صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

ربيع الغش الألكتروني
هادي جلو مرعي

 شهد هذا العام أسلوبا غير مألوف في الغش الإمتحاني من خلال إستخدام التقنيات الحديثة ( البلوتوث) مثلا،من خلال (ياقة القميص) أو بإجراء عمليات جراحية في الأذن تجريها عيادات خاصة، عدا عن إستيراد (لاقطات) من الخارج عالية التقنية وهي المقصودة بالزراعة في الأذن مع صفقات تسريب الأسئلة من قبل مدراء مراكز إمتحانية لاسيما إن الإمتحان كان يجرى في وقت مابعد الظهيرة في أغلب المدارس الثانوية بدليل إن الدرجات العالية التي حصل عليها كثر من الطلبة الممتنحنين لاتتناسب مع المستويات المتدنية لطلبة رسبوا في الدورين الأول والثاني ماأثار موجة من الغضب لدى الناجحين في الدور الأول الذين خرجوا في مظاهرات لاتشبه مظاهرات المطالبين بدور رابع .

دليل آخر توفر من مراكز التصحيح الإمتحاني  حيث توجد رزم كاملة تتشابه فيها الأجوبة وحتى الأخطاء وصفها التربويون والمختصون وخبراء بأنها غير مسبوقة،ثم إمتد فساد الدور الثالث لذي يسميه البعض الدور التكميلي حفاظا على ماء الوجه الى العديد من الجامعات وتم ضبط حالات غش ألكتروني من خلال أجهزة الموبايل وبإستخدام التقنيات الآنفة وتقنيات أخرى لايجوز التطرق لها إحتراما للحشمة البالغة والنفاق المجتمعي والإلتزام الديني الكاذب عند طبقات إجتماعية متعددة ،أجد نفسي مضطرا لأشير لها عل حلا يأتي وأدري إنه لن يأتي، فنفوذ المفسدين في تعاظم في كل القطاعات ومنها التربية والتعليم،وخاصة أن من الطلاب الممتحنين من هو إبن لهذا المسؤول أو ذاك ولايمكن التصادم معه لامن قبل المدير ولامن قبل الأساتذة المراقبين خاصة وإن العراقيين صاروا مثل عود الثقاب يشتعل لمجرد الإحتكاك نتيجة طغيان مادي وأخلاقي وحضور لم يألفوه منذ مئات السنين جعلهم يتحولون الى وحوش.ثم من يستطيع ان يكشف غش بنت جامعية أو في الثانوية تستخدم مفاتنها لكتابة المادة المدرسية ؟

بالأمس أيضا وكنت أسأل رجلا طيبا عن أحواله وهل مازال يعمل في قيادة السيارة الكبيرة ؟فأخبرني إنه ترك ذلك العمل وتحول الى بيع قطع غيار سيارات يتجول بها في التقاطعات بعد أن تعرض لحادث تافه نتيجة كثرة ( الزعاطيط) في الشوارع وكان آخر حادث تعرض له حين مس بسيارته سيارة ( شرطي) وأشار الى إنه تعهد بتصليح السيارة ( السايبا) التي هي أفشل واتفه مادخل الى العراق من سيارات عبر تاريخه الملئ بالفشل والمحاباة للخارج لكن الشرطي ظل ( يتعنطز ) ويتصل بهذا النقيب وذاك الرائد ناسيا إن الضباط بمختلف الرتب هم أكثر من الهم على القلب في العراق خاصة وإن لدينا الجيش المنحل وضباطه بعشرات الألوف والجيش الحالي الذي إمتلأ بالضباط ( كهرش الخيار).

لاأمل في علاج الفساد في العراق ،وهكذا أكد أحد أشهر خطباء الجمعة بعد أن صار أسلوب حياة ومصدر تمويل للقوى السياسية الطامحة بالحضور والنفوذ دون الإلتفات الى متطلبات الشعب الواقعية وحالة الحرمان التي يعيش وبعد أن تأكد السياسيون من إنهم يحكمون شعبا فارغا يصوت للمرشح حتى لو كان يعيش في كوم زبالة ،وماأكثر الزبالة في العراق.

ملاحظة أخيرة،ربيع الغش الألكتروني في العراق أقل خطرا وتأثيرا من ربيع الثورات العربية.

 

Center_group@ymail.com


هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/12



كتابة تعليق لموضوع : ربيع الغش الألكتروني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غزوان العيساوي
صفحة الكاتب :
  غزوان العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير في ذكرى عيد الشهداء الأكبر في 17 ديسمبر  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 أنْ لم تستطع قول ألحق فلا تصفق للباطل  : علي جابر الفتلاوي

 قطر تمنح "ضباط صدام" جنسيتها لمواجهة أي انفلات امني في المنطقة ؟!!

 مفهوم العدالة في التأثير المجتمعي  : حسام عبد الحسين

 نعمة السماء نقمة في العراق  : واثق الجابري

 وزارة لم تكمل مستلزمات مدارسها  : ماجد زيدان الربيعي

 سلامي للحرامي ..  : نافز علوان

 إعتقال صحفي على خلفية مقال رأي في ذي قار  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 المعارك كر وفر لا كر وفرار  : رحيم الخالدي

  كلام غير موجه إلى شخص  : رحيم الخالدي

 عرب + نقطة  : علي الخزاعي

 بالفيديو: المرجع "السيستاني" يخصص جزء من وقته يومياً من أجل أبطال الحشد الشعبي  : وكالة نون الاخبارية

 وزارة الزراعة تعلن عن بدء حملة حصاد محصول الحنطة في محافظة واسط  : علي فضيله الشمري

 رجال ارض الاحلام ..... العقول الخارقة للطبيعة – لمحة قصيرة عن علم الادارة  : ايفان علي عثمان الزيباري

 نفط العرب ضد العرب موتي يا ديمقراطية!!  : د . صادق السامرائي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107923376

 • التاريخ : 23/06/2018 - 12:55

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net