اردوغان والقضاء على الحلم الكردي نهائيا
 منذ وصول السيد اردوغان وحزبه الى سدة الحكم في تركيا وانا الاحظ  تغيرات كثيرة في طريقة تفكير الشعب التركي وزيادة كبيرة في تعبئتهم لافكار قديمة قد بدات بالانبعاث والتجدد, وكذلك اشتياقهم الشديد الى عودة الحكم العثماني وتمني العيش على ظهور الاخرين كما كان يعيش اسلافهم.
لقد انتبهت اوربا مبكرا الى طريقة تفكير السيد اردوغان وتوجهاته وتعاملت بذكاء مع تلك التوجهات ,فعملت على افشال كل مساعيه لالحاق تركيا بالاتحاد الاوربي حتى باقل صور الاتحادات الدولية واكثرها دونية كي لايحسب لاردوغان اي انتصار سياسي على حساب اوربا,وكذلك خفضت نسبة وارداتها من تركيا بشكل واضح من اجل تحقيق اسقاط مبرمج لحكومة اردوغان بطريقة غير مباشرة و تفاديا لحشر انف تركيا في تعقيدات اوربا السياسية والاقتصادية..مما جعل حكومة اردوغان تتجه بانظارها الى اسيا وخاصة الدول العربية الهشة المنشغلة بمشاكلها الداخلية..فعملت على تنصيب نفسها قائدا عرفيا للمسلمين السنة في العالم في مفارقة  سياسية غريبة حيث انهم يتوسلون ان يصبحوا جزءا منبوذا من الاتحاد الاوربي ولايقبلون باقل من ان يصبحوا قادة للامة الاسلامية وهذا ما يقلل قيمة الاسلام والمسلمين عند الغرب.
حكومة اردوغان كباقي حكومات دول العالم ترغب في الاستمرار اطول مدة ممكنة على راس السلطة في بلادها,وبما ان الاسلام السياسي هو سلعتها, سعت الى تسويق الحلم العثماني ,هذه الرغبة التقت مع رغبة البرزانيين في البقاء كحكام ابديين لاكراد العراق من خلال تسويق الحلم القومي الكردي.
الحلم العثماني يصطدم برفض كامل من كل دول جوار تركيا وايضا فان تركيا ربما ستخسر حلف الناتو(ولا ظل لتركيا غير ظل الناتو ),وكذلك فان العالم قد تغير ولم يعد يطيق مثل هذه التفاهات..ولان تركيا اضعف كثيرا مما يتصورها العامة من الناس,بدا الساسة الاتراك باتباع اسلوب القنفذ في التمدد خارجيا (اي الامساك في جزء من الفريسة وقضمها شيء فشئ حتى ابتلاعها بالكامل).
لقد بدات الحكومة التركية مشروعها العثماني في شمال العراق ولعدة.
اولا.المنطقة غنية جدا مما سيساعد الاقتصاد التركي مستقبلا.
ثانيا.هناك مشاكل لاحصر لها بين المركز والاقليم.
ثالثا.حكومة المركز ممكن تسميتها بالشيعية والاقليم بالسنية مما يسهل استخدام الورقة المذهبية.
رابعا.يمكن استخدام الاكراد حتى الوصول الى كركوك..وبما ان كركوك مدينة نفطية غنية جدا ويعيش فيها الكثير من التركمان,فوصول تركيا الى كركوك يعني البقاء الابدي لتركيا فيها بحجة حماية التركمان ويعني اقتطاع وضم كل الاراضي الشمالية للعراق بعدة طرق وتحت عدة مسميات.
وما كانت زيارة السيد احمد داوود اوغلوا الى كركوك من خلال شمال العراق وبدون موافقة الحكومة العراقية الا رسالة فهمها الشعب التركي باجمعه على انهم سيدخلون هذه المدينة عبر اكراد العراق وبدون موافقة المركز اي انها ارضهم وستعود يوما لهم.
خامسا.ممكن استغلال رغبة البرزانيين في البقاء على سدة حكم اكراد العراق لاطول مدة ممكنة وزجهم في حرب مع المركز ان تهددت مناصبهم انتخابيا,وهذا ما سيحول البرزانيين الى سلاطين تابعين للبلاط العثماني مؤقتا لحين اتمام المشروع العثماني ومن بعد ذلك سيكون لكل حادث حديث.
الحلم العثماني لايمكن ان يكتمل الا من خلال عنصرين اساسيين.
الاول هو القضاء على اي حلم قومي يهدد الوحدة التركية(حلم الدولة الكردية)..وهذا يحتم على الحكومة التركية تحطيم منطقة الحكم الذاتي في شمال العراق واخضاعها ,مما يفقد اكراد تركيا اي امل في قيام دولة كردية.
والثاني هو ان التمدد العثماني يجب ان يكون باتجاه المناطق الغنية المجاورة التي يمكن ان تساعد في تثبيت دعائم الامبراطورية القادمة اقتصاديا وجغرافيا,وهذا لا يمكن ان يتحقق بغير السيطرة على المناطق الغنية في شمال العراق والوصول الى كركوك وباقل الخسائر ومن خلال المكر السياسي..فالاقتصاد التركي لايتحمل الحروب الكبيرة.
لقد بدا الاتراك بسياسة تتريك شمال العراق بصورة تدريجية من خلال عدة طرق.
1.محاولة ربط شمال العراق بحبل سري اقتصادي بتركيا.
2.التغلغل في داخل الاقليم من خلال الجامعات والمدارس والمستشفيات والشركات..الخ, مما يسمح لتركيا مستقبلا بالتدخل في شمال العراق عسكريا بحجة حماية مصالحها او مواطنيها..وايضا تسهيل تعليم اللغة التركية في شمال العراق ولو على استحياء استعدادا لمنع اللغة الكردية مستقبلا ولو حتى بعد عقد من الزمن.
3.تشجيع الاقليم على التقرب من تركمان العراق والابتعاد عن الحكومة العراقية بالتوازي مع التمهيد لحرب قادمة بين المركز والاقليم مما يسمح بالتدخل العسكري التركي وصولا الى كركوك..وهذا سيكون بعد انهاك الاقليم والمركز حربيا بحيث لايتحمل الاتراك الكثير من الخسائر.
4.استفزاز الحكومة المركزية العراقية سياسيا ودفعها لمحاربة الاقليم.
5.المساهمة بتفريق العراق مذهبيا وزيادة الكراهية بين ابناء البلد الواحد,وهذا مايسهل تقرب اكراد العراق من تركيا بحجة الطائفة الدينية كما فعلت الدولة العثمانية سابقا..اي ان التاريخ يعيد نفسه.
وهنا اسال كل عاقل..لماذا لم يدافع اردوغان عن اكراد العراق على انهم اكراد؟!..لماذا يختار المذهب الديني ولا يختار القومية الكردية ان كان يعترف لها باي حقوق؟!.
6.طي اكراد العراق سياسيا تحت عبائة الحكومة التركية الى ان يعتادوا على ظلمة العبائة والخنوع تحتها.
7.توجيه انظار الاقليم نحو المركز في كل انواع المشاكل المحيطة به مما يلهيه عن الخطر الحقيقي القادم على يد الحليف التركي حتى اتمام المخطط.
واخيرا اقول..ان اعتماد حكومة السيد البرزاني على حكومة اردوغان من اجل تثبيت حكمها لعبة خطرة ممكن ان تكون تبعاتها المستقبلية هي نهاية الوجود الكردي بالكامل..ويجب على الاكراد عدم نسيان منجزات الحكم العثماني السابق قبل التحالف مع الحكم العثماني القادم..عليهم تذكر عمليات التتريك,والعمل بالصخرة,والتخلف العلمي والثقافي والاقتصادي بل وحتى الانساني لقرون..وعدم نسيان الخازوق الذي ابتدعته الخلافة العثمانية  لمعاقبة من يرفض الخضوع لها في خرق فاضح لابسط قيم الاسلام من قبل حكومة تدعي الخلافة الاسلامية ,واهانه كبيرة لكرامة الانسان.
 
وشكرا
عدنان شمخي جابر الجعفري
 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/26



كتابة تعليق لموضوع : اردوغان والقضاء على الحلم الكردي نهائيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم العبودي
صفحة الكاتب :
  كاظم العبودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوات الأمنية تقتل 16 ارهابي و تسيطر على منظومة اتصالات لداعش بأيمن الموصل

 العدد ( 378 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 قراءة في المجموعة القصصية ( دوائر الاحزان ) علي القاسمي  : جمعة عبد الله

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتطهير قناة التعزيز  : وزارة الموارد المائية

 النازحون والشتاء وصالح المطلك ....!  : فلاح المشعل

 إيران أطفأت نيران موسكو..!  : زيدون النبهاني

 أَنْقَرَةُ تَدْعَمِ الارْهَابِيِّينَ بِعِدْوَانِها عَلَى الْعِراقِ  : نزار حيدر

 إعتقال النائب مسلم البراك في الكويت غير مبررة وداعش يموّل نفسه من النفط العربي  : المفوضية الدولية لحقوق الإنسان

 وعد غير منجز  : د . عبير يحيي

 التعليم تمديد التقديم لقناة التعليم الموازي إلى الأربعاء المقبل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مقتل 236 داعشيا بينهم قياديون بضربات جوية في الموصل والأنبار

 وزارة النقل العراقية: اجور النقل مجاناً طيلة ايام الزيارة الشعبانية

 كيف تمسك بالنظام المعرفي داخل الفوضى  : ادريس هاني

 المرجعية بين فشل سياسي ونفاق اجتماعي..!  : شهاب آل جنيح

 كربلاء وَ الحُسين  : لؤي الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net