صفحة الكاتب : ماجد عبد الحميد الكعبي

الحسين (ع) في ضمير النجباء..خطبة للشيخ الدكتور: عدنان ابراهيم / القسم الاول
ماجد عبد الحميد الكعبي

 هذه نسخة محوّلة نصيا من اصل خطبة  القاها الشيخ د.عدنان ابراهيم في مسجد الشورى بالنمسا بتأريخ   2/12/2011  تحت عنوان : (بين يزيد والحسين) بمناسبة الذكرى الاليمة لاستشهاد ابي عبد الله الحسين (ع). ننقلها هنا ليطلع اخواننا من ابناء المذاهب الاخرى على حقيقة الطاغية معاوية وولده يزيد عليهما وعلى امثالهما لعائن الله الى يوم الدين.  ونتيجة لطول الخطبة وشموليتها ، قسّمت على قسمين ، وهذا هو القسم الاول :

فبعد الحمد والثناء على الله عز وجل وعلى رسوله الكريم تلى قوله تعالى:

( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ، الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ، فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ان هذا له القصص الحق وما من اله إلا الله وان الله لهو العزيز الحكيم )صدق الله العظيم

ثم قال :

اخرج الامام مسلم في صحيحه - رحمه الله تعالى - عن عامر بن سعد بن ابي وقاص : ان معاوية بن ابي سفيان قال لأبيه سعد :  ما منعك ان تسب ابا التراب ؟ (اي امره بسبه فامتنع سعد كما هو ظاهر الحديث) ، فقال سعد(رض) : أما وقد سمعت ثلاثا من الرسول (ص) يقول هن له ، فلا اسبه ( يعني بعدما سمعت النبي عليه الصلاة والسلام يقول لعلي (ع) : ثلاثة اشياء ، فلن اسبه ، لان مثله لا يسب . سمعته يقول له : وخلفه في بعض مغازيه وهي غزوة العسرة أو غزوة تبوك ، من السنة التاسعة فقال له علي( ع) : يا رسول الله خلفتني مع النساء والصبيان  ، فقال صلى الله عليه واله وصحبه  وسلم له : اما ترضى ان تكون مني بمنزلة  هارون من موسى إلا انه لا نبوة بعدي) . وهذا من اعظم مفاخر هذا الامام الاجل عليه السلام ، وسمعته يقول له يوم خيبر لأعطينّ الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ، قال سعد : فتطاولنا لها ، فقال : ادعوا لي عليا ، فجيء به ارمدا فبصق في عينه ثم دفع اليه الراية ففتح الله عليه (هذه الثانية) ، والثالثة : قال سعد لما نزل قوله تعالى : (فقل تعالوا ندعوا ابناءنا و أبناءكم يريد الاية التي تلوتها عليكم اية المباهلة ) دعا النبي عليه الصلاة وأفضل السلام عليا وفاطمة وحسنا وحسينا ، فقال : اللهم هؤلاء اهلي . اللهم هؤلاء اهلي.

هذه هي الثلاث الخصال  التي منعت سعدا - ايها الاخوة - ان يسب عليا عليه السلام وهي ثلاث من ثلاثين من  ثلاثمائة مما لا يعلمه إلا الله من خصال هذا الامام عليه السلام وكرم الله وجهه في الدنيا وفي الاخرة . وفي سنن الامام ابي عيسى الترمذي رحمه الله تعالى عن أم المؤمنين أم سلمة (رضي الله تعالى عنها و ارضاها) : انه لما نزل قوله تبارك و تعالى : ( انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا ) جلّل (صلى الله عليه واله و اصحابه وسلم) عليا وفاطمة والحسن والحسين بكساء ، ( جللهم بكساء اي وضع كساء عليهم) . وفي حديث ام المؤمنين عائشة (في صحيح مسلم ) بمرط مرحل (نوع – أيضا من الثياب أو الاغشية عليه صور رواحل ) ، هذا هو المرط المرحل ، والحديث عند مسلم من رواية امنا عائشة  – ايضا – (رض)  وقال عليه الصلاة وأفضل السلام : اللهم هؤلاء اهلي وخاصتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ، قالت ام سلمة يا رسول الله و انا منهم ، قال : انك الى خير ، لا تدخلين معهم تحت هذا الكساء ، هذا الكساء فقط لخمسة . وكان الحسين ، ابو عبدالله ، ابو الشهداء ، وسيد الشهداء – عليه السلام والرحمات والقربات والانوار الباهرات  الساطعات في الدنيا و الاخرة - كان خامس اصحاب الكساء ( محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين) ، فالحسين هو خامس اصحاب الكساء. قال ابو عيسى - رضوان الله عليه- : وهذا احسن شيء في الباب ، وفي الباب : عن انس بن مالك وعن عمر بن ابي سلمة (ابن أم سلمة ، لكن من زوجها) وعن ابي الحمراء وعن معقل بن يسار وعن عائشة ، في هذا الباب (باب تفسير الاية : باب الكساء ) ، يروي كل هؤلاء الصحابة – رضوان الله عليهم والصحابيات عن رسول الله هذا المعنى ، تختلف الفاظهم يسيرا ويتواطئون على تقرير جوهر المعنى .

الحسين بن علي - عليهما السلام – ابو الشهداء ايها الاخوة وسيدهم ، ريحانة رسول الله من الدنيا ، حسين مني وأنا من حسين ، احب الله من احب حسينا، حسين سبط من الاسباط ، ريحانته من الدنيا ، وابن بنته ومستودع ذريته هو و اخوه الحسن – عليهم السلام جميعا- نعم ، وخامس اصحاب الكساء ، نقول : ابو الشهداء ، وسيدهم . لماذا كان الحسين ابا الشهداء وسيدهم ؟ ماذا فعل بالحسين ؟ ماذا فعلت هذه الامة بالحسين( ابن محمد ، ابن بنت رسول الله ، ابن علي وفاطمة ) ؟ ، باخ الحسن ، ماذا فعلت هذه الامة بهذا الامام الاجل ؟.

بعد يومين ايها الاخوة ، نوافي اليوم العاشر من شهر الله المحرم ، لنوافق فيه الذكرى الاليمة ، الذكرى الممضّة ، الحزينة ، ذكرى الكارثة والنكبة والمصيبة ، ذكرى الخرم العظيم الذي لم يخرم الاسلام بمثله ، ذكرى هذه البائقة التي لأجلها سخط الله على اهل السماوات و الاراضين ، ابو حامد الغزّالي – رضوان الله عليه- ( في كشف علوم الاخرة) ، ذكر ان الله تبارك و تعالى  غضب على اهل الارض جميعا لمقتل الحسين. شيخ الاسلام ونقل هذا عنه الأيمة   ومن اخرهم ابن الوزير اليماني في ( العواصم و القواصم ) ، وليس (عواصم) ابي بكر ابن العربي وهي (قواصم) وليست (عواصم) هي( قواصم) النصب والبغض لأهل البيت والكذب على الله والرسول و الأيمة والتواريخ وعلى العقل وعلى الشواهد والحس والضرورات ، وإنا لله وإنا اليه راجعون.

 أهل البيت ، ايها الاخوة ، الذين نصلي عليهم في كل صلاة ، نصلي على محمد وال محمد ، لم تزل هذه الامة تطاردهم وتهجرهم ، وتنكل بهم ، وتذبّحهم ، وتفعل بهم الافاعيل ، كتمت علومهم ، وحاربت حتى ذكرهم و اسماءهم  . ايها الاخوة ، فإمام مثل علي – عليه السلام - ، ومن مثل علي ؟ باب  مدينة العلم واخو رسول الله ، الذي لازمه منذ نعومة اظفاره الى اخر لحظة الى ان ادخله في قبره الشريف ، لا يروى عنه - كما قال ابن حزم - لم يسند عنه إلا خمسون حديثا ، وله في الصحيحين عشرون منها. الامام علي يستشهد سنة اربعين للهجرة  -ايها الاخوة- وقبل ذلك مكث ثلاث عشرة سنة في الاسلام المكي المحمدي ، فهذه ثلاث وخمسون ، وقبل الاسلام ربيّ في كنف رسول الله ، و ارتضع لبان علمه وهديه ، عشرون حديثا في الصحيحين ! ، وخمسون حديثا  في الجملة  ( يقول ابن حزم )، و أناس آخرون تشرفوا برسول الله سنة او  سنتين او ثلاثة ، تروى لهم الوف الاحاديث ، الوف الاحاديث !. أين احاديث الحسن (ع) ، المستشهد بالسم سنة 48هـ ؟ أين هي ؟ أين احاديث الحسين المستشهد بالطريقة الوحشية ، الاجرامية ، الأموية ، سنة 61هـ ؟  أين أحاديث ابي عبد الله ، أين أحاديث ال محمد؟

اخواني اخواتي : لو سألتم انفسكم وسألتم كل من تعرفون من العامة وبعض اهل العلم والوعظ ( حاشا المتخصصين في الحديث) ، لو سألتموهم ، ما مدى صحة حديث : ( تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا : كتاب الله وسنتي ) ؟ ، سيقولون : قطعا متواتر! ، قطعا هذا كالقران الكريم ! تقريبا لا تكاد تخلو خطبة من هذا الحديث ، ايها الاخوة : ( كتاب الله وسنتي) ، يعني هو في الصحيحين ؟ قطعا هو في الصحيحين ! وقطعا في المسانيد وفي السنن والمشيخات و المعجمات ، في كل الكتب  حديث متواتر.

كلا ..هذا حديث ضعيف ! ، لم يخرّجه لا البخاري ولا مسلم ولا ابو داود ولا النسائي ولا الترمذي ولا ابن ماجه ، ايها الاخوة : لم يخرّجه واحد من اصحاب الكتب الستة ! ، ستصدمون الان .. طبعا ، ولا بد ان تصدموا .. طبيعي ان تصدموا . هذا الحديث : ( كتاب الله وسنتي) ؟! ليس في الكتب الستة ولا في واحد من الكتب الستة ، رواه مالك بلاغا بلا اسناد ، .. بلغني : ان النبي قال : ( تركت فيكم ...) ، بلغني بلا سند ، ورواه غيره – أيضا مرسلا ، كالطبري  - ايها الاخوة - في تاريخه مرسلا ، وأسنده بعضهم ، لكن في سنده مقال ، وبعضهم جازف بتصحيحه ولكن هناك مقال في تصحيحه.

أمّا الحديث المخرّج في صحيح مسلم – ايها الاخوة - وفي مسند احمد ومستدرك الحاكم وعشرات الكتب بأسانيد على شرط الشيخين ، اسانيد صحيحة ويكفي انه في مسلم : ( تركت فيكم ما ان تمسكتم به  لن تضلوا بعدي : كتاب الله و عترتي اهل بيتي) ، هذا لا نسمع به ، وان سمعنا به نقول : هذا حديث شيعي ! ، هذا عند الشيعة ! ، نعم عند الشيعة ، لكنه عندنا في صحاحنا . لماذا لا يتكلم بهذا الحديث ؟ لأن المؤامرة الاموية مستمرة الى اليوم على اهل بيت النبي ، انتبهوا.. هذا ما يصدم ! ويمرر و يكبد ،   يصيب الانسان بالصدمة – ايها الاخوة - بالمرارة ، بالكباد .

كيف ؟.. كيف دأبنا على ان نتلوا حديثا - لم يصح – اناء الليل وأطراف النهار ، في كل منتدى ومجمع في كل خطبة وموعظة ، على انه لا يصح – ايها الاخوة- إلا بعد اللتا واللتيا، ونضرب الذكر صفحا عن حديث في الصحيح ، في صحيح مسلم من حديث زيد بن أرقم ، و هو – أيضا- من حديث ابي سعيد الخدري – رضي الله تعالى عنهما - ( كتاب الله و عترتي ) ، والشيخ الألباني – أيضا -  ممن صححه من غير طريقة مسلم ، لان وروده في مسلم كاف ، ( لكن في غير مسلم صححه الالباني) ، هذا حديث صحيح : ( كتاب الله وعترتي ) لكن ، بنو اميّة لا يحبون - ايها الاخوة - هذا الحديث ، فليصمت  النبي – اذن – وصمت النبي ! عندنا نحن اهل السُنة 1400 سنة ، صمت النبي ، لا نسمع بهذا الحديث ، وإذا سمعنا به مباشرة نشتم رائحة التشيع ، هذا حديث الشيعة ! .

يا اخواني : هذا حديث محمد .. هذا حديث محمد – صلى الله على محمد وال محمد – ( وان رغم من رغم) و (رغب من رغب ) اللهم اجعلنا من الراغبين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..شيء عجب يا اخواني !! .. شيء عجب .. ونعود الى  مولانا الحسين ، فالذكرى ذكراه ، والمقام له – ايها الاخوة – ونحن حضور متطفلون ، في هذه الذكرى الاليمة ، وجزى الله خيرا كل من احياها وذكّر المسلمين بها ، والله الذي لا اله إلا هو ، لولا ان الله قيض اناسا  لأهل البيت يظهرون شانهم ، ويتظاهرون بمحبتهم ويعتقدونها لربما طمس ذكرهم من عند اخرهم ، نعم ، نحن ندعي - ايها الاخوة – (الدعوة باللسان) حبهم ، لأنه لا مناص ان نصلي عليهم بالصلاة ولا نكاد نعرف عنهم شيئا ! ، لا نحزن لحزنهم ،لا نتذكر مصائبهم - ايها الاخوة - لا نتذكر مصائبهم ، المصيبة التي قال عنها حجة الاسلام : ان الله سخط (غضب )على اهل الارض لأجلها. يقول سعيد بن جبير: سمعت عبد الله بن عباس – رضي الله تعالى عنهما - يقول : قال صلى الله عليه واله وصحبه وسلم : أتاني جبريل فقال لي : يا اخي يا محمد ، يقول لك الله تبارك وتعالى : لقد قتلت بيحيى بن زكريا سبعين الفا ، واني قاتل بابن بنتك سبعين الفا وسبعين الفا.

أيها الاخوة : الحديث المشهور الذي نتداوله ويدور على ألسنة الوعاظ والخطباء : لتتّبعنّ سنن من كان قبلكم ، حذو القذة بالقذة حتى وان دخلوا جحر ضب دخلتموه ، قالوا يا رسول الله من ؟ اليهود والنصارى ؟ قال : فمن ؟ اي : فمن الناس سواهم طبعا! ، واليهود اكثر ما اشتهروا به ( ما هو ) قتلهم الانبياء والمرسلين ، هذه الامة حاولت قتل نبيها ، كما في صحيح مسلم - ايها الاخوة- المنافقون ، المتظاهرون بأنهم من اصحابه ، حاولوا قتله مرجعه من غزوة تبوك التي خلّف فيها عليا في المدينة  لحكمة ، لان ناصبيا ، معثرا ، تعيسا- والعياذ بالله - يزعم بعد ذلك ( حريز بن عثمان الحمصي )، يزعم   ان عليا هو الذي اراد ان يقتل رسول الله في العقبة التبوكية ، قدّم اليه بغلته وحل رسنها ، والبغلة مركب عثور - والعياذ بالله - يكثر ان تقتل راكبها  و صاحبها اذا وقع عنها ، خلافا للفرس أو الحصان – ايها الاخوة - انظروا الى هذا الناصبي الذي يتعبد الله ببغض اهل البيت ، فلعنة الله على مبغضيهم الى يوم الدين .

نحن نعبد الله ونتقرب اليه – ايها الاخوة- بكره وبغضة ولعن كل من ابغضهم و لعنهم وحاربهم ، فلعنة الله عليه ، نبرأ منه في الدنيا والآخرة ، اللهم لا تجمعنا به في مورد لا في الدنيا ولا في الاخرة ، أيّا كان ومن كان ، لا نستثني ، لا نستثني أحدا ، كيف نستثني ؟ والنبي هو الذي يقول  في ما صح عنه وصححه الاكابر من القدماء و  صححه كثير من المحدثين من علماء الحديث : ( من سبّ عليا فقد سبّني ) ، هذا صححه الشيخ (حتى) ابو اسحاق الحويني المعاصر ، قال : صحيح ما في كلام ، اسناد صحيح . وهو صحيح بلا مثنوية ، دخل ابو عبد الله الجدلي على ام سلمة فقالت : يا أبا عبد الله يشتم فيكم رسول الله ! قال : ما عاذ الله او حاشا الله او كلمة كهذه – يقول الراوي-  كيف ؟ من الذي يشتم رسول الله ؟ قالت : يسب فيكم علي ، وقد سمعت رسول الله – صلى الله عليه واله وسلم يقول : ( من سبّ عليا فقد سبّني) ، علي يسب ويلعن على المنابر – ايها الاخوة- وتقتّل شيعته وأحبابه وأولاده ، في كل بلد.. في كل بلد .. احدثوا لهم مقتلة ومجزرة ، وسجل بعض الاسماء الشاعر دعبل الخزاعي- رضي الله عنه وجزاه الله عن اهل بيته نبيه خير الجزاء- سجل اسماء بعض مقاتل هؤلاء الطالبيين في بعض البلاد تحت كل نجم و فوق كل ثرى ، يقتّلون – ايها الاخوة – ويذبّحون ، ويذبّح من احبهم ويطعن في دينه ويحارب – ايها الاخوة- في رزقه ورزق عياله ، هكذا .. نعم .

نعود ايها الاخوة : ماذا فعلت هذه الامة بالحسين ؟ ولماذا ؟ ما قصة الحسين ؟ التي اراد بعض العلماء والمشائخ ان يصوروه لنا  بمظهر الرجل خفيف الرأي ، رأيه خفيف ليس رزينا ، لم يستمع الى نصائح الوصاة ، الالباء العقلاء ، كابن عباس وابن عمر وعبد الله بن مطيع وغير هؤلاء وعمرة بنت عبد الرحمن من الذين نهوه عن الخروج . الحسين ! الحسين كان في الثامنة والخمسين لم يكن ابن عشرين او ثلاثين سنة ، كان في الثامنة والخمسين وهو امام الامة في وقته ، لا .. يزيد الخليع المتهتك لعنة الله عليه الى يوم الدين ، يزيد الشريّب ، منادم الفهود والقرود والكلاب والحمام ، ناكح امهات الاولاد – ايها الاخوة – هاتك الحرمين ، الى اليوم تؤلّف كتب ويدافع فيها عن يزيد ، ويكتب بعضهم : ( الذي يطعن في يزيد مصاب بالكسل العلمي ، لم يعرف الحقائق) ، وانت مصاب – والله – بالعمى ( عمى البصر والبصيرة) ، انت اعمى ، لا تفقه شيئا ، وكذّاب ، تكذب على التاريخ ولا زلت كبني اميّة تكذب على المسلمين الى اليوم .. يزيد ..يزيد الملعون – ايها الاخوة- ، اسمعوا رأي الامام الذهبي ( وهو من أئمة السلف ! وهواه أموي ومتهم بالنصب قليلا ) يعني ليس من احباب اهل البيت ، بالعكس مائل عنهم ، ينزه لسانه عن لعن قتلتهم ، بعد ان يورد في تاريخه- ايها الاخوة- : طرفا من نبأ مقتل ابي عبد الله –عليه السلام - وبعد ان يترجم للملعون الدعيّ ابن الدعيّ ، اللعين ابن اللعين : عبيد الله بن زياد ، ابن سميّة ، ابن ابيه  الذي استلحقه معاوية بن ابي سفيان .. يقول : ونحن لا نحبهم ( عن عبيد الله بن زياد وامثاله)   لا نحبهم هؤلاء ونبرأ الى الله منهم ، ولكن لا نلعنهم و امرهم الى الله ..

أما نحن فنقول بالتصريح – ايها الاخوة-  لا بالتلويح : نحن  نلعنهم ونتعبد والله الذي لا اله إلا هو ، والله نتقرب   الى الله والى محمد رسول الله – صلى الله عليه واله – والى ال رسول الله  ببغضة هؤلاء ولعنهم ، اذا لم ألعن من قتل  الحسين وقطع رأسه وسبى بنات رسول الله و استاقهن من مكان الى مكان .. ألعن من؟ وأتساءل لمن خلق الله جهنم ؟ أحب ان اعرف كمسلم ، كموحد ، لمن يا ربي خلقت جهنم ؟ ، سيقال : للمشركين ، للكافرين ، و اقول لهم : ما المشرك ؟ من المشرك ؟ لست خارجيا لكن أقرأ في كتاب ربي : أ رأيت الذي يكذب بالدين فذلك الذي يدعّ اليتيم ولا يحض على طعام المسكين ، فويل للمصلين ( الاية ) ، جوهر الشرك ما يعادله :  قسوة القلب و الاجرام ، والوحشية ، وترك الصلوات ، و اتباع الشهوات ، هذا هو جوهر الشرك ،  اذا اردنا ان نفقه (فقها لا أمويّا ) ، فقها قرآنيا ( لا على طريقة معاوية و شيوخ معاوية ومحدثي معاوية..لا ) على طريقة رب معاوية ورب الخلق اجمعين ، على طريقة كتاب الله ، المضيّع في هذه الامة ، ما عدنا نفقه فيه شيئا ، إلا ما رحم ربك ، وقليلا ما هم (وويل للمشركين الذين لا يؤتون الزكاة..) هذا هو ، الله يقول : هذه صفات المشركين ، فإذا كان من ضيّع الصلوات وركب اكبر الكبائر و المحرمات وانتهك حرم اهل بيت رسول الله وهتك الحرمين الشريفين ( مكة والمدينة) وقصف الكعبة بالمنجنيق حتى احترقت استارها ، اذا كان هذا اللعين ، الملعون الخليع المهتوك لا يستحق اللعن  ولا يستحق جهنم ، من الذي يستحق اللعن ؟

أين ذهب الدين ؟ أين ذهب الدين -ايها الاخوة-؟ 

 

  

ماجد عبد الحميد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/02



كتابة تعليق لموضوع : الحسين (ع) في ضمير النجباء..خطبة للشيخ الدكتور: عدنان ابراهيم / القسم الاول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : ماجد ، في 2012/12/03 .

اعتذر عن خطا و رد في التعليق السابق ، والصحيح: شقيقة زوجة توني بلير

• (2) - كتب : ماجد ، في 2012/12/03 .

اخي د. علي : شكري وتقديري لكم و على متابعتكم لماينشر .. ان د. عدنان ابراهيم مثال واحد من هؤلاء الذين يبحثون عن الحقيقة بعقول راجحة وضمائر حية ، وهؤلاء وامثالهم هم من يجب ان يشار اليهم بالبنان ، لا الاعراب من الجاهليين الذين ختم الله على قلوبهم .. ان الحسين (ع) منار لذوي البصائر ، وامثال هؤلاء يزدادون يوما بعد اخر ، فعلى سبيل المثال ، هناك عشرات الالاف من المهاجرين العرب قد امنوا بنهج الحسين (ع) في السنوات الاخيرة ، يضاف الى ذلك ان ابرز المفكرين والاكاديميين والاعلاميين الغربيين يعرفون حقيقة الحسين ويدركون سبيله القويم ، فمنهم من امن واستبصر ، مثل الاعلامية المعروفة البريطانية لورين بوث شقيقة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير والسياسي المخضرم جورج غالوي والاكاديمي ضياء الدين سردار وعشرات غيرهم ، والبقية منهم يشيرون الى الحق في كتاباتهم ، ومن ابرز هؤلاء المفكر الفرنسي فوكو الذي وصف المذهب الشيعي بانه اقرب المذاهب الاسلامية لروح الديمقراطية.. هؤلاء هم الاحياء وامثالهم .. وهم الذين نخاطبهم ونامل منهم الخير ، وليس الاعراب الذين لا يفقهون من الدين الا اسمه ومن القران الا رسمه. تقديري واحترامي

• (3) - كتب : علي مجيد البديري ، في 2012/12/02 .

أخي الحبيب د. ماجد

أعزك الله وأيدك
والله هذه صاعقة محرقة ..
ولكن .. يادكتور عدنان ابراهيم
لقد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لاحياة لمن تنادي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد اليمه الناصري
صفحة الكاتب :
  احمد عبد اليمه الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أزهار الشيخلي . إنها العراق بكل أطيافه وألوانه  : ستار الغزي

 ميسان توقع مع أربيل مذكرة تفاهم وتعاون مشترك  : اعلام محافظ ميسان

 الشيخ علي الكوراني يتقدم الفائزين في مسابقة تأليف كتاب عن حياة الامام علي الهادي عليه السلام

 حاجتنا لثقافة قبول الأخر  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الوجه الاخر للكاتبة دلال محمود  : علي صالح

  أنفاس المطر  : شينوار ابراهيم

 لماذا الحق حرفين والباطل 4 حروف ؟؟  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 مجلس النواب يؤجل حسم تشكيل الوزارة وتكهنات عن الكابينة الجديدة لحيدر العبادي

 داعش الوهابية تقاتل العرب بالنيابة عن اسرائيل  : مهدي المولى

 جريدة الشر الاوسخ من اكبر شبكات الدعارة التي يشرف عليها ال سعود  : مهدي المولى

 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري حول الانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 الشاعرة سميرة عبيد تحتفي بإصدار وتوقيع ديوانها الثالث " شجرة في جذع غيمة"  : هايل المذابي

 العشق في المنظور الإسلامي  : د . عبد الهادي الطهمازي

 انتهاك حرمات في دائرة ثقافية

 قراءة في أخلاقيات ومبادئ العمل الصحفي والإعلامي  : حامد شهاب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net