صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

ليسَ(الحسينُ)الرمزُ قـَد خُصّتْ بهِ**شيعٌ ولكنْ يستطيلُ فضــــاءا الكامل
كريم مرزة الاسدي

 مقاطع من الملحمة الحسينية بمناسبة عاشوراء:

 
1-الميلاد الشريف : شعبانُ يزهو بالحسين ِ تطلـّعاً
 
ولِـدَ (الحسينُ) فشعشعْ الاضواءا***وارفع الى وجهِ الالهِ  ثنـــــــاءا
 
هذا ابن فاطمــــــةٍ  وبضعةُ أحمدٍ***وسليلُ  حيدرةٍ  يشعُّ بهــــــــاءا
 
هذا الرجا  صنو  الزكيِّ  المجتبى***تتفرع  الاطهارُ منـــــــهُ  علاءا
 
هذا الذي ارسى   الشهادة  للورى***رمزاً وبلـّغَ جرحُـهُ الزهــــــراءا
 
غرسُ  النبيِّ  ونسغـُهُ  منْ   ريّهِ***غـذ ّاهُ منْ  إبهامِهِ إستسقـــــاءا
 
أو راحَ  يرشفُ  منْ لسانهِ  طيبَهُ***فتكمّلتْ فيهِ  الصفاتُ صَفـــــاءا
 
شعبانُ يزهو بـ (الحسين ِ) تطلعاً***فتعظـّـمتْ  أيّـامُـــهُ   خُـيــــلاءا
 
وتقدّستْ في نصـــــفهِ   بشفاعةٍ***منهُ  لربّـكَ  إنْ دعوتَ دعــــاءا
 
فتبارك  اللهُ  الذي  مـــنْ   جودِهِ***جعلَ  النبيَّ وآلهُ  شفعــــــــــاءا
 
مَنْ قالَ : لا ,قلْ منْ تفانى أنفساً***حملَ الرسالة َللورى بشــــراءا؟
 
فالمصطفى المختارُ أكرمُ منْ أتى      منْ  خَلق ِربّكَ  خلقـــة ً  وذكاءا
 
طـُويتْ  لهُ  أفقُ السّماءِ  معرّجاً      وسرى(البراقُ) بهِ الفضاإسراءا
 
فُتِحتْ بهِ الأمجادُ  تطوي أعصراً       والعربُ  منـهُ  تجلـّلوا  إعطاءا
 
مَنْ  ذادَ عنـــها  بالمهندِ   قاطعاً      عنقَ الضلال ِ وناصرَالضعفاءا؟
 
بابُ  النبيِّ   لعلمِــــهِ     وفداؤهُ       بفراشهِ  ,مَنْ  باهرَ الفصحاءا؟
 
مَنْ  حلَّ  سيماءُ النبيِّ  بوجهـــهِ      وإذا  تجهّمتِ  الوجوهُ  أضاءا؟
 
قبستْ نجومُ الآرض ِحسنَ جمالهِ      ويداهُ أكرمُ  إذْ  تفي الأفيـــــاءا
 
مَنْ ابنُ بجدتها الأبيُّ شهامـــــــة ً     هزَّ الوجودَ  وكرّمّ  الشّـــهداءا؟
 
جعلَ المنـــــــايا منية َالأحرار ِ إذ ْ     يتواردون َ ولوجها  حُنفــــاءا
 
هل يستوي خـَـلـقٌ  يطيشُ بغيّــهِ     جهلاً  بمنْ  يتقطرونَ  نقـــاءا
 
 
أين الخشوعُ  لحرمةِ الله  التـــي      سُـلِـبتْ ولم تعهدْ  لها  أمناءا؟
 
رحتمْ على سقطِ المتـــاعِ ِ تهافتاً      تتنازعونَ  فريسة ً شوهــــاءا
 
من عهدِ آدمَ والنفوسُ  ضغائــنٌ      يتأجّجونَ  عداوة ً  شحنـــــاءا
 
الاّ الذي فقهَ الوجـــودَ  بحكمـــــةٍ     أدرى بمنْ قـَـدْ وسوسَ البغضاءا
 
 
مَنْ قـــاسَ أبليسَ اللعين ِ بــآدم ٍ      قدْ حط َّ مِنْ قيم ِالوجودِ وطـاءا
 
ابليسُ محضُ الشرِّ كثّفَ  نفسَــهُ     ليذوبَ فينــــــــا خدعة ً كأداءا
 
فتشطـَرَ الإنسانُ:  طوعُ  بنانـــهِ      رُشدُ الهدى,أو يكتسي النكراءا
 
**************************************************
2- الاستشهاد العظيم : أدميتَ أفئدة َ الآنام ِبُكاءا
 
أدميتَ أفئدة َ الآنـــــــــــام ِ بكاءا      لمّا تقحّمتَ المنــــــــونَ  فِداءا
 
أججّتَ جذواتِ النــفوس   تحرَراً      ونصبتَ فوقَ العالمين لِـــواءا
 
يمتدُّ منْ يوم ِالطفوفِ  مع  البقا       ويشعُّ للجنــــــــاتِ منهُ سناءا
 
جاوزتَ همّكَ في الوجودِ  تعيشهُ       حرّاً ولو كانَ المماتُ شفـــــاءا
                 
فالغايةُ  القصوى لمعرفةِ   الفتى       انـّـى يرى لهمَ الحِمـــــام بقاءا
 
سبحانَ مَنْ رفعّ  العقولَ   كرامة ً      حتـّـى تجلـّــتْ ديمــــة ً هطلاءا
 
إنَّ  الحسينَ نسيجُ  وحده  منهجٌ       للثائرينَ ولنْ يـروا نــــــــُدَدَاءا
 
نزلتْ بحقٍّ  (إنـّما )   لشمــــائل ٍ      خُصّتْ بهمْ فأسلْ بها الفهمــاءا(1)
 
  ياسيدي دنيا   أردتَ   صلاحَــها       فسدتْ وعمَّ ضلالـُها الغــــلواءا
 
واذا  العبادُ  لذلـّـــــةٍ   أعمارهمْ        قدّمتَ عمركَ تخطبُ العليــــــاءا
 
لهمُ  الحياةُ  خداعَ  زخرفةٍ مضتْ       تغري الجهولَ وتـُزهِدُ العظماءا
 
فرسمتَ خطـّـة َ فيصلٍ  بينَ  الإبا       والضيم ِ ما ألفت لهـــــا إلواءا
 
 
*******************************
 
ليسَ(الحسينُ)الرمزُ قـَد خُصت بهِ    شيعٌ ولكنْ يستطيلُ فضــــاءا
 
أضحى كنبراس ٍيضيءُ لمـنْ هفا      يستنشقُ الحريـــــةَ الحمراءا
 
أضحى لكلِّ العالمينَ هدايـــــــــةً      هو والمسيحُ يشهدّان ِ سواءا
 
راحَ اسمهُ طولَ الحياةِ وعرضها      إذ ْ يهتفونَ بهِ الجهـــادَ نداءا
 
منْ مغربِ الدنيا الى إشراقـــــها       رفعوا شعارهُ ثورة ً غــــرّاءا
 
قدّ عمَّ نورهُ للبريةِ كلـّهـــــــــــا        مادامَ تصرعنا(الأنا)استقواءا
 
صبراً جميلاً منذ ُعهدكَ لم نذقْ        غيرَ البلا حتـّى نغصَّ غثـــاءا
 
راحتْ بناتُ الدهـــر ِتطرقُ أمّة ً       فـُجعتْ تصدُّ مصائباً دهيــــاءا
                                                          
هل علـّمَ التــاريخُ أبناء الدُّ نى        أمْ ضيّعَ الابـــــــاءَ والابنـــاءا
 
هذا هو اللغزُ الذي نبكي بـــــهِ        رزءَ الحسينِِ ونصنعُ الارزاءا!
 
***********************
6-  وأخيراً :  أعرفتَ ما معنى الحسين ِ رثاءا ؟
 
أعرفت ما معنى الحسين ِ رثاءا       أم أنتَ تحسبهُ الثوابَ بكـــاءا
 
وتردّدُ النبأَ الحــــــــزينَ بخاطر ٍ      ساهٍ لترفعَ للإلــهِ عـــــــــزاءا
 
إنَّ الحسينَ لقدْ تطاولَ أفقـــــــهُ       ليرى لهُ فوقَ السماءِ سمــاءا
 
فأقمْ شعائـــــــرهُ بنفس ِ مجاهدٍ       يأبى الخنوعَ ويقحمُ الهيجاءا
 
واقصدْ بوجهكَ للكريم ِ ترفعــــاً       هلْ يُرتجى غيرُ الكريم ِرجاءا!
 
لا تبدِ عطفكَ للزمـــــــانِ ِ تودّداً       فـــإذا تناءى عنكَ عنهُ تناءى
 
وآعززْبنفسكَ وآسحقِ النكباتِ إذ ْ     تطغي عليكَ وشدّدِ البأســـاءا
 
كمْ ذا تقارعُها وتلوي عنقـَـــــها       وتمجَ ُ همّازاً بها مشَــــــــاءا
 
لا تعطِ إعطاءَ الذليــــــل ِيداً ولا        كالعبدِ قرَّ بعشرةٍ إمضــــــاءا
 
نحنُ بنو الشرفِ الرفيع ِبناتـــهُ        إرثاً وأرسوا مجدَهُ أكفــــــاءا
 
*********************
 
يا أيّها  الشعراءُ منْ لمْ يلتمسْ       نــورَ الحسين ِ بطولــــة ً وفداءا
 
بخسَ الشهادة َحقـَّها  وجهادَها      ورأى الحقيقة َفي الورى عوراءا
 
تبكي على عينِ العدالةِ إذ عمتْ       وتوّدَ لو كانتْ - كذي- عميـــاءا
 
وإذا نظمتُ العِــقدَ ملحمة ً فهلْ       أدّيتُ دَيني ذمّة ً ووفـــــــــــــاءا
 
 
قلْ ذاكَ مطلعُها  وهـــذا ختمُها        فأحكمْ بعقلكَ قدْ ختمـــتُ أداءا !
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
 


كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/15



كتابة تعليق لموضوع : ليسَ(الحسينُ)الرمزُ قـَد خُصّتْ بهِ**شيعٌ ولكنْ يستطيلُ فضــــاءا الكامل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني
صفحة الكاتب :
  سيد صباح بهباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تهديد بالقتل لاحد المفوضين مع عائلته

 خارطة الطريق لمجتمع تعليمي أفضل... 1  : محمد خطاب

 لماذا نلتزم بالراي السياسي للمرجعية؟  : سامي جواد كاظم

 صحة الكرخ / استقبال (196) طفل في ردهة الخدج في مستشفى الطفل المركزي خلال شهر  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 عمر بن سعد بكى في العاشر من محرم  : فؤاد المازني

 يوتوبيا الخرافة ألى علي بدر في طريقه ألى تلّ المطران  : د . حيدر الجبوري

 أبطال قيادة عمليات سامراء ينفذون عملية تفتيش واسعة ضمن قاطع المسؤولية  : وزارة الدفاع العراقية

 صدور كتاب الغرب الإنساني  : سعد العميدي

 الدواعش الوهابية نمر من ورق وفقاعة هوائية  : مهدي المولى

 موقف تركيا من الدواعش يزداد تعقيدا  : طارق عيسى طه

  تقرير اسرائيلي: الحرب على إيران ستكون بعد إندلاع الحرب الطائفية في العراق

 مؤسسة بهجة الباقر الخيرية .. مساهمة فعالة لرعاية الايتام وتامين المراكز الصحية والمدارس وتاهيل العاطلين عن العمل  : مكتب د . همام حمودي

 فضيحة الاخوان الافريقية  : د . عبدالله الناصر حلمى

 رحيل بلعيد والحاجة لحكومة تصلح الدولة قبل المجتمع  : محمد الحمّار

 إنتخابات عراقية وعرش عائم على الدماء  : امل الياسري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109884258

 • التاريخ : 18/07/2018 - 17:17

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net