صفحة الكاتب : فراس الكرباسي

إنهاء أعمال تقوية وتطوير جدران وأرضية وسقف سرداب قبر العباس بن علي (عليهما السلام)
فراس الكرباسي

 تقرير 

العراق - كربلاء المقدسة - فراس الكرباسي: أنهت الملاكات الهندسية والفنية التابعة لشركة الحلو وهي شركة عراقية من ‏محافظة البصرة كافة الأعمال الخاصة بمشروع تقوية وتطوير جدران ‏وأرضية وسقف سرداب قبر أبي ‏الفضل العباس عليه السلام.. ‏‏هذا بحسب ‏ما تحدث به ‏المهندس ضياء مجيد الصائغ مسؤول قسم ‏المشاريع الهندسية في العتبة العباسية المقدسة، وهو القسم الذي قام بإعداد ‏الدراسات والتصاميم الخاصة به.‏

وأضاف الصائغ "أنه نظراً لقدم جدران الحرم السفلي وأروقته وسقوفها والتي يصطلح ‏عليها بالسرداب، ‏حيث ‏تعود لقرون عدة؛ بسبب ارتفاع ‏منسوب المياه ‏داخلها، إذ تهرّأ قسمٌ كبيرٌ من تلك ‏الجدران، وحدثت تصدعات ‏وتشققات في ‏بعض من مساحات السقف لدرجة خيف من ‏حدوث انكسار كبير فيه,‏ وهذا ‏الانكسار قد يحدث إذا لم تتم معالجة السقف ‏والجدران الساندة له في ‏الوقت ‏المناسب، ولتوجيه المياه المتدفقة (المياه الجوفية) من جدران وأرضية ‏‏السرداب في أنابيب بدلاً ‏من تشتتها، وبالتالي انتقال رطوبتها إلى جدران ‏الحرم ويضعف من قوة تحملها...‏‏لأجل ذلك كله، تطلب ‏الأمر من إدارة العتبة القيام بمشروع لحماية تلك ‏الجدران، وذلك بتقوية ‏جدران السرداب وسقفه ‏وأرضيته، مع إظهار السرداب ‏عموماً بمنظر بهيٍّ أيضاً، ‏ليتناسب وقربه المكاني من ‏المرقد الطاهر لأبي ‏الفضل العباس عليه السلام‏".‏

وأوضح الصائغ "بعد إجراء الدراسات والفحوصات، تبيّن أن فكرة ‏التصميم الاساسية للمشروع تؤكد بأنه لا فائدة من معالجة الجدران والسقف ‏‏للسرداب ما لم يتم ‏معالجة المياه الجوفية فيه, ‏لذلك فقد تم عمل ساقية ‏لتجميع ماء السرداب، ‏وهي عبارة عن أنبوب نصفي بقطر (0.5)م مخرّم ‏من ‏جانبيه لإدخال المياه الناضحة ‏من الأرضية إليه، حيث تحيطه طبقة ‏من الحصى الخشن المرشِح ‏للمياه المذكورة، ‏والأنبوب ممتد تحت أرضية ‏السرداب وفي وسطه لتكون مجمعاً للمياه".‏

مبيناً "أنه تم إنشاء شبكة ‏من الأنابيب ‏بقطر (10) سم لكل منها في الجدار ‏تقوم بتفريغ المياه المتجمعة في ‏الأواوين مستقبلاً لتصب في ‏الأنبوب ‏الوسطي. كما تم عمل فتحة تهوية لكل إيوان، لتكوين منظومة تهوية ‏متكاملة ‏تؤدي للممر لمنع تراكم بخار الماء المتجمع ‏من الماء الموجود في ‏الإيوان، أما بالنسبة لأنبوب التصريف في الأرضية، فقد تم بناء خمسة مجمعات ‏مياه كلٌّ منها ‏بأبعاد (50×50) سم، وبعمق (70) سم، واحد منها في بداية ‏دخول السرداب، والباقيات تُوزع وسط كل ممر من ‏ممرات الأروقة. ‏وستُوضع في هذه الفتحات غطاسات ‏دائمة لسحب الماء تلقائياً - عند ‏وصوله ‏مستوىً معيناً - الى خارج السرداب"، متابعاً " بأن التصميم سمح للمياه في هذه المجامع ‏بالحركة ‏والصعود فوق ‏الأرضية، لكي لا تـُحدث ضغطاً على جدران وأرضية ‏السرداب التي تمت ‏تغطيتها ‏فوق الانبوب بمواد عازلة، ثم صُبّت بالكونكريت المسلح ‏المعالج ‏بمادة (‏SBR‏)، ثم تغليفه بالمرمر".‏

وأوضح الصائغ "خلال هذا المشروع تمت إزالة الجدران الأقرب للقبر ‏الشريف من التي لا تحوي على أواوين ‏من الرواق السفلي ‏والمتهرئة، وبقائها ‏يسبب مضرة وذلك لحجزها لبخار الماء ‏المذكور، وبعمق يتراوح بين (24 ‏سم - 48 سم)، ‏وأكثرية الجدران كانت بالعمق ‏الأخير، عدا الركن الشمالي ‏الشرقي حيث أزيل منه (‏‏60) سم، لذا تمت إزالة هذه الجدران واستبدالها ‏‏بجدار بنفس السمك الذي اُزيل من ‏الطابوق القديم المتهرئ، وهو من ‏الطابوق المثقب الذي يتم ملء ‏مفاصله وثقوبه جيداً ‏بالأسمنت المعالج ‏كيمياوياً بمادة ‏SBR، وهي مادة تزيد قوة التصلب ‏وتمنع ‏الرطوبة، كما تم وضع كلابات حديدية (‏Hock‏) خلال طبقات الطابوق لتربط جداره ‏‏مع ‏شبكة التسليح التي وضعت أمامه لتكوّن جداراً كونكريتياً بسمك (10)سم ‏وهو ‏تحت المرمر الذي ‏يشكل الوجه النهائي لممرات السرداب".‏

وأضاف " تم طلي جدار الطابوق بطبقة من الزفت واللباد كعازل للرطوبة، ‏وتم توزيع أعمدة ‏كونريتية ‏مسلحة في جدار الطابوق ولمسافة (2)متر بين ‏كل عمودين، لزيادة تقوية ‏جدار الكونكريت ‏والطابوق. أما الجدران الخارجية ‏لممر الأروقة السفلي (غير ‏الملاصقة للقبر الشريف) فقد تبيّن ‏بالفحص أنها ‏جدران قوية ولم تظهر الحاجة ‏لإزالتها، ولكن تم عمل أعمدة كونكريتية ‏لكل ‏‏(4) متر فيها، لزيادة تقويتها وربطها مع جدار الخرسانة ‏الذي تم إنشاؤه ‏حالياً في ‏المشروع بنفس الطريقة السابقة للجدار المقابل له. كما تم عمل ‏شقوق ‏تهوية في أعلاه ‏من خلال حفره بعمق (10)سم وعرض (10)سم، ‏وتتجمع في فتحات تؤدي لممر ‏‏الأروقة".‏

أما فيما يخصّ معالجة السقف قال الصائغ " تمت معالجته من خلال عمل سقف ‏كونكريتي مسلح تحت السقف القديم، وبسمك (10) سم، وتمت عملية ‏صبّه ‏بمراحل ‏من خلال الحقن، ثم تغليفه بالمرمر الذي سيُعمل كقالب للصب, ‏وبالتالي سيكون مظهر السرداب النهائي كممر مغلف بالمرمر الأبيض نوع ‏اونكس برتغالي المنشأ ‏من ‏جميع الجهات، أي للجدران والأرضية والسقف، ‏واحتوى على النقوش والآيات ‏القرآنية الكريمة ‏فيها، وتم عمل تأسيس ‏كهربائي جديد للسرداب بخطين (220) فولت و(12‏‏) فولت لتغطي الإنارة ‏‏الحديثة التي ستضيئه ومنظومة كامرات متطورة ".‏

  

فراس الكرباسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • كربلاء تشهد انطلاق مشروع أمير القراء الوطني بنسخته الرابعة بمشاركة (150) موهوب عراقي  (أخبار وتقارير)

    • إشادة واسعة بافتتاح أضخم مدرسة دينية "دار العلم للإمام الخوئي" في النجف الأشرف  (أخبار وتقارير)

    • النجف الاشرف تحتضن ندوة علمية لباحثين اجانب يشاركون في مراسيم الاربعين  (أخبار وتقارير)

    • كربلاء تشهد انطلاق اعمال مؤتمر متحف الكفيل الدولي الثاني بمشاركة سبعة دول  (نشاطات )

    • مستشفى الكفيل تنقذ والدة الشهيد "مصطفى العذاري" من بتر قدمها  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : إنهاء أعمال تقوية وتطوير جدران وأرضية وسقف سرداب قبر العباس بن علي (عليهما السلام)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين العلوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين العلوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سلم الرواتب الجديد والإصلاحات  : د . عبد الحسين العطواني

 تأملات في القران الكريم ح383 سورة الذاريات الشريفة  : حيدر الحد راوي

 دجلة الخير يستنهضكم  : وسمي المولى

 العبادي في تركيا..في الوقت المعلوم  : نزار حيدر

 الرافدين يطلق وجبة جديدة من سلفة موظفي دوائر الدولة

 حتى الفضيحة الاحتلالية القادمة...  : نبيل عوده

 شرطة الديوانية تنفذ ممارسة أمنية  : وزارة الداخلية العراقية

 خطيب أردني يدّعي ان أحمد بن حنبل رأى الله!  : عزيز الحافظ

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يوجه برفع دعوى قضائية ضد اساءة صحيفة الشرق الاوسط  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ورشة عمل في جامعة كركوك عن تقنية Share Point وتطبيقاته  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 السعد" تفجيرات اليوم تعد محاولة يائسة للتأثير على انعقاد قمة بغداد بعد أن بدا الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة  : صبري الناصري

  من جديد الطاولة المستديرة هي الحل  : مصطفى ياسين

  كيف نعيش في عصر الخداع ...؟  : الشيخ حسين الأسدي

 البعثيون يلبسون رداء داعش  : علي جابر الفتلاوي

 انتفاضة الأسرى الفلسطينيين والدور العربي المطلوب  : علي بدوان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net