صفحة الكاتب : هيـثم القيـّم

هل كان الربـيع العــربي .. مُــقدّمــة للخريف الأسلامــي ...؟
هيـثم القيـّم

سيناريو الصراع السُـني – الشــيعي القادم ...( 2 -2 )

تحدثنا في الجزء الأول عن تفاصيل مشروع برنارد لويس الصهيوني المتعصب والخاص بأعادة ترتيب منطقة الشرق الأوسط عن طريق فوضــى خــلاّقـة تعمل على تفتيت دول المنطقة وأغراقها بصراعات داخلية وأقليمية ... وأشرنا الى العديد من المؤشرات والتداعيات التي حصلت وتحصل في المنطقة بما يــُبرز علامات أستفهام كبيرة عن حقيقة ما جري ويجري وما سيجري ..!

في هذا الجزء سنتناول عدد من المعطيات التي أفرزتها المراحل السابقة وما رافق ثورات ( الربيع العربي ) وما تلاها .. لنتبين هل كل هذه الأحداث والمخاضات بريـئة وبعيدة عن التخطيط المسبق وفق المشروع المذكور ... ام أن للفعل الصهيوني والأمريكي يداً خبيثة تــُحرّك الأحداث عن بعد ...!!

أبتداءاً لنثبـّت النقاط التالية :

1-     معروف أن الصهاينة لديهم حلم وهدف أقامــة دولة أسرائيل الكبرى .. منذ مؤتمر بازل المنعقد في سويسرا  عام 1897 برئاسة تيودور هرتزل ولحد الأن .. بالأضافة الى أن خارطة أسرائيل الكبرى مــُعلقـّة على واجهة الكنيست الأسرائيلي لحد الآن .. ومن اهم وابرز مقررات مؤتمر بازل هو أقامــة ( دولة أسرائيل ) ، وليس وطن لليهود المـُشتتين كما أعلن في حينها .. قال هيرتزل في أعقاب المؤتمر بالحرف الواحد : ( لو أردت أن ألخـّص مؤتمر بازل بكلمة واحدة لقـُلت :  في مؤتمر بازل أرسيت أسس الدولة اليهودية ..! ). ( الخارطة مرفقة مع المقال )

1-      في عام 1982 نشرت مجلة كيفوتيم التي تصدر عن ( المنظمة الصهيونية العالمية ) وثيقة بالغة الخطورة باللغة العــبرية تحت عنوان ( أستراتيجية أسرائيلية للثمانينات ) .. هي عبارة عن تفاصيل عملية لخط الشروع لمشروع برنارد لويس والذي يـُفترض أن يوصل الى الهدف النهائي وهو دولة أسرائيل الكبرى...!!

2-     خلال أحداث الـثورة المصـرية .. من الأجراءات التي أتخذها الرئيس السابق حسني مبارك هو قطع خــدمة الأنترنيت عن مصر والتي تأتي عن طريق الكيبل البحري ... في حينها كان الموقف الأمريكي المـُعلـَن متأرجح وغير واضح من الأحداث أي بطريقة مسك العصا من الوسط بانتطار ما ستؤول اليه التطوّرات ..! ولكن فجأة وجهـّت الولايات المتحدة أمـراً عاجلاً الى حسني مبارك بأعادة خــدمـة الأنترنيت فوراً ...!!! لماذا ياتـُـرى تركوا كل الأمور الأخــرى .. وتمسـّكوا بالأنترنيت..!!.

3-    أثناء احداث الربيع العربي .. برز الى واجـهة الأحــداث شخص مـُريب .. تراه أينما كانت هناك توترات ومظاهرات ... يتنقل بسهولة وخــفـّة تحت غطاء أنه ناشط سياسي يسعى لدعم الديمقراطية وتطلعــّات الشعوب نحو الحرية ... واتضح أن هذا الشخص هو الصفحـة العملية أو التطبيقية للصفحة النظرية في مشروع برنارد لويس ...! أنه الدكتور برنارد هنـري ليفـي اليهودي الديانة ، الجزائري المولد والفرنسي الجنسية والصهيوني الهــوى ...!!

من هو برنارد ليفي :

ولد ليفي لعائلة سفارديـّة يهودية ثرية في الجزائر في 5/11/1948 أبان الاحتلال الفرنسي للجزائر،  انتقلت عائلته لباريس بعد اشهر من ميلاده ، درس الفلسفة في أحدى الجامعات الفرنسية الراقية .. ثم مارس تدريس الفلسفة فيما بعد ، وعـُرف كأحد ( الفلاسفة الجدد ) ، وهم جماعة انتقدت الاشتراكية بلا هوادة واعتبرتها ( فاسدة أخلاقياً ) ، وهو ما عبر عنه في كتابه الذي ترجم لعدة لغات تحت عنوان: ( البربرية بوجه إنساني ) .

أشتهر برنارد ليفي فيما بعد كصحفي وناشط سياسي أكثر مما أشتهر كاستاذ فلسفـة ... حيث عمل كمراسل حـربي من بنغلاديش خلال حرب أنفصالها عن الباكستان عام 1971 ... ثم ذاع صيته أكثر في التسعينات كداعــية لتدخل الناتو في يوغسلافيا السابقة .. ورث عن أبيه شركــة ( بيكوب ) عام 1995 ، ثم باعها بمبلغ كبير .. ليؤسس معهد ( لـفيناس ) مع عدد من اليهود في القدس نهاية التسعينات ... عام 2002 كان مبعوثاً خاصاً للرئيس الفرنسي جاك شيراك في أفغانستان ... في عام 2006 وقــّع ليفي بياناً مع أحد عشر مثقفاً من بينهم سلمان رشدي سموه ( معاً لمواجـهة الشمولية الجديدة ..! ) رداُ على أحتجاجات الشعوب الأسلامــية على الرسوم الكاريكاتورية المـُسيئة للرسول الكريم ( ص ) التي نــُشرت في الدانمارك ... في عام 2008 نشر ليفي كتابه المعنون ( يســار في أزمـنة مـُظلمة ... موقف ضد البربريــة الجديدة ) قال فيه من ضمن ما قال : (( أن النزعة الإسلامية لم تـَـنتـُج من سلوكيات الغرب مع المسلمين ، بل من مشكلة متأصلة ، وأن النزعة الإسلامية تهدد الغرب تماماً كما هددتها الفاشية يوماً ما... وأن التدخل في العالم الثالث بدواعي إنسانية ليس مؤامرة إمبريالية بل أمر مشروع تماماً )).

خلال افتتاح مؤتمر ( الديموقراطية وتحدياتها ) في تل أبيب في أيار2010 أثــنى برنار ليفي وأطرى على جيش ( الدفاع ) الإسرائيلي .. مـُـعتبراً إياه أكثر جيش ديموقراطي في العالم. وقال: ( لم أر في حياتي جيشاً ديموقراطياً كهذا يطرح على نفسه هذا الكم من الأسئلة الأخلاقية ، فثمة شيء حيوي بشكل غير اعتيادي في الديموقراطية الإسرائيلية ..! ).

في حزيران عام 2009 نشر ليفي على الأنترنيت فيديو خاص عن الأحتجاجات الشعبية ضد الأنتخابات الأيرانية ..!  وطوال سنوات العقد الأول من الألفية الثالثة كان من أشرس المـُدافعين عن التدخل الدولي في دارفور في السودان ...!

تواجــد ليفي في جميع مناطق التوتر والأحـداث الساخنة الخاصــة بدول أسلامية .. بنغلاديش ، البوسنة ، كوسوفو ، الباكستان ، أفغانستان ، السودان ، تونس ، مــصر ، ليبياً ، اليمن ، سوريا ، والعراق سابقاً ...!!

قبل مدة ليست بالبعيدة نشرت صحيفة الشروق الجزائرية وثيقة سرية صادرة عن جهاز الأمن الرئاسي العراقي موقعة بأسم عبد حمود السكرتير الشخصي للرئيس العراقي السابق صدام حسين مؤرّخــة في 18 أيلول 2001 تقول : ( أن جهاز المخابرات العراقي قد رصــد تحركات مريبة لبرنارد ليفي في شمال العراق يسعى فيها لتأسيس تنظيم أرهابي يقوم بعمليات أرهابية بأسم تنظيم القاعدة ..!!)

 

  لو لاحظنا من خلال هذه السيرة المـُـقتضبة .. أن جميع أنشطة وتحركات برنارد ليفي منذ بداية السبعينات ولحد الآن تنحصر في المناطق الأسلامية أو التي لها مشاكل أو تماس مع المناطق الأسلامية ... ولم نعثر في سيرته على أي نشاط يـُذكـر في أمريكا اللاتينية مثلاً أو في الصين أو فيما يخص كوريا الشمالية ...!! أي بعبارة أخرى هو مختص بالشؤون الأسلاميـة ولكن بصفحتها الميدانـية .. مثلما زميله برنارد لويس مُختصاً بالشؤون الأسلامية في صفحتها الأكاديمية و الدراسية ... كلا الرجلين يهودي – صهيوني ، وكلاهما يكره المسلمين والعرب ، وكلاهما يدعم الكيان الصهيوني بقوة ...!! ربما الفارق الوحيد بينهما هو أن ليــفي مــُرشـّح للرئاســة الأسرائيلية .. و لويس ليس كذلك ..!!

            ليـفي في مؤتمر أسرائيلي في القدس                                 مع مناحــيم بيغن رئيس وزراء أسرائيل 

              في أحدى القواعد الجوية الأسرائيلية                                برنارد ليفي  -  مــُرشــّح الرئاســـة الأسرائيلية 

أذن السؤال المشروع هنا مالذي يفعله برنارد لــيفي في كل المواقع والبلدان التي ذكرناها .. قبل أحداث الربيع العربـي وخلالها ...!!  وهو له هذه المكانــة لدى الكيان الصهيوني ...؟؟ هل فعلاً لنشر الديمقراطية والحرية في هذه البلدان كما يدّعــي هو ...!! المغفلون فقط من يعتقدون بذلك ..!  ثم كيف أستطاع صياغة شبكة من العلاقات الواسعة مع قيادات الربيع العربي ...!!       وكيف يؤتــمن لهذا الصهيوني لدرجة مشاركته في غرفة قيادة عمليات المعارضة الليبية أثناء الأحداث ..! وهل هذه التحركات والعلاقات والترتيبات هي نتاج أمكانية فردية ..! أم أن وراءه مؤسسات وأجهزة تدعمه بالخفاء ..! ( ملحق مع المقال كل الصور التي تؤكد ما قلناه وتبيـّن أماكن تواجــده وسط الأحداث الساخنة ...!! ).

لنـُسجل الآن المـُـتغييرات التي حصلت والمتوّقع أن تحصل وفقاً للمشروع الأجرامــي الصهيوني :

 

1-     لنستذكر مقولة بريجنسكي كما وردت في الجزء الأول حينما قال : (( ان المعضلة التي ستعاني منها الولايات المتحدة من الان   " يقصد عام 1980 "  هي كيف يمكن تنشيط حرب خليجية ثانية تقوم على هامش الخليجية الاولى تستطيع امريكا من خلالها تصحيح حدود سايكس- بيكو ..! ).

منذ ذلك الحين بدأ التخطيط والعمل على تنفيذ مشروع برنارد لويس .. وكان لابد من البدأ بالحلقة الأقوى في حينها وهو العراق .. خصوصاً بعد أن أكتشفت أسرائيل أن القوة الجوية العراقية كانت تـُجري تمرينات هجومية على أهـداف مشابهة للمواقع والأهداف الأسرائيلية الحقيقية بــُنيت في مناطق معينة جنوب بغداد وهي في غـِمار المواجهة مع أيران .. بعد أن قام طياروا الجيش العراقي في حينها بعملية سريـّة مـُـموّهــة لمسح وتصوير كل أراضي أسرائيل .. تمهيداً لرد الأعتبار على قصف أسرائيل للمفاعل النووي العراقي عام 1981 ... ( أرجوا أن لا ينبري أحد ليقول هذا غير صحيح والمعلومة مـُـفبركة .. يكفي أن أقول أن وزير الدفاع العراقي في حينها لم يكن يعلم بها ..! هذه المعلومـة موثقة ومن مصدرها وأعتذر عن مزيد من التفاصيل ) ، ومما زاد من أصرار أسرائيل والولايات المتحدة على تدمير العراق هو خروجه مـُـنتصراً من المواجهة الدامية مع أيران بعد حرب أستمرّت ثماني سنوات ... فكانت لعبـة الكويت التي أستـُدرج اليها النظام السابق تــُعززها حماقة ورعونة رأس النظام صدام حسين .. ثم تـلاها الحصار الأجرامي على الشعب العراقي وليس على النظام كما كان يـُروّج في حينها ... والذي أستمـّر ثلاثة عشر سنة .. أدى الى أستنزاف المجتمع والمواطن العراقي أقتصادياً وأجتماعياً وسلوكياً وتربوياً ... مما جعله لــُقمة سهلة البلع عام 2003 ...! وبعد الأحتلال الأمريكي للعراق جرى فتح الباب على مصراعــيه للمحاصصة الطائفية والفساد وبتخطيط مُسبق .. و لم يكن بريمـر حـَملاً وديعاً كما تبيـّن فيما بعد .. والتي أدت فيما بعد الى أقتتال طائفي ( ســـُنـّي – شيعي ) نجح بامتياز في زرع بذور تقسيم العراق ، على الأقل على المستوى النفسي ..! ليكون جاهزاً للتفجير عند الحاجـة ..! ولابد من التذكير هنا بمشروع بايدن لتقسيم العراق الى ثلاث دويلات ( كردية – شيعية – سنيـّة ) .. وها نحن نشهد اليوم ما يجري في العراق من تناحر وصراع بين معظم أطراف المحاصصة ...!  ( صراع سياسي - طائفي – عــرقي ).  

2-     جرى تقسيم السودان الى دولتين ، الشمال المسلم والجنوب المسيحي ، ويجري العمل على تقسيمه عــِرقياً..!                        ( صراع ديني – عــِرقي – قبلـي ).

3-      في المغرب الصراع الجاري بين الأسلاميين الذين ربحوا البرلمان وبين الليبراليين ومن ورائهم سلطة المــَلك ... مع أحياء  وتنشيط  دعوات البوليساريو للمطالبة بالأستقلال عن المغرب ..! .. ( صراع أجتماعي – سياسي – عرقي ).

4-     في تونس الصراع بين الأسلاميين والليبراليين .. والمظاهرات والمواجهات مستمرة لحد الآن .. ( صراع سياسي – أجتماعي ).

5-     في ليبيا الصراع الجاري بين الأسلاميين والليبراليين من جهة ، وبين القبائل والمدن المحسوبة على نظام القذافي والمحسوبة على ( الثوار ) من جهة أخرى .. مع بروز دعوات البربر لحق تقرير المصير..( صراع سياسي – أجتماعي – قبلي – عــِرقي ).

6-     في مصر يجري تنشيط الصراع بين المسلمين والأقباط من جهة ، وبين الأسلاميين والليبراليين من جهة أخرى .. وانظروا ماذا يجري في مصر هذه الأيام .. ( صراع ديني – سياسي – أجتماعـي ).

7-     في لبنان يتم تغـذية الصراع حالياً بين الشيعة والســُنة من جهة وبين الأسلاميين والمسيحيين من جهة أخرى ( صراع طائفي – ديني – أجتماعي ).

8-     في سوريا الصراع محتدم بين النظام ( شيعة ) وبين المعارضة ( سنة ) من جهة وبين المكونات القومية لسوريا كما يحدث الآن من مواجهة بين أكراد سوريا والمعارضة من جهة أخرى ..   ( صراع طائفي – عــرقي – أجتماعي ).

9-     في اليمن ينشط الحــِراك الجنوبي الآن لأعلان أستقلال الجنوب ، مع أحتدام الصراع بين القبائل المحسوبة على النظام السابق والقبائل التي ساندت أنتفاضة الشعب اليمنــي .. ( صراع سياسي – قبلي – أجتماعي ).

10-  في البحرين تم زرع بذور الصراع الطائفي بين المعارضة الشيعية والنظام السني .. بعد تحريف وتشويه انتفاضة الشعب البحريني ضد الظلم والتمييز والفساد والتي شارك فيها السنـة والشيعة بادئ الأمــر .. ! .. ( صراع طائفي – سياسي ).

11-  السعودية تنتظـر دورها ..! وبذور الصراع قائمة ، بين شيعة السعودية والنظام الوهابي من جهة .. وبين الليبراليين والسلفيين من جهة اخـرى ..! ( صراع طائفي – أجتماعي – سياسي ).

12-  في الجزائر أيضاً بذور الصراع موجودة بين الأسلاميين والليبراليين من جهة ، وبين الأمازيغيين والعرب من جهة أخرى ..!            ( صراع أجتماعي – سياسي – عــِرقي ).

 

هذا على الصعيد الداخلي لكل دولة على حـــدة .. اما على الصعيد الخارجي .. أي بين دول المنطقة على الرغم من الترابط الموضوعي بين ما يجري في الداخل وبين أرهاصات الخارج ، نلاحظ اليوم أن العالم الأسلامي مـُـنقسم ( شئنا أم أبينا ..! ) بين قطبين ... القطب الشيعي وتــُمثـّله أيران والقطب الســـُني وتمثله السعودية وتركياً .. والصراع بين القطبين يأخذ مستويات وأشكال متعددة ... ولكن أكثرها دموية وقذارة هو ما جرى في العراق .. وما يجري حالياً في سوريا ..!! وأشكال الصراع الأخــرى معروفة لا نريد الأطالة بتفاصيلها .. ولكن لا بأس من التنويه عنها بشكل مختصر :

 

1-     صراع ثقافي – فقهي أستفحل في السنوات الأخيرة وجُـنـّـدت له طاقات وموارد هائلة من الطرفين ... فضائيات طائفية بالجملة .. كتب ونشريات .. كتاب وأعلاميين ماجورين .. خطباء ومحاضرين ودعاة .. أفلام ومسلسلات تنحاز لوجهة نظر هذا القطب أو ذاك ... الخ.

2-     نبش التاريخ .. وأحياء قصص عن الخلافات والتناحر والصراع بين رموز الأسلام الأوائل .. وهي من ناحية معظمها غير حقيقي .. أي مـُحـرّفة أو مـُخـتـلـَـقة... والجزء الحقيقي منها لا طائل من تناوله الآن بعد أن مــضى عليه مئات السنين سوى التعصب الأحمق والســذاجة والغباء ..! تـقف خلفها طموحات مريضــة لأحياء أمبراطوريات سادت ثم بادت ولم يعد لها مكان في العصر الحالي ..! .

3-     صراع نفوذ سياسي واقتصادي محتدم .. أحياناً خــفي وأحيان أخرى ظاهــر ..!

 

أذن صواعق التفجير مـُهيأة بين القطبين وتوابعهما ... ونحن نعلم أن الصهاينة والولايات المتحدة ليس أسهل عليهما من أشعال الفتيل هنا أو هناك ..سواءاً بتفجير هنا ..أو اغتيالات هناك .. بتصريح من هنا .. أو موقف هناك .. بتحريض هنا .. أو دعم هناك .... وهكـــذا

 

هــــذه هي حصيلة المــُتغيـيـّرات والتحولات في المنطقة .. أليس الذي قلناه موجود حالياً على الأرض ... علام يــُشير كل ذلك ... أليست المنطقة مـُرشــّحـة لصراعات طائفية دموية .. ولكن هذه المــرة بين الدول وليس ضمن الدولة الواحـــدة ..! هل نستطيع أن نتجاهل مفهوم الشرق الأوسط الجديد أو نتغافل عن معنى الفوضى الخلاًقــة ...!! فهل نــعي ما جرى ويجري .. وما هـو مـُخـَطـَـط لنا ولأجيالنا ولبلداننا وثرواتنا من مستقبل مـُـظلم ... هلاّ يــتذكـّر المسلمين أن اليهود قد حاربوا الدين الأســلامي وهو لمـّا يزل نـبـتة طـريـّة .. وهل نتذكــّر أن بنو قينـُقاع وبنو النضير قد ناصبوا الرسول الكريم محمد (ص) ودعـوته الأسلامية العــِداء قبل أن يبرز الى الواجهة القيادية الأسلامية لا عـُمر بن الخطاب ولا علي بن ابي طالب عليهم السلام ...!! واستمرت مؤامرات اليهود ودسائسهم  لتخريب الدين الأسلامي منذ ذلك الحين و طوال القرون الماضية .. ولحد الآن .. وخصوصاً بعد أن تــَـلفـّعـَت اليهودية بالصهيونية كمنهج عنصري عدوانــي ...!!

 

 

      يبقى أن نقول لقادة المنطقة وسياسييها جميعاً : أذا كنتم حريصين على دينكم ودماء شعوبكم ووحدة أوطانكم وثرواتها ..

فأتـقـوا الله .. وغادروا حماقاتكم .. وغادروا طائفيتكم .. وغادروا طموحاتكم الشريرة .. وغادروا غفلتكم أن كنتم غافلــين ...!!

 

 

                                       أللهم أني قد بلـّـغت ... أللهــّم فاشهد ...!!

 

2 / 12 / 2012

[email protected]

  

هيـثم القيـّم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/03



كتابة تعليق لموضوع : هل كان الربـيع العــربي .. مُــقدّمــة للخريف الأسلامــي ...؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ، على ما بين بلعم بن باعوراء  والحيدري  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاكم الله شيخنا الجليل على هذا المقال .. أنا من المتابعين للسيد الحيدري ومن المواكبين لحركته وتحوله من أداة نافعة للمذهب الى خنجر في قلب التشيع حتى أسعد العرعور وأمثاله ، والرد عليه وابطال سحره واجب العلماء لئلا تكون للجاهلين حجة في اتباعه… دمتم برعاية الله

 
علّق اثير الخزرجي ، على ردا على فرية كمال الحيدري : الاراكي يصدر بيان مهم ويصف الحيدري بالمبتدع الكذاب : لقد تمادى السيد كمال الكاشاني الحيدري كثيرا وخرج عن طوره فهو زائغ العقيدة بلبوس رجال الدين الشيعة واصدار البيانات من دون تحريك ساكن لا ينفع معه . وإلا كيف يجلس في إيران ويتكلم بهذه الافتراءات الخطيرة من دون رادع . يجب على الجميع التصدي لهذا الرجل وعزله لا بل فرض الاقامة الجبرية عليه وقطع اي صله له بالعالم الخارجي كما فعلوا قديما مع الشيرازي الذي اراد اشعال فتنة ، وكما فعلوا مع منتظري الذي اراد تفريق الامة زمن حرب صدام وكما فعلوا مع مهدي الهاشمي الذي سجنوه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد هذه ابيات القصيدة التي انتحلها اسعد الغريري وغناها الساهر ثم ادعوا بانها توارد خواطر والحكم متروك للادباء واصحاب الاختصاص مع التحيات القصيدة منشورة في العام 1994 في كتاب معالم التربية القرآنية وفي العام 1998 في كتاب تربية الطفل وأثرها على المجتمع وغيرها للفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي). ومسجلة دولياً بأرقام حقوق الحفظ. أُلقيت هذه القصيدة في العام 1994 ستوكهولم - السويد S.M.A. AL-AABID (Al-Aabidi) هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها أسعد الغريري وغناها كاظم الساهر ويدّعون انها توارد خواطر الأبيات التي سرقها الغريري وغناها الساهر (باللون الأحمر) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ لأور وسومر عهد إنتماء ** لوحي النبوءات والأنبياء رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ بلاد السواد ستبقى أبياً لساناً وفمْ ** سلامٌ عليك على رافديك عراق القيمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لطيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ سلامٌ عليكَ مقام الخليل ** وقُدس الفرات ووحي النخيل ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَم ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ هُنا المجدُ أوحى وأمَّ وصلّى وصام ** وأحرمَ ستّاً وحجَّ وطافَ بدار السّلَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ القِيَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَم وأنت امتداد ووضادٌ وياءٌ ** وهمزة وصلٍ لكلّ الأممْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ وبغدادُ تكتبُ مجد العصور ** وما جفَّ فيها مداد القلمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ سلامٌ سلامٌ عراق القيمْ ** وباء الحضارة مهد الأممْ سلامٌ سلامٌ لدار السَّلَمْ ** ووحي الكتاب وسرّ القلمْ ومهد النبوءة والكبرياء ** وتاج الإمامة سرّ السماء كسا تُربهُ حُلّة الأنبياء ** بفيض النفوس وطُهر الدماء فهذا الحسين وذي كربلاء ** ضميرٌ على تُربه لم يُضَمْ عراق الكرامة أرض الوفاء ** وقُدس الهوية والإنتماء فأنت معين هُدى الأولياء ** وصرحُ العصور وبحرُ العطاء وضوع الخلود ومسكُ الثّناء ** وطيف الرسالات والمُعتَصَمْ سلامٌ عليك على الرافدين ** وأرض الطفوف وسفر الحسين فأنت هوى النفس والمُقلتين ** وأنتَ هُدى الله والقبلتين وسرّ القلوب ونجوى اليقين ** ومَرضَعُ فخرٍ لكلِّ القِيَمْ سلامٌ على كعبة الخالدين ** وعرش الإمامة والمؤمنين عليٌّ سُرى قبلة العارفين ** وسيف الإله على الناكثين وليثُ العراق لدى الواثبين ** وطيفٌ لحُلّة لون العَلَمْ القصيدة طويلة لها تتمة كتبها الفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي) في العام 1993

 
علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامى حسن
صفحة الكاتب :
  سامى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net