صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

واقعة الغدير وأهميتها في الفكر الإسلامي
مجاهد منعثر منشد

 واقعة الغدير وأهميتها في الفكر الإسلامي
( ملخص بحث مشارك في مهرجان الغدير العالمي الأول)
للباحث الكاتب |مجاهد منعثر منشد
ملخص المقدمة
واقعة تخص كل مسلم بغض النظر عن الانتماء المذهبي ,كونها واقعة الالهية ,وامر رباني .
والامة كانت حديثة العهد بالاسلام.
جاء الامر الالهي بواقعة الغدير لتلافي الاخطار وتهديد المجتمع الاسلامي ,وبنفس الوقت لكي لاتترك الامة  بدون قائدا دينيا وسياسيا معلن ومنصوص عليه  .
ولذلك  تجمعت في هذه الواقعة حوادث كثيرة منها :
1.أنه العيد الاكبر للمسلمين حيث كان فيه نزول جبرائيل (عليه السلام)بايات كريمة من الله سبحانه  .
2. اعلان تنصيب الوكيل والخليفة الشرعي لرسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) مع وجود الشهود من الصحابة بعدد (110)صحابيا  ,أضافة الى مائة ألف من المسلمين في هذه الواقعة الكبرى ,وقد كان تمهيد مسبق في مسالة الخلافة عندما  طرح رسول الإسلام هذه المسألة  في الأيام الاُولى من ميلاد الرسالة الأسلامية ، وظلّ يواصل طرحها والتذكير بها طوال حياته حتى الساعات الأخيرة منها ، حيث عيّن خليفته ونصّ عليه بالنصّ القاطع
الواضح الصريح في بدء دعوته ، وفي نهايتها أيضاً, فجمع أربعين رجلاً من زعماء بني هاشم وبني المطلب ، ثم وقف فيهم خطيباً ، فقال :
« أيّكم يؤازرني على هذا الأمر على أن يكون أخي ووصيي وخليفتي فيكم ؟ »
فأحجم القوم ، وقام عليّ (عليه السلام) وأعلن مؤازرته وتأييده له ، فأخذ رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) برقبته ، والتفت الى الحاضرين ، وقال : « إنّ هذا أخي ووصيي وخليفتي فيكم ».
, تاكيد وتثبيت سلامة الدعوة الاسلامية من التحريف او الزلل ,و تعيين المسار القيادي للأمة الإسلامية دينياً وسياسياً بامر الالهي منصوص عليه مع الاشارة الى مسالة الخلفاء بعد أمير المؤمنين (عليه السلام) بلحاظ توصية النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) بالثقلين اذ قال (صلوات الله عليه ) كتاب الله وعترتي .
4. إن البيعة والميثاق والعهد والولاية من حيث الأهمية والآثار الواقعية لا تختلف عن نظائرها في النبوة، بحيث إن نقضها وعدم الإيمان بها يترتب عليها مسؤولية نقض بيعة النبي وآثارها الواقعية.
فواقعة الغدير لا تشكل حدثاً تاريخياً عابراً,بل هي ركنا اساسيا في المعتقد الاسلامي .
وهذا البحث لايعتبر دراسة وافية عن واقعة الغدير ,وأنما بحث تثقيفي مختصر نسعى فيه الى الاجابة على بعض الاستفسارات التي تدور في ذهن المسلم عن هذه الواقعة التاريخية ,والتي في قبولها وتطبيقها يرضى الله سبحانه أكمال الدين .
ملخص الباب الاول من البحث (الغدير والقران )
ان واقعة الغدير أمر الالهي ,وهذا الامر لابد ان يستدل عليه من كتاب الله تعالى ,وقد وردت  ثلاثة أيات في القران الكريم تدل على  هذه قضية الغدير .
فالاية الاولى قوله تعالى : يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ.
وأما الاية الثانية قوله سبحانه : الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا
والاية الاخيرة قال جل وعلا : {سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ }.
وقد تناولنا في هذا الباب بعض التفاسير اضافة الى استخدامنا التحليل الموضوعي لنزول الايات .وتم ذكر الايات وشرحها بشكل منفرد لكل منها .
وذكرنا أسماء  المفسرون الذين ذكروا بان هذه الايات متعلقة بواقعة الغدير ,وتنصيب الوصي .
ولآيات الولاية في القرآن ارتباط تام بما في هذه الآية من التحذير و الإيعاد و لم يحذر الله العباد عن نفسه في كتابه إلا في باب الولاية، فقال فيها مرة بعد مرة: «و يحذركم الله نفسه»
اما الباب الثاني من البحث كان بعنوان (الغدير في الحديث الشريف ).
القصد من الحديث الشريف السنة  النبوية,فمن أصل السنة النبوية تلك الواقعة التي خرجت منها احاديث ,فعلى سبيل المثال هناك حديث التهنئة.
وبعد سرد حديث الغدير في هذا الباب طرحنا سؤال ماهو الحديث الذي أشار الى واقعة الغدير بعد حدوث الواقعة؟
والاجابة يقول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):
يوم غدير خم أفضل أعياد أمتي، وهو اليوم الذي أمرني اللّه تعالى ذكره بنصب أخي علي بن أبي طالب عَلَماً لأمتي يهتدون به من بعدي، وهو اليوم الذي أكمل اللّه فيه الدين، وأتم على أمتي فيه النعمة، ورضي لهم الإسلام ديناً.
ونعرج  بالتفاصيل الى ان جديث النبي (صلى الله عليه واله وسلم) يتبين منه مع تنثيب الوصي انه عيد.
وايضا حديث بيعة الغدير يجمع الامامة والحكم ,بينما نرى دعوة الامامة بدون حكم واضحة في الرسائل الالهية التي ذكرت في القران الكريم ,كرسالة إبراهيم (عليه السلام) , وموسى (عليه السلام) ,وعيسى (عليه السلام) وبعضها في نوح (عليه السلام).
ومن هنا  نلاحظ أن إمامة وخلافة الإمام علي (عليه السلام) أريد لها أن تكون خلافة دينية ودنيوية معاً بقرار الهي يشبه قرار النبوة نفسها. وهذا شيء جديد ,يتضح فيه ثبوت العصمة المطلقة عند الامام علي (عليه السلام) .
ومن ثم  الاشاره الى تواتر الحديث و رواته  عند الفريقين مع اسمائهم والمصادر التي ذكرت ذلك .
أما الباب الثالث بعنوان ( الغدير والصحابة )
كانت المقدمة بيان معرفة افضلية الصحابة , فيذكر لنا التاريخ بأن أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) هو أعلم الصحابة على الاطلاق وكانوا يرجعون إليه في أمهات المسائل ولم نعلم,أو يذكر التاريخ  بانه ( عليه السلام ) رجع إلى أحدهم في أي مسالة .
وبعد أن تم معرفة أعلم وأفضل الصحابة من خلال هذه الصورة المخنصرة ,ننتقل الى الاجابة على استفسار يدور في الاذهان !
ماذا فعل الصحابة بعد النص في واقعة الغدير ,وقد قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) « من كنت مولاه فهذا علي مولاه ».؟
ونجد الاجابة واضحة جليا في المسند وكتب التاريخ حيث قالوا :
قال ذلك بعد ما انصرف من حجة الوداع فعقد لعلي موكب للتهنئة حتى أن أبا بكر نفسه وعمر كانا من جماعة المهنئين للامام ويقولان : « بخ بخ لك يا أبن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة »
وبعد ذلك تناولنا بعض رواة حديث الغدير من الصحابة .
واما الباب الرابع والاخير كان بعنوان ( الغدير في التراث الاسلامي )
كانت مقدمة الموضوع عندما نقول واقعة الغدير في التراث الاسلامي ,فاننا نتحدث عن قضية ثابتة في حال عدم تطبيقها أو قبولها هناك حساب عسير من قبل الله عزوجل .فضلا عن ذلك أذا تخلف عنها أي مسلم ,فانه سيسير بطريق الوليجة المظلم .
وإن وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في غدير خم للإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) سبقتها وصايا في التاريخ والكتب السماوية.. أي إن الأنبياء ينصّون على وصي لأنفسهم وصيّ آدم كان (هبة اللّه)، وهو (شيث) بالعبرانية. وأنّ وصيّ إبراهيم كان (إسماعيل) (ع). وأنّ وصيّ يعقوب كان (يوسف) . وأنّ وصيّ موسى كان (يوشع بن نون بن افرائيم بن يوسف)، و خرجت عليه صفوراً زوجة موسى . وأنّ وصيّ عيسى كان (شمعون) (سلام الله عليهم أجمعين ).
والامام علي (عليه السلام) جمع فضائل ومزايا وكمالات وسجايا ,لم يجمعها الا رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ,لذلك كانت هذه الواقعة أعلان لحصيلة ماجمع أمير المؤمنين (عليه السلام).
وقد اشرنا لما سبق من مواضيع باسلوب أخر لبيان هذه الواقعة الكبرى في التراث الاسلامي .
فالذين ذكروا وحدثوا بحديث الغديرالذي هو وصية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حسب مايذكرهم التاريخ هم من الأصحاب (110) صحابياً ومن التابعين (84) تابعياً، وأما رواة هذا الحديث من العلماء والمحَدِّثين فيبلغ عددهم (370) راوياً.
فتجدر الاشاره الى ان بحثنا في هذا الموضوع يتركز  عن تراث حديث  الغدير بعد أستشهاد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام )
ومن ثم التطرق الى ذكر حديث الغدير عند العامة والخاصة ومنهم معاوية وفي حكمه .ومن ذلك احتجاج عبد الله بن جعفر على معاوية بعد شهادة أمير المؤمنين (عليه السلام ).
وأما في عصر بن العباس (الحكم العباسي ) ,و الذين رفعوا شعار«الرضا من أهل البيت»زورا و بهتانا.وقد أستهدفوا ألائمة المعصومين (عليهم السلام),بالاغتيالات ,وأتباع أهل البيت (عليهم السلام) ,بل امتدت الايدي الاثمة من قبل  أحد حكامهم الى هدم ضريح الامام الحسين (عليه السلام) ,ومع ذلك لم يكن تعتيم على قضية  واقعة الغدير ,وذلك بلحاظ أحتجاج الخليفة العباسي المأمون على الفقهاء بحديث الغدير.
وبعد أن ذكرنا من أن حديث الغدير لم يفتقد  تداوله في اصعب العصور ,وتحدث به عامة الناس والخواص ,الا أن  أول من وضع بصماته في التراث الاسلامي هو التابعي الجليل سليم بن قيس الهلالي المتوفى سنة67هـ ,فسجل الوقائع التاريخية المهمة ,و دونها بصورة سرية و حذرة في كتابه المعروف باسمه«سليم بن قيس الهلالي»الذي أيده الإمام السجاد (عليه السلام) و أقره.
وقد دون الحديث خواص امير المؤمنين (عليه السلام) امثال ابي رافع و ابنه.
وأعقب ذلك في القرن الثاني صدور كتاب واحد،و هو الأول من نوعه،للنحوي العروضي الخليل بن أحمد الفراهيدي الأزدي البصري،واضع علم العروض (م010 ه ـت517 ه)ذكر فيه جزءا من خطبة الرسول (صلى الله عليه و آله و سلم( في يوم الغدير  .واعقب هذين الكتابين عدة مؤلفات تتحدث وتخص واقعة الغدير في كل عصر لاحق .


 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/10



كتابة تعليق لموضوع : واقعة الغدير وأهميتها في الفكر الإسلامي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرحمن اللويزي
صفحة الكاتب :
  عبد الرحمن اللويزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  سوالف وداد الاورفلي الأولى في مسابقة العنقاء الذهبية الدولية لأجمل كتاب  : محمد رشيد

 لأنَّنِي إنْسان  : حاتم جوعيه

 لا صديق دائم....لا عدو دائم   : عمار ياسر

 الجديد على الناصرية  : واثق الجابري

 الوجوب الكفائي وحسن التقدير  : علي حسين الخباز

 الأدعاء العام: إحالة 76 ضابطاً للمحاكم العسكرية بتحقيق سقوط الموصل

 سيبقى الحسينُ خالداً ولو كَرِهَ الداعشيون  : صالح المحنه

 تمرير الاتفاق النفطي من خلال قانون الموازنة العامة نكبة وطنية وتفريط بحقوق أبناء الشعب  : اياد السماوي

 بين الرياضة والسياسة فوز بألم؟!  : علاء كرم الله

 بغداد من المحاصصة الى المناطقية  : ماجد زيدان الربيعي

 مشاكل الشباب ومراحله التاريخية  : صبيح الكعبي

 الحشد يعلن العثور على مقبرة جماعية في القائم

  شباب محافظة الديوانية يقيمون حفلاً شعرياً بذكرى ولادة الامام الحجة (عج)  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 إسرائيل.. اللعبة أم اللاعب؟  : زيد شحاثة

 ارتفاع طفيف في مؤشرات التضخم خلال شهر كانون الثاني الماضي .. والسنوي ينخفض بنسبة (0.9%)  : اعلام وزارة التخطيط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net