صفحة الكاتب : د . جواد المنتفجي

حوار مع الشاعره التونسية لمياء عمر عياد
د . جواد المنتفجي

 انتظرت مكالماتها ساعات طوال، على امل مني بإجراء محاورة ادبية معها حدد من قبلنا سالفا ،بفضول مني للإطلاع على فحوى ملكتها الشعرية التي قرأتها وبإمعان..والتي كنت قد عثرت عليها بالأصل وهي مبعثرة هنا وهناك..حيث شكل لدى رؤيتي للبعض منها حروف نثرت بتناسق جميل على واجهة مدونتها الجميلة الملونة التي دعتني لزيارتها ذات مرة ..والتي اشرف على تصميمها وكما تدعيه (زوجها )..وبالفعل لبيت هذه الزيارته حيثما كانت عبارة عن مقطوعات نثرية حالمة وسمتها بعنوان ( عصفورة ) ..كتبت بقلم يبدو انه كان المناغي الوحيد لصمودها محبوسة داخل قفص عايشته لمدة طويلة ..وأينما توغلنا..وفي أي من مقاطعها سنجد بين احداثها بان هناك أنوار جمة وزعت بتناسق جميل لتخترق شبابيكها التي اغلقت عليها بإحكام..هذا بالإضافة الى انك ستصغي مضطرا الى اصوت خافتة قدمت من خلف كواليس شوارع حياتها التي اكتست بثياب جميع الفصول..مقاطع تبحث عن مكان بين مسافات مفروضة من زمن حل بحياتها العادية اضطراريا..البعض منها اصر على معرفة اسباب حدوث كل هذه الفراغات وهي تتصدر صدر الزمان الرحب ..كان قلبها وعقله وكل فكرها متشبث باردان الوقت الذي رحل بدون رجعة..ولكنها لا زالت حادية بركبه ..تعيش لحظاته الباردة بنبضات قلبها البطيئة..هي تصر على ان كل شيء ولد هنا، ولكنه لم يعد ملكها..حتى وجودها هو بالأصل غريب عليها..بل وكان تائه قبل ان يحل الربيع العربي على اجواء ( تونس) الخضراء..ومع ان هذا التغيير قد حصل بالفعل ألا انها لا زالت تصرخ:

-ولكن أين هي حريتي؟

لذلك تراها الان ومن خلال كل ما نثرته انها لا زالت تتمتع بالقوة في اتخاذ قراراتها..بالبحث عن دوي صرخة صوتها المكنون ..عن فكرها الشارد الذي لم تحدد وجهته لحد هذه اللحظة..فهي اعتدها دائما وهي تقول (اصبح كل شيء مهيئا للغرق في عوالمي الاخرى ) ..

فهو كان ولا يزال عالما لا  دليل فيه..

لا من يدلها عليه

حتى انه لا معنى له  

وأية عوالم هذه والتي لا ترسو على شواطئها ألا الكلمات؟

هو ذا عالمها

فهي لا تؤمن ألا بالعقل والمنطق

وهي الاخرى التي لا زالت تنتظر تلك الثورة العارمة على الاحاسيس والمشاعر ..

هذا ما تمنته

تترقبه

وتحلم به

فتعالوا معي لنتعرف على جانب من عوالم الشاعرة لمى عمر عياد

س/ اسمك الادبي الصريح؟

ج/لمياء عمر عياد

س/ من منظور عوالم الشاعرة لمياء عياد  كيف وجدت الحياة فيها؟

ج/تناقضات وفصول

س/ وهل فسرت في شعرك جوانب من هذا المنظور الذي وصفيتينا به؟ وما هي مجمل مجاميعك الشعرية من المخطوطات والمطبوعة؟

ج/الشعر بالنسبة لي كان ولا يزال متنفسي الوحيد..احيانا اتنفس منه وفيه..فبدونه الحظ بان هناك ما يعتريني من خلل في حياتي،ناهيك من انه بمثابة الطاقة التي سأكمل بها دروب الحياة بكل اعبائها..اما ما املك منه فعندي مدونة، وبعض التسجيلات الشعرية الصوتية..وحاليا أنا بصدد اصدار ديوان بعنوان ( شذرات من حنين الفصول )..اضافة الى ما يوجد من صفحات شعرية لي على الفيسبوك..اما بالنسبة للنشر فقد نشرت قصائد عدة في ( الجريدة الثقافية ) التي تصدر في بغداد ،علما انها معظمها موجودة الان في مدونتي الشخصية

س/ هل تتذكرين أول قصيدة كتبتها..وأين ومتى كان مكانها وزمانها؟

ج/ أول اعمالي كانت من نوع النثر كنت قد نشرتها على          الفيسبوك..حينها كان فتيل قلمي وكأنه يشتعل للتو ليوج مواقدي للمرة الاولى ،علما انها مملئة بالأخطاء ولكنني كنت سعيدة جدا عندما اطلع عليها ونقحها وأصلحها لي احد الاصدقاء وهو شاعر وناقد نتيجة ما لما توجد في ملكة شعرية

س/وماذا يا تراك قلت فيها؟

ج/ أنصت سيدي

احبك جدا

وأحب ان

احبك جدا

وكم هو حبك

واحة في صحراء همومي

وكلماتك من نبع صافي

احبك سيدي

وما يهمني في حبك

ان تحبني

او ان تزيد منه

فحبي أغرقني

واجتاح كل ما في

ساحبك رغما عنك

ورغما عني

فنواميس حبك

تعتذر من كل هذا

وتختلق لها طبيعة

غير الطبيعة

وبوح من الصمت

في براكين

تنثر الورد لا حمم

كفانا الوجع والقهر

فقد طويت الصفحات السوداء

واقتنيت أجمل الألوان

فلننطلق يا حبيبي ومولاي

الى قصر رسمته من خيالي

هناك..........

نعزف سيمفونية حب الخلود

س / وماذا عن أجمل وأخر ما كتبت؟

ج/ هو هذا اخر ما كتبت..اما الاجمل فاترك خياره لكم

س / من هو المفضل لديك..اقصد هل هناك شاعر أو أديب توسمت فيه خيرا فصار منار لك..وماذا قرأت له؟

ج/ قرأت الكثير لنزار قباني..لذا فانا قد تأثرت به كثيرا..وقتئذ كتبت اقول:

حب مفقود

تزاحمني الافكار

ويصمّني نداء القلب

حيث كل شيء هناك

يختلط..يضج

بعد ان باتت روحي  

على ضفاف الاحتضار

وشهقات الموت

بين نبضة ونبضة

واسمك متقطع

أتهجاه

اكتمه

فأحتضن نفسي

باحثة عنك

وعن عبق

أنفاسي بأنفاسك

فتؤَرّقني الذّكرى

وتراقصني أحزاني وجعا

وابدأ لكي أنتهي

ضائعة في أعماقي

حيثُ السكون

حيث الصراخ

حيث أنت بدوني

وعند عثراتي

حيث جلجلة قيودي

تجذبني دونك

فأستسلم

وأتراجع إلى لاشيء

بينما انت في السراب هناك

أراك وتراني

كما القمر على صفحات الماء

تعانقها تراقصها

وهم وخيال

الى متى؟

لا تسألني

فسؤالك موت

وموتي عندك وفيك

حياة وحياة..وحياة

س / ومن غير نزار قباني؟

 ج/ لا زال يرسخ ببالي مؤلفات الشاعرة نازك الملائكة..فقد عشقت شعرها رغم اني لم اطلع على الكثير من شعرها

س / هل لديك هدف تنوين تحقيقه..وما هي السبل الذي خططت لها لتحقيق هذا الهدف؟

ج/هدفي هو ان احدث شيء جديد في مجال الادب..فأنت تعرف جيد ان الأشياء في تغير دائم فيما من حولنا ،وهذا ما يشمل الشعر..اذ اننا نرى انه تعدى الكثير من المراحل، وكل له اسلوبه للبوح..فما يمنعنا ان نأتي بالجديد دون ان نمس من قداسة محرابه

س / هل لك بان تدلينا على مثلك الأعلى الذي دائما تعتادين به؟

ج/ ليس بالضروري ان يكون شخص ما بعينه..ولكن اقول مثلي هو كل من يكتب بصدق..فيكتسح قلوب الناس..ويقوم بإحداث ثورة وتغيير نحو الافضل..فالكلمة تصنع شعوبا..وهذا ما نوه عنه الشاعر ( ابا القاسم الشابي ) عندما  قال:اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد من القيد ان ينكسر

وهذا كنا نردده في ايام الثورة قبل التغيير في بلدي تونس..كم كانت هذه الكلمة تقوينا وكانت ولازالت

س/ وبمن تأثرت من اقربائك وأصدقائك ومعارفك في حياتك الادبية؟

ج/ اولا زوجي ..فهو المصمم لكل اعمالي التي احتوت على المدونة والتسجيلات وغيرها..اما بالنسبة لأصدقائي فمنهم اذكره هنا على سبيل المثال ( الدكتور جاسم خلف الياس) وهو شاعر ومؤلف وناقد ..وقد علمني فن الحرف،كما انه جعلني اهوى الكتابة،لهذا تراني تتبعت خطاه في حياتي الادبية..وهذا ما انتج لي الفضل ،بالإضافة الى ( الكاتب ربيع علي شريف )..وهو من مصر حيث اشرف على تصحيح مدونتي والتحضير لطبع ديواني الشعري

س /على عثرت على شيء مفرح خلال حياتك الادبية؟

ج/ نعم ..فقد عمدت على السعي ليتحقق كل ما هو مستحيل..ممن كان من الصعوبة تحقيقه

س / ما هو أصعب شيء تمنيته للناس المحيط بك؟

ج/ ارضاء الجميع وبدون تمييز

س/ هل هناك شيئا فقدته ولم تعثرين عليه لحد الآن؟

ج/ نعم نعمة التعليم..فقد انقطعت منه اضطراريا نتيجة لزواجي المبكر جدا

س / عندما تمرين بوقت عصيب لمن تشكين همومك؟

ج/ الى الله بالطبع ..ومن ثم الى حرفي ولا احد غيرهما..فليس لدي في هذه الفانية من احاكيه او اشكوه..فقط الكتابة لا غير فأستريح ..ولله الحمد ان جعل لي هذا الفضل

س/ ماذا تعني لك الكلمات التالية وأيهما تفضلين:

1-الاكتفاء والحرمان؟

الاكتفاء......... صعب ان احوزه

الحرمان........ وجع وقسوة من الحياة علينا

2-الصداقة والقرب؟

القرب........... اذا كان بما فيه من معنى للقرب

اما الصداقة...... فهي ديمومة رائعة اذا كان الصدق يستنسخ منها كما يستنسخ من اسمها..ارجو ان لا تعتبره هذا كلام محاورة ..والله انها الحقيقة

س / في قصيدة كف عني..هل لك بان تفسرين معنى كلمة ادمنت عليك؟

ج/ نعم .......لقد ادمنت عليك ..............وكفى

س/هل احببت يوما ما بعمق؟ 

ج/ الحب كنه الحياة بدونه يسلب معنى الحياة..لذا فانا دائما احب بعمق وهو العشق بذاته

س/ وماذا يعني لك الكره؟

ج/ الكره..كلمة قاتمة اسما ومضمونا..ولا اريد ان تكون في او لي يوما ما..رغم اني اقول هذا من المستحيل لكنني اتمنى

س/ ماذا تمثل لك السعادة؟

ج/السعادة ......هي الأفق الذي نراه ولا نصل اليه..وان مسنا بشيء منها لبعض اللحظات

س/ وماذا عن الحزن في شعرك؟

ج/ الحزن عيشته كحالة صعبة ابعادها كثيرة..مرافقة لأغلبنا..انها هاجس يلج فينا وان كنا نعيش السعادة

س/وماذا تقولين للطيور من قفصك المسجونة فيه

ج/ يا...........................لبختك..ويا.......لحظي

س/ وماذا تقولين للنجوم ان همست في اذني الكواكب؟

ج/ للنجوم اقول : دعي بكل سرور اقطف منك الحروف في ليلي الطويل المبهم..ارجوني لاستأنس برذاذ الدمع لأنثره على الكون كله

س/ هل فعلت شيئا ما وندمت عليه؟

ج/ نعم اني دخلت لعالم الفيسبوك ..ولكنني سعيدة به لأنه اخذني الى عالم الشعر والى اروع اصدقاء..ناهيك من انه علمني الكثير..الكثير

س/ هل تدلينا وبكل رحابة صدر على نقاط ضعفك ؟

ج/ حساسة جدا وعصبية في بعض الاحيان

س/ من هو القدوة التي كانت المثل الاعلى في اغلب اوقاتك؟

ج/امي

س/ ما الذي تتمنينه ولم تحصلي عليه ؟

ج/ انا اكمل تعليمي كما قلت انفا

س/ من هو الشخص الذي تحلمين به دوما  وفجأة تجدينه جالسا أمامك يرتشف أولى القطرات من صباحاتك المشمسة بالسعادة؟

ج/ ذاك الحبيب..امير كلماتي الذي اتقمص معه الادوار في كل مرة كيفما اشاء اتخيله فيكون عندي..ولا باس بزوجي هو ايضا

س/ سمعنا من انك مررت بموقف صعب فما كان هو او اسبابه ؟

ج/ عندما  دخلت لمركز الشرطة بسبب تهمة حدثت في عهد الرئيس المخلوع..انه اتهام كان اكبر من القتل..وهي انني كنت دعوت المرأة المسلمة لارتداء لحجاب..لحظتها كنت بالفعل اقوم بتوزيع شرائط الى الجارات والأقرباء ممن كانوا ممنوعين في البلاد في ذالك الوقت..وكدت ان اسجن.. او كما كان يقول رئيس الشرطة:( سناخذك ونرميك وراء الشمس).. ولكن والحمد لله مرت بخير فقط كان المعتمد رجلا صالحا وساعدني جدا ..وتلك الايام لن انساها فقد كنت مراقبة..فلا اخرج من البيت حتى تلاشت الحكاية شيئا فشيئا بمجيئه الله تعالى وحفظه واعلن عن اسقاط النظام

س/ وهل هناك حدث غير مجرى حياتك تماما ؟

ج/ كنت اكتب وانشر في العديد من المجموعات ومرة شاركت في مسابقة بنفس تلك القصيد الاول في حياتي وكانت المسابقة يشاركون فيها نقاد وشعراء كبار لم اعرفهم..ففزت بالمرتبة الاولى وأحرزت خلالها على وسام رمزي..فكانت خطوة لي ان علمت انني اسير على الدرب الصحيح ولم افز مجاملة لأنهم لم يعرفوني ألا من خلال مشاركتي بهذه القصيدة فقط

س / وهل بنفسك امنية لم تتحقق لحد الان ؟

ج/ اتمنى ان احضر مهرجانات على النطاق القومي..حيث ومن خلاله تتيح لي الفرصة لمقابلة الكثير من الشعراء الكبار..كما سيمكنني ذلك من ان اعيش لحظات معهم فاستفيد واستمتع واخرج من دائرة الفيسبوك.. هكذا اريد ان اعيش كشاعرة تحي في روضة الشعر ولو لساعات قليلة

س/ ما الكلمات التي تودين سماعها دوما من محبيك؟

ج/ جميل............... واصلي

س / وهل لديك الان طموحات ادبية؟

ج/ ان اتوج رمزا في بلادي

س /كلمة توجهينها لزملائك من الشعراء؟

ج/ ان يسبق اسمك لقب شاعر او شاعرة مسؤولية كبيرة ودربها شوك وأول خطوة ان تقوم بها ان تحب من يخطو معك في نفس هذا الدرب وان تتوج الحرف للحرف وتدخل قصور الشعراء الذين غيروا من تاريخ الامة والشعر فكانوا الصدق في الكلمة للكلمة ذاتها ولولاهم لما تعلمنا ومنا يولد غيرنا

س/ وببماذا تختتمين حوارنا هذا؟

ج / بالشكر لكل من كان له دور من قريب او بعيد في ابرازي كشاعرة وأشكركم انتم ( الاستاذ جواد المنتفجي) ممن كنت الرائعين جدا في جميع الاعمال الادبية منها او الاعلامية او الفنية على اتاحة هذا اللقاء حتى الفض ما ركد عندي..فقد كان لقاء مثري لي شخصيا ان فهمت من خلاله ما تغيب عني وهو حاضر فيّ..تحياتي لكل من يهوى الحرف والكلمة

س/ وأنا في دوري اشكرك لإتاحة لنا فرصة للقاء بك رغم ما يفصل بيننا من مسافات

 

  

د . جواد المنتفجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/10



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعره التونسية لمياء عمر عياد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : لمياء عياد ، في 2012/10/10 .

كم كانت تلك اللحظات وانا ارد على اسئلتكم في غمامة اسبح عليها في سماء عمري كنت اتلقف تلك المراحل وانقشها على اطار اسئلتكم كانت متعة ورحلة لم اعشها من قبل دخلت الى اعماقي غصبا عني بلا استئذان ورايتها حقيقة وكانها الان بل اللحظة حتى مشهدي وانا في التحقيق عندما كنتم تتسالوني اي حادثة لم ترحل من بالك للان --اسئلة عميقة من رجل حذق يعرف ويعلم كيف يقطف اللالئ من الاعماق
فشكرا لكم وكنت سعيدة اكثر بانكم طوقتموني بكرمكم ونشرتوا هذا الحوار في هذا الفضاء الراقي ودي وتقديري


• (2) - كتب : لمياء عياد ، في 2012/10/10 .

كم كانت تلك اللحظات وانا ارد على اسئلتكم في غمامة اسبح عليها في سماء عمري كنت اتلقف تلك المراحل وانقشها على اطار اسئلتكم كانت متعة ورحلة لم اعشها من قبل دخلت الى اعماقي غصبا عني بلا استئذان ورايتها حقيقة وكانها الان بل اللحظة حتى مشهدي وانا في التحقيق عندما كنتم تتسالوني اي حادثة لم ترحل من بالك للان --اسئلة عميقة من رجل حذق يعرف ويعلم كيف يقطف اللالئ من الاعماق
فشكرا لكم وكنت سعيدة اكثر بانكم طوقتموني بكرمكم ونشرتوا هذا الحوار في هذا الفضاء الراقي ودي وتقديري





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة ، لم اقصد عدم النشر إنما اقصد اني ارسلت موضوع قبل كم يوم ، يتناسب وهذه الايام ، فلم يتم نشره . وبما أني ادخل كل يوم صباحا لأرى واقرأ ما يستجد على الساحة العالمية من احداث من خلال صفحتكم وكذلك تفقد صفحتي لأرى الردود والتعليقات . فلم اجد الموضوع الذي نشرته بينما ارى كثير من المواضيع تُنشر انا في بعد اغلاق صفحتي على تويتر وفيس اشعر هاجس المطاردة الالكترونية لكل ما يرشح مني على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث أني لا استطيع تاسيس صفحة أو فتح مدونة ، وحتى عندما كلفت احد الاخوات ان تؤسس لي صفحة بإسمها استغلها للنشر ، بمجرد ان بدأت بتعميم هذه الصفحة ونشر موضوعين عليها توقفت. فلم يبق لي إلا موقع كتابات في الميزان ، وصفحة أخرى فتحها لي صديق ولكني لا انشر عليها مباشرة بل يقوم الصديق بأخذ صورة للموضوع وينشره على صفحته. وعلى ما يبدو فإن اسمي في قاعدة البيانات الخاصة لإدراة فيس بوك ، كما أني لا استطيع ان انشر بإسم آخر نظرا لتعلق الناس بهذا الاسم . تحياتي >>> السلام عليكم ... الموقع لم يتواني بنشر اي موضع ترسلونه ويبدو انه لم يصل بامكانكم استخدم المحرر التالي  http://kitabat.info/contact.php او عن طريق التعليقات ايضا لاي موضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف رشيد زريقات
صفحة الكاتب :
  د . يوسف رشيد زريقات


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي: السيد السيستاني صمام أمان الشعب والدافع باتجاه الإصلاح ومکافحة الفساد

 الأمم المتحدة: مجاعة وشيكة في اليمن وكل 10 دقائق يموت طفلا

 عملية امنية واسعة لملاحقة الخلايا النائمة في صحراء الانبار

 وداد الحسناوي : دماء شهداء سبايكر لم تجف بعد فلحقت بها دماء الصقلاوية .  : مكتب السيدة وداد الحسناوي

 الراعي من وجهة نظر إجتماعية  : حيدر حسين سويري

 رواتب ومخصصات اودت الى خراب البلاد ..  : راسم قاسم

 اللاعنف العالمية تدعو ابناء العالم الاسلامي الى تفويت الفرصة على مثيري النعرات الطائفية  : منظمة اللاعنف العالمية

 حصيلة جرائم الحقد الطائفي الوهابي والبعثي لتفجيرات مدينة الشعلة 30 شهيد و44 جريح واحتراق 20 سيارة  : كتائب الاعلام الحربي

 النائب الحلي : سنسحق الإرهاب ونعمر ونبني العراق بتضحيات أبنائه النجباء  : اعلام د . وليد الحلي

 ماذا قال سماحة السيد السيستاني دام ظله لأردوغان وداود أوغلو عن مشكلة المياه في العراق؟

 صدى الروضتين العدد ( 307 )  : صدى الروضتين

 السعودية الخادمة المطيع لصهيونية  : محمد كاظم خضير

 لننظر كيف تعملون!  : محمد تقي الذاكري

 من يريد قتل السيد الصدر لماذا  : مهدي المولى

 صحيفة كويتية:الرئيس العراقي يرفض طلب المالكي تشكيل الحكومة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net