صفحة الكاتب : اوروك علي

لمن تزعجه طقوس عزاء عاشوراء.. في اسرار العشق الحسيني
اوروك علي

يقول الباري عز وجل (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) سورة الصف..ومن لم يعتقد ان ال بيت رسول الرحمة هم نور الله فلقد حاولت وتحاول كل الصولجات وكل السيوف وكل الاكاذيب وكل الاحابيل وكل الاضطهاد والقهر والقتل والسجون ان تمحي ذكرهم، لكنها لم ولن تستطع مهما فعلت وستفعل فان ذكرهم باق حتى حلول الساعة .. والامر يعود بي الآن الى عام 1996 حيث حكم علي بالسجن ورحلت الى موقف التسفيرات قرب ملعب الشعب تمهيدا لترحيلي الى سجن ابي غريب..ووسط الظروف الصعبة والازدحام الذي كنا نعيشه في ذلك الموقف جاء مجموعة من الشباب المسفرين من الدوائر الامنية وذلك لترحيلهم الى محافظاتهم وكانت تهمتهم هو السير الى كربلاء في عاشوراء.. كان ثمة شابا سنيا من الفلوجة مع تلك الجموع السائرة الى كربلاء عبر البساتين بالتخفي، والمطاردين من قبل مفارز الامن وقوات الجيش الشعبي في المحافظات والاقضية والنواحي المحيطة بكربلاء ..ونتيجة ماتعرضوا له من تعذيب في دوائر الامن قبل تسفيرهم الى موقف ملعب الشعب فان ذلك الشاب الفلوجي لم يحتمل الجوع والحر والازدحام وانعدام التهوية الصحية وانعدام النظافة في موقف التسفيرات فتوفى وسطنا ونحن بالمئات في قاعة صغيرة ومكتضة بالموقفين والمصاب اكثرهم بامراض التدرن والامراض الجلدية كالجرب..رحل الشاب الفلوجي شهيدا لحبه للحسين وشهيد زيارة عاشوراء..ان هذه الواقعة تعيدني الى نقاش ذات مرة مع احد المحبين للحسين وهو يقول فرحا ويمدح الاعداد الغفيرة من الزائرين،لكنه تفاجئ بقولي(ليس فخرا للزائرين وليس هم اصحاب قرار الزيارة) فقال ومن؟.. قلت له انه نور الحسين الذي يجذب الجموع..العاشق يخضع لنورالمعشوق وليس بالعكس،وهذا مايذكر بعدم فهم مقولة (الحلاج)الصوفي وهو يصرخ في شوارع بغداد(اغيثوني من الله ) انه متيم بالنور الرباني .. وتلك الجموع الحسينية متيمة بنور الحسين الذي هو نور الله ، والله متمم نوره بمعنى ديمومة وبقاء النور الآلهي المجسد بالعاشق لربه .. فحين رمى الحسين قبضة من دم الطفل الرضيع الى السماء وخاطب المعشوق سبحانه وتعالى(خذ هذا القربان ،خذ لترضى) فقد كرمه المعشوق بان منحه طوفان المتيمين لاانقطاع .ان هذه الروح العاشقة لايخبرها الا من اكتوى بنارها ..فلاتتعجبوا ان تروا الجموع المجذوبة بنور الحسين،فهم لايستطيعون فكاكا من القوة النورانية لهذا النور الكربلائي..لاتتعجبوا ان يصرخ عابس ( لقد جنني حب الحسين ).. لاتتعجبوا ان يقول سعد بن عبدالله الحنفي (والله لو علمت اني اقتل ثم احيا ثم احرق حيا ثم اذر يفعل ذلك بي سبعين مرة ما فارقتك حتى القى حمامي دونك ، فكيف الا افعل ذلك وانما هي قتلة واحدة ، ثم هي الكرامة التي لا انقضاء لها ابدا) ، ولاتتعجبو حين قال  زهير بن القين : (والله لوددت اني قتلت ثم نشرت ثم قتلت حتى اقتل كذا الف قتلة وان الله يدفع بذلك القتل عن نفسك و عن انفس هؤلاء الفتية من اهل بيتك ) فانه فيوض العشق .. ان زيارة عاشوراء هي مصداق النور الآلهي الذي قرر الباري ان يتمه ..ولاتتعجبوا فالتاريخ يعيد نفسه.. تاريخ المبغضين لزيارة عاشوراء وتاريخ عشاق النور الحسيني .. لقد سب ابو تراب 70 سنة على منابر الامويين وانبرى معاوية وابنه يزيد ومن خلفهم لاطفاء نور الله ولكن الله وعد باتمام نوره .. فمن يدلني على نسب بني امية؟ .. لقد انقطع نسبهم  وقطع وجودهم .. هل يعرف احد اين هو  قبر يزيد ؟ دلونا لنذب وعد الله ( استغفر الله).. بينما الحسين محجا للعشاق.. اليس في هذا عبرة لأولو الالباب؟؟؟ وكذلك فعل هرون الرشيد حين هدم قبة الحسين وجرف الارض.. فاين هو قبر هرون الرشيد واين هو نور الحسين ومقامه؟.. لقد هدم المتوكل العباسي مقام الحسين وجرف الارض وفتح نهر على القبر الشريف وليقتل بعدها بسيف ابنه ويتناثر لحمه وتسقط قطع من لحمه في كأس شرابه.. اين المتوكل واين قبره واين نور الحسين؟؟ لم يكتف المتوكل بالتنكيل بشيعة اهل البيت ومطاردتهم، فأراد المتوكل العباسي ان يمنع عن زيارة الحسين ع ، ففرض على كل من يزور مقام الحسين  الضرائب وتوعدهم بالقتل ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم، فلم يخضعوا لتهديد المتوكل، واستمرت وفود الزائرين الى كربلاء وهم يكمنون بالنهار ويسيرون ليلا. ولما لم يجد سبيلاً لاستئصال هذه الظاهرة ، اتخذ قراراً بهدم القبر وازالة معالمه، ليضيع مكانه ولا يهتدون اليه).. وهذا ماجاء في تاريخ النياحة للشهرستاني.. اما من يقول لماذا لانحتفل بذكرى اشتشهاد الحسين فأقول له لقد سبقك الامويين بالاحتفال ولازالت هذه الطقوس موجودة في بعض مناطق المغرب لانهم قد مورس عليهم غسيل الادمغة وغسيل التاريخ بان النبي موسى قد انتصر على فرعون في العاشر من محرم وكان الرسول الكريم يحتفل حسب اكاذيبهم ..فاقول من يريد ان يحتفل ويرقص فهو حر برقصه واحتفاله فقد قالت العقيلة لزينب ليزيد (صدق الله سبحانه حيث يقول : " ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا السُّوأَى أَن كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِؤُون " .
أظننت يا يزيد حيث أخذت علينا أقطار الأرض ، وآفاق السماء ، فأصبحنا نساق كما تساق الاسارى ان بنا على الله هوانا ، وبك عليه كرامة ، وان ذلك لعظم خطرك عنده ؟ فشمخت بأنفك ، ونظرت في عطفك ، جذلان مسرورا ، حين رأيت الدنيا لك مستوسقة ، والأمور متسقة ، وحين صفا لك ملكنا وسلطاننا فمهلا مهلا ، أنسيت قول الله تعالى : " وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ" .
 أمن العدل يا ابن الطلقاء ، تخديرك حرائرك وإماءك ، وسوقك بنات رسول الله سبايا ، قد هتكت ستورهن ، وأبديت وجوههن ، تحدو بهن الأعداء من بلد إلى بلد ، ويستشرفهن أهل المناهل والمعاقل ، ويتصفح وجوههن القريب والبعيد ، والدني والشريف ، ليس معهن من حماتهن حمي ولا من رجالهن ولي ، وكيف يرتجى مراقبة من لفظ فو ؟ أكباد الازكياء ، ونبت لحمه من دماء الشهداء ، وكيف يستبطأ في بغضنا أهل البيت من نظر إلينا بالشنف والشنآن ، والاحن والاضغان ، ثم تقول غير متأثم ولا مستعظم : لأهلوا واستهلوا فرحا * ثم قالوا يا يزيد لا تشل " منحنيا على ثنايا أبي عبد الله سيد شباب أهل الجنة تنكتها بمخصرتك وكيف لا تقول ذلك ، وقد نكأت القرحة ، واستأصلت الشأفة ، بإراقتك دماء ذرية محمد ( ص ) ونجوم الأرض من آل عبد المطلب وتهتف بأشياخك زعمت أنك تناديهم فلتردن وشيكا موردهم ولتودن أنك شللت وبكمت ولم تكن قلت ما قلت وفعلت ما فعلت اللهم خذ لنا بحقنا ، وانتقم ممن ظلمنا ، واحلل غضبك بمن سفك دماءنا ، وقتل حماتنا . فو الله ما فريت الا جلدك ، ولا حززت الا لحمك ، ولتردن على رسول الله ( ص ) بما تحملت من سفك دماء ذريته وانتهكت من حرمته في عترته ولحمته ، حيث يجمع الله شملهم ، ويلم شعثهم ويأخذ بحقهم ، ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . وحسبك بالله حاكما ، وبمحمد ( ص ) خصيما ، وبجبريل ظهيرا ، وسيعلم من سول لك ومكنك من رقاب المسلمين بئس للظالمين بدلا وأيكم شر مكانا واضعف جندا ، ولئن جرت علي الدواهي مخاطبتك ، إني لاستصغر قدرك واستعظم تقريعك ، واستكثر توبيخك ، ولكن العيون عبرى ، والصدور حرى . ألا فالعجب كل العجب لقتل حزب الله النجباء ، بحزب الشيطان الطلقاء ، فهذه الأيدي تنطف من دمائنا ، والأفواه تتحلب من لحومنا وتلك الجثث الطواهر الزواكي تنتابها العواسل ، وتعفرها أمهات الفراعل ولئن اتخذتنا مغنما ، لتجدنا وشيكا مغرما ، حين لا تجد الا ما قدمت يداك وما ربك بظلام للعبيد ، والى الله المشتكى وعليه المعول " فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فو الله لا تمحو ذكرنا ، ولا تميت وحينا ، ولا يرحض عنك عارها، وهل رأيك الا فند وأيامك الا عدد وجمعك إلا بدد ، يوم ينادى المنادي ألا لعنة الله على الظالمين..

[email protected]

  

اوروك علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/23



كتابة تعليق لموضوع : لمن تزعجه طقوس عزاء عاشوراء.. في اسرار العشق الحسيني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : اوروك علي ، في 2012/11/24 .

الاخ ابو الحسن
يسلم فمك على هذا الدعاء.. علينا ان نقود مايشذب طقوس العشق من الدخيل لنكون عشاقاجديرين بنور المعشوق الطاهر..
الاخ يوسف السعيدي..
علينا ان نكون جديرين بهذه الصرخة الحسينية الخالدة ، لا ان نرردها فقط .. لقد ظلمتنا يااخي حين افتريت علينا في ماكتبت ذات مرة
وبلادليل او شاهدة باننا قد مدحنا الطاغية صدام .. واعني اخي الشاعر الراحل عقيل علي.. سامحك الله وغفر لك ولنا

• (2) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي ، في 2012/11/24 .

قالها الحسين السبط.عليه السلام من اعماق التاريخ....هيهات منا الذله

• (3) - كتب : ابو الحسن ، في 2012/11/24 .

الاخ اوركاعته
عظم الله اجورك واحسن لك العزاء بفاجعه كربلاء
سيبقى الحسين وثورته صرخه في وجه الطغاة مهما يمر الزمن حتى ظهور قائم ال محمد عج
اسئل الله ان لايحرمك من زياره الحسين في الدنيا وشفاعته بالاخره
فقد اخرستهم بالدليل الساطع والبيان اللامع
اسئل الله ان يوفق جميع خدمه الحسين واسئل الله بحق الحسين ان لايؤي العاشق معشوقه ببعض التصرفات والشعائر الدخيله علينا

• (4) - كتب : ابو الحسن ، في 2012/11/24 .

الاخ اوركاعته
عظم الله اجورك واحسن لك العزاء بفاجعه كربلاء
سيبقى الحسين وثورته صرخه في وجه الطغاة مهما يمر الزمن حتى ظهور قائم ال محمد عج
اسئل الله ان لايحرمك من زياره الحسين في الدنيا وشفاعته بالاخره
فقد اخرستهم بالدليل الساطع والبيان اللامع

• (5) - كتب : اوروك علي ، في 2012/11/23 .

الاخ حيدر السوداني والاخ محمد
تحية وعظم الله اجورنا واجوركم بمصاب سيد الشهداء وصحبته الابرار رضوان الله عليهم اجمعين والحقنا بهم في عليين انه السميع المجيب
شكرا لكم واعتذر عن الاخطاء الطباعية لانني معذور فالامر يتطلب سرعة الكتابة والرد ولاسيما للحملة المضادة في المواقع.. لااستطيع المراجعة فانا اكتب استرسالا وابعث المقال..والكيبورد لدي باللغة الانكليزية واحيانا وفي الاسترسال لاتتبين الذاكرة موقع الاحرف
انتظروا مني دراسات وليس مقالات في العرفان وفي فلسفة الحكم عند ابي تراب ( ع )

• (6) - كتب : حيدر السوداني ، في 2012/11/23 .

تجسيد رائع للكاتب حفظه الله للحالة الحسينية وعلى مدى الدهور فالله تعالى يجعل الاسباب في خدمة ابي عبد الله لحماية مرقدة وحماية هذه الشعيرة

• (7) - كتب : محمد ، في 2012/11/23 .

كلام من معشوق وتصوير للحب الداخلي للامام الحسين عليه السلام بكل الوفاء لهذا الاسم
اعظم الله لكم الاجر




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين صباح عجيل
صفحة الكاتب :
  حسين صباح عجيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشهداء تنوه الى ضرورة مراجعتها للاسماء التالية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 شركة ديالى العامة تجهز كهراء الوسط بمحولتي قدرة سعة (31.5)MVA  : وزارة الصناعة والمعادن

 عمليات بغداد تفتح ممرات لتصريف المياه بقضاء ابو غريب

 مديرية شباب ورياضة الديوانية تقوم بدورات للنسوة في تعليم فن الخياطة  : اعلام مكتب وزير الشباب والرياضة

 أئتلاف المالكي: الدوري في قطر لاحياء الفتنة  : الصباح الجديد

  لهذه الأسباب نتمسك بالمجلس الأعلى ؟  : وليد المشرفاوي

 احذروا الدعاة الجدد .. فلهم دينهم ولنا ديننا  : تيسير سعيد الاسدي

 وقوع انفجار في السفارة الأمريكية في كييف ( صور )

 مشاريع لم تكتمل   : د . حسين القاصد

 هل أنصفَ المسلمون نبيَّهم ؟  : صالح المحنه

 ميلاد الزكي  : سعيد الفتلاوي

 12سببا لإقالة النجيفي وواحدة لأعدام مرسي !  : صالح المحنه

 بيني وبين المحامي الكوّاز حول الدين والدولة والعقل ..... 2  : حميد الشاكر

 همسَ ولمسَ ! للنساء فقط +18  : فوزي صادق

 مدرسة البعث وتفوق داعش!  : كفاح محمود كريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net