صفحة الكاتب : خميس البدر

يراهنون على عدم المشاركة في الانتخابات
خميس البدر

 تشهد الساحة العراقية هذه الايام معركة ربما تكون كلامية او تصعيدية الا ان عنوانها الاول الانتخابات وحركة دائمة ومستمرة ربما تحسب او تعد تفقدية الا انها انتخابية وتصادم بين الكتل السياسية والشخصيات والاتجاهات انشقاقات احاديث ائتلافات قوائم جديدة رسم خرائط وتوجهات ربما يحسبها البعض انها لعب او تحرك بعيد عن الواقع الا انه يؤشر الى بدا الحراك الانتخابي والصراع الذي ارتقبه وبنى عليه الكثيرون امال واحلام طالما مثل لهم فرصة للتغيير والاصلاح ورسم صورة مختلفة عن الواقع السياسي الحالي ولتكون البداية من مجالس المحافظات والخطوة الثانية البرلمان وبعدها لكل حادث حديث 0 من الممكن ان يرى البعض انها فرصة للصعود والالتحاق بطوابير المسؤولين خاصة وان الامتيازات والاموال والنفوذ والسلطة مغريات ودوافع بوابتها الاولى الدخول في معركة الانتخابات والفوز بمكان داخل هذه المنظومة0من الممكن ان يرى البعض انها حالة طبيعية وعملية روتينية وخطوة لافائدة منها ولاتزيد من الحال الا سوء وتراجع ، هذه صور متعددة واتجاهات مختلفة وقناعات متضاربة الا ان الحقيقة التي يجب ان يتعامل معها الشعب العراقي ان الاداة الوحيدة للاصلاح والتغيير في ظل هذا النظام والتجربة الديمقراطية هو المشاركة في العملية الانتخابية والمشاركة الواسعة حتى ترتفع قيم المقاعد ويبقى الوصول الى داخل مجالس المحافظات امر ليس بالسهل او اليسير حتى تكون هنالك قيمة للشخص وسعة تمثيليه وبما ناله من مقبوليه لدى الناخب لانه سيمثل برلمان المحافظة اعلى سلطة وصاحبة القرار الاكبر في حياة بناء المحافظات ومن هنا تاتي الاهمية للانتخابات القادمة ومدى ضرورة ودقة وحساسية واهمية المشاركة فيها 0 ولا يخفى ان التركيز على المعارك والصدامات والتضارب في التصريحات وفتح الجبهات ومحاولة تشتيت اذهان الناخبين والذهاب بهم بعيدا عن صلب الموضوع والغاية الرئيسية من وراء المشاركة بحيث يبقي القناعات بنفس المطالب القديمة وبالتالي يبقى الناخب تحت تاثير هذه المسكنات والفقاعات والقشور والشخصنة والفهم الغير الواقعي والترويجات حتى الوصول به الى يوم الصندوق فيرمي بورقته وخياره وهو لا يعلم لماذا ولمن اعطى ثقته وكيف كان خياره لانه ان في حالة غضب من هذا او تامل من هذا او طمح بمبلغ من فلان او حفظ فضل زائف من فلنتان او حصل على وعد من الجماعة الفلانية او امل من القائمة الفلانية بينما كانت قناعته تختلف واقعه حياته حاجاته اداء هولاء عملهم السابق ما ابقته التجارب السابقة كله سيبقى بعيدا عن خياراته بفضل ما يحدث من تهريج وجذب وتضليل وفقاعات وتخويفات وتهويلات ومراوغات وتزييفات ومن تاثير على اصدار القرار وتحقيق الغاية الاساسية 0ان الارادة والمطلب الحقيقي هو الخروج من كل سلبيات الماضي وعدم تكرار تجاربة او اعادة تصرفاته وعد البقاء في تبعاته فالذهاب الى خيار الصندوق وورقة الاقتراع ووضع نتائج الماضي والواقع الحالي على الاقل تجربة الاربع سنوات الماضية هو ما مطلوب فعلا كما ان اعادة النظر بتلك التجربة تقييمها محاسبتها غربلتها هو ما يطلب وهو ما يجب ان يحدث والا ما الفائدة من الانتخابات 0لايكفي ان نبقى في عقلية التزكية والاعادة والتجديد واعادة الثقة والبيعة وهو ما يراد من هذه الانتخابات من خلال ابعاد الناخبين مرة بالتثبيط عن الانتخابات والتقليل من اهميتها وبانها لن تاتي بجديد( وكل شيء ما يتغير وخل نبقى على سكف العام) ومرة باعطاء صورة مثالية عن الذي جرى وما حدث وعن الاداء خلال التجربة الماضية من خلال الاعلام ووضع غشاوة وضلال وحقائق زائفة ومرة بالتاثير وشراء الذمم وبذل المال السياسي وهو ثمار وحصيل ماخزن واستقطع من الميزانيات الماضية (المليار الابيض ينفع في الاختيار الاسود )0 كما يركز في هذه الفترة وبطريقة غريبة على عدم المشاركة بينما نشاهد صراع الكتل والسياسيين وهذا يؤشر ان هنالك غاية خبيثة (يحسبونها شطارة وسياسة ) فهم يعلمون بان ضعف المشاركة يبقيهم يسهل عليهم العملية كما انهم حضروا جيدا واكملوا اعداداتهم بما ضمنوه من الناس والمستفيدين ومهما يكن فانهم قليلون الا انهم يفون بالغرض مع قلة المشاركة 0بينما مايحتاجه المواطن هو التغيير فعليه ان يشارك ويرفع سهم المقعد الانتخابي كما عليه ان يضغط في هذه الايام على الاسراع باقرار قانون الانتخابات واجراء التعديلات اللازمة عليه والتي تقلل من هيمنة بعض الكتل السياسية او الكتل الاكبر واعادة الحق المسلوب خاصة اذا ماعلمنا ان كثير من النواب في هذه الدورة لايمثلون عشرات من الاصوات بل انهم لايمثلون افراد حتى ان بعضهم لم يحصل على اصوات تفوق عدد عائلته وهو ما يعني انه لا يمثل حتى عائلته 0 بهذه العقلية يمكن ان نديم العملية الديمقراطية ويمكن ان نعول على أي تغيير او الحديث عن حال افضل من هذا الحال اما البقاء بنفس اللامبالاة والمجاملات وكان الامر لايعنينا وكان الحياة انتهت وان هذا هو قدرنا وان (السمجة خايسة من راسة وكلهم حرامية وكلهم نفس الشيء ما راح يتغير شيء و00و00)فاعتقد باننا لن نجني شيء ونعين على انفسنا باقرارنا وبقبولنا وبتاسيس لانحراف خطير0ان الانتخابات والمشاركة الواسعة والتدقيق وحسن الاختيار والابتعاد عن الترويجات وعدم البقاء تحت تاثير الماكنة الاعلامية سواء من قبل الثلة والمنضومة السياسية الحاكمة الحالية والمستفيدة اوتلك التي لاتريد هذه التجربة والمعادية من اصحاب الدعم الخارجي وهم اذرع الاخطبوط العربي والدولي والاقليمي او اذناب وعقليات عرفناها وجربناها تلك التي تحن الى ايام الدكتاتورية والتفرد والقائد الضرورة بوصفها طابور ثالث وصاحبة مشروع خارج النظام0 ومع الاتجاهين يبحثان ويعملان بخطين مختلفين الا انهم يتفقان على عدم المشاركة او التقليل من المشاركة ،فالاول كما قلنا يضمن البقاء بما لديه من اصوات والاتجاه الثاني يراد ابقاء الحال على ماهو عليه ليبقى هو على قيد الحياة فهم طفيليون مصاصي دماء والاجواء التي وفرتها تجربة الاربع سنوات الماضية0اجواء الازمة وفوضى والفساد الاداري والخرج عن الثوابت و000) هي اجواء مثالية بالنسبة لهم فيبقى املهم الى ان تحين الفرصة المناسبة للضربة القاصمة 0 اذن سنشارك سنذهب لصناديق الاقتراع بالملايين لكن بقناعاتنا بلا تاثير بواقعنا السيء بحلمنا باملنا بحاجاتنا بتقييمنا فسنكون اصحاب قرار لا اقرار سنكون اداة تغيير لا اصبع مغموس بالحبر وسنكون في حال افضل بايصالنا المخلصين بطرحنا المقصرين بمحاسبتنا للتجربة بتقييمنا بالنظر الى الامام وعدم الالتفات الى الماضي سنشارك وبالملايين حتى يبقى صوتنا عاليا ومؤثر لكي لا تذهب الحقوق لكي نمثل تمثيلا حقيقيا سنشارك ونذهب الى صناديق الاقتراع 0000وبمليونية 00ولا خيار امامنا الا المليونية الانتخابية

  

خميس البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/16



كتابة تعليق لموضوع : يراهنون على عدم المشاركة في الانتخابات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الحافظ
صفحة الكاتب :
  عزيز الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 موفق خوري يرحل ويبقي لنا ثروة ثقافية وفنية لا تموت  : نبيل عوده

 الحواضن الأرهابية خلايا سرطانية سريعة الأنتشار..  : رحمن علي الفياض

 الإندبندنت البريطانية : جثث السعوديين الشيعة تكدست في شوارع "العوامية"

 ماجدة التميمي وكَرَويتات علاوي  : حميد العبيدي

 هولندا: أوروبا لا يمكنها الدفاع عن نفسها بدون الولايات المتحدة

 ثلاثية الجد في عشق المنتظر ومعرفته  : منتظر الصخي

 وزير الزراعة يستقبل السفير الارميني لبحث اواصر التعاون المشترك بين البلدين الصديقين  : وزارة الزراعة

 رحيم الغالبي كما عرفته  : نعيم آل مسافر

 القوات الامنية تلقي القبض على خلية ارهابية في ايسر الموصل

 الدوگ مع توم وجيري..!؟  : عباس الكتبي

 عز الدين البغدادي و الفرار من الخرافة الى السخافة مهر فاطمة س أنموذجا  : الشيخ سليم الجيزاني

 إسرائيل تبحث عن طوق النجاة .......  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 بدروس مباشرة مع فضلاء حوزة النجف الأشرف: العتبة العباسية المقدسة تفتتح في النجف الأشرف أول حوزة ألكترونية في تأريخها  : جسام محمد السعيدي

 ذات السمة العدائية للدين والمقدسات  : أيوب عدنان الأسدي

 علي الوردي يمهد الطريق لعادل رؤوف حتى يطعن النجف  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net