صفحة الكاتب : مجموعة من تدريسيي جامعة بابل

جامعتي ( جامعة بابل ) مهددة بالزوال - انقذونا يامعالي الوزير" مع التقدير
مجموعة من تدريسيي جامعة بابل

معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم

السيد المفتش العام في الوزارة المحترم
السادة المسؤولين في الوزارة المحترمين

م/ مذكرة 


السلام عليكم ورحمه اله وبركاته وبعد

 

بالنظر لكونكم الراعي الاكبر عن عائلة التعليم العالي في العراق الجديد وما تمثلونه من تطلع واعد ومشرق في تطوير التعليم العالي وخلاصه من الفساد والتبعيه التي كانت قائمة عليها سياسة التعليم في العراق في زمن البعث الفاشي وازلامه المفسدون. وفي الوقت الذي نشد على سواعدكم بالقضاء على فلول واذناب البعث وايتامه في عائلة التعليم العالي واسكات اصوات المتباكين عليهم  نقف معكم نحن منتسبوا جامعة بابل ونأمل ان يشمل هذا الاصلاح والتطور جامعنتنا المنكوبة. نعم المنكوبة - جامعة بابل
إن مسؤوليتكم الاخلاقية والدينية والوطنية إضافة الى مسؤوليتكم كوزير للتعليم العالي في العراق تتطلب التدخل لا السكوت ولا ترك الامور بيد مدراء عامون ووكلاء أو مستشارون مستفيدون في الوزارة همهم البقاء في مناصبهم أطول مدة ممكنة ... وقد أوضحنا ذلك مرارا وتكرارا دون جدوى . نود أن  نذكر منها بنقاط

1- أن جامعة بابل تحت ادارتها الحالية ومجلس جامعتها العاجز ( رئيس الجامعة ومساعديه العلمي والاداري والعمداء) لم يقدموا شئ من ناحية البناء والتطوير للبنى التحتية. فجامعة بابل هي الاخيرة من بين الجامعات في البناء والتطوير للبنى التحتية

2- أتعلم يامعالي الوزير ان الجامعة صرفت 5% من ميزانية العام الماضي واعادت 95% من الميزانية لتكون في انتظارها جامعات اخرى تقوم بتطوير  البنى التحتية كجامعة الانبار والمثنى ... رغم حاجة جامعة بابل الى كل شئ ، فكل شئ غير متوفر مع الاسف فعلى سبيل المثال لاماء في الجامعة ولا كهرباء وطنية ولا مولدات كافية ولا صحيات تحفظ للانسان كرامته ولا حدائق ولايغركم مدخل الجامعة بل اذهبوا الى كليات تقع خلف الجامعة وسترون الانقاض المكدسة ولايوجد قاعات كافية للدراسات الاولية او العليا ولا مختبرات او ورش كافية . وعليكم ان تتصورا ان الصحيات المهدمة قد تم تحويلها الى مختبرات في بعض الكليات مثل الفنون الجميلة والعلوم وان جدرانها المطلية بالكاشي الفرفوري خير دليل على ذلك

3- الايفادات والسفر خارج القطر محدود ومقتصر على رئيس الجامعة ومساعديه والعمداء وذويهم وابنائهم ، اذ بلغ عدد مرات سفر مساعد رئيس الجامعة العلمي د. فارس ناجي عبود اكثر من 15 سفرة لغاية هذا الاسبوع   وبصرف كامل الاجور ولاغراض الترف لا اكثر والله على ما نقول شهيد .... ومن هذة السفرات القريبة العهد مثلا سفرة الى ايطاليا لمدة ثلاثة ايام كما صدر الامر الجامعي الخاص بذلك والحقيقة هي اسبوعين ضمت ايطاليا والمانيا والدنمارك لاغراض الترف والمتعه (انتم تعرفون ماذا نقصد بالمتعه) وللتاكد من ذلك لاحظوا اختام جواز سفره والامر الجامعي الصادر بذلك وسترون الفرق وخير دليل على الايفادات الشخصيه لغرض المتعة انها لاتعمم او يكتب بها تقرير بالذي تحقق منها لانها عبارة عن سفرات متعه فقط.

4- تدني المستوى العلمي لتدريسي الجامعة لشعورهم بالاحباط النفسي من ادارة الجامعة غير القادرة على عملية التطوير من جهه وشعورهم بان الامر حتى وان كان فلا بد من من مؤتمرات او ايفادات خارج القطر او دورات تدريبية او تطوير مختبرات وشراء اجهزة وهذة وغيرها غير قادرة عليها ادارة الجامعة ليس لقلة المخصصات ولكن لان الانانية المزروعة في عقول الادارة تمنعهم من التطوير فهم يضعون العقبات تلو العقبات امام كل من يحصل على ايفاد او موتمر او دورة لتطوير قدراته او ابداعه.

5- أن مجلس الجامعة مشمول بالاجتثاث وبنسبه ثلثيه كونهم أعضاء في حزب البعث المنحل ومدراء عامون في زمن البعث الصدامي لغاية سقوط الصنم وتعلم الوزارة بذلك، ويعلم السيد رئيس الجامعة بذلك وهو الذي قام باستقدامهم (شبيه الشئ منجذب اليه).

6- وهنا يجب التنويه الى نقطة مهمة من ان الجامعة لغاية سقوط النظام كان فيها سته اشخاص بدرجة عضو فرع في حزب البعث المنحل وشعبة حزبية في داخلها وعند سقوط الصنم تحولت أختام وقوائم هذة الشعبة بيد أفراد معدودين لازالوا يتحكمون بالجامعة منهم على سبيل المثال د. حسن كاطع جار الله العوادي و د. فلاح حسن حسين المجرم القذر و د. عبد الغني الدباغ و د. عبد العزيز و د. محمد المعموري و د. فارس ناجي وغيرهم الكثير ورئيس الجامعة متعاطف معهم والمساعد العلمي يطلق عليه هنا بلقب ملك زواج المتعة والراعي الرسمي للبعث والبعثيين وفاتني ان اذكر د. محمد شاكر الربيعي بالاضافة الى رئيس الجامعة د. نبيل هاشم كاغد الاعرجي فمثلا هولاء البعثيين متقلبون مع كل من يخدم مصالحهم الشخصية حصرا فمثلا د. نبيل هاشم كاغد مرة تجده مع الحزب الفلاني ومرة اخرى مع الحزب الاسلامي ومرة مع عمار الحكيم ومرة مع التيار الصدري وهو لاينتمي لاي من هذة الحركات والمثال الثاني د. حسن كاطع العوادي كان من اشد المناصرين للقائمة العراقية ومتعهد القائمة في محافظة بابل ايام الانتخابات الماضية في بداية عام 2010
معالي السيد الوزير المحترم ...... أن مسؤوليتكم تتطلب الوقوف في اعادة النظر في هولاء الذين يدعوون انهم قيادات وهم لا يقودون الا انفسهم ... يجب اعادة الكرامة الى دماء الشهداء وضحايا البعث الصدامي المجرم الذين لايزالون ينزفون حتى اليوم بسب هؤلاء الذين نزعوا الاقنعة وابدلوها باقنعة اخرى لذا يجب علينا ان لانخدع بهولاء.

7- أن امور الجامعة المالية (ولكم ان تتاكدوا) هي بيد موظف يدعي الدين والدين منه براء. فقد اشترى بيتا وهدمه الى الارض وقام ببنائه وعلى ما نعتقد ان بناءه واثاثه ومكانه ومساحته لايمتلكها وزير في الدوله العراقيه (نعم موظف حسابات  بكالوريوس) يشغل منصب مدير قسم الشؤون المالية في رئاسة الجامعة أنه محمد علي كويخ وهو معروف  يالجامعة وفي الحله على انه يبيع الشاي (جاي خانه) وهو حتى لحين تعيينه في هذا المنصب كان يعمل في المقهى في شارع الحدادين في باب المشهد وسط الحله فمن اين اتى بهذا الاموال ؟؟؟؟ نحن نسال السيد رئيس الجامعة المتعاون معه في امور الفساد. هذا الشخص يتحكم بجامعتنا وبامورها المالية ورئيس الجامعة يوافق بدون مناقشة على اي شئ يقوله محمد علي كويخ وهذا يثير الاستغراب والشك مع العلم ان محمد علي كويخ يركب سنويا سيارة اخر موديل من سيارات الجامعة في حين جميع رؤوساء الاقسام العلمية والادارية لايمتلكون هذا الشئ ومنهم من هو بمرتبة استاذ او استاذ مساعد ويعملون في رئاسة الجامعة فما الذي يميز هذا الشخص (نزاهته ام فساده) اترك لكم الاجابة.

8- فقدان الحس الوطني في الجامعة من خلال مباركة رئيس الجامعة ومساعدة العلمي للتهجم على الرموز الوطنية في البلد بالسب والشتم وبالالقاب البعيده عن مستوى الجامعة والثقافة وادعائهم بانهم لم يقدمو شئ سوى سرقة اموال الشعب والمصالح الشخصية وخير شاهد على ذلك وقوفهم مع ايتام البعث فمثلا مساندتهم  لاحد التدريسين الذي يفتتح محاضرته في الدراسات العليا في كلية التربية بالسب والشتم والتهجم على قيادات دولة القانون بدلا من اعطاء محاضرة علمية وبعلم رئيس الجامعة واعوانه (مساعد رئيس الجامعة العلمي) وان هذا التدريسي من عائلة بعثية معروفه.

9- رغبة تدريسيي الجامعة وموظفوها بضرورة تغيير قيادات الجامعة ( رئيس الجامعة ، مساعدين ، عمداء ) باشخاص اخرين يمتلكون المؤهل العلمي والاخلاقي والعملي واضعين مصلحه الجامعة فوق مصالحهم الشخصية بدلا من حالة الاستبداد الموجوده الان من بقاء بعض العمداء وتجاوزهم السنة التاسعة ودخولهم السنة العاشرة دون أن يقدموا شئ يذكر وكذلك رئيس الجامعة الذي مضى عليه اكثر من سبع سنوات ومساعده الاداري تسع سنوات ومساعده العلمي اكثر من خمس سنوات مملؤه بالفساد وزواج المتعهز حاليا توجد حاله تذمر شديده من هذا الجانب في الوسط الجامعي وخارجه وصلت الى حد الياءس من التجديد واللامبالاة والياءس من تقديم المفيد والجديد مع العلم ان وجود هؤلاء قد اثر بشكل كبير على شعبية معالي الوزير والحزب الذي ينتمي اليه معالي الوزير.

10- نأمل من معالي الوزير ان يتم التغيير بدماء جديدة وان لايتم تغيير المواقع بان يتم استبدال رئيس الجامعة برئيس جامعة اخر مثلا او عميد او مساعد رئيس الجامعة لان هذا يعني الاستبداد ويعني عدم التجديد ويعني عدم احترام العقول الجامعية ويعني اعادة نظام البعث ولانهم اخذوا فرصهم جميعا ولم يقدموا شئ وبقائهم يعني عدم العطاء والياءس من تجديد الدماء باخرى اكثر دفعا لتطوير هذة المؤسسة العريقة التي في طورها الى الزوال في ظل هؤلاء.

11- هنالك الكثير من العلماء ممن يحملون مرتبة الاستاذية في الجامعة وشباب مميزون من حملة الدكتوراه من المبدعين الجدد مهمشون رغم تميزهم وابداعهم خشية أن لايظهروا فيزيلوا الباطل ويزيلوا اصحاب المناصب الاستبدادية ولكم ان تطلبوا سيرتهم العلمية ولذاتية لتطلعوا عليها.

12- أن عامل الابداع مكبوت ومخفي في جامعة تعداد تدريسيها اكثر من 1800 تدريسيي بسبب حالة الياءس الحاصلة لدى تدريسيي الجامعة وتثبيط حالة الابداع لان قيادات الجامعة هم أناس ليسوا بمستوى الابداع وتشجيعه فقلة المؤتمرات التخصصية او انعدامها وعدم تشجيع المبدعين والمتميزين خوفا من ظهورهم وأخذهم زمام الامور بدلا عنهم.

13- لكم أن تسالوا عن نسبة ساكنين المجمعات السكنية من البعثين وغير المستحقين للسكن من ابناء التدريسيين باسماء اباءهم وتحويلها لابناءهم عند مغادرة السكن.

14- اطلاق التعيينات حسب حاجة الجامعة لاسيما للاوائل من طلبة الجامعة وذوي الشهداء والكفاءات من حملة شهادتي الماجستير والدكتوراه، لان الذي يجري الان هو تعيين ابناء العمداء ومساعدي رئيس الجامعة واخوة وابناء اخوة رئيس الجامعة والمسؤولين المتسترين على رئيس الجامعة في المحافظة واعضاء مجلس النواب وبعض اصحاب العمائم ممن لديهم مصالح شخصية مع رئيس الجامعة والذين يحاولون تبييض صفحة رئيس الجامعة السوداء امام معاليكم.

15- هناك عدد من العمداء ومعاونيهم وأخرين يتقاضون رواتب من جهات اخرى خارج الدولة مقابل تمشية بعض الامور غير القانونية وهذة الجهات بعضها معادي للبلد بارتباطات يهودية كعميد كلية القانون د. هادي الكعبي وابن اخته معاون العميد د. سلام هادي واخرون تصل رواتبهم الى 5000 دولار شهريا.

16- إن ادارة الجوده (الايزو) في الجامعة هي خدعة كبيرة يقودها شخص بعيد عن المهنية مهرج من الدرجة الاولى في غير اختصاصه العام والدقيق هدفه وغايته الوحيدة المنفعة الشخصية ولكم أن تسالوا ماهي معطيات الجودة التي خرجت بها خلال السنوات السبعة الماضية وكم صرف على الموضوع بالمقابل وما هي الجدوى الاقتصادية منها والدليل على ذلك تراجع اداء الجامعة من الناحية العلمية والادارية والوطنية والنزاهة.

17- وجود مجموعة من الموظفين المرتشين في رئاسة الجامعة (ام زيد ، مشتاق ، سيد ميثم ) الذي يقومون بالتحكم بالدرجات الوظيفية وابتزاز الناس بالرشاوي واخر الفضائح تمرير اسماء بدون علم رئيس الجامعة مقابل ( الدولارات ) والجامعة على علم بذلك مثل بعض التعيينات التي مررت على رئيس الجامعة.

18- أتعلم يامعالي الوزير أن السيد رئيس الجامعة كان قبل السقوط بايام يقف متكتفا اثناء صلاته ( على الطريقة الوهابية ) خلف محافظ بابل المجرم الفريق الحكم حسن علي التكريتي وهنالك صوره موجوده خير دليل على ذلك وان اخوته (اي رئيس الجامعة) كانوا من جماعة المجرم حسين كامل يقومون بضرب العمال في المنشاءات ف ايام العصر الذهبي للتصنيع العسكري


اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

  

مجموعة من تدريسيي جامعة بابل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/13


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : جامعتي ( جامعة بابل ) مهددة بالزوال - انقذونا يامعالي الوزير" مع التقدير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : منتسبو المتابعه جامعة بابل ، في 2014/01/15 .

معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الحترم
السيد المفتش العام المحترم
الساده المسؤلين الحترمين
م \تظلم
نحن مجموعة موظفات وموظفين قسم المتابعه في جامعة بابل منذ سنة 2004 و نحن نعيش مع حرب مع مدير قسم المتابعه المدعو( ابو سيف) ولا اعرف سبب بقاء هذا الرجل الى الان في منصبه فهو لا يمتلك اي احترام الى الموظف الذي يخدم في قسمه سواء كان رجل او امراءه نحن نعاني من المعامله السيئه من هذا الشخص وكثرة التنقلات من كليه الى كليه بدون اي سبب وبالاضافه الى انه ينحاز الى بعض الموضفات في قسمنا والى الان لم تنقل اي موظفه منهن لان واسطتها اما دكتور او رئيس قسم او موظفه في رئاسة الجامعه (زين الفقير الى ماعنده واسطه اله الله) بالاضافه انه كان يخدم في جيش النظام البائد ومعاملته لنا كنظام الجيش بالاظافه الى اماكن التفتيش فلا يوجد مكان مناسب لتفتيش الطلاب حيث نقف في الشارع دون اي ساتر وقمنا بتقديم عدة طلبات له لم يقم بتنفيذها فلا يهتم سواء كان التفتيش دقيق اولا فلا نعلم الى متى تستمر هذه المعاناة؟؟؟


نرجو منك يامعالي الوزير النظر في مشكلتنا
ولكم جزيل الشكر والتقدير
منتسبوا قسم المتابعه جامعه بابل


• (2) - كتب : ام اليتيم ، في 2013/07/28 .

من سلسلة فضائح التعليم العالي وهيمنة الاحزاب السياسية على الجامعات العراقية هي تنصيب عميدة لافهم ولا علم لكلية علوم البنات في جامعة بابل . من الجدير بالذكر انه عند كان شغلها الشاغل هو الركض لاي ندوة حفلة بيها نائبة او نائبة طعما في البركات .

هذه العميدة لايوجد لديها اي عمل علمي او حتى انساني لكي تكافئ عليه , حيث كانت من البارزات في جيش القدس وسرعان ماحصلت على مقاعد دراسية في زمن الطاغية , والان هي سيدة محترمة تدير شؤون النائب الدكتور هيثم الجبوري وجماعته في المحافظة لفرض سيطرة المالكي والاديب على ارقة جامعة بابل , عن طريق ملئها بمثل هذه الوجوه النتنة .
هذه العميدة الاستاذة الدكتورة ايناس محمد الربيعي , التي لم يسلم اساتذة ورؤساء الاقسام والموظفين والموظفات من لسانها القذر وكلماتها التي تبرهن لكل سامع بانها تنحدر من عائلة ساقطة .

اطروحة الماجستير للدكتورة العميدة كانت مهداة لحبيب قلبها القائد الضرورة صدام حسين .

لايوجد اي بحث منشور لها , في صفحات الانترنيت . فكيف وسنوات الترقية وبحوث الترقية وعموووووووووووووو عبد الكريم البيرماني اللي خمرتللهه ولبستلههه العمامة لم يشاهد ابحاثها الرصينة في المجلات العلمية العالمية .

فيا ترى كم دفعت السيدة العميدة ايناس الربيعي مقابل هذا الكرسي .؟؟؟؟

اقامة 10ليالي في فنادق دلهي مع النائب الدكتور هيثم الجبوري . وطبعا لغرض عمل بحوث في الهند , حيث كان نتائج هذه الابحاث هي شراء سيارة اخر موديل للدكتورة , ومنصب العميدة الاولى في جامعة بابل . الجدير بالذكر ان النائب قام بتصوير الدكتورة في فلم سكسي كامل له معها وقام بعرض مقاطع منه على اصدقائه في مجلس المحافظة , الامر الذي دفع بالدكتورة للوصول الى حالة هستيرية , اجهضت الطفل الذي حملته من جراء العلاقة الحميمة لعشرة ايام متواصلة في دلهي ؟؟؟؟؟

لكن ما نعرف كان ولدا ام بنت ؟؟؟؟

مما ادى بالعميدة الاستاذة الدكتورة لدفع مبالغ تقدر ب 15 الف دولار للنائب ومقابل تنازلات كبيرة جدا , منها حصول النائب على اي فتاة يرغب بها , وفي اي ساعة , بعلم عميدة الكلية و موافقتها , ليكون الامر في غاية الشرعية والعفة والنزاهة .

ومن النائب الى اللقاءات الليلية مع رئيس جامعة بابل, لتتكتمل مضاجعة الحكومة بالاستاذة الفيزياوية العميدة ايناس الربيعي .
في علوم البنات - جامعة بابل





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس قاسم العجرش
صفحة الكاتب :
  قيس قاسم العجرش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صناعة السمنت في العراق.. هي الأخرى يراد لها أن تموت  : د . عبد الحسين العنبكي

 كوكبة من الضباط خريجي دورة القيادات الوسطى يحتفلون بختام دورتهم في رحاب مرقد أمير المؤمنين (ع)

 العبادي.. ونتائج اللا..توافق في المرحلة المقبلة.  : اثير الشرع

 وزير العمل يبحث دعم منظمات المجتمع المدني لتنفيذ مشاريع الوزارة في رعاية الفئات الضعيفة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الثّالِثَةُ (٧ ، 8 )  : نزار حيدر

 العقوبات الامريكية على تركيا: أردوغان بمواجهة ترامب  : د . اسعد كاظم شبيب

 الحشد الشعبي هم غيارى العراق وعمود كرامته  : جواد كاظم الخالصي

 صورة الشيطان في شعر حسين مردان  : حاتم عباس بصيلة

 الفساد المالي والعائلة  : د . آمال كاشف الغطاء

 فالفيردي يتمسك ببقاء راكيتش وديمبلي في برشلونة

 النبوة والخلافة في الأديان.ما فائدتها ؟الارتداد سبب التغيير .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 البرزاني يزور بغداد صاغرا وهو ذليل  : مهدي المولى

 وزارة التربية تنشر رابط النتائج النهائية للامتحانات العامة للصف السادس الاعدادي بكافة فروعه/الدور الثاني للعام الدراسي 2016 - 2017  : وزارة التربية العراقية

 وزارة الموارد المائية تواصل تطهيرها لجدول الحرية الشمالي في الديوانية  : وزارة الموارد المائية

 إلى قوى اليسار مع التحية  : حميد مسلم الطرفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net