صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

شيوعية بوجه اخر
سامي جواد كاظم

هنالك افكار ومدارس ومذاهب تاخذ حيزا من تفكير المجتمعات ولكنها بمرور الزمن يندثر البعض منها وذلك للفراغ الفكري الذي تعتمده بحيث انه لا يصمد اما الافكار المتضادة معه ، واما الافكار التي تبقى فانها تبقى لسبيين الاول انها مدعومة ماديا وسياسيا وتحديدا ممن لهم سطوة في القرار السياسي او الثراء المادي والسبب الاخر ان هذه المدرسة مبتنية على اساس متين ورصين من المبادئ التي تصمد امام اي زوبعة فكرية طارئة .

ولكن هنالك صنف جديد من الافكار التي تندحر بالرغم من دعمها من حكومات او اموال ولكنها لا تياس فتحاول ان تلبس لباس جديد للعودة الى الساحة الفكرية ومثل هذا الاسلوب يعتمده اليهود ولا يملون منه لاسيما اذا كان الهدف المنشود هو دحر الاسلام .

من بين المدارس التي اخذت حيزا واسعا من تفكير الشباب لاسيما بداية القرن العشرين وحتى ستينياته هو الفكر الماركسي او الشيوعي وكان من بين اهم مبادئه هو انكار وجود الله وقد اخذ هذا المبدا صدى واسع في المناقشات بين المفكرين بل حتى انه اثر بابناء بعض رجال الدين ويكفيه ان احد رواده هو من ابناء النجف باسم مستعار هو سلام عادل وعندما كان الرد حاسم من قبل رجال الدين في كل ارجاء المعمورة ويتربع على هذه الردود فتوى وكتاب الفتوى للسيد الحكيم الا وهي ان الشيوعية كفر والحاد وكتاب السيد شهيد ال الصدر بلا منازع محمد باقر الصدر الا وهو كتاب فلسفتنا وتبعه باقتصادنا ، وبدا التقهقر الشيوعي ليصل الى مرحلة تفتت اكبر دولة في العالم كانت الشيوعية هي الطاغية على الساحة الفكرية في هذا البلد وهو الاتحاد السوفيتي سابقا وروسيا اليوم .

هذا الفكر هو مولود من رحم الصهيونية العالمية ولنا ما نستدل به لاسيما بعض الاحداث التي جرت في العراق وساذكر حادثة منها انا شاهد عليها في نهاية المقال ، المهم انه بعد اندحار مبادئ الفكر الشيوعي بخصوص الغاء واجب الوجود والغائه من ساحة الافكار الشائعة ، لم يياس اليهود وفكروا بالبديل فجاء البديل اكثر تاثيرا من الشيوعية ولكن ماهو الحزب البديل ؟

ليس البديل هو الحزب ولكن كما تبين ان انقراض نجم الشيوعية جاء على يد الاسلامين بسبب ادعائه عدمية الخالق ولكن هنا جاء التفكير اليهودي الخبيث والمؤثر وللاسف اثر هذا التفكير في ثقافة الاسلاميين ، وذلك لان اليهود ركزوا على الاهداف بعيدة المدى واستطاعوا من تشخيص الخلل في الخطاب الاسلامي ، كيف ذلك وماهو التصرف اليهودي ؟

نحن كثيرا ما نؤكد في خطابنا وكتبنا ومجالس الخطابة بان الايمان الحقيقي بالله هو ان يكون له اثر على تصرفاتنا اي ان الذي يؤمن بالله عز وجل يجب ان يتمسك بالتعاليم السماوية سرا وعلانية حتى يترجم ايمانه على ارض الواقع ولهذا عمدت المافيا اليهودية على التغلل وسط ثقافتنا من خلال كل الوسائل المتاحة ومهما كان الثمن سواء بالاعلام او الاقتصاد او السياسة وقد اثرت في ثقافتنا ولهذا عندما يقال لاي شخص ان صلاتك غير صحيحة فانه اما لايبالي واما يمتنع من اخذ النصيحة ؟ كما واستطاعت على قطع كل سبل المعروف بين المسلمين بعضهم مع البعض ، كما واستطاعت ان تثير الطائفية بل ان المسلم اذا ما انتقد على اي تصرف يقوم به من ضمن الواجبات الشرعية عليه لاتكون ردود فعله عنيفة ، كل هذه التصرفات والثقافات اليست هي الوجه الاخر لعدم الاعتراف بوجود الله عز وجل ؟ فكثير من المسلمين هم شيوعيون بوجه اخر ، وهم انفسهم لو قيل لهم انكم لاتعترفون بوجود الله لثارت عواطفهم لتصل حتى الى حد العنف والرفض القاطع لمثل هذا الاتهام ، ولكن قولوا لهم انكم تؤمنون بالله ولكن تصرفاتكم لا تدل على ايمانكم سيقولون لكم ( احنا والله ننجاز) او ( كل لشة معلكه من كراعه) .

نعم استطاعت اليهودية استبدال مصطلح الشيوعية بمصطلح الوهابية والصهيونية وقد تحقق لها افضل مما كانت ترجوه من الغاء وجود الله .

وفي اخر المقال لاذكر لكم هذه الحادثة التي تثبت يهودية الشيوعية ، كان هنالك شخص من ارحامنا اسمه محمد شيوعي صرف ومسؤول كبير في الحزب الشيوعي في الستينيات ، التقى بشخص ايضا شيوعي كان لوالد محمد فضل عليه واراد ان يرد الجميل له فطلب منه ان يصطحبه معه هذه الحادثة سنة 1970 فاستاجرا سيارة ( فولكا ) موديل 70 جلس الى جنب السائق الشخص الشيوعي والى الخلف محمد ولا يعلم الى اين ياخذه وفجاة انتبه ان السيارة تقف امام باب السفارة البريطانية في الشواكة اشار الى الحرس هذا الشخص ففتحت الباب ودخلوا بالسيارة الى داخل السفارة نزل هذا الشخص ودخل الى داخل المبنى وما هي الا دقائق وعاد معه عدة اشخاص يحملون علب كارتونية وضعوها على المقعد الخلفي الى جانب محمد وعاد وركب الشخص وخرجوا من السفارة وفي الطريق قال هذا الشخص لمحمد هذه هدية الانكليز لنا افتح صندوق وانظر ما به ففتح محمد صندوق ووجد فيه منشورات للحزب الشيوعي تندد بالامبريالية والاستعمار والراسمالية حيث اتضح ان ما كان ياتيه من منشورات يقوم بتوزيعها سابقا صادرة من السفارة البريطانية وحالما شاهد هذا الموقف طلب من السائق ان يتوقف وقال لزميله طلقت الحزب الشيوعي بالثلاث .ولكم التعقيب  

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/08



كتابة تعليق لموضوع : شيوعية بوجه اخر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جعفر الحسيني
صفحة الكاتب :
  جعفر الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جيش الهاشمي يتشكل بأموال قطرية  : حميد العبيدي

 إنتفاضة الكهرباء في العراق  : هادي جلو مرعي

 تأملات في فتوى جهاد النكاح  : نديم عادل

 المنتخب العراقي يحرز لقب بطولة الصداقة بعد تغلبه على منتخب الأردن

 من كرامات مولانا ابي طالب (ع) أن من ينكر اسلامه يكون قد حكم على نفسه بالضلال والغواية !  : محمد اللامي

 نيويورك تايمز: ما هي قصة فصل بروفيسورة مسيحية لبست الحجاب؟

 تدمير 32 عجلة بضربات جوية في منطقة مكحول ومعمل الاسمدة وبالقرب من محطة الكهرباء في بيجي  : كتائب الاعلام الحربي

 توائم السقوط في سوريا والعراق!  : كفاح محمود كريم

 هذه فلسفتي 10  : ادريس هاني

 العراق... ودولة كردستان !!  : امير جبار الساعدي

 الصمت المريب..وجامعة الدول العربيه  : د . يوسف السعيدي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تحضيرات دوائر الصحة للسيطرة على الامراض الانتقالية خلال الصيف  : وزارة الصحة

 اضفاء الوهابية على مليكهم السعودي صفات ربانية: هل هذا كفر أم ماذا؟  : د . حامد العطية

 الجبوري: الانبار قادرة على دحر داعش .. وعلى التحالف الدولي التنسيق مع العراق

 النفط توقع عقدا لتطوير حقل شرقي بغداد مع شركة صينية  : وزارة النفط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net