صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

تقمص ألأدوارفي سلوك الحكومة التركية
علي جابر الفتلاوي

لا يخفى على كثير من الناس والمراقبين السياسيين ، ولا يشك أحد منهم أن تركيا من الناحية الواقعية هي جزء من منظومة دول المحور الأمريكي الصهيوني ، فالعلاقات التركية الأمريكية والتركية الصهيونية متطورة جدا في جميع المجالات حتى العسكرية منها ، والنفوذ الصهيوني متفشي في كثير من مفاصل العمل المدني والعسكري في تركيا ، وهذا ما يؤكده خبراء ومختصون في هذا المجال ، وأكده حلف ألأطلسي في موقفه ألأخير عندما أعلن أنه سيقف مدافعا عن تركيا بسبب سقوط قذائف من الجانب السوري داخل الحدود التركية ، أثناء تبادل النيران بين الجيش السوري والمسلحين السلفيين داخل سوريا ، وقد صور الحلف الاطلسي وكأن تركيا قد تعرضت لهجوم من سوريا ،  فالواقع هو الذي يتكلم عن هوية الحكومة التركية ، لكن الحكومة تتقمص أحيانا بعض ألأدوار لتوحي بها أنها مستقلة في أتخاذ قراراتها  او انها بعيدة عن النفوذ الأمريكي أو ألصهيوني .

 من جملة الأدوار التقمصية ما تقوم به الحكومة التركية من مسرحيات او بعض الفعاليات التي تريد من خلالها أيصال صورة غير حقيقية الى الجماهير لتقول عنها :  أن الحكومة التركية هي عدوة للكيان الصهيوني ، والواقع يقول عكس ذلك ، أذ انها تعمل ضمن جوقة الحكومات التي تخدم ألأهداف ألصهيونية في المنطقة ، على المدى القريب اوالبعيد ، وأسرائيل راضية تماما عن الخدمة التي تؤديها هذه  الحكومات ، ألتي تقع جميعها ضمن المحور والنفوذ ألأمريكي الصهيوني ، وبضمنها طبعاً الحكومة التركية .

الحكومة التركية من خلال واقع أفعالها تعتبر من الدول الداعمة للكيان ألصهيوني ، مهما تقمصت من دور ،  لكنها تريد التغرير بالشعب التركي المسلم ، وبالشعوب المسلمة ألأخرى لتوحي لهم من خلال افعال تمثيلية مفضوحة ، انها عدوة لأسرائيل ، وآخر مسرحية تقمصت فيها دور العدو للكيان الصهيوني ، مسرحية المحاكمة الغيابية للضباط الصهاينة الذين هاجموا(  أسطول الحرية ) الذي أراد فك الحصار عن غزة ، أذ تبنت مؤسسة ألأغاثة ألأنسانية التركية ، والتي تعمل بشكل مستقل عن الحكومة التركية ، تسيير سفينة تركية تحمل العلم التركي ، هي سفينة(مافي مرمرة)،  فيها مواد أغاثة ونشطاء من جنسيات دول اوربية مختلفة بضمنهم اتراك متضامنون مع الشعب الفلسطيني في غزة المحاصرة من قبل الكيان الصهيوني ، وضمن أسطول الحرية هذا توجد سفينة تركية اخرى أيضا، ليصبح عدد سفن أسطول الحرية ستة بضمنها السفينتان التركيتان ، هاتان السفينتان اشرفت عليهما مؤسسة ألأغاثة ألأنسانية التركية ، بتمويل كويتي جزائري ، اما بقية الاسطول فقد كان بتمويل اوربي من قبل منظمات أنسانية متعاطفة مع الشعب الفلسطيني ، وقع الهجموم ألأسرائيلي على السفينة التركية ( مافي مرمرة ) في 31 مايو 2010 ،  فاصطدم النشطاء المتضامنون مع سكان غزة المحاصرين ، وغالبيتهم من الاتراك ، مع القوات الصهيونية المهاجمة التي نزلت على ظهر السفينة ، واستشهد تسعة نشطاء أتراك وجرح عدد اخر منهم ، وبسبب هذا الهجوم قامت الحكومة التركية اخيرا وبعد أكثرمن سنتين على الحادث الاجرامي للكيان الصهيوني ، باجراء محاكمة غيابية لهؤلاء الضباط المهاجمين ، مسرحية لا احد يصدق عروضها ، لأن سلوك الحكومة التركية شئ وهذه المسرحيات التي تريد تضليل الجماهير شئ اخر ، وبهذه المناسبة نريد ألتأكيد ، أنه لا يشك أحد في موقف الشعب التركي المسلم من الكيان الصهيوني  فموقفه واضح ومعروف وصريح لدعم الشعب الفلسطيني بالعودة لوطنه فلسطين وعودة المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف الى اهلها الشرعيين ، لكن الشك في موقف الحكومة التركية عندما تدعي من خلال بعض هذه المسرحيات والتقمصات انها عدوة للكيان الصهيوني .

الحكومة التركية اليوم واضحة الهوية ، فهي تقوم بدور كبير لخدمة النفوذ الامركي الصهيوني ، وتتصرف بالتعاون مع السعودية وقطر وبقية المحور الامريكي الصهيوني في المنطقة بالتدخل في شؤون الدول الداخلية  الواقعة خارج المحور الامريكي الصهيوني ، وتدخلات هذه الدول الثلاث في شؤون العراق الداخلية واضحة وخطيرة ، اذ آوت تركيا المجرم  ( طارق الهاشمي ) الذي ثبت انه قاتل لأبناء الشعب العراقي ، واستقبلته السعودية وقطر لمرات عدة بالحفاوة والترحيب رغم أنه مجرم قاتل ، كذلك تدخلات الحكومة التركية في شؤون العراق الداخلية الاخرى مكشوفة ، فهي  تدفع المسؤولين الكرد وتحرّضهم للتمرد على الحكومة المركزية ، لتضرب عصفورين بحجر واحد ، فهي من جهة تدفع المسؤولين الكرد لانفصالهم عن العراق طامحة في جعلهم تحت نفوذها ، لأنها من المستحيل أن تسمح للكرد بتأسيس دولة مستقلة ، خوفا من تحرك ملايين الكرد الاتراك بالتحرك في هذا الاتجاه ، سيما وهم يخوضون اليوم نزاعا مسلحا مع الحكومة التركية من أجل الحصول على حقوقهم ألأنسانية المسلوبة ، ومن جهة أخرى تسعى الحكومة التركية للأنتقام من الحكومة العراقية المستقلة بدوافع طائفية ومصلحية ، وأستجابة للرغبة السلفية السعودية القطرية ، وخدمة للكيان الصهيوني الذي يسعى لتفتيت الدول العربية الى دويلات صغيرة متناحرة ، او على الأقل جعل حكومات هذه الدول المسلمة واقعة تحت النفوذ الامريكي الصهيوني .

 ووفق هذه الرؤية  تتدخل تركيا ايضا في سوريا ، من اجل تفتيتها ، اواستبدال حكومتها بحكومة تكون ضمن المحور الامريكي الصهيوني ، أنْ لم يتيسر تفتيتها الى دويلات صغيرة ضعيفة ، هذه طموحات الحكومة التركية ، وطموحات السعودية وقطر ، ومن ورائهم أمريكا والغرب واسرائيل ، وظهرت مؤشرات ذلك من خلال أجتماع بعض قوى المعارضة السورية في قطر ، بدعم من دول المحور الامريكي الصهيوني ،  ومن مجمل هذه  المعطيات تتضح وتتكشف هوية الحكومة التركية التي تخدم الاهداف الصهيونية في المنطقة ،  فهل أحد بعد هذه الوقائع والحقائق والمعطيات يصدّق بالتقمصات السلوكية والمسرحيات للحكومة التركية التي تريد من خلالها أعطاء صورة مظللة للشعب التركي ، وللشعوب المسلمة الاخرى ، من اجل كسب الجماهير المسلمة المعادية للعدو الصهيوني المغتصب لفلسطين ، والمثل الشعبي يقول: ( حدّث العاقل بما لا يعقل فأنْ صدّق فلا عقل له ) .

     علي جابر الفتلاوي 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/14



كتابة تعليق لموضوع : تقمص ألأدوارفي سلوك الحكومة التركية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد البولاني
صفحة الكاتب :
  جواد البولاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  رجل دين مصلح ام رجل مثير الفتن الطائفية؟  : جمعة عبد الله

 خاشقجي فرِح والسبهان يبارك؛ إنها ثورة آل سعود!  : احمد مكاسير

 ياسارق من عيني النوم ...  : رحمن علي الفياض

 ماذا نريد من السلطة القضائية ؟ وكيفية اصلاح هذه المؤسسة العريقة . (الرؤية المستقبلية نحو اصلاح قضائي )  : احمد فاضل المعموري

 الرد القويم على: صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم.ج3  : السيد يوسف البيومي

 السيد الکشمیري: لولا موقف المرجعية الحازم لأصبح العراق في خبر كان

 ( ليل علي باب الحزين ) رواية الشعب الخسران  : د . اسامة محمد صادق

 انشقاق ينذر بانفجار في الحرس الوطني السعودي واعتقالات في صفوف ضباطه  : بهلول السوري

 ديوان الوقف الشيعي يحتفي بأنجاز اول مصحف قرآني مخطوط بأيادي عراقية خالصة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  العراق يرغب بشراء 200 الف طن من البنزين والكاز وغاز البترول من تركيا

 مدينتان عراقية وكويتية تتقاسمان أعلى درجات الحرارة بين دول العالم

 المعارف الحسينية ومضات بحلي عربية وإسلامية  : عبد الواحد محمد

 شهداء الناصرية ...لماذا يتناسهم البعض  : حسين باجي الغزي

 استخبارات كربلاء : القبض على عدد من المتهمين بينهم مطلوبون بقضايا ارهاب  : وزارة الداخلية العراقية

 ابناء العشائر يسيطرون على سد حديثة  : مركز الاعلام الوطني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net