حثالات وقتلة في الاعلام العراقي عماد العبادي مثالا
زيد الجابري

 كثيرا هي النكرات التي طرأت على الساحه العراقية بوجوه عديده تخفي قباحتها باساليب واوجه مستعارة حسب المرحلة ومن هؤلاء عماد العبادي والذي يعرفه اهالي الناصريه معرفه لالبس فيها ولا غموض فهو كان عبارة عن نائب عريف مطوع في الحرس الجمهوري وراسب في الثالث المتوسط حيث كان يسكن اهوار عباده في ناحية الفهود وبعد زيارة قام بها صدام كامل الى مضيف شيخ عشيرة عبادة عبد الحسين شريف الذي كان يفتخر بعلاقته بالنظام وتجسس ابناء عائلته على المعارضة العراقية في الاهوار ولكون الشيخ المذكور قد قدم خدمات جليلة الى النظام طلب صدام كامل بايجاد صيغة اكبر للتعاون الامني بينهم حيث عرض فكرة فتح مكتب بحمل اسم مكتب صدام كامل للمعلومات في محافظة ذي قار ولكون عماد العبادي من المتمرسين في كتابة التقارير والتبرع بايصالها الى الجهات الامنية فقد تم اقتراح سحبه من الحرس الجمهوري واستلامه مهمة المكتب وفعلا تم فتح مكتب له في مبنى محافظة ذي قار وكانت مهمته في البداية تجنيد المتواجدين في الاهوار لايصال المعلومات عن حركة المعارضة العراقية والقبض عليهم عند تسللهم الى المدن والقصبات حيث بلغ عدد من جندهم العبادي بما يقارب الخمسمائة شخص يتقاضون رواتب شهرية وتسبب ذللك باعدام العديد من الشباب من ابناء العراق الشرفاء وكان يتباها امام الملأ بانه يعرف حتى حركة السمك في الاهوار ثم تطورت مهمة مكتب عماد من ايصال المعلومات فقط الى الاغتيالات وكانت اشهر الطرق التي يستخدمها هي السم البطئ حيث يقوم عملائه بدعوة المعارضين الى وجبة غداء او عشاء ويتم دس السم لهم بحيث لايظهر اثره الى بعد ايام عديده لكي لاينكشف الامر ثم تطور الامر الى اعطاء مبالغ خيالية لمن يقتل منهم معارضا ويقوم بقطع راسة ويسلمه الى عماد الذي كان قد حجز له جناح في فندق بغداد ليذهب حاملا البشرى ليطلب ان تملأ جيوبه فضة وذهبا وهكذا تلطخت ايدي عماد العبادي بدماء مئات الابطال ان لم يكن الالاف بهذه الطرق البشعه ثم بعد ان عظمت خدماته الى اسيادة كوفئ بنقله الى القصر الجمهوري ليعمل مدير مكتب مستشار صدام حسين للعشائر وهنا بدات مرحله جديدة في حياة العبادي الذي يجيد الخضوع والتذلل والمسح على الاكتاف فكان ايضا مارس دورا قذرا في اذلال بعض شيوخ العشائر الذين لم يوافقو على تقديم الولاء العلني بعد ذلك سرعان ماقبض علية بتزوير وسرقة اموال طائلة من المبالغ التي ترسل بيدة لتسليمها الى الشيوخ فيقوم بسرقتها وبعد ستة اشهر من التوقيف نجحت وساطات عشيرته بغلق الموضوع بعد ان اعاد المبالغ لكنه بعد ذلك عمل في خلايا خاصة في ديوان الرئاسة لتنفيذ مهمات الاغتيال وكانت اول عملية له يفتخر بها دوما بانه تسلل الى الشمال مع مجموعة من الحثاله امثاله وتمكنو من تفجير اذاعة صلاح الدين التي كانت للمعارضة العراقية انذاك حيث قتل في الانفجار اعداد كبيرة بعدها وبقدرة قادر اصبح مدير اعمال جمال زوج حله وكان يدير الصفقات ويودع ويسحب الاموال وبعد ان بدا النظام يتزعزع بوصول القوات الامريكية الى الكويت والسعودية والشروع بغزو العراق انتدب عماد لمرافقة علي كيمياوي لتوزيع الاموال على شيوخ عشائر الجنوب وتسلم عماد اكثر من مليار دينار عراقي قام بسرقتها ماعدى بعض المبالغ الضئيله منها كون اقوات الامريكية وصلت الى مشارف الناصرية وبعد سقوط النظام ذهب عماد الى بغداد ليتابع اخذ مواد محلات ومزارع جمال زوج حله واستيفاء ايجارت العقارات والبساتين التي اشتراها جمال بواسطة عماد ولم يتم تحويلها باسمه بعد وسرعان ماراجع عماد البائعين الذي لم يعرفو المشتري الخفي ليسجلوها باسم عماد وهي من البساتين المتميزه على نهر دجلة اظافة لبقائه لحد هذه اللحظه باستغلال املاك جمال ثم بدأت مرحلة ماقبل سقوط النظام ليظهر ويعيد عماد العبادي الروابط بجذوره الصدامية واول الطريق كان العمل مع عز الدين المجيد هو ونايف الغانم واخرين لكن سرعان مااخذ عماد نصيحة احد المقربين بان الاوراق جميعها بيد الامريكان وعلية ان يعمل معهم خصوصا وانه يمتلك معلومات كثيرة عن ازلام صدام اسيادة بالامس فقام بالاتصال بهم عن طريق احد المترجمين ليعمل هذه المرة عميلا سريا للامريكان وكان عربون ذلك اخباره عن عز الدين المجيد والذين معه اثناء احد الاجتماعات التي تركها عماد قبل وصول القوات الامريكية بعشرة دقائق وتم القبض على عز الدين المجيد وجماعته ثم بعد ذلك فاجأ الجميع ليظهر مقدم برنامج حواري يقلد فيه فيصل القاسم في الاتجاه المعاكس في قناة الديار التي يمتلكها فيصل الياسري ولا احد يعرف عن عماد بانه يعرف الف باء الاعلام الا في نهاية التسعينات حينما اصدر كتابا نسبه لنفسة بعنوان محطات مضيئه لشعراء سوق الشيوخ وسرعان ماانكشف الامر بان الكتاب من تاليف المبدع فرقد الحسيني من اهالي سوق الشيوخ واعلن فرقد ذلك امام الملأ بعد سقوط صدام واثبت بالادلة صحة ادعائه لكن للامانه كان لعماد العبادي سطرا واحدا في الكتاب المذكور وهو درج اسم والده محمد صالح كأحد المصادر للقصائد التي نشرت في حين الكل يعلم بان والده اخرس لاينطق بكلمه لكنه يجيد الاشارة فقط بعد ذلك بدأ دعم عماد يتواصل من عضوة الجمعية الوطنية التي جاءت بها الاقدار وهي مريم الريس ولااريد ان اتكلم عن طبيعة علاقتها به لكنها قربته بشكل ملفت للنظر الى مكتب رئيس الوزراء المالكي حينما عملت مستشارة فيه وبذهول وسكوت الجميع وكان لها دور بفرضه اعلاميا لاسباب الله وحده يعلم ماهي وكان عماد على تواصل في ايصال المعلومات الى الامريكان فتمت مكافأته من اسياده الجدد بان عين مديرا لمخابرات الناصرية التي ثارت ثائرة ابنائها ليوصلو شكواهم الى رئيس الوزراء الذي اصدر امرا بالغاء تعيينه وبدأ عماد يخطط لكسب الاعلاميين بالموائد والهدايا ودفع ايجار دور البعض منه وقسم منهم ممن يكتبو المقالات بأسمة ليكون مجموعة من المتملقيين بالاموال التي سرقها ثم بعد ذلك بدأ بمرحلة التنسيق مع المخابرات الاماراتية هو ومزاحم التميمي ولكونه يعرف الاساليب الامنيه نسق زيارة الى الامارات لمجموعه من الشيوخ من الجنوب وبعد ان قبضو مبلغ مليون دولار من الامارات طالب عماد بحصته لكنهم لم يعطوه منها فما كان منه الى ان يقدم تقريرا فيهم اودعهم السجن على اسا سه الى متى يبقى امثال هذا الحثاله يسرحون ويمرحون دون قانون يعاقبهم وهل يكفي دفعه فصولا عشائريه للبعض من ضحاياه والاغرب من ذلك ان عماد العبادي يملك من النفوذ حاليا اكثر مما كان عليه في زمن صدام .

انها رساله الى السيد رئيس الوزراء ليوعز بالتحقيق في هذه المعلومات واسترداد الاموال المسروقة التي هي ملك العراقيين وليس ملك جمال او علي كيمياوي واحالته الى القضاء كما اسأل الاقلام الشريفه في الاعلام العراقي كيف تقبل مثل عماد العبادي في وسطها ولمصلحة من لا أقول سوى رحم الله الشهداء من ابناء العراق وحسبهم وحسبنا الله في عراقنا الجديد عراق عماد العبادي .
 

  

زيد الجابري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/05



كتابة تعليق لموضوع : حثالات وقتلة في الاعلام العراقي عماد العبادي مثالا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الزهره المير طه
صفحة الكاتب :
  عبد الزهره المير طه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عامر المرشدي .. ارجو من المالكي عدم الانصياع لشروط القادة العرب

 المفوضية تعلن تأجيل تسمية رئيس مجلسها ونائبه الى إشعار آخر  : المفوضية الدولية لحقوق الإنسان

 وزير النقل يرعى مؤتمرا لتطوير عمل الموانئ العراقية وتشجيع الاستثمار  : وزارة النقل

 مدير أعوج لمدرسة العدل  : حيدر محمد الوائلي

 ساحات العهر والعمالة هل ستقضي على الصفويين ؟؟

 العمل : اعداد استمارة معلومات خاصة بالمتسولين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قاعدة أرضيك لأخدعك  : سيد صباح بهباني

 أذلك ممكن عندنا أم مستحيل؟  : صالح الطائي

 هيئة رعاية الطفولة ومنظمة النجدة الشعبية تبحثان التعاون في تنفيذ نشاطات تدعم الطفولة في العراق  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 15 - بشامة بن حزن النهشلي شعراء الواحدة وشعراء بواحدة  : كريم مرزة الاسدي

 الإرهاب یضرب مناطق متفرفة بالعراق والتفجيرات تتواصل

 نداء ورجاء إلى علماء المسلمين ( أتفقوا على شرح هذه الآية فقط لا غير )  : رياض علي زهرة

 سيطرة عبد العال  : عباس الخفاجي

 المديرية العامة للاستخبارات والامن تلقى القبض على مطلوب في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 صقور القوة الجوية يوجهون عدة ضربات جوية تسفر عن قتل دواعش وتدمير مستودعات لهم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net