صفحة الكاتب : محمد مهدي بيات

مهرجان عيد الغدير العالمي في النجف الاشرف
محمد مهدي بيات

أقامت العتبة العلوية الشريفة مهرجانا عالميا بعنوان مهرجان الغدير العالمي الاول  في مدينة النجف الاشرف بحضور ضيوف من اربعة وثلاثين دولة  ومن جميع الطوائف منها  المسيحية والدرزية والصابئية والعلوية والاسماعيلية والمذاهب منها الشافعي والحنفي والمالكي و من مختلف الاجناس وكم  كانت فرحتي كبيرة عندما اتصل بي صديقي الدكتور محمد سعيد الطريحي طالبا مني المشاركة في هذا المهرجان المعطر حيث هيأت بحثا بعنوان  (الامام علي في الشعر التركماني ) واخترت شاعرا واحدا هو السيد عماد الدين نسيمي البغدادي الذي عاش في القرن السابع  الهجري والمقتول في حلب بسلخ جلده من اعلى الراس الى اخمص القدم. وقد اشتركت في المهرجان والحمد لله وتعرفت على هذه الوجوه الطيبة المستنيرة بنور الرسول والامام علي من العلماء الافاضل والقائمين والعاملين والباحثين والمشاركين لانجاح هذا المهرجان الفريد من نوعه..علما باني اشتركت في مهرجانات كثيرة في العراق وفي تركيا وايران واذربيجان وتوركمانستان ومقدونيا واوزبكستان واقليم خوارزم ولم افرح واجد حلاوة بمثل هذا المهرجان لان فيه قدسية وحلاوة حب امير المؤمنين علي (ع)

وصلنا الى مدينة  النجف الاشرف بعد مغيب الشمس انا وزميلي الاستاذ صباح زين العابدين طوزلو فانزلونا في فندق جوهرة النجف في شارع الرابطة وفي صباح اليوم الثاني أبلغونا بالحضور لزيارة المراقد المقدسة في مدينة الكوفة وكان معنا علماء من جميع المذاهب الاسلامية والاباء القساوسة فزرنا قبر ميثم التمار ودار الامام علي (عليه السلام ) ولم نستطع زيارة باقي المراقد والمساجد منها قبر مسلم بن عقيل ومسجدي السهلة والكوفة لاسباب عقائدية .

وفي الساعة السادسة مساءا  افتتح المهرجان  في الصحن العلوي الشريف وعلى الهواء الطلق برعاية امير المؤمنين علي ( عليه السلام ) حيث تحدث عريف الحفل  عن  ان الغاية من اقامة هذا المهرجان ولاول مرة في النجف الاشرف هو جمع العلماء والمفكرين والباحثين في مقام علي (ع) ئم دعا الى المنصة الشيخ جاسم النجفي لتلاوة القران الكريم وبعدها اعتلى المنصة  السيد امين عام للعتبة العلوية الشيخ ضياء الدين زين الدين فالقى كلمة ترحيب بالحاضرين  ثم تناوب السادة العلماء لقراءة كلماتهم وقصائدهم كالاتي: من جامعة الزيتونة الدكتور مصطفى السماوي ومن المغرب الاستاذ عبدالله الحافظي نقيب الاشراف ورئيس السادة الحسنيين الادارسه في المغرب ومن لبنان القى السيد علي مكي العاملي القاضي في المجلس الشيعي الاعلى كلمة بليغة ابهر الحاضرين ومن العراق القى الدكتور محمد حسين الصغير كلمة وقصيدة في مدح مير البيان الامام علي (ع) وكانت قصيدة الوزير السابق في لبنان  السيد جوزيف الهاشم عامرة هزت المجلس واعيدت اكثر ابياتها ومما قال:


هو الإمامُ، فتى الإسلام توأَمُهُ  -  - - --- منذُ الولادة، أينَ الشكُّ والرِيَبُ؟
تلقَّفَ الدينَ سبّاقاً يؤرّجُهُ        ---  --   صدرُ النبي، وبَوْحَ الوحيِ يكتسبُ
عشيرٌه، ورفيق الدرب، "كاتُبه" --- في الحرب والسلم، فهو الساطعُ الشُهُبُ
بديلُهُ، في "فراش الدرب"، فارسُه  ---     وليثُ غزوتِه، والجحْفلُ اللَّجِبُ
سيفُ الجهاد، فتىً، لولاه ما خفقَتْ  ---        لدعوةِ اللهِ، راياتٌ ولا قُطُبٌ
إنْ برَّدَتْ هُدْنةُ "التنزيلِ" ساعدَهُ     ---  كان القتالُ على "التأويل"، والغَلَبُ
أيامَ "بدرٍ" "حُنينٍ" "خنَدقٍ" "أُحُدٍ"  ---   والليلُ تحتَ صليلِ الزحْفِ ينسحبُ
والخيلُ تنهلُ في حربِ اليهودِ دماً  ----     ويومَ "خيبر" كاد الموتُ يرتعِبُ
ولوْ كان عاصَرَ عيسى في مسيرتهِ ----       ومريمٌ في خطى الآلامِ تنتحبُ
لثارَ كالرعد يهوي ذو الفقارعلى -----   أعناقِ "بيلاطُس البُنْطي"، ومَنْ صلَبِوا
ما كان دربٌ، ولا جَلْدٌ وجُلْجُلةٌ  -----      ولا صليبٌ، ولا صَلْبٌ ولا خشبُ.

ومن الفاتيكان القى رئيس قسم الدراسات الاسلامية والمسيحية  القس مرسي العيسى كلمته بالمناسبة وبعده اعتلى المنصة رئيس الطائفةالدرزية الشيخ مرسى المرسي وبعده الشيخ طاهر جوهر رئيس طائفة البهرة ثم كلمة الباحث الاستاذ جورج جورداق القاها نيابة عنه  السيد بديع العامر من لبنان واخيرا تحدث من لاهاي الديبلوماسي الهولندي توماس باللغة العربية

وفي اليوم الثاني صباحا افتتح معرض المخطوطات القرانية للفترة من القرن الاول الى القرن التاسع  الهجري في قاعة خاصة في الصحن العلوي الشريف وهذه المخطوطات النادرة ليست لها مثيل في كل مكتبات العالم ثم بدأت فعاليات لالقاء البحوث في قاعتي دار الضيافة والمدرسة الغروية في الصحن الحيدري الشريف والقي خلال ايام المهرجان اكثر من 150 بحثا من مختلف الدول والقارات

وفي مساء اليوم الثاني خصصت للامسية الشعرية حيث افتتح المهرجان في الساعة السادسة مساءا  وكان صوت عريف الحفل الاستاذ محمد حسين الطريحي  رئيس المركز الثقافي في واشنطن جهوريا حيث بدا   بقصيدة عامرة ئم دعا للمنصة السيد جاسم النجفي  لتلاوة القران الكريم وبعدها دعى الشعراء لالقاء قصائدهم  وهم من العراق:

 1-الدكتور مجيد ناجي 2- الدكتور عبد الهادي الحكيم 3- جابر الجابري 4- صادق محمد علي اليعقوبي 5-الدكتور ابراهيم العاتي نزيل لندن 6-عبد الحسين حمد 7- مهند مصطفى جمال الدين 8- رحمن غركان9- صادق الطريحي 10-احمد العلياوي  11 – عادل البصيصي , والقى الاستاذ صباح طوزلو  قصيدة باللغة التركمانية مع ترجمتها الى  العربية . ومن البحرين  عبدالله القرمزي  وحبيب الهلالي من امريكا  ومن السعودية عبد الكريم زرع وهاشم الشخص ومن المغرب حسن عبيلات و عبد الوهاب سيبويه واخيرا الحسن عثمان  و سر الختم من السودان .

وفي صباح اليوم الثالث كان هناك معرضا للخط العربي ثم بدات قراءة البحوث في القاعتين ثم دعينا لتناول الغذاء في مضيف العتبة العلوية الشريفة

وفي الساعة السادسة مساءا خصصت للمحفل القراني حيث وزعت المصاحف للحاضرين وتلى اربعة من القراء ما تيسر لهم من أي الذكر الحكيم فثلاثة منهم كانوا من فاقدي البصر لكنهم من اهل البصيرة المتوقدة ومن حفاظ القران الكريم واكبرهم لم يتجاوز العشرين من عمره  .                                                             وفي صباح اليوم الاخير ذهبنا لزيارة العتبة الحسينية والعباسية في كربلاء المقدسة وكالعادة في مساء اليوم الاخير كانت حفلة مسك الختام وبعد تلاوة القران دعا السيد عريف الحفل  الامين العام للعتبة العلوية للمنصة حيث  ابتدأ كلمته الختامية للمهرجان قائلاً: السلام عليك يا سيدي يا رسول الله، يا من صدع بالغدير (من كنت مولاه فهذا علي مولاه) السلام عليك يا سيدي يا امير المؤمنين، يا من صدع باسمه رسول الله فقال (من كنت مولاه فهذا علي مولاه)، ونحن نودع غديرك المبارك في هذه السماء وفي هذه البقاع المقدسة ونحن نودع هذه الوجوه الطيبة ننادي بقلوبنا والسنتنا جميعاً (نحن الذي لبينا نداء رسول الله.. من كنت مولاه فهذا علي مولاه..  ) نسأل الله سبحانه وتعالى ان يبارك جمعنا هذا ويبارك لنا دعوات اخواننا في مشارق الارض ومغاربها ممن انتمى إلى مدرسة علي ومن لم ينتم إليها، بل ومن لم ينتم إلى دين من الاديان لأنني كما قلت (علي) هو صوت الحقيقة الإلهية وليس صوت العدالة الإنسانية فقط..

ثم القى الدكتورمحمد جواد الطريحي عضو الامانة العامة للامانة العلوية كلمة اللجنة التحضيرية للمهرجان قائلا : قال الله تعالى في كتابه المجيد (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا) صدق الله العلي العظيم، بعد ان كملت بحمد الله وتوفيقه ايام مهرجان الغدير العالمي الاول التي احتضنته العتبة العلوية المقدسة واستقبلت فيه وفوداً من اربع وثلاثين دولة وهي: روسيا ولبنان وهولندا والسعودية وفرنسا وامريكا والبحرين والهند والمغرب وموريتانيا وتونس والجزائر والسودان والسنغال ومالي والكويت ومصر و الكويت و المانيا و ماليزيا و الصين و تايلند و الفلبين و الارجنتين و البرازيل و جنوب افريقيا و اندنوسيا و  والاردن وبريطانيا واسبانيا وبوركينا فاسو وعمان وايران وتركيا والفاتيكان وجنوب افريقيا والسويد والدنمارك وكندا  و كينيا و تنزانيا و نيجيريا و الولايات المتحدة و غيرها . والتي اجتمعت هذه القلوب المتألفة على حب الله وحب رسوله والائمة من اهل البيت عليهم السلام اجتمعت معاً متمسكة بقول الإمام امير المؤمنين عليه السلام:

(الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق) فكانت هذه الفعاليات والنشاطات الجليلة التي تمثل مصداقية هذه النظرية العلوية من انعقاد المؤتمر الفكري ومعرض المصاحف والمخطوطات النفيسة ومعرض الخط العربي والأمسية الشعرية والمحفل القرآني والتي حركت العقول واذهلت الابصار والاذهان ووجهتنا جميعا نحو التوجه لبناء فكري انساني متكامل قائم على المحبة والتسامح بين الانسانية كما ان هذه الفعاليات وهذه الملتقيات تؤكد كذلك بهذا الاجتماع المبارك استمرارية وحيوية مدرسة وجامعة العلم في النجف هذه الحوزة العلمية ودومتها بعطاءها الفر الممتد على عبر اربعة عشر قرناً من الزمان المستمد من نفحات صاحب هذا المرقد المقدس المشرف الإمام امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام حيث عكس هذا المؤتمر مقدرة العتبة العلوية المقدسة على النهوض الفكري والثقافي بهذا المستوى على المستوى العالمي والاخذ بزمام المبادرة لأحياء تراث الإنسانية بشكل جامع  بعدها ذكر الدكتور الطريحي التوصيات والمقترحات التي خرج بها المهرجان، وهي:

أولاً: يوصي المؤتمرون بأن يكون هذا الاحتفال بمهرجان الغدير العالمي الاول على مستوى سنوي اعتمادا بهذا المسمى نفسه مع شموله على فعاليات اكثر.

ثانياً: طالب المؤتمرون العتبة العلوية المقدسة بإقامة مؤتمراً عالميٍ لحوار الاديان وان يكون هذا المؤتمر كذلك في مدينة باب علم رسول الله (صلى الله عليه وآله) -النجف الاشرف- لأنها تعد ملتقى الثقافات ومدينة الأرومات.

ثالثاً: طالب المؤتمرون العتبة العلوية المقدسة بإقامة مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية لما لذلك من ضرورة تعيشها الساحة الفكرية اليوم ولما له من اثر كبير بردم هوة الفرقة ورص الصفوف واخماد الفتنة لان العتبة العلوية المقدسة المتمثلة مستلهمة من فكر امام المتقين وسيد الوصيين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام هي الاحرى والأولى ان تنهض بهذا الامر.

رابعاً: استمرارية هذه الانشطة الخاصة بمهرجان الغدير العالمي الاول والتهيأ لذلك من الناحية الإعلامية والفنية.

خامساً: طالب المؤتمرون بطبع وقائع هذا المهرجان العالمي الاول ابتداءً من جلسته الافتتاحية حتى الجلسة الختامية اليوم.

سادساً: طالب كذلك المؤتمرون بالمبادرة إلى مشروع طبع نهج البلاغة للإمام علي عليه السلام وبعدة لغات عالمية مشهورة ومعروفة.

  وفي نهاية حفل الختام تقدم الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة و اعضاء مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة بتقديم شهادة المشاركة والهدايا التذكارية للشخصيات والوفود المشاركة في مهرجان الغدير العالمي الاول التي تمنت على ادارة العتبة العلوية المقدسة استمرار وتواصل هذه الفعاليات في السنين القادمة. وهنا لا بد لنا ان لا ننكر دور اللجنة التحضيرية للمؤتمر اخص بالذكر الدكتور علي الحجي و عضو اللجنة التحضيرية  و مستشار العتبة الاستاذ محمد سعيد الطريحي صاحب الدور الريادي في انجاح المؤتمر مع تقديرنا  لما لمسه الضيوف جميعا من التكريم الجميل ببسمة الشفاه وكرم الضيافة ,   واجمل ما رايت ان جميع الحضور كانوا سواسية في المهرجان فالكراسي كانت موحدة واي مسؤول جاء فجلس من دون تميز منهم  ممثلي المراجع الدينية و ممثل رئيس الجمهورية و رئيس الوزراء و رؤساء الاحزاب والوزراء  واعضاء مجلسي النواب والمحافظات والمحافظين. انها تجربة واعدة تيشر بالخير الكثير على طريق الوحدة الاسلامية و التفاهم الانساني  في رحاب الغدير الاغر و في ضيافة  الامير و امام الامم.

  

محمد مهدي بيات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/30



كتابة تعليق لموضوع : مهرجان عيد الغدير العالمي في النجف الاشرف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حبيب محمد تقي
صفحة الكاتب :
  حبيب محمد تقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المحاكمة الكبرى 3/القضاء والسلطة التنفيذية  : ضياء المحسن

 مقاربة سياسية  : حسين جويد الكندي

 بين مقام العبد الصالح ومقام باب الحوائج  : مرتضى شرف الدين

 القبانجي یثمن زیارة العبادي إلى إيران ویدین الحکم الصادر بحق الشیخ سلمان

 تحرير ثماني قرى جنوبي كركوك من دنس عصابات داعش الإجرامية  : كتائب الاعلام الحربي

  الأشخاص والأوطان!!  : د . صادق السامرائي

 إشهار كتاب (السياب يموت غدًا)  : محمود حسن عبد التواب 

 دمقراطيتنا تُبيح إقامة سرادق الفاتحة لإبن لادين!  : عزت الأميري

 نواب القائمة العرقية والتغريد خارج السرب  : ضياء المحسن

 مفتش العدل: صدور ثلاثة احكام بالحبس الشديد لمديرة التسجيل العقاري السابقة في كربلاء  : وزارة العدل

 بيطرة بابل تنفي منع دخول اللحوم القادمة من الديوانية والمثنى

 مؤسسة اقلام ثقافية للاعلام تمنح الكاتب عدي المختار لقب ( برنس الابداع ) وتحتفي به مطلع العام الجديد  : كتابات في الميزان

 طُعونٌ تُراوحُ مَكانَها  : محمد الهجابي

 التربية : غداً اعلان نتائج الدور الثاني للصف السادس الاعدادي بفروعه المختلفة

  إقتباس الحيدري من نظرية عبد الكريم سروش   : احمد العلوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net