صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

عاهرات بإسم الفن
هادي جلو مرعي
العاهرة المصرية غادة عبد الرازق تشن هجوما عنيفا على العاهرات أمثالها من جيل الثمانينيات وتتهمهن بأنهن مارسن الإبتذال في أداء أدوارهن وكن يلبسن المايوه وينمن في أحضان الفنانين معهن في أدوار سينمائية فوق الساخنة،وإن ماتقوم به من أدوار تمثيلية هو تعبير عن الواقع الإنساني وهي لم تأت بجديد ،ردا على إتهامات وجهت لها من فنانات ثمانينيات قلن ،إنها ممثلة إغراء! وتحاول فوق ذلك الظهور بمظهر المصلح في مجتمع فاسد( مهووس جنسيا) على حد وصفها الساذج..
وفي الأمثال العربية ( غراب يقول لغراب،وجهك أسود) ،وهو كناية عن الفعل السئ الذي يأتي به طرفان ثم ينزه أحدهما نفسه عنه ويتهم به الآخر مع إن كلاهما في حال واحد لايختلف.
قضية الأستاذ الأزهري عبدالله الذي وجه إتهامات للممثلة المغرية صاحبة الشفايف العسلية التي لم تترك شيئا من الرغبة في نفوس زملائها الفنانين إلا ولبته له من أيام (الهلفوت) الى أيام ( إمرأة من نار) وأعني بها المحروسة إلهام شاهين ،تحول الى صراع محاكم وصار الرجل يدافع عن نفسه بعرض تلك الصور الفاضحة ومن حقه ذلك لأنه يدافع عن منظومة قيمية أخلاقية ومن حقها ان تقيم دعوى قانونية ضده وغذا كانت تمتلك الدليل والبرهان الذي يدينه فلتفعل ماتقدر وتستطيع، فمن غير المعقول أن نسمح لمجموعة من العاهرات أن يظهرن على التلفاز عاريات في أحضان رجال آخرين بدعوى الفن والتعبير عن الواقع وملايين النساء في العالم العربي يتابعن بإندهاش تلك المشاهد الساخنة ( فرق بين الدفاع عن حرية التعبير والدفاع عن الرذيلة والإنحطاط والإبتذال) كما يفعل البعض عندنا حين يدافع عن شرب الخمر ويتفاخر أنه ينشر صوره أمام الملأ وكأن الحق له وليس لغيره ،فمثلما يمكنك الحديث في ذلك ونسمح لك فإننا لانقبل بأن تنشره بيننا، وتجعله حكما مقضيا،والأمر ليس أمر دين وعقيدة وحلال وحرام بل هوالذائقة الإنسانية والإحترام..يسألونني لماذا لاتشرب الخمر؟وأقول ،أنا لاأرغب في وضع مادة نجسة برائحة مقززة في معدتي لتسري في دمي.. هذا أمر يعود لي وقد يكون سبب عقائديا وربما صحيا فأنا لاأريد لكبدي أن يتشمع ولالمعدتي أن تتقرح ولالفمي أن يتعفن برائحة مقززة وكريهة ولاأن أعود الى بيتي ولاأعرف الطريق إليه. وإذا كان البعض يريد أن يفسد نفسه وأهله ويشرب الخمر ويمارس الدعارة والعهر فليس له الحق أن يجعله في بيوت الناس ويوصل ذلك إليهم، ومن حق الجهات التي تجد في نفسها القدرة على منع تلك الأفعال أن تمنعها أو تقننها بأماكن خاصة ليكون هولاء كمن أصيب بالجذام وتم عزله في أماكن قصية عن الناس والحواضرولكي لاتكون الجرباء الى جانب الصحيحة ،وليس بالخمور ترتقي الأمم ،وليس بالعهر والجنس الفاضح تتقدم وتنهض ،لاحظ إن بلدانا في أوربا تمنع قيادة السيارة في حال كان السائق مخمورا وتعاقبه بحسب نسبة الكحول في دمه ساعة القيادة.
الممثلات المصريات منذ ثلاثينيات القرن الماضي وهن يمارسن العهر والدعارة على الشاشة وفي أماكن السياحة ثم جاء المال الخليجي ليفعل فعله من خلال أمراء العائلة السعودية والأمير الوليد بن طلال خاصة الذي حول القنوات الفضائية الى ملاه وبيوت دعارة عابرة للحدود بأموال طائلة،وفي بغداد أسرني صديق إلتقى بواحدة تدعى (مي كساب) تغني وترقص،قالت له،إننا ندفع الثمن لاحقا جراء النجومية التي يساعدنا في الوصول إليها منتجون ومخرجون وممثلون،حيث تكون المحطة التالية والأهم هي الخليج وأموال الأمراء والشيوخ والتجار وأصحاب النفوذ،وهي تعني أنهن يبعن أجسادهن،وصدقت غادة عبد الرازق في هذه الجزئية حين صورت ذلك في فيلم ( الريس عمر حرب) ومثله في فيلم ( كلمني شكرا) وسواها من أعمال سينمائية يجري فيها بيع الاجساد للمال الخليجي القذر.ولعل فضائح الممثلات والمغنيات اللبنانيات في العراق لاتخفى على أحد من أيام فيروز حتى يومنا هذا وعربدة مادلين في بغداد وسكرها وغعتداء العض عليها غير وعي منها.وليس ببعيد شكوى المغنية الساقطة هيفاء وهبي من ملك البحرين الذي يعذب شعبه ويقتله في السجون من جهة ويتحرش بها كما إدعت وهي صادقة في ذلك لإنه دأب أهل الخليج الذين أسرني سائق تكسي في بيروت أنه وعشرات من أمثاله يذهبون بالرجال القادمين من الخليج الى أماكن اللهو والغانيات ويلعبون مع نسائهم من دون علمهم طبعا.( حاشا الأسر المتعففة في دول الخليج وهي كثيرة طبعا).
لافرق بين مي كساب وإلهام شاهين وغادة عد الرازق وسواها من ممثلات كن سفيرات العهر والدعارة ،منذ أيام المخابرات المصرية بزعامة ( صلاح نصر) الذي لم يترك واحدة منهن إلا وجندها لحسابه وصور لها شريطا جنسيا فاضحا وحتى أيام غادة عبد الرازق ودينا وسواها من عاهرات.
أنا مع حرية التعبير ،ولكن أي تعبير ذاك الذي أقصده؟هل التعبير عن القاذورات والفضائح الجنسية وإسقاط أخلاق الشعوب ،وهل بذلك نصل الى العالمية؟لا طبعا فهناك دول إسلامية نشطت في مجال الفن السينمائي بالحجاب الإسلامي وحصدت جوائز مهرجان (كان) لسنوات توالت.
لن يعجب كلامي هذا الكثير والكثير ،ومنهم أصدقاء يعاقرون الخمر وينشرون مفاهيم خطرة على بينة المجتمع وقيمه الأخلاقية والتربوية.لكني أقوله لأن الحق هو الذي يجب أن يتبع في النهاية.
 

  

هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/17



كتابة تعليق لموضوع : عاهرات بإسم الفن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/10/18 .

جميل هذا الطرح المثقف والذي عرفت به ايها المبدع ،صارت للاسف حتى نكات اطفالنا عن الخمرة بسبب بعض المشوهين ، استاذي الغالي والله سمعت طفلة في الاول ابتدائي تغني وبصوت مسموع ( العنده فلوس خل يحضن ويبوس ) وهي نشوانة في براءتها وعساها برقبة اهل الفن




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  عباس باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  اللجنة الأمنية العليا تعقد اجتماعها الدوري لمناقشة أخر المستجدات والإجراءات في الجانب الأمني  : اعلام محافظ ميسان

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير:الأحكام الجائرة والمسيسة الصادرة بحق قادة ما يعرف بـ "خلية 14 فبراير" وسام شرف على صدور قادة الثورة وكوادرها  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  حتى لا يختلط الحابل بالنابل  : اخلاص داود

 عندما يستهدف العمامة اعداء الامامة  : سامي جواد كاظم

  ياابنة الرسول !  : كريم الانصاري

 قصيدة / يابوالوفه  : سعيد الفتلاوي

 هل من مؤامرة جديدة من العرب ضد الكورد والقوميات الأخرى ؟؟  : نبيل القصاب

 العدد ( 124 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 لجنة الاداء النقابى تطالب بالتحقيق فى مقتل مياده اشرف  : لجنة الأداء النقابي

 مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة يزورون محور تلعفر وتل عبطة غربي الموصل ويوصلون دعاء وسلام المرجعية مع دعمهم اللوجستي للمقاتلين

 مرجع ديني من كربلاء :اذا تحول الدين الى مصالح شخصية وفئوية وحزبية سيؤدي الى نفور الناس منه  : وكالة نون الاخبارية

 بالصورة:بريطانيا تطلق اسم كربلاء على احد شوارعها  : صوت الجالية العراقية

 عبد القادر : حريصون على إنهاء ملف الـ1700 وفق الطرق القانونية  : وزارة الشباب والرياضة

 التجارة ... تبحث مع اقسام النقل في تشكيلاتها اليات ومعوقات وعمل الاسطول الناقل  : اعلام وزارة التجارة

  المباشرة بتأهيل قاعدة القيارة الجوية استعداداً لمعركة الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net