صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

أيها الساسة : لا تكذبوا باسم المرجعية الدينية
ماجد الكعبي

 * إن أسوء قرار يتخذه المسؤول المدان الناهب للمال العام هو دفاعه عن شخصية مقدسة نزيهة ونظيفة . 
*مهزلة المهازل عندما يطالب مسؤول متخم بالدولارات والدنانير والقصور والامتيازات بان نقتفي اثر المرجعية ونتعلم منها ..!!

نقفُ بإجلال وإكبار للمرجعية الرشيدة الخالدة المخلدة في رياض التاريخ  .. وان حضورها الدائم بيننا لن يزول أبدا , وان تاريخها المشرق والمشرف وتراثها الإسلامي يغذي أفكارنا ونفوسنا وضمائرنا بخضم هائل من القيم الأصيلة , والشمائل النبيلة , والمبادئ العظيمة .. فقد أرست المرجعية قواعد ثابتة وشامخة للتضحية والصراحة والاقتحام والمنازلة الشريفة , وقد قدمت حياتها الغالية من اجل الإسلام المحمدي العظيم والأصيل , ومن اجل الشعوب الإسلامية ومن اجل الشعب العراقي الثائر المنتفض والملتزم بالشجاعة , وقد خلفت – المرجعية -  وراءها سجلا مشحونا بالأصالة والنظافة والنزاهة والعلم والمعرفة والبلاغ والتبليغ والإبداع .. وان أروع ما خلفته المرجعيات الدينية هم العلماء الحقيقيون والربانيون والروحانيون الملتزمون فكان احدهم صارما وحازما من اجل الحق والحقيقة .
إن المرجعية برهنت للجميع بأنها حكيمة وقدوة شماء لنظافة اليد والضمير, وقد اثبت عبر تاريخها بأنها جبلا شامخا مثابرا من اجل هذا الشعب المبتلى الذي وجد في سماحتها الأمل المؤمل لمستقبل امثل وللحياة الحرة الكريمة وللحرية الحقيقية التي لا تشوبها شوائب الادعاء والمتاجرة .. فالمرجعية قد عبرت بكل صلابة وإيمان على أنها تسير على هدى من تعاليم النبي المصطفى ( ص ) وأهل بيته أئمة الهدى عليهم السلام  , وعملت بكل ما وسعها من اجل الإسلام والإنسان والإنسانية وبكل شفافية وصمود وتحدي وواصلت المسيرة العلمية ورفدتها بطاقات استثنائية وعطاءات متفردة .
وإنني انطلاقا من هذه القناعات الضمنية أؤكد وبالخط العريض أن أمامنا وعلينا مسؤوليات جسيمة , والتزامات عظيمة وكبيرة تحتمها المرحلة الحالية القلقة والمشحونة بالمشاحنات والمضاربات والمزايدات بين المكونات والائتلافات وعليه أقول :-  إن الأغلبية الغالبة من الذين أصدروا البيانات والخطابات الاستنكارية واحتلوا المنابر والمواقع الأمامية ليصرخوا منددين بكل إنسان أو قول ينتقص من مكانة المرجعية , وكذلك  أكثر الذين يستعرضون أشكالهم إمام الكاميرات وكأنهم ممن اقتفوا اثر المرجعية الرشيدة من خلال حركاتهم  الصبيانية الاستعراضية  - أكثر هؤلاء - يريدون أن يقولون للأخر بان المصاب مصابنا والمرجعية مرجعيتنا وهي ملك لنا ونحن ملك لها  . ثقوا أن بعضهم يكذب ويتاجر بهذه المزايدات .
أقول مرة أخرى :- وبكل شجاعة ومهما كان الثمن : إن كل هموم أبناء الشعب العراقي المتعب الذي أثقلته المصاعب والمصائب والهموم ينظرون إلى النماذج الأنفة الذكر بازدراء ولسان حال المواطن العراقي يقول :- هل استطعتم أيها المدافعون عن الحق والمرجعية  أن تنقلوا المواطن العراقي المتعب والمقهور والفقير نقلة نوعية ذات مزايا خدمية وشعبية تفرح المرجعية التي تدافعون عنها ..؟ هل فاجأتم المرجعية والجماهير المتابعة لصرخاتكم ولاعتراضاتكم  بإجراءات استثنائية كالتصالح فيما بينكم والتآخي والتالف ..؟ أم جلستم موحدون نظريا ومتنازعون ميدانيا والمواطن يطحن ويحرق بنيران المنازعات والاختلافات وهو بحاجة ماسة - المواطن - إلى العطاءات الكبيرة حيث تتكوم أمامه تلال من المطالب الملحة , ولعل على رأس تلك المطاليب هي ترسيخ التصافي والتوالف والألفة والوحدة التي بدأت تتعرض إلى الخنق والاختناق والقتل , وهذه الحالة وغيرها من الحالات المزعجة بالتأكيد غير خافية على المرجعية وعلى المواطن البسيط وهو الذي يعي تفاصيل اللعبة ومنحنيات الواقع وما يخبئ تحت الستارة من أسرار وأسرار تتقاطع مع إرادة وطموحات المرجعية والجماهير المقهورة والمتعبة والفقيرة .
أيها الساسة المنددون , أيها البرلمانيون المعترضون , أيها المسؤولون المراءون , لا تكذبوا باسم المرجعية الدينية وثقوا وصدقوني بما أقول : بان المرجعية ومعظم المواطنين لم ولا ولن يعلقون عليكم آمالا كبيرة .. وان المرجعية والجماهير الآن على أحر من الجمر وينتظرون بلهفة وشغف انتهاء مدة تربعكم على كراسي البرلمان والوزارات , ومتشوقون إلى وجوه أخرى غير وجوهكم بعد انتهاء مدة حكمكم التي حددها الدستور .. وان الغالبية الغالبة من الشعب يعتقدون بل يجزمون بأنكم بعد هذا التاريخ المحدد ستندمون لأنكم انشغلتم بنزاعاتكم وتركتم ما ينشدوه المواطن من خير وانجازات .
وان الذي نؤكده لكم أن المرجعية الدينية الربانية لم تكن يوما طالبة دنيا ولا منصبا ولا دينارا ولا دولارا , بل نهضت ودرست وجاهدت وعملت من اجل الإسلام والمسلمين والقيم والمبادئ والوطن والإنسان والإنسانية , فأين انتم من نهجها وسلوكها ونظافتها وتقواها ومواقفها ..؟ .
وإنني عندما اطرح هذه الحقائق الثبوتية أمام الرأي العام والتي لا يتحملها المتبجحون والمتاجرون والكذابون باسم المرجعية .. فإنني اطرحها للتاريخ وأمام الشرفاء لأنها حالات و حوادث مدانة ومرفوضة من المرجعية والجماهير, ولهذا يجب على الكتاب والصحفيين الأفذاذ الشجعان الذين يمتازون بالمنازلة والصدق والنقاء لتبيانها وكشفها وتوضيحها للمواطن لكي يتجنب العثور مرة أخرى بنفس الحجر.. وإنني اعلم علم اليقين سينبري بعض الذين أعنيهم في مقالي هذا  إلى منازلتي قضائيا لأنهم لا يمتلكون ثقافة الحوار والحوار الحضاري والرد المقنع الذي كفله لهم القانون , . فمن ينطق بالحق يجب أن يتهيأ لدفع الضرائب وإلا يجب عليه أن يبلع لسانه وينزوي في وادي النسيان كي يبقى المتبجحون والمراءون والكذابون يسرحون ويمرحون ولا يخيفهم أي لسان أو قلم في العراق  . فهل ترتضي المرجعية هذه الحالة ..؟؟ فقد بلغ الأمر حدا لا يطاق , وقد صدق الشاعر عندما قال :
كل المسائلِ مرةٌ 
                وسكوتنا عنها أمر
سكتُ وقلبي تغلي فيه مراجلُ
      وان سكوت المرء للمرء قاتل

 اجل أن المرجعية تعلم بان الصحافة هي لسان الشعب , ومرآة الواقع , وإنها السلطة الرابعة .. وان الصحفي والكاتب عليه مسؤوليات ضخمة وجمة ولا يهادن ولا يساوم الباطل والزيف والبهتان بل انه ينازل ويقارع ويفضح ويدين في ساحة مكشوفة كل السلبيات والاحباطات والتجاوزات والانتهاكات والسرقات وكل ما هو مخالف للشرع والقانون .
 إن الكاتب والصحفي العراقي النظيف والجريء والمخلص محاط بأفاع وحيتان تنقض عليه إذا جاهر بالحق والحقيقة . وكم هو سيء ومسيء هذا التحامل على الشرفاء ..؟ ومهزلة المهازل عندما يطالب مسؤول متخم بالدولارات والدنانير والقصور والامتيازات بان نقتفي اثر المرجعية ونتعلم منها ..!! جناية هكذا مسؤول بشع وطامع وجشع  انه نطق حقا وأعلن ذلك جهرا وهو لا يمتلك ذرة من نهج وسلوك المرجعية الدينية .
فقد نفذ صبرنا وقلت حيلتنا يا مرجعيتنا.

* مدير مركز الإعلام الحر
[email protected]



 

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/15



كتابة تعليق لموضوع : أيها الساسة : لا تكذبوا باسم المرجعية الدينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين درويش العادلي
صفحة الكاتب :
  حسين درويش العادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الذئب الابيض ! ح5  : حيدر الحد راوي

 الى رئيس الحكومة المستمره ولايتها نوري المالكي الف مبروك !!  : عبد الكريم قاسم

 أمورٌ تُعَدُّ  : امنة بريري

 في محاولة لثنيهم عن التصويت ضده , العيساوي , يوعد النواب بأراضي مميزة في بغداد

 الشرف مقابل الدرهم القطري !!!  : صالح المحنه

  حركة أنصار ثورة 14 فبراير تحمل الإدارة الأمريكية إستمرار جرائم الحرب ومجازر الإبادة التي يتعرض لها شعب البحرين وإستمرار تساقط الشهداء عبر الإرهاب الرسمي الخليفي  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 جمع وإعداد أكثر من 900 بحث حول القرآن والعلوم الطبية في ايران

 محافظ واسط يحمل مجلس الوزراء المسؤولية الكاملة في أي تداعيات تحدث بواسط

 بطاط (العرب السنة ) في حضرة لقاء النجيفي واوباما....!!  : سعد الاوسي

 مدير شرطة ديالى يدعو لعدم التدخل في الأجراءات القضائية وإستغلالها للترويج الأنتخابي  : وزارة الداخلية العراقية

 شكوى  : حامد گعيد الجبوري

 رئيس مجلس محافظة الأنبار یشيد بدور المرجعية الداعمة للعشائر المنتفضة ضد داعش

  العمل تبحث اشراك ابناء وعوائل الحشد الشعبي في الدورات التي تقيمها مراكز التدريب المهني

 الوفد العراقي يبحث مع الاتحاد الاسيوي في كوالالمبور ملف الكرة العراقية  : وزارة الشباب والرياضة

 لغة العقل هي الصحيحة  : محمد الركابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net