صفحة الكاتب : عالية خليل إبراهيم

لو ان بغداد عاصمة للثقافة
عالية خليل إبراهيم
  قبل ايام على بداية العام الجديد 2013 والذي سيشهد اعلان بغداد عاصمة للثقافة العربية ومع انطلاق الفعاليات الخاصة بهذه المناسبة المهمة،يبدو ان سوء الطالع يرافق الاستعداد هذه الفعالية.وها نحن نشاهد ان القروح  المزمنة للثقافة العراقية بدأت تسيل وتطفح على جسد بغداد مثلها مثل النزيف السياسي الذي لايؤذن له بالانقطاع ابدا.وللمرة الاولى بعد التغيير يحدث هذا التزامن بين حراجة في الظرفين الثقافي والسياسي مما يؤشر لتصاعد مرتقب في الخلافات مع محاولة الفرقاء استثمار المناسبة لترويج وتمريرطروحاته ومشاريعه.
وقد يكون من باب المفارقة الساخرة او الحقيقة الموجعة ان نقرأ الطالع و نربط بين المناسبة والرقم 13صاحب الامتياز العالمي في التطير والشؤم وبين بغداد التي لم تهنئ يوما بأحتضان لقبها المفقود بوصفها العاصمة ؟!. وهكذا دائما عندما يعجز العقل والعلم لتفسير الظواهر نتوسل بالطلاسم والتنجيم لتفسرلنا المستغلق وتأول المعنى الغامض. وهكذا سنسأل ماذا سيحدث عندما تقع بغداد وارقم 13 في سنة واحدة.
في البداية دار الحديث عن صفقة فساد مالي قد ترافق الحفل الافتتاحي وحول حقيقة ابرام عقد مع شركة روتانا بمبالغ كبيرة .
كان الاخير من تلك القروح او الازمات الثقافية وليس اخرها بالطبع البيان الذي وقعه مجموعة من المثقفين والذين اعلنوا فيه عن مقاطعة (مهرجان الشعر العربي) وقد نشر الاعلان على شبكة التواصل الاجتماعي وعدة مواقع الكترونية وفي الصحف والفضائيات ،وقد جاء في الاعلان ما نصه( ان مهمة تنظيم المهرجان والاشراف عليه انيطت بالكامل بعدد من الشعراء التقليديين حيث جرى استبعاد تام لشعراء ونقاد التجديد والتحديث الشعري في العراق فضلا عن التكتم في اعلان اسماء المدعوين من الشعراء وطريقة تبليغهم عبر الهاتف). عند مناقشة فحوى البيان والاسباب التي دعت اليه نجد ان هنالك سوء تفاهم يكاد يكون مزمنا وغير قابل للعلاج بين المؤسسة الرسمية ممثلة بوزارة الثقافة وبين المثقفين المستقلين واحيانا مع الاتحادات والمنظمات ،ولست اود التطرق لدور المؤسسة الرسمية لان الكلام اصبح مكررا عن ضعف في الاداء ونقص في الكوادر المتخصصة والمهنية لادارة وقيادة العمل الثقافي،اظن ان تحقيق مستوى نجاح ادنى لبغداد الجريحة مناط بالمثقف المستقل صاحب الموقف المبدئي والمشروع الحضاري،وبالعودة الى بيان الذي اصدره مثقفون مستقلون نجد ان اثار غضبهم هو مسألة الاستبعاد او عدم دعوتهم لهذا المهرجان، فأنه لمن المستغرب والمثير للدهشة ان تكون غاية المثقف ومشروعه هو الحضور الى مأدبة ثقافية؟واين كان المثقفون المستقلون الموقعون وغيرالموقعين منهم من الدعوة الى تكتل مستقل او حتى ندوة او محفل يشرح ابعاد هذه التظاهرة الثقافية ويبين اهميتها ويقدم التوصيات والمعالجات التي تكفل نجاحها للمؤسسة الرسمية وللرأي العام،لماذا لاتثور ثائرة المثقف العراقي الا حين تمس مصالحه الشخصية ويهدد تواجده العياني مشروعه الشخصي؟ . بعض هؤلاء الموقعين دعا لافشال المشروع برمته ودعا المشاركين العرب لعدم الحضور لانه ان حضروا وشاركوا سوف يساهمون في الترويج للخراب الذي تعيشه بغداد حاليا،وقد تناسى هؤلاء حقيقة ان كانت بغداد تعيش خرابا على مستوى البنية التحتية فأن ذلك ناتج عن خراب اشد واعمق في البنية الفوقية اي في العقول والافكار.ان مهمة المثقف المستقل وبحسب رأيي ليس  تصدير الخراب الذي تعانيه بغداد للدول العربية والعالمية التي ستشارك في التظاهرة ،وليس في كيل الاتهامات للمؤسسة الرسمية وليس في تبادل الاستخفاف بالاخر والغض من شأنه بمقولة ذلك محافظ وانا مجدد او هذا كلاسيكي وانا حداثي انما تتمثل مهمته في اعادة تموقعه في مكانه الصحيح بوصفه منتجا ومؤسسا لمشروع لا يقوم به غيره ،وان كان ينتقد المؤسسة الرسمية وادائها ويصفها بالاقصائية والمتفردة فعليه ان لا يعيد انتاج خطابها وبل وادائها ايضا ولكن بصورة معكوسة.انها مهمة جميع المثقفين ان يجعلوا من الرقم 13 عنوان سعد ورقم تفاؤل وامل لبغداد المدينة التي تستحق الكثير.
 
 
 

  

عالية خليل إبراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/29



كتابة تعليق لموضوع : لو ان بغداد عاصمة للثقافة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : باسم الفلوجي ، في 2018/10/31 .

السلام عليكم
السيدة المحترمة عالية ام حسين
هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سفارة جمهورية العراق في كندا تنظم احتفالا بمناسبة انتصارات القوات المسلحة وتحرير الموصل  : وزارة الخارجية

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (54) تساؤلات مشروعة عن شبهاتٍ حول السلطة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 عاجل يارالله : تحرير قرية شمال غرب تلعفر

 يسقط العراق تحيا دول الجوار  : وسام الركابي

 إمْرَأً مَاتَ أَسَفاً  : نزار حيدر

 نبذة من سيرة الإمام الهادي (عليه‌ السلام) في ذکری استشهاده

 بالوثائق وزير سابق يكشف المتسببين بقتل شهداء سبايكر والموصل والتفجيرات والحشد  : محمد توفيق علاوي

 حلم الحب  : د . رافد علاء الخزاعي

 في ذِكرى مَولدِهِ المُبارَك؛ اليَقِينُ...عَلَوِيّاً!  : نزار حيدر

 جثث طافية على نهر الفرات  تشير الى قاتلها وتصرخ  سبايكر   : عبد الحسين بريسم

 تساؤلات؟!!!!حول تغيير المالكي وهل سيكون في صالح العراق وشعبه  : عبود مزهر الكرخي

 نشرة اخبار من موقع

 الذئب المنتحل للعمامة || يكذِّب نفسَهُ بنفسه ||  : الشيخ احمد الدر العاملي

 الحقوق المكتسبة والتقاعد من وجهة نظر شريعة حمورابي  : فارس حامد عبد الكريم

 مؤتمر مجالس المحافظات الموسع في واسط  : غانم سرحان صاحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net