صفحة الكاتب : عباس ساجت الغزي

طالب الحسن الأديب المخضرم والسياسي الحكيم
عباس ساجت الغزي

            
الإنسان الأديب يمتلك من الصفات أروعها ويستثمرها بأرقى الأساليب بدأ من الأخلاق ، العاطفة ، الفكر ، الحكمة ، الصدق والشجاعة ، وكل تلك تمثل عوامل ديناميكية لا يمكن حصرها عند النوايا دون العمل بمبدأ ( قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) وهذا ما يدعو للحث على العمل في جميع المجالات من اجل خدمة المجتمع .
فان ترى أديبا مجاهدا في سبيل الله ونصرة وطنه قائدا يطمئن قلبك وترتاح نفسك لرؤية الإنسانية والوطنية والعمل تتحرك معك فتثق بأنك في الطريق الصحيح  وحين تعلم بان ذلك  الأديب مخضرم  تسلم كل التسليم ( تنام رغد ) لأنه عاصر فترتين مختلفتين فترة الظلم والتسلط في التفرد بالسلطة وفترة التحرير من قيود العبودية والولاء المطلق والعيش في زمن الحرية والديمقراطية ،  تلك الصفات للمجاهد الأديب طالب الحسن صاحب الإرادة الطيبة والعامل المخلص من اجل أبناء مدينته .
أن من أهم عناصر النجاح في أدارة محافظة ذي قار هو اختيار شخصية طالب الحسن السومري الأصيل الذي نشأ وتربى في حضن الجنوب ، الاهوار رئة العراق التي يتنفس بها وضوء الحرية الذي عم نوره الوطن والصرخة التي هزت عروش الطغاة والجبابرة وقارعت جبروتهم ، ليتسلم أدارة شؤون الرعية ويا لها من مسؤولية ثقيلة (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) وهو العارف الذي يخشى أن يطول وقوفه يوم لا ينفع مال ولا بنون ألا من أتى الله بقلب سليم  يوم ينادى ( وقفوهم أنهم مسئولون ) .
هو يعمل بحكمته ورؤيته التي ورثها من سنين النضال والجهاد الطويلة في أصعب الظروف والمواقف فهو لا يخشى هواجس السياسيين من فقدان نفوذهم بعد التغيير لان عمله لله ولرسوله والمؤمنين وثقته عاليه بأنه صوت الفقراء والمحرومين في المنصب (محافظ ذي قار ) أو كاتب وأديب .
والرجل يعّي جيدا بان حرية التعبير كفلها الدستور العراقي للجميع وهي من دلالات تحقيق الديمقراطية في الحاضر ويدعوا في كتاباته إلى نسيان الأسطورة التي تعتبر الحكومة معصومة من الخطأ ويؤمن بان المواطن له الحق في أن يكون سلطة رقابية على أداء الحكومة ، وهو القائل : العراق في عهد النظام المقبور بلد الخرائب الأول في العالم .  
ويعمل بحيادية مع الشركاء منذ أيام الجهاد وحتى فجر الحرية وقد استطاع التوفيق بين الجميع من خلال منصبه الحالي حتى استتب الأمن وتحقق الاستثمار وأينعت ثمار المشاريع في ربوع ذي قار ، واستطاع الإيفاء بوعوده بالقضاء على الفساد في سرعة انجاز المعاملات في دوائر الدولة في المحافظة .
وللنجاح  ضريبة يقدمها أعداء النجاح على شكل أقاويل وتهم عارية عن الصحة كما يتصورها البعض من باب لا يجوز الجمع بين الأختين فتراه يطبل كيف لأديب أن يتسلم منصب قيادي في أدارة الدولة وكيف له أن يجاري السياسيين  متناسيا أن التاريخ خلد الكثيرين من أمثال المجاهد الأديب محمد سعيد ألحبوبي قائد الجيش في ثورة العشرين الذي تفتخر الناصرية بوضع تمثاله في وسط المدينة تعبيرا لدوره الكبير في أدارة الجهاد ومقاومة الأعداء .
 
 



 

  

عباس ساجت الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/31



كتابة تعليق لموضوع : طالب الحسن الأديب المخضرم والسياسي الحكيم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : وراك وراك ، في 2012/11/03 .

*************************






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه
صفحة الكاتب :
  محمد جواد سنبه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أفتتاح منتدى الصحفيين والاعلاميين / المجلس الشعبي لدعم الثقافات في ميسان  : امجد هيف السوداني

 توقيع بروتوكول توأمة بين مجلس جودة الاعتماد بنقابة مدربى التنمية البشرية و مجلس الجودة الأمريكى  : محمد نبيه إسماعيل

 الحكيم يدعو لاستدعاء نائب السفير العراقي بالسعودية بسبب تهجمه على الشيعة

 15شعبان حقيقة وليس خرافة ...  : خميس البدر

 لو التزموا بنصائح المرجعية لاجتنبوا المشاكل  : سامي جواد كاظم

 وفد من ابناء شعبنا يزور نيافة المطران ساريوس حاوا

 رئيس وزراء السودان يعلن تشكيل الحكومة الجديدة

 160 ضابطاً في جيش صدام يديرون قيادة "داعش" العسكرية

 حزيران 2012 في عشرين عرض موسيقيّ!  : امال عوّاد رضوان

 ثقافة الحوار في ثورة الامام الحسين (ع)  : جواد كاظم الخالصي

 الزهراء (ع) وحجاب النبوة  : السيد ضياء الخباز

 المرجع النجفي یشدد على ضرورة وحدة أبناء العراق ویعتبرها سر نجاتهم

 عبدالمهدي: استعدادات جارية لتنظيم التعداد للسكان في خريف 2020

 سندس ولدت ...شكرا لجسر الحضارات  : حسين باجي الغزي

 يحبه الله تعالى ورسوله (ص) واله (ع) ابو ذر الغفاري (رض)  : مجاهد منعثر منشد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net