صفحة الكاتب : فراس الغضبان الحمداني

أيتام صدام يشوهون الحقائق من لندن
فراس الغضبان الحمداني

 ما زالت بعض المجموعات من بقايا النظام السابق المتمتعة بمضلة اللجوء السياسي في لندن وبلدان أخرى تمارس لعبة تزوير الحقائق من خلال تجنيد مرتزقة للظهور في قنوات فضائية مأجورة ولكل منهم ثمن لشراء الذمة وبيع الضمير والتآمر على الوطن .

 

ولعل ابرز الذين نعرفهم وتروج لهم فضائيات الخليج والقنوات المدعومة من العم سام وأبو ناجي باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان ولعل النموذج الأبرز في ذلك القناة التي تسمي نفسها ( المستقلة ) ولا ندري ما هو نوع هذا الاستقلال الذي تدعيه فهل إن تزوير الحقائق وخيانة الوطن أصبحت رديفا للاستقلال والديمقراطية .

 

ولعل تحليل مضمون الخطاب الإعلامي لهذه الفضائيات نجده مليئا بالحقد والكراهية والتحريض على العنف وتزوير الحقائق ونذكر مثالا واحدا لحلقة حوار سياسي اعتاد إن يجريها المرتزق الدولي نبيل الجنابي بعنوان الديمقراطية أو الحوار الديمقراطي قد استضاف بعض الدمى لشتم العراق ووصف العراقيين بالتبعية الإيرانية والصفوية والدموية وفي ذات الوقت هم عملاء لأمريكا وبريطانيا ولتقديم الأدلة المزعومة على هذه العمالة العراقية لشعب بكامله حضر إلى الأستوديو دمية اسمها إبراهيم حميد العجيلي والذي يتحدث بدون حياء عن إعدامات بالجملة في العراق وهو يعلم إن أزمة القضاء في البلاد تتمثل بعدم التوقيع على تنفيذ قرارات الإعدام بحق مجرمين من كبار سفاكين الدماء في العالم والعجيب إن هذا العجيلي يتباكى على إرهابي جزائري قتل العشرات من العراقيين الأبرياء ويقترح الجنابي وهو يعلق على تعاطف العجيلي بتطبيق قانون ( عفا الله عما سلف ) على كل الإرهابيين خاصة الذين يحملون الجنسية العربية وتنفيذ الإعدام فقط للذين يحملون الجنسية الإيرانية والعراقيين الذين يشابهونهم في المذهب ولعل مصدر هذه الغرابة ان هذا الفكر الديمقراطي يروج عبر فضائيات ومن أفواه أشخاص وللأسف يعرفون أدق التفاصيل بعذابات العراقيين من الإرهابيين .

 

إن هؤلاء يستحقون لقب أيتام صدام بامتياز لأنهم لا يتمنون لشعبهم الخير والاستقرار حيث اسقط عنهم الضمير العراقي قبل الجنسية وارتضوا لأنفسهم إن يلعبوا ادوار الدمى المتحركة في هذه الفضائيات المشبوهة التي تنفق عليها دول الخليج مليارات الدولارات ولم تجد أصوات لها سوى نفايات النظام المقبور وكلاب عدي صدام حسين أمثال نبيل الجنابي وعباس الجنابي وآخرين من النكرات على السياسة والثقافة والإعلام فلم يجدوا وسيلة للارتزاق غير لعب هذه الأدوار للتحليل السياسي المثير للسخرية والضحك على الذقون .

 

ولا ندري لماذا صمتت هذه ( المستقلة ) عما يجري في دول عربان الخليج مثل السعودية وقطر والبحرين والإمارات وما يفعله الأمراء من عجائب وغرائب وانحلال خلقي عم المجتمع بكامله وادوار خطيرة لطمس الهوية القومية وضرب الإسلام في الصميم بعد إن تحولت الاتجاهات وأصبح العدو الأول إيران بدلا من إسرائيل وأصبحت قطر المجهرية على الخارطة الدولية هي إسرائيل الجديدة التي تلعب بالنيابة دور الصهيونية العالمية في تدمير الأمة العربية والإسلامية .

 

 إن هؤلاء الذين دخلوا عالم الصحافة بالصدفة التي تشبه ما يلقيه البحر من نفايات على شواطئه في المد فيكتشفه الناس بعد الجزر ..والمضحك المبكي إن هذه النفايات البشرية نجدها اليوم على شاشاتهم المشبوهة بوجوههم الكالحة السواد من خلال برامجهم المدفوعة الثمن  وهم مجرد بدلات وأربطة عنق وأحذية مصبوغة  ولا نجد لديهم القدرة على الخطابة أو يمتلكون الحد الأدنى من الثقافة والتحليل المنطقي و النزاهة أو الشخصية المتزنة ولا نجد لديهم قلوبا تنبض بالحب ولا عقول تحلم بالحرية .

 

 

 

firashamdani@yahoo.com

  

فراس الغضبان الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/07



كتابة تعليق لموضوع : أيتام صدام يشوهون الحقائق من لندن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2012/11/10 .

الاخ ابو علي
امن بالله ورسوله وولايه امير المؤمنين علي انا اخوك شيعي وابن الجنوب وقد اعدم هدام 7 من اقاربي بحجه الانتماء لحزب الدعوه
يا اخ ابو علي امن بالله ورسوله وكتابه الكريم سجنت شهرين بتهمه شتم هدام
يا اخ ابو علي سئمنا من النظريه المشروخه كل من ينتقد نوري وبطانته ترمونه بانه بانه بعثي ومن العربان
انت مسلم والمسلم يجب ان لايسكت على الظلم مهما كانت جهته ولا يعمل بانصر اخاك ظالم كان ام مظلوم
يا اخ ابو علي يشهد الله ربي وربك انا رئيس لجمعيه لرعايه الارامل والايتام ضحايا الارهاب تعال معي وسترى حقيقه نوري وبطانته وستلعن الدعوه ومن اتى بالدعوه
يا اخي هدام اللعين بعثي وحاقد على العراقيين لكن ماعذر نوري وهو يدعي انه ابن نجيب لمحمد باقر الصدر ومحمد باقر مات وهو لايملك بيت
يا اخي احصي عدد ضحايا صدام واحصي عدد ضحايا التفجيرات ستجدها تفوق ضحيا صدام ولازال القائد العام للقوات المسلحه يتبجح بانه جلب لنا الامن
يا اخ ابو علي كل ما يحدث انفجار اضع يدي على قلبي احسب من اين ساتتي بمبالغ للارامل الجدد من جراء الانفجار ونوري وبطانته يتلاعبون بالمليارات
من اين تئتي الارمله التي كانت تسكن مع زوجها بالايجار وقد اخذه الانفجار
هل كان علي بن ابي طالب يسكن القصور الفارهه والسيارات
هل عندك معلومه باعداد الذين يحرسون سمو الامير نوري وكم تكلف الدوله نفاقاتهم
ما كنت اود ان اجعل هذا الموقع مكان للمساجله لكن ختاما اقول لولا هذا الشعب الجبان ما استهتر نوري هذا الاستهتار

• (2) - كتب : ابو علي ، في 2012/11/09 .

الى ابو الحسن
لست مدافعا عن الغضبان الحمداني
كل الذي ذكرته من سلبيات -ان صحت- فهي لا تساوي قطرة دم سفكها طاغيتكم المقبور ظلما من دماء الشباب العراقي في حربين ضروسين ظالمتين ، هل سالت نفسك اولا عن حجم المأساة التي خلفها هدام وكم استنزف من اموال الشعب العراقي على المشاريع العسكرية الكيمياوية وغيرها والتي اصبحت بين ليلة وضحاها هباء .. لقد استفاق الشعب العراقي وجرّ معه كل الغافلين والنائمين من العربان ، وبعدما كانوا يمجدون صداما وامثالهم طيلة الاعوام السابقة فانهم بدأوا بلعنه ولعن امثاله من الطغاة ، فمنوا انفسكم بحلم عودة فكر البعث الشوفيني الفاسد ، وهيهات ان تعود لحظة من زمن جبروت الطاغية.. ولتصدح حناجر الاحرار مثل الغضبان وغيره بكشف عريكم ودعارتكم ..

• (3) - كتب : ابو الحسن ، في 2012/11/09 .

لست مدافعا عن المستقله وحثالاتها وتزويرها للحاقائق لكن اقول لفراس الغضبان الحمداني
وانتم ماذا قدمتم وماذا فعلتم ********** وبطانته
يامن استقدمتم الغلمان الاتراك في القمه العربيه وبذختم 750 مليون دولار والشعب يتضور جوع
يامن جلبتم مادلين مطر عاريه الصدر وانت تجلس جنبها وصرفتم عليها 5 مليون دولار والشعب يتئلم من وطئه الانفجارات
يامن هربتم ************ الى بريطانيا وهو سارق 10 مليار
يامن منحتم النواب مصفحات مدرعه
يامن منحتم 750 الف دينار للنواب والارامل يتضورن جوعا
يامن قطعتم حصه المواطن المسكين الغذائيه
يامن سلمتم المجرمين الى بلدانهم واخرجتموهم من السجون هديه للقمه العربيه
ايها ************ ان لم تستحي فافعل ما شئت **************** قريب باذن الله وماذا تقولون انت و***** ووعاظ نوري لله وللشعب عن تملقاتكم وتزييفكم للحقائق






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر

 
علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن البيضاني
صفحة الكاتب :
  حسن البيضاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كما تدين تدان إياك والظلم على العباد  : سيد صباح بهباني

 يقفِزُ حَوْلي الرُعبْ  : احمد مطر

 محافظ ميسان يزور مكتب المفوضية العليا للأنتخابات في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 تاملات في القران الكريم ح44  : حيدر الحد راوي

 العراق يتربع على المركز الاول عالميا في مساعدة الغريب بحسب مؤشر العطاء العالمي

 العمل تبحث الية نقل صلاحيات دوائرها للمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دروس وأخطاء إنتخابات برلمان الثورة المصرية ؟  : د . إيهاب العزازى

 المحافظ يعقد اجتماعا لمناقشة اعداد الخطط الخاصة لمجلس التخطيط الخاص بالاستثمار

 العراقيون والتاريخ المشترك وذكريات الماضي  : صالح الطائي

 حقائق التاريخ - تاريخ نشأة الحركة الوهابية أدعياء السلفية الإرهابية والعنف الطائفي المسلح الدموي المقيت ضد الشيعة وتدمير آثارهم الإسلامية.  : محمد الكوفي

 أين الحقوق فالبصرة تستصرخكم  : منتظر الصخي

 من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 8 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 الخارجية النيابية تناقش مع د. قصي السهيل الدورة 27 لمعهد الخدمة الخارجية  : مكتب د . همام حمودي

 مؤسسة العين تختتم ملتقاها السنوي

 تحالف ابو سياف وحارث الضاري  : حميد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net