره، ويؤمنه الله من ضغطة القبر ومن منكر ونكير أن يروعانه، ويفتح له باب إلى الجنة، ويعطى كتابه بيمينه،ويعطى له يوم القيامة نورا يضيء لنوره ما بين المشرق والمغرب، وينادي مناد: هذا من زوار الحسين شوقا إليه، فلا يبقى أحد يوم القيامة إلا تمنى يومئذ أنه كان من زوار الحسين (عليه السلام)".
 
كما أن نفس المشي الى الامام الحسين (عليه السلام) له ثواب خاص يختلف عن الركوب، وهذا يشمل جميع الأوقات وكل المناسبات الخاصه بزيارة الحسين (عليه السلام).
 
فعن أبي الصامت قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) وهو يقول: (من أتى قبر الحسين عليه السلام ما شياً كتب الله له بكل خطوة ألف حسنة ومحى عنه ألف سيئة ورفع له ألف درجة).
 
 
 
يا جماهير شعبنا المؤمن الحسيني ..
 
يا جماهير الأمة الإسلامية السائرين إلى قبر السبط الشهيد..
 
 
 
ونحن على أعتاب زيارة الأربعين للإمام الحسين عليه السلام والتي تشارك فيها الملايين من مختلف أنحاء العالم ومن العراق ماشية إلى كربلاء المقدسة قاصدة قبر السبط الشهيد لتجدد العهد والولاء والميثاق معه ومع شهداء الطف ، وتجدد العهد والميثاق والولاء مع الرسول وأهل بيته الأئمة المعصومين المتمثلين بإم المتقين أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب والأئمة الإثني عشر من آل البيت حتى قائمهم عليهم السلام.
 
ولذلك فإن على الملايين من أبناء الأمة الإسلامية القاصدة لقبر الإمام الحسين أن تستثمر هذه المناسبة العظيمة في بحث قضايا الأمة العربية والإسلامية وما تحيطها من مؤامرات كبرى من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا والصهيونية العالمية ، خصوصا وأن العراق اليوم يتعرض لمؤامرة طائفية مذهبية أمريكية غربية صهيونية سعودية وخليجية بعد أن أستهدفت القوى الشيطانية سوريا.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب أولا جماهير شعبنا في البحرين بإحياء مناسبة أربعين الإمام الحسين عليه السلام إحياءً ثوريا رساليا بأن تضع الجماهير في مسيراتها العزائية الحسينية النقاط على الحروف وتحدد أهداف الثورة وشعاراتها من جديد ، ألا وهي إسقاط النظام ورحيل العائلة الخليفية الفاسدة والمفسدة ورحيل الطاغية حمد ومحاكمته ورفض الحوار مع القتلة والسفاحين وسفاكي الدماء ومنتهكي الأعراض وهادمي المقدسات ومنتهكي حقوق الإنسان وحارقي القرآن الكريم.
 
كما أن المسئولية الملقاة على عاتق شعبنا وجماهيرنا الحسينية اليوم في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام هي إعلان الولاء للإمام الحسين ونهجه الرسالي الرباني وإعلان العهد والميثاق معه ومع شهداء كربلاء والتبري من الطاغية يزيد وبني أمية وإعلان البراءة من يزيد العصر حمد بن عيسى آل خليفة وحكمه الخليفي الأموي القبلي الديكتاتوري الفاشي.
 
إن شبابنا الثوري الرسالي المقاوم عندما أرادوا تفجير ثورة 14 فبراير زحفوا مشيا على الأقدام إلى زيارة الإمام الحسين في الأربعين قبل أكثر من عامين وعاهدوا الله والإمام على أن يفجروا ثورة شعبية إسلامية حقيقية ضد الظلم والفساد والإرهاب الخليفي ، وها هي الثورة لا زالت مستمرة إلى يومنا هذا رغم التهميش والإقصاء ورغم إمتهان واشنطن والغرب سياسة إزدواجية المعايير بالنسبة إلى ثورة شعب البحرين ومحاولات أن تكون ثورتنا ثورة منسية.
 
وعلى الجماهير الثورة الحسينية في البحرين وشبابنا الثوري أن يعبروا عن رفضهم لمشاريع الإصلاح التي تطلق من هنا وهناك ورفض مشروع الإصلاح الأنغلوأمريكي الصهيوني والإستمرار في الثورة حتى الإطاحة بالحكم الخليفي الفاشي.
 
أما جماهيرنا الثورية الرسالية القاصدة لقبر الإمام الحسين مشيا على الأقدام والحاضرين عند قبر أبي عبد الله الحسين فإن مسئولياتهم وواجباتهم كبيرة وعظيمة ، ومنها تعريف الملايين الزاحفة لقبره الشريف بعظم ما جرى على شعبنا من ظلم وتنكيل ومآسي ومصائب وتعذيب وهتك للأعراض والحرمات ، كما جرى على سيد الشهداء وأهل بيته الكرام في كربلاء.
 
كما أن على أبناء شعبنا والذي يقدر عددهم بأكثر من أربعين ألف زائر إلى قبر الإمام الحسين أن يقيموا معارض صور ويعرضوا تسجيلات الفيديو التي تبين جرائم حرب ومجازر إبادة آل خليفة وطاغيتهم حمد ضد شعبنا ، وأن يتحدثوا لزوار الحسين بما جرى ويجري على شعبنا ويحملوهم مسئولياتهم الإسلامية والإنسانية والأخلاقية لكي نكسر حاجز المحاصرة ومحاولات الأعداء لنسيان ثورة شعبنا المظلوم.
 
كما وإن على جماهير شعبنا أن تنظم المسيرات العزائية بين الحرمين وترفع شعارات الثورة والتنديد بالحكم الأموي الخليفي وطاغية العصر حمد ، وأن يرفعوا صور الشهداء والقادة والرموز ويعرفوا العالم بأن سقف مطالب ثورة 14 فبراير هي إسقاط النظام ورحيل الديكتاتور وأن يكون شعبنا هو مصدر السلطات جميعا ، وأن يرفعوا شعارات المطالبة بخروج قوات الإحتلال السعودي وتفكيك القواعد العسكرية الأمريكية وخروج القوات الأجنبية والمستشارين البريطانيين والأمريكيين عن البحرين.
 
كما أن على جماهيرنا الحاضرة والماشية إلى كربلاء من كل أنحاء العراق ومن هم في كربلاء أن يبينوا بأن ثورة 14 فبراير هي ثورة إسلامية حقيقية بكل المقاييس وإنها ثورة رسالية وليست ثورة غربية وأن الجماهير الثورية في البحرين لن تسمح لأمريكا وبريطانيا أن يركبوا موجة الثورة ويحرفوها عن مسارها الحقيقي ، فثورة شعبنا ثورة لا تداهن أمريكا ولا لندن ولا الغرب.
 
كما أن على جماهيرنا في داخل البحرين وفي كربلاء أن يعلنوا للعالم أجمع بأن مواقف ثورتنا ومواقف شعبنا هي مواقف ضد الإستهتار والإستكبار الأمريكي الصهيوني وضد الحكومات الإستبدادية القبلية في البحرين والرياض ، وإن جماهيرنا الثورية هي جماهير المقاومة والممانعة وأننا جميعا إلى جانب خط المقاومة والممانعة ، وأننا جميعا نقف وبكل عزم وإصرار وثبات إلى جانب مواقف الجمهورية الإسلامية في إيران وقيادتها الحكيمة والرشيدة المتمثلة في الإمام الخامنئي (دام ظله الوارف) وأن جماهيرنا ثابتة على دعمها للمقاومة الإسلامية في لبنان بقيادة حزب الله وبزعامة سيد المقاومة السيد حسن نصر الله ، كما أننا جميعا ثابتين على خط المقاومة مع الفصائل الفلسطينية الجهادية المطالبة بزوال الكيان الصهيوني وإخراجه من النهر حتى البحر.
 
کما أن على جماهيرنا الثورية الرسالية الواعية في داخل البحرين ومن هم في زيارة الأربعين أن يعلنوا للعالم بأن حركة ثورتنا حركة رسالية تتبع خطوات المرجعية والعلماء الربانيين في الأمة وترفض البيعة للطاغية حمد وسلطته الظالمة الفاسدة المفسدة ، وإن ثورة تتبع ولاية الفقيه وولاية الفقهاء والعلماء الربانيين في عصر غيبة الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه) وتسير على خط الإمام الحسين عليه السلام فإنها ثورة لا تهزم ولا تعرف الهزيمة في قاموسها ، وإن الدم سينتصر على السيف في كربلاء الخليج في البحرين كما إنتصر الدم على السيف في كربلاء الحسين.
 
كما أن على جماهيرنا الحسينية الثورية أن تحمل الملايين من زوار الإمام الحسين مسئولياتهم الإسلامية والإنسانية والأخلاقية ، وأن ينظموا مسيرات جماعية بين الحرمين للتنديد بجرائم الحرب ومجازر الإبادة التي يتعرض لها شعبنا وأن ينددوا بسياسة إزدواجية المعايير التي تمارسها واشنطن والغرب ضد الثورة بدعم نظام الديكتاتور الخليفي حمد وتوفير الحصانة السياسية والدبلوماسية له للإفلات من العقاب والمحاكمة في محكمة لاهاي الدولية.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب جماهير الثورة في الداخل والذين يزورون قبر الحسين عليه السلام بتحمل مسئولياتها التاريخية تجاه القادة والرموز والحرائر الزينبيات وسائر المعتقلين المغيبين في قعر السجون والذين يتعرضون إلى أبشع أنواع التعذيب ، ولابد من تعرية وفضح جرائم الحكم الخليفي والسعودي وفضح مؤامرات البيت الأبيض وواشنطن ولندن ضد ثورة شعبنا ومحاولات إجهاضها.
 
كما أن الملايين من أبناء الأمة العربية والإسلامية والوافدين إلى قبر الحسين من مختلف أنحاء العالم مشيا على الأقدام يتحملون مسئولية كبرى في الدفاع عن ثورة شعبنا ومطالبها العادلة والمشروعة ، والتنديد بجرائم العصابة الخليفية الأموية الحاكمة في البحرين.
 
إن مناسبة زيارة الأربعين للإمام الحسين عليه السلام هذا العام مناسبة وفرصة كبرى لإبلاغ رسالة شعبنا ومظلوميته إلى العالم ، وأن نفك الحصار على الثورة ونفشل مؤامرات أمريكا ولندن والرياض وسائر قوى الشر والإستكبار العالمي.
 
كما أنها فرصة مناسبة لأن تتعرف جماهير شعبنا الزائرة لقبر سيد الشهداء بالمسلمين وشيعة أبي عبد الله الحسين وأنصاره ومحبيه وتحمل إليهم رسالة ثورة شعبنا المطالبة بالحرية والعدالة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإحترام حقوق الإنسان ورفض البيعة والركون للحاكم الظالم المستبد ، وأن شعبنا يطالب برحيل العائلة الخليفية عن البحرين ومحاكمة الطاغية حمد كمجرم حرب ومرتكب لمجازر إبادة ضد الإنسانية في البحرين.
 
كما أن زيارة الأربعين والإلتقاء بالملايين من زوار الإمام الحسين مناسبة كبيرة لتجديد العهد والميثاق مع السبط الشهيد وإستلهام العزم والصمود لمواصلة الثورة وإطلاق شعار هيهات منا الذلة ومثلي لا يبايع مثله حتى يأذن الله لثورة شعبنا بالإنتصار على الحكم الخليفي الأموي الدموي الفاسد.

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير لشعب البحرين وزوار الإمام الحسين في ذكرى الأربعين لعام 1434هجري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان عبد النبي البلداوي
صفحة الكاتب :
  عدنان عبد النبي البلداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قوة مشتركة تلقي القبض على مطلوب بجرائم إرهابية جنوب مدينة الناصرية  : وزارة الداخلية العراقية

 كوريا الشمالية: سندمر أمريكا بلا رحمة إذا هاجمتنا

 خفايا سقوط سنجار الحقائق الصادمة ..  : حمزه الجناحي

 قناطر ..  : عادل القرين

 هل طالب العلم في المدارس غير الحوزوية عامل بناء أم لاعب كرة قدم؟  : الشيخ جميل مانع البزوني

 أنبارنا النازحة..!  : محمد الحسن

 النزاهة: رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أول المفصحين عن ذمته الماليَّة في عام 2019

 اذْكُرُوا الله وصلوا على الحبيب  : سيد صباح بهباني

 العيادات الطبية الشعبية تفتح ردهة للجناح الخاص في مركز الفرات للأورام في النجف  : وزارة الصحة

 جواد البولاني رئيس تيار بدأنا:عدد مراكز تحديث سجلات الناخبين ليست كافية  : مكتب وزير الداخلية السابق جواد البولاني

 الأحمد جزء من مشروع الاخوان غير العادل !  : مير ئاكره يي

 حشدُنا.. الذي سرق راء الحرب  : طارق الغانمي

 مالك بن نبي من خلال المناقشة  : معمر حبار

 الحشد الشعبي .. و تحديات الآمن الوطني العراقي  : مؤيد بلاسم العبودي

 العدد ( 172 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net