صفحة الكاتب : محمد فوزي

وحدة الجميلي اخافك لطم الجيش ام ازعجك
محمد فوزي

 ما ان ناثر السكوت على ما يدور حولنا من تصريحات وبيانات السفلة ونترحم على الشافعي حفاظا على اسعار الحجر الا ويخرج علينا احدهم ليجبرنا على بيع اخر قدر في اثاث مطبخنا كي لا نحنث بيميننا على السكوت .. وحدة الجميلي تلك البرلمانية التي صدقت نفسها بانها ذات شان في زمن الغفلة .. تلك الفردة المتبقية من زمن البعث وشعاراته البائسة تصدر بيانا تطالب بمعاقبة الجيش الذي يلطم على ابا عبدالله الحسين في ساحات العرضات .. لان هذه البرلمانيه ترى ان الحسين لا يستحق البكاء وان البكاء على الحسين في ساحة العرضات امر شائن فالحسين لم يكن مقاتلا بطلا بكته ساحات القتال اربعة عشر قرنا ولم يعلم الانسانيه وجيوش العالم معنى القتال بشرف ومعنى الصمود في ساحات الوغى ومعنى ان يصمد المقاتل في ساحات القتال من اجل مبادئه .. وحدة الجميلي لا تريد البكاء على الحسين لان الحسين لايستحق البكاء ولان الحسين هاربا من الجيش في واقعة الطف وقد اخرجه الامريكان من حفرة في اطراف الدور .. الحسين ايتها البائسة الطائفية هو رمز كل مقاتل في هذا العالم واستذكار بطوله الحسين ايتها الرعناء شرف لكل مقاتل .. الحسين ايتها الخائبه اسطورة المقاتل الخالد التي ذكرها حتى الذين لم يجمعهم به دين او مباديء .الحسين مقاتل تشرفت به الانسانيه جمعاء .. اما امثالك من البقية الباليه من افكار البعث البائسة فلا يستطيعون العيش باجواء ذكرى الحسين لانهم خفافيش الضلام والغدر والكراهيه والحقد وشتان ما بين السمو والانحطاط .. الجيش الذي لطم على الحسين ايتها الموبوءة بمرض الطائفية والحقد هم ابناء الحسين ولطموا على الحسين دون اوامر من احد لانهم تربوا على حب الحسين وعرفوا قدر الحسين لا كما تعرفين انت الحسين .. الجيش الذي لطم على الحسين هم ابناء البصرة والكوت وكربلاء والنجف والعمارة والناصرية والديوانية والسماوة وبغداد هؤلاء ايتها الطائفية لطموا على الحسين وهم في اصلاب اباءهم ونما معهم حب الحسين فكيف لك ان تمنعيهم من ان يلطموا على الحسين في ساحات العرضات .. هذه الساحات ليست ساحات سيدك الضرورة التي كانت تشهد رقص رفاقك في اعياد ميلاد الحزب البائس هذه ساحاتهم التي صنعوها بدمائهم وعرقهم رغم مفخخات وكواتم ابناء عمومتك الحاقدين وثبتوا فيها يوم كنتم تمنعون اباء جلدتكم في الانخراط في الجيش لحماية الوطن ضنا منكم ان الذين يلطمون على الحسين سيفشلون في الدفاع عن الوطن متناسين انهم هم ملح العراق ورمز عزته وهم اصحاب المباديء التي تعلموها من ابي عبدالله سيد الشهداء وابا الاحرار وشتان ما بين مقاتل مثله الحسين ومقاتل مثله صدام .. ايتها البرلمانية البائسه نحن الذين نطالبك بالاعتذار لا انت التي تطالبينهم بالحساب لقد ارتقيتي مرتقى صعبا ايتها الصغيرة ببيانك هذا فانت لا تساوين ذرة من تراب حافر فرس الحسين ولست انت من يملي على ابناء الحسين المقاتلين على هدى الحسين .. ايتها البرلمانيه المتصيدة في الماء العكر ان اخافك لطمهم فاطمئنك ان من يحمل مبادي الحسين لا يخاف الناس منه غدر ولا مثلبه ولا يعتدي على من لا يعتدي عليه وان كان لطمهم ازعجك فلا دواء لدينا للحاقدين ..

 
 

  

محمد فوزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/26


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : وحدة الجميلي اخافك لطم الجيش ام ازعجك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : كنعان الجبوري ، في 2012/11/26 .

الرد على وحده الناصبية جاء سريعا من ابطال الجيش الباسل حينما خرجو بموكب رهيب في نهاية ركضة طويريج ليعلنوا انتمائهم الى الحسين عليه السلام وسوف يتجدد موكبهم في كل عام ...
واعتقد ان كل معسكرات الجيش العراقي سوف تخرج للمارسة الشعائر الحسينية في ساحات العرضات
هنيئا لهم هذا الحب ولتعش وحده الجميلي في احلامها باخماد الثورة الحسينية التي لن تنطفي نارها ابدا الا بعد ان ياخذ الامام صاحب الزمان ارواحنا لتراب مقدمه الفدا بثاره من امثال وحده وغيرها




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار عبد الحسين الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  ستار عبد الحسين الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جليل الجباوي ابداع و تألق دائم  : فواز علي ناصر

 عودة الرأسمال الهارب  : ماجد زيدان الربيعي

 مسلمون بلا إسلام أم ديمقراطيون بلا ديمقراطية؟  : محمد الحمّار

 شرطة البصرة تعلن القبض على متهم لقيامه بقتل والده وحرقه  : وزارة الداخلية العراقية

 فرقة الامام علي ( ع ) تنفذ واجب أمني مشترك في بادية النجف

 الزمن الرديء : يكرم المجرم ويعاقب الشريف  : جمعة عبد الله

 ذاتُ القَميص الأسود  : محمد الزهراوي

 دعوة للجميع ماعدا الساسة  : علي علي

  اذا كان هذا هو "السلام "، فمتى سيكون من نصيب النساء ؟  : مها عبد الكريم

 بيان من مكتب الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق في بريطانيا  : الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق

 للصياد ريشة...  : حنين علي

 حينما يتحدث العقلاء  : صالح الطائي

 غيروا ما بأنفسكم ..  : هدى الحسيني

 طهران تتوقع مشاركة 3.5 مليون زائر ايراني في زيارة الاربعين

 الدوري الإنجليزي: ليفربول ينتفض ويقلب تأخره إلى فوز على بيرنلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net