المركز الثقافي العراقي يحي الايام العراقية في مشكن وتكساس بمهرجان جمال الدين

 

الحراك الثقافي والعلمي العراقي في امريكا

hrakthkafyiraq_usa@hotmail.com

.......................................................

المركز الثقافي العراقي يحي الايام العراقية في مشكن وتكساس بمهرجان جمال الدين

 

 

ضمن نشاطات وفعاليات أيام العراق الثقافية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي نظمها المركز الثقافي العراقي في واشنطن، في كل من ولاية ميشكن وتكساس في وقت سابق

اولا: ولاية ميشكن :

في قاعة هنري فورد في ولاية مشيكن اقيم الجزء الاول من مهرجان الاديب العلامة مصطفى جمال الدين وعلى مدى يومين وقد استهل الحفل افتتاح المعرض الصوري للمرحوم الشاعر مصطفى جمال الدين تلاه كلمة الوزارة والمركز الثقافي العراقي في واشنطن ألقاها الدكتور محمد ألطريحي مدير المركز.

تم مناقشة مجموعة من البحوث ف اليوم الاول كتبت عن مصطفى جمال الدين بينهم كتاب عراقيون وعرب أمثال:

 الدكتور العلامة صاحب ذهب، والأستاذ بهاء الدين الخاقاني، والدكتور طلعت باشا رئيس قسم اللغة العربية في كلية هنري فورد الجامعية، والدكتور هاني الصباغ رئيس قسم الدراسات الشرقية في جامعة مشيغن، والدكتور صبري مسلم، والاستاذ فرزدق زهير زاهد،  والباحثة وجدان الصائغ، إضافة الى بحوث أخرى تناولت حياة الشاعر ورحلته الأدبية.  

بعد ذلك عرض فلم وثائقي لمدة 45 دقيقة من أنتاج المركز الثقافي العراقي في واشنطن تناول حياة الشاعر الأدبية والعلمية ورحلته في عالم الشعر.

في اليوم التالي وفي نفس القاعة أقيمت أمسية شعرية أحياها شعراء عراقيون وعرب أمثال:

 الشاعر البناني الكبير عبد النبي بزي لبنان والشاعرة الليبية فوزية الشويهري والشاعر العراقي الكبير عيسى حسن الياسري والشيخ هشام الحسيني والشاعر قحطان المندوي والشاعر حبيب الهلالي والشاعر اسامة جمال الدين والشاعرة دجلة السماوي والشاعرة زمان الصائغ وشعراء آخرون.

كما عرضت مسرحية شعرية بعنوان يقظان وليد الصحراء من إنتاج واداء وإخراج قاسم ماضي واستبرق العزاوي.

وكان للقنصل العراقي في مشيغن الاستاذ لؤي بشار دور متميز في الحضور بجانب شخصيات عربية أخرى كالقنصل اللبناني المحترم في مشيغن.

في اختتام فعاليات المهرجان قدم المركز الثقافي العراقي هدايا وشهادات تقديرية للمشاركين من بينهم الإعلامية الرائدة القديرة أمل المدرس.

ثانيا: ولاية تكساس:

استكمل الجزء الثاني من مهرجان الاديب الكبير مصطفى جمال الدين في ولاية تكساس، ومن ضمن محاور المهرجان تمثلت بمعرض للفن التشكيلي لفنانين عراقيين من ولاية تكساس أمثال
عبد الامير علوان، وعامر علي، ووليد ارشد، وسمير البغداداي .

 كما اقيم معرض للصور الفوتوغرافية للاديب الكبر جمال الدين بعدسة المصور حيدر زمان.

وقدت وجلسة حوارية لملتقى الكفاءات الثقافية والعلمية العراقية هناك، لتطوير ستراتيجية الثقافة العراقية في الغرب.

وقد تضمن الملتقى كلمات وأشعار ألقيت حول مكانة مصطف جمال الدين ف العراق والعالم العربي والانساني عموما .

حضر الملتقى جمع غفير من أبناء مثقفي الجالية العراقية من الولايات المختلفة.

 

          ميشكن/السلام الوطني العراقي في مهرجان جمال الدين للمركز الثقافي العراقي في امريكا

        مشيكن/ الدكتور محمد حسين الطريحي مدير مركز الثقافي العراقي في امريكا وكندا

       ميشكن/ زيد جمال الدين حفيد مصطفى جمال الدين وكلمة اسرة جمال الدين

                     مشيكن/ الاستاذ الكبير صاحب ذهب وبحثه في المناسبة

                     ميشكن/ الاستاذ الباحث بهاء الدين الخاقاني وبحثه في المناسبة

        ميشكن/ الدكتور طلعت باشا رئيس قسم اللغة العربية في كلية هنري فورد الجامعية

             ميشكن/ الدكتور هاني الصباغ رئيس قسم الدراسات الشرقية في جامعة مشيغن

                        ميشكن/ الدكتور صبري مسلم وبحث لغوي بالمناسبة

                                     ميشكن/ الاستاذ فرزدق زهير زاهد

مشكن/ رائدة الاعلامي العراقي امل المدرس برعاية خاصة من القنصل لؤي بشار والدكتور الطريحي

                    ميشكن/ جانب من الحضور ويظهر السيد قنصل دولة البنان الشقيقة

 سماحة محمد باقر الكشميري ممثل مؤسسة المرجعية والعلامة صاحب ذهب والاستاذ بهاء الدين الخاقاني

                        مشكن/ الشاعر اللبناني الكبي عبد النبي بزي وقصيدة بالمناسبة

                                    مشكن/ الشيخ هشام الحسيني  وقصيدة بالمناسبة

 

                        مشكن/ الشاعرة الليبية الكبيرة فوزية الشويهري وقصيدة بالمناسبة

                           مشكن/ الشاعر العراقي حبيب الهلالي وقصيدة بالمناسبة

 

                              مشكن/ الشاعرة دجلة السماوي وقصيدة بالمناسبة

    مشكن/ اسامة جمال الدين شاعر الاسرة الجديد وحفيد مصطفى جمال الدين في قصيدته الرائعة

 

 مشكن/ وجيه عشيرة ال جويبر ابو مهند الجابري وخلفه الاستاذ الطريحي وخلفه الاديب عيسى الياسري

   مشكن/ مسرحية قصيدة جمال الدين يقضان اداء واخراج المبدع قاسم ماضي وزوجته استبرق العزاوي

                مشكن/ جانب من الوفود العربية والامريكية والحضور العراقي

        ميشكن/ تكريم المساهمين في المهرجان من قبل المركز الثقافي العراقي في امريكا وكندا

................................................................................................

                  تكساس/ الدكتور محمد حسين الطريحي في افتتاح المهرجان

                  تكساس/ البرفسور الدكتور عبد الاله الصائغ واطروحاته بالمناسبة

                                   تكساس/ فراس جمال الدين حفيد مصطفى جمال الدين وكلمة الاسرة

              تكساس/  جانب من معرض صور حياة مصطفى جمال الدين للمصور حيدر زمان

                     تكساس/ جانب من معرض الفنانين العراقيين في ولاية تكساس

 

                                   تكساس/ جانب من الحضور في ولاية تكساس

 

يكفي جمال الدين ذكرى المصطفى

من ديوان من نثار الأحداث للعلامة المرحوم الاديب ضياء الدين الخاقاني

1933 – 2008/

قصيدة القيت بالعراق/1996 في تابين رفيق العمر السيد مصطفى جمال الدين رحمه الله

مصطفى جمال الدين واخوة العمر صالح الظالمي وضياء الدين الخاقاني/ من معرض صور جمال الدين

http://www.youtube.com/watch?v=4rLTRmStUcE

 

........................................................................

يومي يعاتبني لأنّك أمسُهُ ... رحماكَ كيفَ هوتْ هنالِكَ شمْسُهُ

رحماكَ هلْ وجْهٌ يموتُ نظارةً ... شمسُ الضّحى دون البسيطةِ رمسْهُ

هذا هو المعنى الذي أعْددتهٌ ... للشعر كنتَ مع الحياةِ تمُسّهُ

هذي قصيدتُكَ التي زوّقتها ... ألما لعلّكَ حيثُ كنتَ تحسّهُ

واليومَ جئتَ لنا قصيدةَ شاعرٍ ... حيٍّ يعيش مع الظمائرِ همسُهُ

ما متّ كيف يموتُ نبضٌ ناطِقٌ ... قد كان يختلِقُ المشاعر حِسُّه

غنّى البلادَ شمالها وجنوبَها ... فكان خارطة العروبةِ طرْسُهُ

دعني أسائلُ ذكرياتِكَ أينما ... حدثتْ فهي فَمُ الحياةِ ودرسُهُ

دعنّي أسائلُها فأنّكَ صنتها ... يوما يعودُ مع الشواهدِ لبسُهُ

يوماً تفاجِأُنا طلائعُ فجرهِ ... شَبَحاً يطولُ مع الحقيقةِ رأسُهُ

ها أنتَ عدْتَ لنا كأنّكَ لمْ تغِبْ ... عنّا ويومُكَ لا يزالُ وأمسُهُ

فأعِدْ حديثَكَ يومَ كنتَ تقولَهُ ... شِعْراً وخلّ الصوتَ يقرَعُ جرْسُهُ

هاتِ الذي واعدْتَ اِنّكَ واهبٌ ... أعطي وما كذِبَ المُطالبُ حدسهُ

أنتَ الذي فارقتَ غيرَ مفارِقٍ ... أبداً لأنّكَ من حبيبٍ نفسُهُ

طالَ انعِطافُ الناظرينَ وحيثما ... طالَ الزمانُ أعادَ نبتَكَ غرْسهُ

فاِذا بكَ المُختارُ من زهراتِهِ ... والماردُ الجبارُ يقدح قبسهُ

واِذا بهِ الشهدُ الذي عوّدتنا ... من قبل أنْ يهِبَ النظارة كأسُهُ

يا أيها الأخُ والصديقُ وأينما ... سارَ الأخاءُ فمن ضميرِكَ قدسُهُ

كنّا كما اسْتودعتَ كلّ سريرةٍ ... بيضاء زيّنَها الوفاءُ وجنسُهُ

كانَ انتظارُ الليلِ قبْسَةَ لاهِبٍ ... في الصدرِ يكتسِحُ التوهّجَ بأسُهُ

كانَ ارتقابُ العاطشين لوخزةٍ ... تهِبُ الخلاصَ لمنْ تفاقمَ حبْسُهُ

أملانِ يختَصِرانِ أن درْبَ أحِبَةٍ ... حسِبوا بأنّ الليلَ يسْهلُ رفسُهُ

ما هان درْبُ هواكَ وهو مؤطّرٌ ... بالعاشقين فكيف يمكنُ لمْسهُ

ما اسْتعصَتِ العقبى على يدِ وامِقٍ ... اِلّا وكان لها رقيباً فأسُهُ

ولأنتْ في عينيّ كاسمكَ في الرؤى ... الَقٌ يزيحُ من الظلامِ مجسهُ

حتى اذا احتَضنَ المصابُ قتيلَه ... وحمى الصليبُ من التشرّدِ قسّهُ

ناديتَ صبْحكَ لم أجدْهُ كأنّما ... أسرى بأحلامِ الطفولةِ بؤسُهُ

كنّا نقولُ وكنتَ تطلِقُ كلّما ... قلنا وخابَ السّهمُ لولا قوْسهُ

أيامُنا المتقدِّماتِ ربيعُها ... حلمٌ أناخَ على الحقيقةِ نحْسُهُ

والطهرُ نحنُ وشراباُ ما كنا لهُ ... نخباً أتاحَ لنا الشهادة عيسُهُ

عمراً بنيناهُ قويّاً ناصِباً ... ضرَبَ الزمانَ فكانَ أقوى دعسهُ

بقيا هواكَ أبا محمد أنّه ... سرّ الجمالِ لعاشِقيكَ وأنْسُهُ

لتكنْ رؤاكَ أبا حنينٍ واحةٌ ... نستافُ عابقَ زهوها ورمسهُ

بقياك ما انطفأ السراج لأنه ... يتلى وما يتلى قديمٌ أسّهُ

يكفي جمال الدين ذكرى مصطفى ... أصْلٌ أطلّ على العقيدةِ درْسُهُ

.................................................1996م

مع تحيات

الحراك الثقافي والعلمي العراقي في امريكا

hrakthkafyiraq_usa@hotmail.com

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/09



كتابة تعليق لموضوع : المركز الثقافي العراقي يحي الايام العراقية في مشكن وتكساس بمهرجان جمال الدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : المهندس رغيد طلال منصور ، في 2012/11/20 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ...
بدون شك قدم المركز الثقافي العراقي عدد من الحفلات والمشاركات الثقافية الفنية الناجحة في امريكا وهذا يعتبر فخر لكل المغتربين. نحن العراقيون المغتربون في المهجر وخصوصا في ولاية مشيغان نفتقر لجلسات وامسيات المقام العراقي الاصيل وكذلك ندوات إلقاء الشعر العراقي بطيفه الواسع من المقفى الى الشعبي. اطلب من المركز الثقافي العراقي وبكل تواضع واحترام احياء مثل هذه الحفلات لأننا العراقيين وانا أتكلم بملىء الفم بالنيابة عن لفيف من ابناء الجالية هنا في مشيغان قد سئمنا حفلات المطربين واغنياتهم رذيلة المستوى. ارجو منكم بذل المزيد من الجهد لإحياء هذا الفن ( المقام) وانا رغيد طلال منصور مستعد لتقديم اي نوع من المساعدة والمساندة من خلال علاقاتي الاجتماعية والمهنية لانجاح هذه المبادرة وشكرا رقم الهاتف 5867070990 


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رضوان ابو المعالي ، على الاثار الاقتصادية والسياسية للاتفاق السعودي الامريكي  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : استاذ مصطفي شكرا علا التحليل الدقيق ويسعدني قراءه مقالتك.

 
علّق رضوان ابو المعالي ، على الاثار الاقتصادية والسياسية للاتفاق السعودي الامريكي  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : استاذ مصطفي شكرا علا التحليل الدقيق ويسعدني قراءه مقالتك.

 
علّق مصطفى الهادي ، على الملحدين.. صفة ام هدف..  - للكاتب علي دجن : اوربا العلمانية وروسيا الالحادية بعيدتان عن الدين ولا علاقة لهما بالدين ولكن كان من نتائج العلمانية والالحاد حربين عالميتين احرقت اوربا وبعض اجزاء العالم وتسببتا باكثر من مائة وخمسين مليون قتيل ناهيك عن الخسائر المادية الهائلة والاصابات النفسية وجيوش الارامل والايتام. امريكا العلمانية وبعض اجزائها الالحادية ضربت اليابان بالقنبلة النووية فأبادت الألوف واعاقت اضعافهم . ان كل قتلى الارهاب ((الاسلامي)) منذ انطلاقته في الثمانيات وإلى هذا اليوم بضع عشرات من الألوف ، بينما ضحايا الانظمة العلمانية والالحادية فاقت الخمسة واربعون مليونا في انحاء العالم بعد الحرب العالمية الثانية ناهيك عن المجاعات المفتعلة والحصارات الظالمة للشعوب ومحاربتها في قوتها. الملاحدة لم يهربوا من الدين لانه ظالم بنظرهم او فيه بعض الحركات المتطرفة ، هؤلاء هربوا من الدين هربا من تكاليفه التي تُكبلهم يريدون التحرر والانطلاق والانفلات فأول الانهيارات الاخلاقية حدثت على ايدي العلمانيين والملاحدة عندما قالوا : الدين افيون الشعوب . وبهذا اثبتوا غباءا لا مثيل له ، لأنه من المعروف ان الدين عامل ثورة وتأجيج الناس لرفض الظلم ، وليس افيون . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عندما نتحدث عن مسيح دجال وعن تحالف قوى الشر في العالم لا يمكن ان يكون ذلك اكثر مما نراه اليوم دمتم بخير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عندما نتحدث عن مسيح دجال وعن تحالف قوى الشر في العالم لا يمكن ان يكون ذلك اكثر مما نراه اليوم دمتم بخير.

 
علّق علي حسين ، على ردّها علي إن استطعت - للكاتب علي حسين الخباز : الأستاذ القدير علي حسين الخباز المحترم : الكبد موضع الرحمة ...فلذا بكى النبي الأكرم على أسد الّله حمزة وخاطبه : كنت وصولا للرحم ...حين لاكت هند كبده ،ارادت أن تنال من المودة للنبي ورسالته التي اجتمع الناس حولها ؛لانها حركت فيهم الأنسانية والكرامة التي أرادوا مسخ آدميتهم بسياط القهر والجبروت ليكونوا أربابا متسلطين وبوحشية الجاهلية وفي غيبة العقل لتسود فيهم البغضاء حدّ الإحتكام بالسيف بدل الرحمة والحكمة التي جاء بها الأسلام الحنيف .

 
علّق علي حسين ، على ردّها علي إن استطعت - للكاتب علي حسين الخباز : اعتذر لعدم كتابة الايميل الخاص بي فوق التعليق

 
علّق صلاح الرماحي ، على تأبين السيد الأستاذ محمد رضا السيستاني (دامت بركاته) اليوم 23 شعبان المعظم اثناء الدرس : تأبين السيد الأستاذ محمد رضا السيستاني (دامت بركاته) فقدنا يوم أمس الأخ العزيز الشيخ أمير الخزرجي ومعه بعض الأخوة الآخرين. ذهبوا شهداء مضرجين بدمائهم الزكية ونالوا سعادة ما بعدها سعادة. لقد كان الأخ الشيخ أمير طالبا مثابرا مجدا وكان معتمدا فاعلا في منطقته يسعى في خدمة المؤمنين , وقد أضاف إلى مزاياه العديدة مزية الحضور في الجبهات لرفع معنويات المقاتلين وإسنادهم بما يتمكن منه. وفي هذا الطريق إرتقى شهيدا إلى الجنان فهنيئا له هذه الخاتمة السعيدة ولكن يا أبا أحمد قلوبنا حرى وعيوننا عبرى على فراقك يصعب علينا أن نصدق بأنك غادرتنا ولن نلتقي بك مرة أخرى في هذه الدنيا رحيلك صعب علينا فكيف هو على أهلك وذويك وعلى أرملتك وأيتامك وتفرق البعداء بعد مودة .... صعب فكيف تفرق القرباء لا نملك سوى الدعاء إلى الله تعالى أن يمن عليهم بالصبر والسلوان حشرك الله مع أصحاب أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) وجزاك خير جزاء المحسنين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

 
علّق كريم مرزة الأسدي ، على وصية أبي تمام للبحتري تجرّني إلى فكرة وفكرة...!! - للكاتب كريم مرزة الاسدي : القارئ الكريم السلام عليكم والرحمة ورد : أو أحمقاً فيقتل ، والصحيح : أو أحمق فيقتل ..... أحمق على وزن أفعل ممنوعة من الصرف ، ولكن لكثرة نظم الشعر تعودت أحياناً صرف ما لا يصرف ، وهو جائز في الشعر فقط كضرورة شعرية ...احتراماتي .

 
علّق رائد الشريفي ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق منير حجازي ، على ناتو إسلامي بقيادة امريكا وإسرائيل؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نفس الطريقة التي جرى فيها التحشيد للحرب على إيران سنة 1979 . حيث عقد العرب حلفا وقف خلفه داعما كل العالم الغربي ورمى بثقله مدعوما من مجلس الامن والامم المتحدة حيث دفعوا بالارعن صدام حسين لشن حرب على إيران فاندفع مغرورا ولكنه باء بالخسران وندم بعد نهاية الحرب ولم يجد مأوى لاسلحته ورموزه غير إيران التي تدفقت عليها الاسلحة العراقية والطائرات المقاتلة والسمتية والمدنية لكي تكون امانة عند إيران . واليوم نفس الخطوات تُتخد وكان العرب لا يتعضون ولا يرعوون . وكانهم شاة تُقاد إلى الذبح ومع الاسف على الشعوب التي تموت تحت راية امثال هذه الزعامات المتهالكة المتخلفة العميلة التي لا يهمها تدمير بلدانها من اجل التربع يوما آخر على كرسي الحكم .

 
علّق داليا يوسف ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام عليكم سيدتي المحترمة كيف أجد الترجمة بلفرنسية (بطل ينصر بطل فيسقطان معا )أرجوك و شكرا جزيلا

 
علّق مرقص كرادي. ، على دراسة مختصرة حول التفسير المسيحي للكتاب المقدس. بين الحرفية والرمزية. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : في احوال الابرشية العامة فإن التفسير المسيحي لا يقوم به إلا متخصصون وصلوا إلى مرحلة كردينال فما فوق . هذا ما اعرفه عندنا في الكنائس المشرقية في القاهرة وبغداد وسوريا . ولكني وللحقيقة اقول عندما قرأت مقال السيدة الراعية آشوري اصبت برعدة قوية هزت كياني . كيف لم نعرف هذه المفردات ولم نسمع بها ضمن الدراسات العليا لمنهج التفسير المسيحي ؟ أين كانت وكيف عثرت عليها السيدة إيزابيل . انا الآن عمري شارف على الخامسة والستين عاما واعمل في ارشيف موسوعة تفسير الكتاب المقدس وهذا يعني اعتماد الكنيسة على رأيي كرئيس لجنة ولكني امام ما كتبته هذه السيدة اقف صغيرا قزما ولا اخجل من ذلك فيسوع غسل ارجل التلاميذ. دققت في كل ما كتبته السيدة آشوري فوجدته غاية في الدقة . وفي الواقع اشكر لها هذا البحث الذي دلني على انواع المصادر التي لم اكن اعرفها وبسببها كتبت رسالة في التفسير المسيحي وقد اشرت إلى مصدر الالهام الاول لدراستي بأنه موضوع السيدة إيزابيل المنشور تحت عنوان (دراسة مختصرة حول التفسير المسيحي) المنشور في هذا الموقع . الارشيذياكون مرقص كرادي .

 
علّق ش مؤيد الاسدي ، على رد آية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي على السيد كمال الحيدري : مما تذكره كتب اهل السنة .. ان كعب ادخل على عقيدة بعض المسلمين المنحرفين مسالة رؤية الله ةتجسيمه .. وعليه بناء البخاري في رواياته وكذا بن تيمية ... فلا نستغرب مما جاء به البعض بالشين في عقيدة مذهب اهل البيت ع

 
علّق حكمت العميدي ، على الزبيدي والمجلس الأعلى… الدوافع الحقيقية لقرار الهجر ؟! - للكاتب المدار السياسي : كل سجيرين شجيرين وكل شجيرين سجيرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود شاكر التميمي
صفحة الكاتب :
  محمود شاكر التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 18 - التصفحات : 72979430

 • التاريخ : 29/05/2017 - 20:16

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net