صفحة الكاتب : احمد سامي داخل

هل تشكر الارض قطر المطر
احمد سامي داخل
 وتغضب ان لم يجدها الغمام * ((بدر شاكر السياب في سفر ايوب))
 اكتب هذا المقال ونحن نتمتع بالعطلة المطرية بعد ان سقط غيث من السماء جعل بعض مناطقنا تصلح لتمثيل فلم عن الحرب العالمية الثانية وغرق الدبابات الالمانية في الوحل الروسي او تصلح لعمل فلم من رواية الحرب والسلام لتولستوي وهو يصور في الرواية  احداث تدور في فترة اجتياح نابليون لروسيا وهو ينسحب من موسكو تحت وطاءة الشتاء الروسي ..في حالة سقوط المطر نسمع عن تهدم بعض المنازل لعل هذا ماحدث خلال سقوط الامطار عشية سقوط الامطارسابقآ  قبل العاشر من محرم في واسط يومها انتقد المواطنون هذة الحالة بشدة اذ في الوقت الذي يحرص فية مسؤولوا الحكومة المحلية ومجلس المحافظة والدوائر الخدمية على المشاركة  في الشعائر الحسينية فأن  ظهورهم وسط المواكب والمناطق ملئى بالوحل ووسط اخبار سمعت عن سقوط منزل على عائلة ووفاة افرادها كل هذة الامور جعلت تواجدهم في المواكب ذي نتائج عكسية 100% .
تصور عزيزي المواطن بينما تقف في احد مواكب التعزية وانت تشاهد الارض ممتلئة بالوحل وحذائك ملطخ هو الاخر
بالطين وملابسك  مبللة بمياة الامطار او مياة المجاري وانت تسمع بقصص سقوط بعض البيوت ووفاة من فيها وفي هذة اللحظة يدخل عليك مسؤول معزز بحمايتة وهم يحملون اسلحة ظاهرة او مخفية وصاحبنا المسؤول يتبختر ويقول 
هو من وسط المجموعة التي تحيط بة ((مأجورين انشاء الله ويسلم على  الاخرين )) سوف لن انقل شعوري الشخصي واترك للقراء 
الكرام ان يتصوروا الحدث ...؟
تصوروا ان هنالك في هذا الموكب من يقول ويصيح اننا نملك مقومات النهوض والتطور واننا افضل من الغرب الكافر ونحن في حال احسن من  اليابان ومن انكلترا وتصوراوا ان هنالك من يدعوا العالم الى ان يتعلم منا!!! اكيد ان مدينة ضبابية مثل  لندن اذا رزقنا الله امطار مثلها فأننا سوف نعيش حياتنا في عطلة مطرية والله الموفق .
((ان اهم لحظة تراودنا هي لحظة اكتشاف الحقيقة حتى لواكتشفت انك حمار ))*عبد الرزاق الجبران في كتاب  جمهورية النبي .او تتملكك رغبة في قراءة كتاب علي شريعتي (النباهه والاستحمار .وهو يقول هنالك ملاين البشر في العالم الاسلامي هم ضحية الاستحمار ويقول شريعتي ليس الخوف من الدين ولاكن من تصنيع الدين ).آي من توظيف الدين واستغلالة سياسيآ واجتماعيآ بما يحقق مصالح المنتفعين .رحم اللة ابي ذر اذ عاش وحيدآ ومات وحيدآ وهو يعترض على توظيف واستغلال الدين .
ان توظيف الدين لمكاسب سياسية وتوظيفة بشكل يقمع الحرية ويسكت صاحب كل رأي حر وتوظيفة لتحقيق مكاسب سياسية وتوظيفة لحماية المفسدين وحماية المنحرفين في الجهاز الاداري والحكومي يعتبر بكل المقايس كارثة كبرى كارثة كبرى ان تقمع الحريات وتقتل المدنية ويحمى المفسدين والمافيات والمحاصصة كارثة ان ينتفع من الديمقراطية اعداءها وينتفع من الدين من يستغلة ويوظفة هذا الامر اليوم اصبح واضح وضوح الشمس في كبد السماء ولم يعد الامر مقتصرآ على الجانب المحلي العراقي بل ان الامر تعدى ذالك الى المستوى الدولي العالمي يشير الكاتب الامريكي والصحفي الكبير ورئيس تحرير صحيفة ((the nation ))روبرت دريفوس في كتابة المثير ((لعبة الشيطان ))يشير الى ماقالة واحد من اهم ضباط المخابرات الامريكية (سي اي اية ) وهو 
رييل مارك جريشيت في كتابة (التناقض الاسلام ...رجال الدين الشيعة والاصولين السنة والديمقراطية العربية الاتية ) روبرت دريفوس يتكلم في لعبة الشيطان عن وقائع كثيرة تتعلق بأدارة الولايات المتحدة للدين وتوظيفة في مشاريع سياسية ومع تحفظ على بعض ما جاء في الكتاب لاكن هو كتاب مهم لفهم مايجري . . 
لأننا نشهد توظيف القومية والدين والطائفة والقبيلة في الصراع السياسي بصيغ تقتل الديمقراطية وروحها ورونقها وجوهرها وهو الحرية  . قال الاديب والمفكر الانكليزي الكبير برنارد شو 
((الانسان هو الحيوان الوحيد الذي يثير رعبي ..بينما لايشكل الاسد الشبعان اي اذى فليس لدية اي مذاهب او طوائف او احزاب ))او كما قال شو ساخرآ (سامحة فأنة يعتقد ان عادات قبيلتة قوانين طبيعية )...
ان مايحدث سوف  ينعكس سلبآ على مجمل النخب في فرنسا بلد العالم الصناعي الكبير بلد الثورة الفرنسية العظمى بلد روسو وفولتير وجان بول سارتروديغول بلد الضباب والخدمات البلدية الممتازة وباريس مدينة الضوء وعدم انقطاع التيار الكهربائي تلك المدينة التي تغنى بها رفاعة الطهطهاوي في كتابة تلخيص الابريز في تلخيص باريز تلك البلاد التي تجسد مقولة اسلام بدون مسلمين بلاد شعارات الحرية والاخاء والمساواة هنالك ممثل فرنسي طلب اللجوء واكتساب الجنسية البلجيكية  يدعى بيرار دوبارديو والسبب في لجوءة الى هذا الفعل هو ان الضرائب في فرنسا على الفئات البرجوازية العليا هي ضرائب عالية تصل الى 85 % من قيمة لاحظ ان بيرار هذا لم يكن موظف واغتنى ولم يكن سياسي  واثرى على حساب المال العام ولم يكن صاحب شركة مقاولات او سلاح واغتنى من التعاقدات الحكومية بل كان ممثل وفنان ولاكن لأن شعبة يمتلك روح ترفض التمايز الطبقي فأنة يفرض علية ضريبة عالية ولأن هذا الممثل بيرار يعرف 
انة لن يستطيع الافلات من النظام الضريبي علية قرر السفر والخروج بينما في بلادنا يغتني من يغتني من المال العام من مال الشعب ويجلس معززآ مكرمآ في البلاد وهنالك من يدافع علية دفاعآ مستميت لابل هنالك من يصفة بأنة مؤمن وخوش ادمي قبل ايام حضرت مجلس فاتحة وفي نهاية المجلس قام احد  المعممين بالقاء خطبة ومن باب حث الناس على الصلاة قال مامعناة اننا نتسامح في الفساد وحتى الانحراف الاخلاقي لاكن تارك الصلاة لايسامح  قلت في نفسي اي ثقافة يسوق لها هذا الرجل الم يقراء علي شريعتي في دين ضد الدين او في النباهة والاستحمار 
اذا انعدم شعور الانسان بهموم مجتمعة فلا فرق ان يكون في مسجد يصلي او في كان في خمارة يحتسي الخمر هكذا تكلم علي شريعتي وهكذا تفعل فرنسا وهكذا نعيش نحن بمثل ثقافة هذا الشيخ  الم يقراء عن ابي ذر عن علي عن الحلاج  ((اذا لم تكن شاهدآ على عصرك ولم تقف في ساحة الكفاح الدائر بين الحق والباطل واذا لم تتخذ موقفآ صحيحآ من ذالك الصراع الدائر في العالم فكن ماتشاء مصليآ متعبدآ في محراب ام شاربآ للخمر في الحانات فكلا الامرين يصبحان سواء ))علي شريعتي ....
(((السلطة لاتفسد الرجال انما الاغبياء اذا وضعوا في السلطة فأنهم يفسدونها )))برنارد شو 
 

  

احمد سامي داخل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/26



كتابة تعليق لموضوع : هل تشكر الارض قطر المطر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهر ربيع الجامع
صفحة الكاتب :
  زاهر ربيع الجامع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 متآمر من يتحدث بنظرية المؤامرة .  : حمزه الجناحي

 العباءة الواسطية موروث شعبي  : علي فضيله الشمري

 بيان توضيحي من وزارة الموارد المائية  : وزارة الموارد المائية

 جدلية موقف المجلس الأعلى تجاه المالكي

 معركة أخرى تنتظر العراق  : ثامر الحجامي

 شهيد المحراب ( قدس ) رؤى وثوابت وطنية ... 1  : عمران الواسطي

 مهزلة مؤتمر الفلوجة .. إضْحيتهم بشرٌ !!  : عبد الرزاق السويراوي

 مفتشية الداخلية تضبط شحنة كبيرة من المشروبات الكحولية المهربة جنوب شرق بغداد  : وزارة الداخلية العراقية

 أَسْـيَاخُ..الـْحَدِيدْ..قِصَّةٌ..قَصِيرةٌ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 لُغةُ الضادِ وضادُ الأمّةِ!!  : د . صادق السامرائي

 سقيفة العثمانيون الجدد في تركيا لصناعة الفوضى ورعاية الارهاب  : حميد الشاكر

 الموت الإجتماعي !!  : عبد الهادي البابي

 طفوله  : طلال الغوار

 ظاهرة مصرفية مرفوضة ومدانة  : ماجد الكعبي

  تراجع حجم واردات اليابان من الخام 17.1% في حزيران

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net