المركز الثقافي العراقي يحي الايام العراقية في مشكن وتكساس بمهرجان جمال الدين

 

الحراك الثقافي والعلمي العراقي في امريكا

hrakthkafyiraq_usa@hotmail.com

.......................................................

المركز الثقافي العراقي يحي الايام العراقية في مشكن وتكساس بمهرجان جمال الدين

 

 

ضمن نشاطات وفعاليات أيام العراق الثقافية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي نظمها المركز الثقافي العراقي في واشنطن، في كل من ولاية ميشكن وتكساس في وقت سابق

اولا: ولاية ميشكن :

في قاعة هنري فورد في ولاية مشيكن اقيم الجزء الاول من مهرجان الاديب العلامة مصطفى جمال الدين وعلى مدى يومين وقد استهل الحفل افتتاح المعرض الصوري للمرحوم الشاعر مصطفى جمال الدين تلاه كلمة الوزارة والمركز الثقافي العراقي في واشنطن ألقاها الدكتور محمد ألطريحي مدير المركز.

تم مناقشة مجموعة من البحوث ف اليوم الاول كتبت عن مصطفى جمال الدين بينهم كتاب عراقيون وعرب أمثال:

 الدكتور العلامة صاحب ذهب، والأستاذ بهاء الدين الخاقاني، والدكتور طلعت باشا رئيس قسم اللغة العربية في كلية هنري فورد الجامعية، والدكتور هاني الصباغ رئيس قسم الدراسات الشرقية في جامعة مشيغن، والدكتور صبري مسلم، والاستاذ فرزدق زهير زاهد،  والباحثة وجدان الصائغ، إضافة الى بحوث أخرى تناولت حياة الشاعر ورحلته الأدبية.  

بعد ذلك عرض فلم وثائقي لمدة 45 دقيقة من أنتاج المركز الثقافي العراقي في واشنطن تناول حياة الشاعر الأدبية والعلمية ورحلته في عالم الشعر.

في اليوم التالي وفي نفس القاعة أقيمت أمسية شعرية أحياها شعراء عراقيون وعرب أمثال:

 الشاعر البناني الكبير عبد النبي بزي لبنان والشاعرة الليبية فوزية الشويهري والشاعر العراقي الكبير عيسى حسن الياسري والشيخ هشام الحسيني والشاعر قحطان المندوي والشاعر حبيب الهلالي والشاعر اسامة جمال الدين والشاعرة دجلة السماوي والشاعرة زمان الصائغ وشعراء آخرون.

كما عرضت مسرحية شعرية بعنوان يقظان وليد الصحراء من إنتاج واداء وإخراج قاسم ماضي واستبرق العزاوي.

وكان للقنصل العراقي في مشيغن الاستاذ لؤي بشار دور متميز في الحضور بجانب شخصيات عربية أخرى كالقنصل اللبناني المحترم في مشيغن.

في اختتام فعاليات المهرجان قدم المركز الثقافي العراقي هدايا وشهادات تقديرية للمشاركين من بينهم الإعلامية الرائدة القديرة أمل المدرس.

ثانيا: ولاية تكساس:

استكمل الجزء الثاني من مهرجان الاديب الكبير مصطفى جمال الدين في ولاية تكساس، ومن ضمن محاور المهرجان تمثلت بمعرض للفن التشكيلي لفنانين عراقيين من ولاية تكساس أمثال
عبد الامير علوان، وعامر علي، ووليد ارشد، وسمير البغداداي .

 كما اقيم معرض للصور الفوتوغرافية للاديب الكبر جمال الدين بعدسة المصور حيدر زمان.

وقدت وجلسة حوارية لملتقى الكفاءات الثقافية والعلمية العراقية هناك، لتطوير ستراتيجية الثقافة العراقية في الغرب.

وقد تضمن الملتقى كلمات وأشعار ألقيت حول مكانة مصطف جمال الدين ف العراق والعالم العربي والانساني عموما .

حضر الملتقى جمع غفير من أبناء مثقفي الجالية العراقية من الولايات المختلفة.

 

          ميشكن/السلام الوطني العراقي في مهرجان جمال الدين للمركز الثقافي العراقي في امريكا

        مشيكن/ الدكتور محمد حسين الطريحي مدير مركز الثقافي العراقي في امريكا وكندا

       ميشكن/ زيد جمال الدين حفيد مصطفى جمال الدين وكلمة اسرة جمال الدين

                     مشيكن/ الاستاذ الكبير صاحب ذهب وبحثه في المناسبة

                     ميشكن/ الاستاذ الباحث بهاء الدين الخاقاني وبحثه في المناسبة

        ميشكن/ الدكتور طلعت باشا رئيس قسم اللغة العربية في كلية هنري فورد الجامعية

             ميشكن/ الدكتور هاني الصباغ رئيس قسم الدراسات الشرقية في جامعة مشيغن

                        ميشكن/ الدكتور صبري مسلم وبحث لغوي بالمناسبة

                                     ميشكن/ الاستاذ فرزدق زهير زاهد

مشكن/ رائدة الاعلامي العراقي امل المدرس برعاية خاصة من القنصل لؤي بشار والدكتور الطريحي

                    ميشكن/ جانب من الحضور ويظهر السيد قنصل دولة البنان الشقيقة

 سماحة محمد باقر الكشميري ممثل مؤسسة المرجعية والعلامة صاحب ذهب والاستاذ بهاء الدين الخاقاني

                        مشكن/ الشاعر اللبناني الكبي عبد النبي بزي وقصيدة بالمناسبة

                                    مشكن/ الشيخ هشام الحسيني  وقصيدة بالمناسبة

 

                        مشكن/ الشاعرة الليبية الكبيرة فوزية الشويهري وقصيدة بالمناسبة

                           مشكن/ الشاعر العراقي حبيب الهلالي وقصيدة بالمناسبة

 

                              مشكن/ الشاعرة دجلة السماوي وقصيدة بالمناسبة

    مشكن/ اسامة جمال الدين شاعر الاسرة الجديد وحفيد مصطفى جمال الدين في قصيدته الرائعة

 

 مشكن/ وجيه عشيرة ال جويبر ابو مهند الجابري وخلفه الاستاذ الطريحي وخلفه الاديب عيسى الياسري

   مشكن/ مسرحية قصيدة جمال الدين يقضان اداء واخراج المبدع قاسم ماضي وزوجته استبرق العزاوي

                مشكن/ جانب من الوفود العربية والامريكية والحضور العراقي

        ميشكن/ تكريم المساهمين في المهرجان من قبل المركز الثقافي العراقي في امريكا وكندا

................................................................................................

                  تكساس/ الدكتور محمد حسين الطريحي في افتتاح المهرجان

                  تكساس/ البرفسور الدكتور عبد الاله الصائغ واطروحاته بالمناسبة

                                   تكساس/ فراس جمال الدين حفيد مصطفى جمال الدين وكلمة الاسرة

              تكساس/  جانب من معرض صور حياة مصطفى جمال الدين للمصور حيدر زمان

                     تكساس/ جانب من معرض الفنانين العراقيين في ولاية تكساس

 

                                   تكساس/ جانب من الحضور في ولاية تكساس

 

يكفي جمال الدين ذكرى المصطفى

من ديوان من نثار الأحداث للعلامة المرحوم الاديب ضياء الدين الخاقاني

1933 – 2008/

قصيدة القيت بالعراق/1996 في تابين رفيق العمر السيد مصطفى جمال الدين رحمه الله

مصطفى جمال الدين واخوة العمر صالح الظالمي وضياء الدين الخاقاني/ من معرض صور جمال الدين

http://www.youtube.com/watch?v=4rLTRmStUcE

 

........................................................................

يومي يعاتبني لأنّك أمسُهُ ... رحماكَ كيفَ هوتْ هنالِكَ شمْسُهُ

رحماكَ هلْ وجْهٌ يموتُ نظارةً ... شمسُ الضّحى دون البسيطةِ رمسْهُ

هذا هو المعنى الذي أعْددتهٌ ... للشعر كنتَ مع الحياةِ تمُسّهُ

هذي قصيدتُكَ التي زوّقتها ... ألما لعلّكَ حيثُ كنتَ تحسّهُ

واليومَ جئتَ لنا قصيدةَ شاعرٍ ... حيٍّ يعيش مع الظمائرِ همسُهُ

ما متّ كيف يموتُ نبضٌ ناطِقٌ ... قد كان يختلِقُ المشاعر حِسُّه

غنّى البلادَ شمالها وجنوبَها ... فكان خارطة العروبةِ طرْسُهُ

دعني أسائلُ ذكرياتِكَ أينما ... حدثتْ فهي فَمُ الحياةِ ودرسُهُ

دعنّي أسائلُها فأنّكَ صنتها ... يوما يعودُ مع الشواهدِ لبسُهُ

يوماً تفاجِأُنا طلائعُ فجرهِ ... شَبَحاً يطولُ مع الحقيقةِ رأسُهُ

ها أنتَ عدْتَ لنا كأنّكَ لمْ تغِبْ ... عنّا ويومُكَ لا يزالُ وأمسُهُ

فأعِدْ حديثَكَ يومَ كنتَ تقولَهُ ... شِعْراً وخلّ الصوتَ يقرَعُ جرْسُهُ

هاتِ الذي واعدْتَ اِنّكَ واهبٌ ... أعطي وما كذِبَ المُطالبُ حدسهُ

أنتَ الذي فارقتَ غيرَ مفارِقٍ ... أبداً لأنّكَ من حبيبٍ نفسُهُ

طالَ انعِطافُ الناظرينَ وحيثما ... طالَ الزمانُ أعادَ نبتَكَ غرْسهُ

فاِذا بكَ المُختارُ من زهراتِهِ ... والماردُ الجبارُ يقدح قبسهُ

واِذا بهِ الشهدُ الذي عوّدتنا ... من قبل أنْ يهِبَ النظارة كأسُهُ

يا أيها الأخُ والصديقُ وأينما ... سارَ الأخاءُ فمن ضميرِكَ قدسُهُ

كنّا كما اسْتودعتَ كلّ سريرةٍ ... بيضاء زيّنَها الوفاءُ وجنسُهُ

كانَ انتظارُ الليلِ قبْسَةَ لاهِبٍ ... في الصدرِ يكتسِحُ التوهّجَ بأسُهُ

كانَ ارتقابُ العاطشين لوخزةٍ ... تهِبُ الخلاصَ لمنْ تفاقمَ حبْسُهُ

أملانِ يختَصِرانِ أن درْبَ أحِبَةٍ ... حسِبوا بأنّ الليلَ يسْهلُ رفسُهُ

ما هان درْبُ هواكَ وهو مؤطّرٌ ... بالعاشقين فكيف يمكنُ لمْسهُ

ما اسْتعصَتِ العقبى على يدِ وامِقٍ ... اِلّا وكان لها رقيباً فأسُهُ

ولأنتْ في عينيّ كاسمكَ في الرؤى ... الَقٌ يزيحُ من الظلامِ مجسهُ

حتى اذا احتَضنَ المصابُ قتيلَه ... وحمى الصليبُ من التشرّدِ قسّهُ

ناديتَ صبْحكَ لم أجدْهُ كأنّما ... أسرى بأحلامِ الطفولةِ بؤسُهُ

كنّا نقولُ وكنتَ تطلِقُ كلّما ... قلنا وخابَ السّهمُ لولا قوْسهُ

أيامُنا المتقدِّماتِ ربيعُها ... حلمٌ أناخَ على الحقيقةِ نحْسُهُ

والطهرُ نحنُ وشراباُ ما كنا لهُ ... نخباً أتاحَ لنا الشهادة عيسُهُ

عمراً بنيناهُ قويّاً ناصِباً ... ضرَبَ الزمانَ فكانَ أقوى دعسهُ

بقيا هواكَ أبا محمد أنّه ... سرّ الجمالِ لعاشِقيكَ وأنْسُهُ

لتكنْ رؤاكَ أبا حنينٍ واحةٌ ... نستافُ عابقَ زهوها ورمسهُ

بقياك ما انطفأ السراج لأنه ... يتلى وما يتلى قديمٌ أسّهُ

يكفي جمال الدين ذكرى مصطفى ... أصْلٌ أطلّ على العقيدةِ درْسُهُ

.................................................1996م

مع تحيات

الحراك الثقافي والعلمي العراقي في امريكا

hrakthkafyiraq_usa@hotmail.com

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/09



كتابة تعليق لموضوع : المركز الثقافي العراقي يحي الايام العراقية في مشكن وتكساس بمهرجان جمال الدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : المهندس رغيد طلال منصور ، في 2012/11/20 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ...
بدون شك قدم المركز الثقافي العراقي عدد من الحفلات والمشاركات الثقافية الفنية الناجحة في امريكا وهذا يعتبر فخر لكل المغتربين. نحن العراقيون المغتربون في المهجر وخصوصا في ولاية مشيغان نفتقر لجلسات وامسيات المقام العراقي الاصيل وكذلك ندوات إلقاء الشعر العراقي بطيفه الواسع من المقفى الى الشعبي. اطلب من المركز الثقافي العراقي وبكل تواضع واحترام احياء مثل هذه الحفلات لأننا العراقيين وانا أتكلم بملىء الفم بالنيابة عن لفيف من ابناء الجالية هنا في مشيغان قد سئمنا حفلات المطربين واغنياتهم رذيلة المستوى. ارجو منكم بذل المزيد من الجهد لإحياء هذا الفن ( المقام) وانا رغيد طلال منصور مستعد لتقديم اي نوع من المساعدة والمساندة من خلال علاقاتي الاجتماعية والمهنية لانجاح هذه المبادرة وشكرا رقم الهاتف 5867070990 


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : كاتبنا القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله انني اذ اتقدم لكم بجزيل شكري وعظيم امتناني اود ان اخبرك ان هذه امينة بغداد التي يطلق عليها من متملقيها لقب بلدوزر بغداد لاتعرف الله ولا رسوله ولا ال بيت الرسول لا هي ولا ذيولها شيعة ابي سفيان لكن كل الذي اطلبه من جنابك ان تعري شيعة ابي سفيان التي كالت الكيل بمكيالين الاماكن العائده للاحزاب والمليشيات قريبه مني لم يشملها قرار الازاله بل وجدت اليهم صيغ شيطانيه وانا صاحب الموافقات الرسميه ازالتي بكل وحشيه حتى ال ابي سفيان لا يفعلوها انا ليس لي طريق انشر المقال ولو اني اعلم ان المضيف لايعاد لانه ليس تابع لاحزابهم وعصاباتهم لكن لكي يكون مقالك حجة عليهم امام الله وليتم فضحهم امام الشرفاء خصوصا وان احدهم هذا اليوم شبه نفسه باصحاب الكساء الا تعسا لهم وتعسا لمن جلبهم فهم اعداء محمد الذي يقول بحقهم الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنايفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا فالى الله المشتكى ولازلت انتظر من سيدتي ومولاتي ام البنين الذين ازالو مضيفها ان تظهر شارتها بهؤلاء الاوباش وما ذلك على الله بعزيز تقبل ارق تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : والآن يأتي قزم من أقزام هذا الحزب المقيت وأعضائه اللصوص اللذين ظلموا البلاد واظلموه ليشبهوا أنفسهم بالانوار الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : عباس البياتي سخف بكلامه وتطاول على أصحاب الكساء سلام الله عليهم بوصف الأحزاب السياسية والكتل الفاسدة بأصحاب الكساء الذين خلقت الدنيا من أجلهم ولاجلهم وهذا مالمسناه من أتباع حزب الدعوة الذي حاول قواده سرقة النصر والانتصار

 
علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم يمكن اضافة محاولات وقعت ضد طلبة الحوزة الاخرين منها: 1- تفجير عبوة على منزل السيد معين الحيدري في النجف عام 2010 2- تفجير عبوة على منزل الشيخ عبد الحسين الجراح في حي المتنبي في مدينة الكوفةعام 2010 3- تفجير وحرق منزل وسيارة الشيخ ابو ياسين الدراجي في مدينة ميسان عام 2118 .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : المأمون الهلالي
صفحة الكاتب :
  المأمون الهلالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 (الدولمة) في مكتب رئيس الجامعة المستنصرية !! ( 2)  : زهير الفتلاوي

 العدد ( 161 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 المرجعية ودعم المطالبين بالحقوق  : حسين الاعرجي

 د. المهندسة آن نافع اوسي تترأس اجتماعا موسعا لمناقشة نقل الوظائف والصلاحيات من الوزارة الى المحافظات  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 عاجل : القوات الامريكية والتركية تقصف وبشدة اوكار داعش

 النهج الخاطئ والاستمرار عليه  : محمد الركابي

 رياح الفقر تنقلها فضاءات الأثير. (1)  : فؤاد المازني

 مختار نامه .... وتيه الدراما العراقية المزمن !.  : حميد الشاكر

 هل سيدافع البارزاني عن ارهابيي قرية العزيرية؟  : باقر شاكر

 تفجير عجلة مفخخة لداعش بالقرب من قرية الحاتمية

 زاد العليل في إيقاعات الكرباسي والخليل  : د . نضير الخزرجي

 درس قادم في الميزان  : عبد الرضا الساعدي

 (نص مفتوح) المنامة السبعون كتاب ضايج  : د . محمد تقي جون

 مؤتمرات التقريب وأمنيات لإعادة إنسانيتنا الضائعة  : حسين الخشيمي

 منظمة كريستيان أيد تكشف عن اموال سائبة  : باقر شاكر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98300374

 • التاريخ : 24/02/2018 - 11:47

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net