صفحة الكاتب : عزيزة رحموني

حوار مع المبدع حمودي الكناني
عزيزة رحموني

"تقنصني اللحظة فأبرق كومضة رعد في غيمة ماطرة  فأكون لوذعياً حينما أُستفزُ أكتبُ ما يجول  بخاطري  أقصوصة  تسوط الواقع المؤلم  وتضحك منه  ولهذا وجدتِني  غارقا في القص  أسبح في بحره  الهادئ  رغم قصر المسافة "

دجلة و الفرات كلاهما ارضعه نبلا و طبعا رائقا...ارض سومر  أطعمته تمْرَ البساطة و ثمرة الابداع..قلبه ينبض شعرا و شعره ينبض حياة...تعالوا معي نقرأ تسابيحه في الحوار التالي:

س 1 : حمودي الكناني من يكون ؟ 

حمودي الكناني  من الداخل   محبٌ ودودٌ صدوق وفيٌ  ضاحكٌ من سذاجة القيود المكبلة للفكر وناقمٌ على الذين لا يرون الجمال حتى في أبسط الخلق ..هو ذلك الإنسان الذي أخذ من الصحراء لونَها حتى تعذر التمييزُ بين ملامحِه وملامحِها وارتشفَ عطشَها عبر كؤوسٍ أحلى ما فيها مرٌ  وأمر ما فيها أكداسٌ من أحلام محطمةٍ على سواحلٍ الصبر الأنيق.....  أخذ من البحر رطانته حتى بدأ يشفق عليه عندما يهدرُ ويتكور موجاتٍ تضربُ نفسَها بشدةٍ على حافات الصخر  الحادة وتوضأ بزرقته لأنها تجسد لون السماء ..... يمشي محاطا بحشود من الأفكار والصور لكنها سرعان ما تختفي وتتلاشى  ويبقى يتلمس في صفحات ذاكرته  عن صورة مذعورة ضلت رفيقاتها  فوقفت تنتظره على وجل .... حمودي الكناني من الخارج إنسان بسيط  كما ولدتْه المرحومةُ اُمُه لم يطرأ عليه أي تغيير  أو تُجرِ عليه عملية غسيل دماغ , يلزم الصمت حينما يكون ذلك هو الفيصل ويتكلم حينما يجد الأذن الصاغية ,  لا يجامل على الحق ولا يستظل تحت سقف دنس............ 

س 2 : في البدء، ابن سومر،ايّ ريح قادته الى حدائق "او حرائق" الحرف ؟

... الريح مدار السؤال  هي ليست ريح صرصرٍ عاتية لا تبقي ولا تذر دفعتْهُ دفعا من قفاه فقذفت به فيما لا يشتهي ويستعذب  وإنما نسيمٌ  بسط إليه يده فتشابكا  فمشيا معا على ممراتِ  حدائق الحرف  فجعله يشم عبير ما تضوع به هذه الحدائق الغناء  ويشهق من غير زفير لعذوبة و فرادة ما يستنشقه ... ولنحذف (أو) بين  (حدائق / حرائق)  ونستبدلها (بواو) العطف لنقرأ السؤال هكذا "  أيّ ريح قادته الى حدائق وحرائق الحرف؟  وهكذا نفترض أن  للحرف حدائق غناء تشرح الخاطر وتسر الناظر فهي حدائق من دخلها عارفا بأنواع شجرها  وزهورها تمنى ألا يخرج منها أبدا ويبقى فراشةً تطير وتطير تعانق ما لذَ وطاب رحيقُه من الورد وأما أن تكون له حرائق مستعرة  وكأنها مرجل يحترق  ويحرق كل شيء فذا هو ما يفعله بتحدٍ وشموخ  فنار الحرف مُحرِقةٌ ولكنها تحرق الظالمين فقط  وتكون بردا وسلاما على من آمن بالحرية  والعدل .

 

س 3 : من قماط الصمت إلى فتوحات الكتابة سار قلمك بين قصيد و قصة، لماذا لم تُخْلِص لواحدة فقط ؟

ذلك أنا  , تقنصني اللحظة فأبرق كومضة رعد في غيمة ماطرة  فأكون لوذعياً حينما أُستفزُ أكتبُ ما يجول  بخاطري  أقصوصة  تسوط الواقع المؤلم  وتضحك منه  ولهذا وجدتِني  غارقا في القص  أسبح في بحره  الهادئ  رغم قصر المسافة  ولكن عندما  تهاجمني فكرة ما تحتويها صورٌ متعددة   , منها  من ترتدي الجينز وأخرى  بجلابيب فضفاضة  وأخرى تضع على رؤوسها ما غلا ثمنه من الشال الحرير ,  أبدأ أخربش  على الورق لأتمكن من رسم صور هذه الفكرة قدر المستطاع  لأعطي لنفسي المجال والفسحة بالتحرر من ضغوطات  الساعة المعيشة  فالجسر الواصل بين القصيد والقص  لدي محكم البناء  وذو ممرين  لا يمكنني الاستغناء  عن أي ممر منهما  أمشيهما ذهابا وإيابا. وهنا أجدني امزج ما بين الاثنين في بعض من قصصي القصيرة جدا ...فلو تأملت   القصة  التالية :-

" مشيٌ على الحبال "

استعرضتِ المدعوينَ واحداً واحداً . تلمستْ وجهَها , عقدَ اللؤلؤ الذي يُزيِّن  جيدَها , أقراطها . نظرتْ إلى المدعوينَ مجدداً وخرجتْ تتمشى في ممراتِ الحديقة تغني : 

غار الغصنُ مني فتراقصتْ أزهارُه جذلى

تبددَ الليلُ لما بدوتُ كنجمةِ الغروبِ

يحتضنُها القمرُ متى ما ......................

لكن تصفيقّ المدعوينَ  أضاعَ عليها القفلةّ الأخيرة !!

 

س 4 : حمودي الكناني مَن مُبتَدأُه و مَنْ خَبرُه؟

لعلكِ وقفت على نص " كن خبري المقدم وجوبا " فاستوحيت سؤالك منه والنص على لسان امرأة كنتُ أقصد من ورائه إعطاء المرأة الأولوية والصدارة فالمرأة تمثل لدي الجملة الكاملة المعنى والتي أردت منها أن تقول لشريكها الرجل دعني اشق الطريق وما عليك إلاّ أن تسندني وتحمي ظهري من كل ما يمكنه تعطيل المسيرة التي يتشارك بها الاثنان من غير تعال أو انتقاص لإيماني المطلق أن المرأة هي الحياة شاء الرجل أم أبى فهي المبتدأ وهي الخبر عندي ولا يمكن دخول الناسخ عليهما.

 

س 5 : متى يضرب النوى قلاع الكناني؟

وجاءت امرأة من أقصى المغرب تسعى  لتجعل لي قلاعا يضربها النوى .. وما درت أن أقفال أبواب قلاعي صدئت وضاعت  جل مفاتيحها  ولو أنها استبدلت النوى بالهوى  لقلت ربما في كل يوم  ... لكن لا بأس  اقتبس  هنا بيتا مما غناه مطربنا المرحوم ناظم الغزالي

 فقلتُ للنفسِ أي الــــــضربِ يؤلمك ؟ !

ضربُ النواقيسِ أم ضـــــــرب النوى قِيسي 

فلا أدري بالضبط  أيهما يضرب قلاعي بشدة  ضرب النوى أم ضرب الهوى أم ضرب النواقيس 

 

س 6 :إذا فتحتَ لنا أبواب صدرك أي الصور ستطالعنا؟

وهل ستُجرون لي عملية استبدال شريان  تالف  إن فتحتم صدري فقلبي تعلم فن السكوت ولم تعد شفتاه تتحركان ولسانه نسى لغة كانت تتكلمها العيون  فلن تفلحوا  بصورة ما إن فتحتم هذا الصدر المغلق على لوحات مثيرة  حد الدهشة 

فالأحسن لي ولكم أن يكون الصمت هو الحكم...( بلاش فتح صدر ومشارط جراح ) فوخز الإبر يؤلمني ...

 

س 8 - الشعر "النسائي العراقي" كيف تراه؟

 في الحقيقة أنا لا أميل إلى هذا التقسيم الظالم فالشعرُ هو الشعرُ سواء كان على لسان المرأة أو على لسان الرجل.... الحاكم الوحيد هو  قوة المخيال الشعري وشموليته ودقة تعبيره  وعدم تلجلجه ....فلربما امرأة شاعرة فاقت رجلا شاعرا  أو أديبة ما فاقت أديبا   وما أكثر المائزات في بلادي في الماضي والحاضر  وكل الذي أقوله إن إبداع المرأة العراقية مفخرة  ويشير له كل منصف ..... وخلاصة القول  إني لا أرى إلاّ الخير المطمئن ..فلا خوف ولا وجل !

 

س 9 - ما الذي تعاني منه ساحة الإبداع العراقي ؟

ساحة الإبداع العراقي شأنها شأن الحالة العراقية عموما  فالإبداع هو المرآة العاكسة لحالة أي مجتمع ... لا أقول إن هذا الإبداع يمر في حالة من الركود أو التخبط ولكني أقول إن هذا الإبداع يعاني من عدم وجود الحاضنة الحقيقية التي تأخذ به إلى درجات اعلى واعلى بكثير  إذا ما علمنا أن العراق مصدر إشعاع فكري على  كل الأصعدة  فالإنسان العراقي إنسان مبدع سواء بالفن  أو الشعر أو القصة أو المسرح أو حتى العلوم الأخرى كالاقتصاد والطب والتكنولوجيا بكل حديثها وقديمها ..... أنا من المتفائلين جدا بأن الإبداع العراقي سيكون محط إعجاب القاصي والداني وفنارا يُستدل به  ....

 

س 10 - ما تعني لك بطاقة لجوء ؟  

 أه ..... هذه ما (تنفعنيش)  سيدتي  أُحب أن امدد رجليّ بطولهما لأشعر بالراحة في داخل نفسي ,  عالمي الواسع !

 

س 11 - الامتحان؟

فيه يُكرم المرءُ أو يهان 

 

س 12- الماضي؟ 

يُبكيني 

 

س 13 - محراب الروح؟

ليته يتسع 

 

س14 -  الارهاب؟

مثلما قالوا لا دين له 

 

كلمة اخيرة ؟ 

شكراً للأديبة المائزة  والإعلامية القديرة  عزيزة رحموني  متمنيا لها ولبلدها المغرب الشقيق كل خير وأن يهدي الله قلوب المسؤولين في المغرب بمنحنا تأشيرات دخول لزيارة بلدهم الجميل .

 

  

عزيزة رحموني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/17



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع المبدع حمودي الكناني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : aziza rahmouni ، في 2013/01/16 .

اسمى عبارات التقدير لك استاذ حمودي الكناني/وارف الشكر لمتعة الحوار معك

• (2) - كتب : حمودي الكناني ، في 2013/01/15 .

تحياتي وبالغ تقديري للأديبة و الاعلامية الراقية عزيزة رحموني على هذا الجهد الرائع بامتياز متمنيا لها دوام التألق على درب الكلمة الهادفة .....

• (3) - كتب : حمودي الكناني ، في 2013/01/15 .

تحياتي وبالغ تقديري للأديبة و الاعلامية الراقية عزيزة رحموني على هذا الجهد الرائع بامتياز متمنيا لها دوام التألق على درب الكلمة الهادفة .....




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ريمون معجون
صفحة الكاتب :
  ريمون معجون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التاريخ يسجل لك ويسجل عليك  : واثق الجابري

 هنا كانت فارتحلت !!!  : عادل القرين

 مجلس البصرة يشرع بتشكيل (شركة البصرة المساهمة المختلطة) ويستعين بخبراء اقتصاديين لوضع اللمسات الأخيرة على المشروع  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 محطات وصور من زيارة أربعينية الإمام الحسين (( عليه السلام (( \ الحلقة الأولى  : جلال السويدي

 ضبط مُتَّهميْنِ متجاوزيْنِ على عَقارَيْنِ عَائِدَيْنِ للدولة في ميسان وكركوك  : هيأة النزاهة

 هل اقتطع الجيش الاموي العباس عن اخيه الحسين ع يوم عاشوراء ؟؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 العبادي يكشف عن وضع خطة جديدة لمطاردة فلول داعش وينفي وجود قواعد أجنبية بالعراق

 وزارة النفط توقع عقدا لتجهيز محافظتي نينوى وصلاح الدين بالكهرباء بمعدل 700ميكا واط  : وزارة النفط

 البلداوي يحذر من ضرب سوريا وسقوط المعدات العسكرية بيد الإرهابيين  : وكالة نون الاخبارية

 بالصور : استعدادا للمشاركة في تأمين الزيارة الاربعينية لواء علي الاكبر يقيم دورات تدريبية لمقاتليه

 الشيخ بشير النجفي يزور السيد السيستاني والسيد الحكيم والشيخ الفياض

 الديمقراطية التوافقية العراق انموذجا / 3. شروط التوافقية  : عبد الستار الكعبي

 التنظيم الدينقراطي : تستنكر الاعتداء على مسجد في ايران  : التنظيم الدينقراطي

 الـقـاعـدة تسـيـطـر علـى المـؤسـسـات الـتـربـويـة فـي الانـبـار  : وكالة انباء المستقبل

 ندوة ثقافية في البيت الثقافي في مدينة الصدر  : اعلام وزارة الثقافة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net