صفحة الكاتب : صفاء السعدي

عالمٌ في مدينة..
صفاء السعدي

 عالمٌ في مدينة..

الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة تفتتح مدينة الزائرين على طريق (كربلاء ـ بابل) في إنجاز عظيم وفريد من نوعه

تقرير: صفاء السعدي

هي الأروع والأجمل والمثالية في الدقة والراقية في التصميم والإبداع، فقد جمعت كل أركان العناية والرقي ومختلف أنواع الخدمات التي يمكن أن تقدم للمواطن العراقي والزائرين قياساً بالخدمات التي تقدمها الدول المتطورة في العالم.

وعندما تدخل إلى مدينة الزائرين التي أنجزتها الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة على طريق (كربلاء ـ بابل) بدعم ورعاية من ديوان الوقف الشيعي في العراق، تدخل إلى عالم آخر وجديد لم تره إلا في الأحلام والذي أُختزل في هذه المدينة المتكاملة والمتطورة والتي تجذب أعين المارة من بعيد لجماليتها وحسن تصميمها المعماري الذي زينته الورود الطبيعية الفواحة بعطر الولاء ليتكامل مع احتضانها لزائري سيد الشهداء وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام).

وعُدّت مدينة الزائرين من أجمل وأروع المشاريع الخدمية العملاقة التي نفذتها الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة بحسب تصريحات حكومية ورسمية وخبراء وفنيين أشادوا بها للوهلة الأولى التي يدخلون فيها هذه المدينة المتطورة التي تم تصميمها وتنفيذها بأيادي عراقية تمثلت بـ (شركة الفاو الهندسية العامة) وبمساحة إجماليه تقدر بـ(50000 م2) وبمساحة فعلية للبناء وصلت إلى (75 %) من مساحة الأرض الكلية. 

والى حفل افتتاح المدينة الذي نظمته الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة وسط  حضور رسمي واسع ضم رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد صالح الحيدري وعددا من الوزراء والمسؤولين الحكوميين والبرلمانيين وبتمثيل كبير من مجلس محافظة كربلاء وأساتذة الجامعات وشيوخ العشائر ومثقفين وأهالي المدينة المقدسة، وأعلان العتبة المقدسة عن استعداداتها لتقديم أفضل الخدمات للزائرين والمواطنين فضلاً عن استغلالها في نشر الثقافة الرصينة بين شرائح المجتمع العراقي.

تضم مدينة الإمام الحسين عليه السلام للزائرين (35) بناية تتوفر فيها كافة الخدمات، وقُسمت الى:

الإدارة، ومركز صحي بمساحة (375م2)، ومسجد يحتوي على مصلى وحمامات وأماكن وضوء  (للرجال وللنساء) بمساحة (730م2)، ومجاميع صحية(8) صغيرة على طابقين الأرضي للرجال والأول للنساء و(2) كبيرة على طابقين في كل طابق 48 حمام من ضمنها 4 حمامات للمعاقين وكبار السن مقسمة الى قسمين للرجال وللنساء.

كما تضم قاعات لمنام الزائرين عددها 13 بناية مساحة البناية الواحدة (600م2) وبواقع طابقين لكل بناية لغرض توفير اماكن لمبيت الزائرين، وبواقع قاعتي منام في الطابق الأرضي للرجال وقاعتين للمنام في الطابق الاول للنساء ومخزنين في الطابقين الأرضي والأول، وضمت المدينة الحديثة أيضا (64) شقة للمنام على شكل اجنحة كل جناح يحتوي على مطبخ وغرفة نوم وحمام خصصت جميعها لزوار العتبة الحسينية، كما وتم افتتاح (6) شقق سكنية فاخرة بمساحة (175م2) للشقة الواحدة تحتوي كل شقة على (غرفتين نوم ومطبخ واستقبال).

وهناك مكان خاص تم تشييده لإقامة مأدبة الرحمن وباسم مضيف الإمام الحسين (عليه السلام) مكون من طابقين وبمساحة(1165م2) مع كافة المحلقات الواجب توفرها فيه، فضلاً عن أماكن استراحة عامة وساحات خاصة لوقوف السيارات ومساحات خضراء وزعت وفق حسابات هندسية توسطتها مجموعة من الأعمال التي جسدتها نافورات الماء بشكل جذاب وإضاءة جميلة.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح؛ أوضح سماحة الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بأنّ "إقامة مدينة الزائرين وبقية المشاريع الخدمية في كربلاء تأتي من أجل خدمة الزائرين وكافة شرائح المجتمع العراقي، وهي تضم اليوم العديد من الخدمات المتطورة التي قد لا تضاهيها ما موجود في دول العالم، وما نشاهده اليوم جاء بفضل من الله تعالى وبركات وأنفاس سيد الشهداء والرعاية الأبوية للمرجعية الدينية في النجف الأشرف وكذلك لسماحة السيد صالح الحيدري والوزارات الحكومية التي وقفت داعمة وساندة لمثل هذه المشاريع".

وتابع حديثه، "تمّ تصميم مدينة الزائرين لتستوعب الأعداد المليونية من الزائرين والعمل على خدمتهم وراحتهم وتلبية احتياجاتهم مع المرافق والبنايات التي ضمتها، وتم تصميمها وفق التصاميم المعمارية الإسلامية وتوفير الخدمات اللازمة بإشراف وعمل من قبل كوادر عراقية ماهرة".

وأضاف سماحته، إن "العتبات المقدسة لا يراد منها أن تكون مزارات فقط، وإنما مركز إشعاع فكري واستقطاب لجميع الزائرين والمواطنين، فهي مراكز لاستقطاب محبي أهل البيت (عليهم السلام) من كل أنحاء العالم، وقد لعبت دوراً كبيراً خلال أعوام (2006-2008) عندما أصبحت مركزاً لتجمع أبناء العشائر العراقية من الطائفتين الكريمتين الشيعية والسنية وتآلفوا فيها تحت خيمة الإمام الحسين (عليه السلام) ليخرجوا منها أخوة متحابين ويفوتوا الفرصة أمام من يريد إثارة الطائفية، وهذا لم يحدث في أيام وإنما لشهور، فضلاً عن استقطاب طلبة الجامعات وإقامة الدورات القرآنية والثقافية وتقديم الخدمات لهم إضافة إلى مختلف شرائح المجتمع وتقوية ارتباطهم مع الأئمة المعصومين وكل ذلك يتطلّب توفير الخدمات المتطورة اللازمة في هذه المدينة المقدسة".

وبيّن الشيخ الكربلائي بأنّ من "يسأل عن دواعي إقامة مثل هذه المدينة العملاقة للزائرين، فإنّ إقامتها أمر ضروري لتقديم الخدمات اللازمة للزائرين والمواطنين على مدار العام ودون توقّف وستخدم الملايين من الزائرين الزاحفين صوب مدينة كربلاء في الزيارة الأربعينية المباركة".

ولفتَ الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة إلى أنّ "المواطن العراقي لا يقل قيمة عن المواطنين في الدول الغربية التي تهتم بمواطنيها وتحرص على تقديم الخدمات اللازمة لهم"، مضيفاً بأنّ "المواطن العراقي قادر على صناعة وإنشاء مثل هذه المرافق الخدمية لتقديم الخدمات للجميع وسنحرص في مدينة الزائرين أن تكون لجميع شرائح المجتمع العراقي فضلاً عن الزائرين القادمين من كافة أنحاء العالم الذين سيحطون في رحاب العراق ويتعرفوا على شعبه ومبادئه وقيمه العليا لخلق الصورة الحقيقية عن هذا البلد، وهذه هي الأهداف التي نتوق إلى تحقيقها من خلال إنشاء مدن الزائرين".

أما رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق سماحة السيد صالح الحيدري فقد بارك مشروع مدينة الزائرين الذي أنجزته الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة ومبيناً أنّ "إقامة مثل هذا المشروع العملاق والفريد جاء بإخلاص وتضحية من قبل العاملين على العتبة الحسينية وعلى رأسهم سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي الذين أثبتوا جميعهم إخلاصهم للإمام الحسين (عليه السلام) من خلال تقديم أفضل الخدمات اللازمة لزائريه".

وأضاف سماحته أن "ما يقدم للزائرين اليوم هو قليل بحقهم لمنزلة الزائر العظيمة عند الله تعالى، وبالتالي فمشروع مدينة الزائرين قد صُمم بهذا الحجم والتنسيق الرائع لاحتضان الملايين من زائري الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام) ونعدهم بأننا لن نتوقف أبداً عن تقديم أفضل الخدمات لهم".

فيما وصف رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي المشاريع التي تقوم بها العتبة الحسينية المقدسة ومن بينها مدينة الزائرين بالرائعة والفريدة وهي مثال لكل العتبات المقدسة وكذلك المشاريع المنجزة من الحكومة العراقية".

 

وتابع، إن "هنالك مشاريع كثيرة أنجزتها العتبتان الحسينية والعباسية، وكانت مثالية وبتكاليف مالية أقل، ونحن كحكومة محلية متواصلون معهما في كل ما تحتاجها ومن بينها تخصيص الأراضي وتسليمها لهما لإقامة المشاريع الخدمية".

وأضاف الموسوي، انّ "المشاريع المقامة تصب في المصلحة العامة ولخدمة الزائرين والمواطنين، وأصبحت واجهة رائعة لمدينة كربلاء المقدسة، ولدينا جلسات في مجلس المحافظة للحديث مع السلطة التنفيذية حول الاستفادة من هذه الخبرة لدى العتبتين المقدستين في إنجازها للمشاريع الخدمية في المدينة".

وأوضح رئيس مجلس محافظة كربلاء في الوقت ذاته أن "مجلس المحافظة عقد اتفاقاً مع الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة حول تخصيص مدينة الزائرين التي أنجزتها وزارة البلديات على طريق (كربلاء ـ بغداد) لها بمبلغ (200 مليون دينار عراقي) سنوياً والتي سيتم افتتاحها أمام الزائرين، إضافة إلى مدينة الزائرين في طريق (كربلاء ـ النجف) التي خصصت إلى العتبة العباسية المقدسة لإدارتها وافتتاحها في القريب العاجل".

بينما بين وزير التخطيط العراقي علي الشكري أن "مدينة الزائرين تمثل معلما دينيا وحضارياً ليس في كربلاء فقط وإنما في عموم العراق، ولم نشهد منذ عام 2003 ولحد اليوم مشاريع بهذا النوع من الانجاز وبهذه الدقة والتقنية وبأيادٍ وخبرة عراقية".

وتابع حديثه أنّ "هذه المدينة لا تقتصر على طائفة أو قومية معينة بل هي للعالم أجمع ولكل من يحط في رحاب هذه المدينة المقدسة، وهي لم تُنجز إلا بتوافر الأيادي النظيفة والنيّة الصادقة لتقديم الخدمة لزائري سيد الشهداء (عليه السلام) وشرائح المجتمع العراقي عامة".

وأضاف الشكري في معرض حديثه، "بعد ان يئست شخصياً من طبيعة تنفيذ المشاريع في العراق استعدت الأمل حينما قدمت وبرفقة سماحة الشيخ الكربلائي وانا أتجول وأشاهد مشاريع العتبة المقدسة فعدت الى بغداد والأمل يحدوني بتنفيذ مشاريع الحكومة العراقية بنفس الآلية والمثابرة والإخلاص"، مبيناً أنّ "مدينة الزائرين متميزة وفريدة بتصميمها والخدمات التي تقدمها في ظل إنجازها بتكاليف أقل بكثير من المشاريع التي تنفذها الدولة".

وفي الجانب ذاته أشاد وزير النفط العراقي عبد الكريم العيبي بمشروع مدينة الزائرين الذي تمنى أن "يتم استنساخها في بقية محافظات العراق للخدمات الكبيرة التي تقدمها ليس للزائرين فقط وإنما لشرائح المجتمع عامة"، مشدداً على كلام سماحة الشيخ الكربلائي "باستغلال مدينة الزائرين لإقامة الفعاليات الثقافية والفكرية لشرائح المجتمع إضافة إلى تقديم الخدمات للزائرين الكرام".

فيما قال مسؤول قسم الشؤون الفنية والهندسية بالعتبة المقدسة المهندس محمد حسن كاظم: إن "الغرض من إقامة مدينة الزائرين لتقديم أفضل الخدمات لزوار الحسين (عليه السلام) وخاصة في الزيارات المليونية، حيث أن الخدمات المقدّمة في الوقت الحاضر من قبل الجهات الشعبية والحكومية غير كافية بالنسبة للأعداد الهائلة من الزوار، ولذلك ارتأت إدارة العتبة الحسينية إقامة مدن للزائرين على محورين هما طريق الزائرين (كربلاء- نجف) و(كربلاء- بابل)، ومستقبلاً (كربلاء-بغداد)، وتحتوي هذه المدن على كافة الخدمات الضرورية للزائرين".

وبيّنَ كاظم أن "الجهة الممولة لهذا المشروع هي ديوان الوقف الشيعي والعمل بإشراف قسم المشاريع الهندسية في العتبة الحسينية المقدسة وبواسطة كوادر عراقية"، مضيفاً أن "المساحة الجغرافية للمشروع هي (50.000 م2) تضم مختلف الخدمات الضرورية والمتطورة".

  

صفاء السعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بطاقة تشغيلية تصل إلى (6000 طن) من الهواء البارد العملُ بنصب أكبر منظومة تبريد في العتبة الحسينية تُعدّ الأولى من نوعها بالعراق..  (أخبار وتقارير)

    • فضائية كربلاء توقد الشمعة الخامسة من عمرها  (أخبار وتقارير)

    • العتبتان المقدستان تتفقدان ذوي الشهداء والجرحى في طوزخورماتو ومعتمد المرجعية في كركوك يؤكد شهداء التفجير من السنة والشيعة  (أخبار وتقارير)

    • افتتاح المرحلة الاولى من مشروع توسعة الحائر الحسيني المقدس...  (أخبار وتقارير)

    • (زهور القطف).. أوّل مشروع في العراق تنجزه العتبة الحسينية لإنتاج الزهور الطبيعية  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : عالمٌ في مدينة..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد فيصل البحر
صفحة الكاتب :
  د . أحمد فيصل البحر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجاهدوا الزمن الأغبر   : د . يوسف السعيدي

 القوات الأمنية تبطل مفعول 149 عبوة ناسفة شرق الفلوجة

 لا تتوقع من قاتل الشعوب وناهب خيراتها خيراً أبداً  : خضير العواد

 العراق يوقع اتفاقية مع الاتحاد الأوربي لإعادة أعمار المناطق المحررة وإزالة الألغام  : اعلام وزارة التخطيط

 العمل توزع رواتب اكثر من 250 معينا متفرغا في كربلاء  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 انتحار مدير فرع شركة المنصور للمقاولات في كركوك

 قصيدتان:خَابِيَةُ الزّيت,امرأة سوداء  : وهيب نديم وهبة

 بعد أن حررها الشهداء.. الموصل تُغتَصب من جديد  : وليد كريم الناصري

 مصادر امنية: عودة ريا وسكينة في بغداد  : وكالة انباء المستقبل

 مشروع التسوية يحتاج الى إتزان فكري...!  : وليد كريم الناصري

 المرجعية تلجم افواه المعترضين.  : سعد بطاح الزهيري

 بهجت أبو غربية : ذاك القومي العربي العتيق  : علي بدوان

 مسخرة واسمها المجمع اللغوي العربي في اسرائيل  : محمود ابو رجب

 حصاد المتنبي 6 تشرين ثاني 2015  : عبد الزهره الطالقاني

 وداعا .. دائرة المعارف الحسينية .. ولكن  : د . نضير الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net