صفحة الكاتب : محمد مهدي بيات

الإمام علي في الشعر التركماني ... نسيمي البغدادي نموذجا
محمد مهدي بيات

من وحي مهرجان الغدير العالمي الاول
 تنتمي النسبة الغالبة من التركمان في العراق بمذهب  ال البيت الأطهار عليهم السلام وبتمسكهم  المذهب الجعفري إنهم  قدموا وما زالوا  يقدمون كإخوانهم من مكونات الشعب العراقي تضحيات لأجل مذهبهم دفاعا عن نهجهم منذ فجر الإسلام وحتى يومنا هذا فقد سطر التاريخ  بأحرف من نور بطولاتهم في هذا السبيل وخير دليل على هذا غلام تركي يافع اسمه  وضاح أو اسلم المعروف بالغلام التركي عندما سقط شهيدا مضرجا بدمه بين يدي أبي عبد الله الحسين عليه السلام وامتزج دمه بدمه الطاهر مع البقية من شهداء ألطف فوق رمال كربلاء مقطعة  أشلاؤه بسيوف  الغدر والشر والحقد والخيانة من آل سفيان ومروان لينير طريق الحق والعدالة نحو الحرية لجميع الإنسانية .(1)
  التركمان في العراق يحبون الإمام علي وأولاده المعصومين حبا جما ولا يشغل قلبهم غيره بعد الرسول بديلا حتى أن فيهم فرقا كانوا من الغلاة يرون الإمام بمنزلة الإله وبفضل المرجعية الرشيدة اهتدي هؤلاء ورجعوا إلى جادة الصواب بعدما أرسلت إليهم مبلغين يعلمونهم تعاليم مذهب أهل البيت .أنهم وعبر العصور تأثروا  بالتصوف حينما انتشرت الصوفية في مناطق سكناهم ابتداء من تلعفر وانتهاء بمدينة مندلي فاتخذوها سبيلا في ترويج نهج الإمام وزرع حبه في قلوب الناس والعمل بما كان نفس الإمام يهواه من الزهد والتقوى ونكران الذات والفناء لأجل الذات الإلهية والموت في سبيل العقيدة.وانهم كانوا دائما يرددون هذا القول نحن نحب عليا لأجل محمد ولولا محمد لم يكن علي عليا ومحمد هو عمود الدين  وعلي هو كل شيء(2) وهذا ما ذكرتني رباعية تركمانية قديمة تقول
ان أردت جوهر الحقيقة
شد رحالك لكي تتزود ما تريد

إن كان محمد هو عمود الدين
فمن له من ظهير مثل علي (3)
وترمز اسم علي هنا كل الفضائل الإسلامية من جود وكرم وبطولة وشجاعة وزهد وتقوى.
وليس بخاف على احد بان العراق كانت من أقاليم الدول التي كانت تتكلم باللغة التركية كالعثمانيين والصفويين ودولتي قره قوينلو واق قوينلو واكثر هذه الدول كانت تدين بمذهب أهل البيت كما تأثر قسم منهم بالطريقة البكتاشية حينما تغلغل أصحاب هذه الطريقة في وسطهم ولحد اليوم ان بعضهم متمسك بهذه الطريقة واني شخصيا اعرفهم وان العثمانيين وان كانوا من أهل السنة والجماعة إلا أن جيش السلطان المسمى بالانكشارية كانت  تحظى بمباركة شيخ البكتاشية ومؤسسها حاج بكتاش ولي المدفون في مدينة قير شهر في تركيا(4) يزوره العلويون في كل مناسباتهم الدينية وهؤلاء يقدسون التكايا وفيها يمارسون طقوسهم العقائدية.
  التركمان الشيعة في العراق لهم  تكايا وزوايا أيضا ولحد اليوم  منها  تكية الحاج بكتاش ولي في مدينة تازه خورماتو  وتكية دده غائب في طوز ودده جعفر في داقوق وان آل دده هم من أصحاب الطرق الصوفية الشيعية المنتشرة في اكثر المناطق التركمانية منها في داقوق وطوز وكفري حتى في مدينة كربلاء وليس بخاف علينا بان شاعر أهل البيت فضولي البغدادي كان مدفونا بجوار الصوفي عبد المؤمن دده في مقبرة باسمه في مدينة كربلاء(5) وكانت هذه التكايا بمثابة حسينيات في الوقت الحاضر وفيها  تقرأ  مناقب آل محمد  وذكر فاجعة كربلاء وأكثر هذه القصائد تمجد الإمام علي  عليه السلام بذكر فضائله  وقضائه  وشجاعته النادرة  في غزوات الرسول (ص) منها ديوان السيد عماد الدين المعروف ب نسيمي البغدادي  وكتاب حديقة السعداء بذكر فاجعة الطف مع ديوانه للشاعر فضولي البغدادي المتوفي في عام عام 1555م. يقول هذا الشاعر في قصيدة له باللغة  الفارسية انه مدح الامام علي عليه السلام خمسين عاما (6) ونظام اوغلو وقايغوسز ابدال وغيرهم الكثير(7) ، وبعدها فتحت المرجعية الرشيدة  آفاق الشيعة التركمان  بارسال مبلغين اليهم لتعليمهم اصول الشريعة وتعاليم الدين الصحيح عندما بدأ  توجههم نحو الحوزة العلمية في النجف الاشرف
  التركمان  الشيعة كانوا وما يزالون يقدسون الإمام علي وعقيدتهم راسخة ثابتة بان الامام  علي هوعين الرسول وخليفته من بعده مقر من الله  بقوله تعالى ( يا ايها الرسول بلّغ ما انزل اليك من ربك) ومعلنا على لسان رسوله الكريم في موضع غدير خم (من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه)  فشعراؤهم منذ تاسيس شعرهم والى يومنا هذا يكتبون قصائدهم معبرين بحبهم للامام علي واولاده المعصومين من الائمة الاطهار وانهم  عندما يمدحون الرسول الكريم ولا بد لهم بذكر اسم الامام علي لكونه هونفس الرسول (8) ولو جمعنا هذه القصائد في كتب  فتكون لدينا مكتبة كبيرة في هذا المجال وهذا  الشاعرالحروفي الصوفي السيد عماد الدين نسيمي البغدادي والذي يعتبر  مؤسس الشعرالتركماني في العراق المقتول في حلب من قبل ميران شاه بن تيمورلنك وقد سلخ جلده من أعلى الرأس إلى أخمص قدمه وديوانه طبع في العراق وفي إيران وتركيا و في باكو بثلاثة أجزاء  انه سخر الجزء الأكبر من دواوينه في مدح الرسول
(ص) والأئمة الأطهار( ع ) وخصص قصائد فريدة في مدح الإمام عليه السلام ولو ترجمنا قصائده في مدح الامام علي الى اللغة العربية فاننا نحصل على كتاب  بحجم ديوانه  فيقول في مقطوعة  له باللغة العربية على شكل غزليات صوفية  (9)
 حاشاك تنساني وتنكر صحبتي       وهواك في ديني ووجهك قبلتي
أنت العليم بان حبك قاتلي             ما حاجة اشكو اليك قضيتي
هذا ومالي زلة اعلم بها               الاهواك ولم أثب عن زلتي
اسقيتني من كاس حبك شربة        يفنى الزمان ولم أفق من سكرتي
فوحق مابيني وبينك في الهوى       من صدق أيمان وحفظ مودتي
للشاعر قصيدة عصماء باللغة التركية  و إلى يومنا هذا تقرأ في  مجالس المناسبات الدينية  وتترنم في كل لسان انه يشكو فيها من الم العشق وهذا العشق هو حب لذات الله  فيلتمس العون من الإمام علي فيقول(10)   
أُحرِقَتْ روحيَ بالعشقِ فكُنْ عوني علي
وأنا عبدٌ فقيرٌ يرتجـــــــــــــــــــــــي العونَ علـــي
صاحبَ الجودِ       وهمّي مطبِقٌ
أنتَ ملْكٌ وأنا الشّحّاذُ أرجوكَ علي
أنتَ نورُ اللهِ فينا
أنتَ سرُّ اللهِ في
هذا الوجودْ
وأنا الشحّاذُ أستجديكَ عوناً يا علــــــــــــــــي
أزليٌّ أنتَ في الخَلْقِ وفي عينِ الرسولْ
قرّةُ العينِ ونورُ القلبِ يا زوجَ البتــــــــــــــولْ
وأنا الشحّاذُ أستجديكَ عوناً يا علــــــــــــــي
ثم يعدد الشاعر الأئمة الأطهار عليهم السلام بذكر مناقبهم فيقول في مدح الإمامين علي بن موسى الرضا والحجة بن الحسن المهدي                                                         
 وإذا نِلْتَ طوافاً في خراسانَ بمَلْكٍ في الضريحْ
فاثْنتي عشرةَ حجّهْ نلتَها والحجُّ مبرورٌ صحيحْ
 يا إمام العصر يا صاحب أمر
 املأ القسط لدنيا كلها ظلم وجور
منك عوني يا علي يا ذا العلا
شعر نسيمي البغدادي خاص لمعانيه الغربية ورموزه الخفية ولايفتح سره ويحل عقده وطلسمه الا ممن له حظ عظيم في العلم لانه يورد دائما تعابير صوفية مغلقة بعيدة عن فهم العوام (11) يقول بقصيدة رديفها علي:  (12)
أنتَ فــــي القلبِ وفــــي الجسمِ وفـــــي النفسِ علي
فاستمعْ قولي بكفري آمَنَ القلبُ بإيمانِ علـــــــــــــي
أنتَ بابٌ للهُدى في نهجِ هادينا محمّدْ يا علــــي
في صلاتي وصيامي وعباداتي على ذِكْرِ علي
وفي قصيدة له انه يعدد فضائل الإمام علي عليه السلام وينعته بانه ساقي الكوثر في يوم الحشر وهونور الايمان  في قلوب محبيه فيقول ان الامام عليه السلام خلق قبل وجود الزمن وانه تحلى بخلق الرسول الكريم من مكارم الأخلاق  منها الجود والكرم والزهد والشجاعة النادرة فيلقبه بفتى الفتيان فيبدأ بقصيدته بالسلام فيقول  (13)
سلاماً على مَلْكِ البطولاتِ والنــــدى
سلاماً على الليثِ الهُمامِ المُعَمّـــــــــدِ
سلاماً على عينِ البراهينِ كلّهـــــــــــــــا
سلاماً على طُهْرِ العبيرِ المُحَمّـدي
سلاماً على نور السلامِ وصــــــــــــــوتِهِ
سلاماً على ساقي الجِنانِ المُمَــــــــــــجّدِ
سلاماً على قِبلةِ الجنِّ والأنسِ كلهمْ
سلاماً على فارسِ الدلْ دلْ بســــــؤدَدِ
سلاماً على خُلْقٍ من اللهِ وحْيُــــــــــــــــهُ
ســــــــــــــــــــــــــــــلاماً نسيمي قالَ ألْفاً بمفردِ
سلاماً فتى الفتيــــــــــــانِ حبّاً ومقصداً
سلاماً من القلبِ المَشـــــــــــوقِ المُبَدّدِ
 
وهناك رباعية تركمانية تنسب له
قلْ لي وأيَّ عليٍّ غيـــــــــــــــــــرَهُ تَصِفُ
إنْ جئتَ منتصفاً أو جئتَ تعترفُ
أخرجْ لصحرائها تُنبِئْكَ ذي النّجَفُ
أو قد تراهُ على عليائهـــــــــــــــــــــــا يقِفُ

 
                            المراجع
1-    انظر موضوع اسلم في النت-شبكة الامام الرضا-
2-     قهرملن : جهانكير : مقدمة ديوان الشاعر نسيمي البغدادي ج1 ص 12 –باكو-1973
3-    الداقوقي: محمد خورشيد: توركمن خلق ادبياتندا ايشله نمش ادلار قيلاووزي ص158-من منشورات نادي الاخاء التركماني سنة1985
4-    كوبرلو زاده : محمد فؤاد : تورك ادبياتندا ايلك متصوفلر ص144 استانبول
5-     ألطعمه : سلمان هادي : شعراء من كربلاء ص 20- سنة 1966وانظر كذلك :  محمد مهدي بيات   : مقالات عن فضولي البغدادي وآخرين ص 27    
6-    قرخان : عبد القادر : فضولي  بيئته وحياته الأدبية : 1949-استانبول-صفحة 72 باللغة التركية وكذلك انظر : فضولي البغدادي للدكتور حسين علي محفوظ ص 12سنة 1958
7-     بعض هذه التكايا لا زالت موجودة وقد تحولت الى حسينيات وبأسمائها القديمة
8-    المعلومات جميعها جمعناها من أفواه المسنين الذين عاصروا تلك الفترة
9-    هذه العادة موجودة لحد يومنا هذا في اكثر المناطق الشيعية في كركوك وطوز
10-     انظر ملحق مجلة صوت الاتحاد بعنوان  الادب التركماني ومهرجان المربد سنة 1987– مقال الاستاذ محمد مهدي بيات بعنوان قصائد نسيمي باللغة العربية
11-    نسيمي : الديوان : ج 2 : طبعة باكو سنة 1973
12-    باشاييف : غضنفر : بحوث حول نسيمي : باللغة التركية الاذرية : ص 81 باكو      سنة : 2010
13-    نسيمي : الديوان : ج3 : ص : 42
14-    نسيمي : الديوان : ج3 : ص : 83
 
-------------------------------------------
 نسيمي البغدادي  
  السيد عماد الدين المعروف ب((نسيمي البغدادي)) وهو مشهور بلقبه هذا، لانعرف عنه وعن حياته شيئا يذكر وكل ما نعرف عنه في بطون الكتب انه عاش في القرن التاسع للهجره. ذهب بعض الباحثين أمثال عباس العزاوي في كتابه ((تاريخ العراق بين الاحتلالين)) والدكتور حسين مجيب المصري في كتابه ( تاريخ الأدب التركي) بانه ولد في قرية تسمى ((نسيم)) بجوار بغداد وقد ذكر الدكتور مصطفى جواد بعدم وجود قريه قرب بغداد بهذا الاسم  .
عاش الشاعر في العراق وفي سوريه وأذربيجان واعتنق الذهب الحروفي الذي اسسه في بغداد رجل يدعى ((فضل الله بن محمد التبريزي)) المعروف ((بالحروفي)) المقتول في حلب من قبل ((ميران شاه بن تيمورلنك)) فضرب عنقه واحترقت جثته في عام (1401م) وكان مؤسس الطربقة ينظر الى الحلاج كمثال يحتذى به في الموت لاجل العقيده والاستشهاد في سبيلها ويقول في رباعية له ((اذا كنت عاشقا صادقا لاتنج نفسك من الموت وكل ما لايقتل فهو جيفة من الجيف لان في مذبحة العشق الالهي لايذبح الا من كان طيبا ولايقتل دنى طبع ولاهزيل مروءة))
 لم يكن نسمي البغدادي مؤيدا لمذهب الحروفية فقط بل كان هاديا ومبشرا لعقيدته وبدأ يردد قول الحلاج ((انا الحق)) وينشد هذا البيت ((اردددائما انا الحق ومن الحق اصبحت منصورا ومن يصلبني على الاعواد لاني صرت مشهورا في البلاد))   لقى نسيمي حتفه في مدينة حلب 1417م التي كانت تابعة لحكم المماليك. وسبب قتله أنه كان يترنم شعرا مغايرا لاصول الشريعه في تلك الفترة ويقال ان شابا كان يترنم بشعره حكم عليه بالاعدام فلما سمع الشاعر ذلك سارع الى ساحة الاعدام صائحا أن الشعر له وليس للشاب وانه بريء؛ فأجمع العلماء وأعلنوا كفره وأفتى المفتى بسلخ جلده وهو حي من أعلى الرأس الى أخمص القدم وذهب بعضهم انه كان يقطع أهل زمانه بالححج فكتبوا سورة الاخلاص وطلبوا من اسكافي ان يضعها في اطباق نعل ثم اهدوا النعل الى نسيمي فلبسه دون ان يشعر ما فيه ثم اخبروا نائب حلب ما في النعل فارسل اليه فاخرجوها وعندها علم بأنه يقتل لم يدافع عن نفسه وقبل الموت برحابة صدر فسلخ جلده وهو حي وقبره مزار معروف في مدينة حلب خلف قلعتها الشامخه.   ولموته قصة طريفة ذكرها كل من كتب عنه وهي تستحق الذكر. وهي أن مفتي حلب نظر الى الشاعر وهم يسلخون جلده صاح غاضبا ((أن دم هذا الملعون، أشار الى الشاعر. نجس لو أصابت قطرة عضوا من جوارحي لقطعته. ومن عجيب الصدف ان رشاشا من الدم طفر وأصابت نقطة على اصبع المفتى، فقيل له يجب ان يقطع اصبعك حسب فتواك فاشار ((انما قلت حينما كنت امثل فليس في التمثيل من حرج فقليل من الماء يطهره لان الماء من المطهرات فانشد الشاعر من تحت سكين الجلاد وهو غضبان ((لو قطعت اصبعا من اصابع الزاهد لولى عن الحق وجهه هربا. فانظر الى هذا العاشق المسكين الذي يمزق جسمه من قمة الرأس الى أخمص القدم وهو لايئن)) ربما هذا غير صحيح كذلك لان الانسان في مثل هذه الحاله يكون بعيدا عن الشعور والتفكير وكيف يكتب الشعر وهو ممزق اربا اربا؟ ويقال ان البيت الذي كلفه قتله هو:
لو هاجم البحر الهياج على المحب فهل تسع أمواجه الكأس
 كتب نسيمي البغدادي باللغة التركيه والفارسيه ومنظومات باللغة العربية وقد كتبت الآخير تحت تأثير الشعر التركي وأستعملت نفس الصيغ والتراكيب والشكل والمضمون حتى الوزن وقد طبع ديوانه ثلاثة أجزاء من القطع الكبير في باكو عاصمة أذربيجان باللغة التركية وبحروف عربية ولو أمعنا النظر للديوان الثلاث نرى أنه جعل جميع شعره وقفا لمذهبه وهو ارشاد الى تعاليم الصوفية وتغزل بذات الله والانسان عنده هو المرأة التي تجلى فيها الجمال الالهي ويرى أن الله حل في الجميلات فعبادتهن فرض على العباد  .
اقامت منظمة اليونسكو العالمية مهرجانا عالميا كبيرا للشاعر عماد الدين نسيمي البغدادي في مدينة باكو عاصمة اذربيجا ن وللشاعر تماثيل في مدن اذربيجان منها في باكو العاصمة وفي مدينتي شماخي وكنجة وفي مدينة عشق اباد عاصمة توركمانستان  واني شخصيا شاهدت هذه التماثيل جميعها فالاولى بنا نحن العراقيين ان نقيم له احتفالا او ننحت له تمثالا لانه عاش وكتب اجمل قصائده في العراق ولكن مع شديد الاسف لا يعرفه من العراقيين الا القلة القليلة من مثقفيه .

  

محمد مهدي بيات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/10



كتابة تعليق لموضوع : الإمام علي في الشعر التركماني ... نسيمي البغدادي نموذجا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر سمير اللامي
صفحة الكاتب :
  ياسر سمير اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش تلقي اسلحتها وتنسحب نحو الموصل و الحشد الشعبي يسيطر على مواقع مهمة في تكريت  : ولاء الصفار

 مؤتمر باريس ومحور المقاومة والممانعة  : منتظر الصخي

 أمريكا تفرض عقوبات على مئات الموظفين بمركز أبحاث سوري بشأن هجوم خان شيخون

 مرسي يستقبل الرئيس الأيراني في أول زيارة لمصر

 ترامب: القمة مع كيم "هي الطلقة الوحيدة المتوفرة"

 نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزيرالنفط يؤكد زيادة مشاريع الاستكشاف في مجال الحقول الغازية  : وزارة النفط

  الفوضى قراطيـّـة !!!  : حيدر الخضر

 عشرات السنين, يخفون ألم عاشوراء, عن شعوبهم  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 كلية الفنون الجميلة / جامعة واسط تكرم جميع المشاركين في مسرحية الحر  : علي فضيله الشمري

 احباط تعرضات لداعش بالثرثار والرمادي والکرمة وجبال مكحول وتفجير عشرات العبوات

 حكم خواطر ... وعبر (26 )  : م . محمد فقيه

 المرحوم الوزير صالح اليوسفي خلقا وعاطفه..ايام زمن الجميل ...  : علي محمد الجيزاني

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل وزير الدفاع النيوزلندي السيد رون مارك والوفد المرافق له   : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 العمل تدعو اصحاب المشاريع لشمولهم بقانون الضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كردستان وحكايات ليفي الوقحة  : علي الجفال

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net