صفحة الكاتب : علي حسين الدهلكي

لغة الحوار؟
علي حسين الدهلكي
 يبدو إن لغة الحوار أصبحت لغة غير مرغوب فيها , بل أنها بدت للبعض أشبه ما تكون بلغة غير مألوفة للبشر , فلا هم يستطيعون التكلم بها , ولا المقابل يتمكن من فهمها .
 ولذلك فضل البعض الاستغناء عنها , وإستخدام لغة إستعراض العضلات والفهلوة بديلاً  عنها .
 أن ما يجرنا إلى هذه المقدمة هو ما وصل إليه الحال بخصوص مشكلة عمليات دجلة والموقف الكردي منها.
 وكيف بدأت السجالات العقيمة , فهناك طرف يتهم الآخرين بأنهم وضعوا هذه القوات لمصالحهم الفئوية والحزبية , والآخر يتهم من اتهمه بأنه يريد تحقيق مكاسب سياسية  , والشعب يتهم الجميع بما يحصل ، ولكن لا مبالي لما يتهم .
 أيها السادة عليكم أن تعلموا إن لغة الحوار هي أجمل اللغات التي وضعها الله لعباده وخلقه , فالبلابل تتحاور ,  والسنابل تتحاور , وجميع المخلوقات تتحاور , فلماذا نحن لا نقبل الحوار؟. 
 ولماذا يبقى منهجنا الثابت أما معي أو ضدي , ولا نقبل بمنطقة وسطى ؟, وهذه هي الكارثة بعينها .
 إن الأمم المتقدمة والتي تملك ترسانة من احدث وأقوى الأسلحة وبمختلف صنوفها لا تلجأ إلى استخدام هذه الأسلحة إلا بعد أن تيأس من لغة الحوار.
 ولذلك نجد دولاً متخاصمة تتحاور فيما بينها لسنوات طوال لأنها تفضل الحوار على السلاح كونها تؤمن بان سنة من الحوار خير من إطلاق قذيفة في دقيقة .
 لأنك لو فشلت في الحوار فانك لا تخسر شيئاً , ولكن لو فشلت في القتال فأكيد انك ستخسر كل شيء وأولها كرامتك وكرامة شعبك ووطنك .
 وعليه تعد لغة الحوار هي اللغة التي يفهمها الجميع بدون خسارة .
 أما الأخوة السياسيون عندنا فاغلبهم لا يحبذون هذه اللغة لأنها تشعرهم بضعف موقفهم من القضايا التي يريدون التعامل معها , وهكذا يعمدون إلى سلوك طرقاً آخري مثل التصريحات المتشنجة او التهديدات الفارغة .
 وهذا ما نشاهده ايضا في البرلمان  عندما تضعف لغة الحوار او تتلاشى فيعمد البعض الى الخروج من القاعة حتى لا يكتمل النصاب , أو لا يحضرون الجلسات أصلا .
 فاليوم كما في الأمس  , لا يوجد بديلاً  عن لغة الحوار في حل الإشكالات التي تعترض مسيرتنا  السياسية.
 ولكن يبدو أن البعض يفضل سلوك الطريق الشائك كبديل للطريق الواضح والمعبد  المسمى طريق الحوار .
 كما نجد البعض يعمل وفق قاعدة (خالف تعُرف ) ،لأن هذا البعض لا يستطيع مواجهة الآخرين بمنطق الحوار الحضاري .
 أن الشعب بات لا يحتمل مهاترات بعض ممن حسبوا على العملية السياسية في غفلة من الزمن , وأصبح الشعب يمل من تصرفاتهم , ولا نعرف لماذا لا يتعضون .
 ألم يكن صدام طاغية ومتهور ومصاب بداء العظمة , وانه القائد العبقري الهمام الغيور إلى آخره من المصطلحات , فأين رسي به الحال بعدها ؟ ،
 الم يخرج من الحفرة ليعود إليها حيث لا رجعة .
 ولهذا على الجميع أن يتعظ من المصير الذي آل إليه الطاغية , فالشعب يصبر ويتحمل ولكن ليس إلى ما لا نهاية , وعندما يريد أن ينتفض لا يقف بوجهه أي سد مهما كان نوعه .
 وعلى هذا البعض أن يعود إلى لغة الحوار , ويتخذ من هذه اللغة الأسلوب الأمثل للتعامل مع واقع العملية السياسية بكل ما تحمله من إرهاصات .
 فلغة الحوار هي الباقية وما عداها يزول ويترك أثراً سيئاً في النفوس والعقول والضمائر .
 ويوم تكون لغة الحوار هي المنهج في التعامل سيكون ذلك هو اليوم الذي نبدأ به كتابة تاريخ أمة وشعب صبر وناضل من أجل نيل حريته وبناء دولته , وإرساء الأسس الديمقراطية فيه .
 ويوم ذاك ستكون الانطلاقة نحو بناء الحياة الجديدة بسرعة لا تستطيع اعتي الحصون من الوقوف بوجهها لأنها انطلاقة شعب أراد الحياة فاجتاز المستحيل . 
ولهذا فان قيادة عمليات دجلة وجدت لحماية العراق بأجمعه ولا تستهدف اي مكون او اقليم فلماذا يتحفظ البعض او ترتجف اوصاله منها؟
ورغم هذا فالحوار الذي يجري الان بين المختصين العسكريين من حكومة المركز والاقليم لهو اجدر وانفع الف مرة للشعب والعملية السياسية ، ويجب على الجميع التوقف عن اطلاق التصريحات الاستفزازية او الاستخفاف بهذه القوة العسكرية .
لان كرامة البلد يصنعها ابنائها من القوات المسلحة اولا ثم تأتي بعدها بقية الصنوف ومن يحاول ان يستخف بهذه القوات او تلك عليه ان يعلم أنه اما واهماً أو جاهلاً متغطرساً .
كما يجب على الاقليم أن يعلم إنه فرع من شجرة أسمها العراق شاء أم أبى ، ومسؤولية حمايته تقع أولا وأخيرا على عاتق حكومة المركز .
 أما الركض باتجاه الأوهام التي بنيت على أساس إمتلاك قوة عسكرية صغيرة أو مدفع هنا أو دبابة هناك فهذه أوهام تمثل الانتحار بعينه .
إن مشكلة عمليات دجلة لم تكن أبدا مشكلة ولكن هناك من حاول أن يجعل منها مشكلة ، ورغم ذلك فإن لغة الحوار تبقى هي اللغة التي تتلاشى أمامها جميع المشاكل وأولها  ما يسمى بمشكلة دجلة . 
 

  

علي حسين الدهلكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/27



كتابة تعليق لموضوع : لغة الحوار؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهرجان السفير
صفحة الكاتب :
  مهرجان السفير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس اللجنة الأمنية العليا في ميسان يوعز بالمباشرة بالإجراءات التحقيقية والجنائية في موقع الحادث  : اعلام محافظ ميسان

 قراءة بين الأسطر للمعارضة العراقية  : فؤاد المازني

 شهداء الفياغرا  : د . رافد علاء الخزاعي

 الفارس يدعو وزير الصناعة الى الموافقة على نقل ادارة مشروع نبراس الى وزارة النفط ويؤكد ان ارباحه ستتجاوز الـــ 100 مليار دولار  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 تواصل اجتماعات اللجنة العليا لبغداد مدينة الإبداع الأدبي  : اعلام وزارة الثقافة

 الصدق بين الحقيقة والخيال  : سيد صباح بهباني

 خروج!  : عماد يونس فغالي

 كركوك ورحلة جديدة الى قلب الشمال .  : حامد مهدي الزهيري

 اغتيال شيخ عشيرة الجبور العراقية

 بالعلم تبنى الأوطان  : عبد الكاظم حسن الجابري

 الزيادة كالنقصان  : واثق الجابري

 عدونا أنفسنا.. قبل أي عدو آخر  : د . عادل عبد المهدي

 الوجبة الأولى من تسلسلات المتقدمين المرشحين للقبول على كلية الشرطة  : وزارة الداخلية العراقية

 قراءة سريعة في خطابي الشيخين الرفسنجاني والقرضاوي  : منيب السائح

 صدور كتاب : السيد السيستاني: مرجعية الإنسان والعيش المشترك  : سليم الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net