صفحة الكاتب : شاكر السوداني

بائع الضحك الذي لايضحك
شاكر السوداني
 قصص قصيرة جداً للقاص ابراهيم سبتي صادره من دار ميزوبوتاميا 110 صفحة من الحجم الصغير تحتوي على 50 قصة قصيرة جدا اتناول البعض منها .
 
    القصص القصيرة جدا عمل ابداعي فني يعتمد دقة اللغه والتعبير الموجز واختيار اللفظة الدالة اضافة للتكثيف اللغوي ولا يقبل الاسهاب ولا الاستطراد ولا الترادف ولا الحوارات الطويله والصراع الدرامي الطويل ولا الجمل الاعتراضية ولا الجمل التفسيرية ويستهدف المضمون الذي يقبل التأويل ولا يستقر على دالة واحدة بمعنى يسمح بتعدد القراءات ووجهات النظر المختلفة .
 
1ــ قصة( بائع الضحك ) يتضح بأن القاص ابراهيم سبتي كتبها على عجالة ، قصة مبالغ بها كثيرا ( يهرولون اليه متمنين اقتناء واحد من اكياس الضحك .. في يوم ممطر ، كان غائب عن رصيفه لم يحضر يومها ...الراغبون برؤية بائع الضحك يقفون تحت مظلة الباص فيما المطر يهطل بغزارة ينتظرون مقدمه )ص22
 
 عبارة :ـــ لم يحضر يومها والمطر غزير والناس تهرول متمنين اقتناء واحداً من الاكياس ، واذا به يحضر هذه جمل اخبارية للشخصية البسيطة ، تعتبر مجرد نصوص ثرثرة بلا معنى ولا فكرة ولا رؤية ...قصة باهتة مبالغ فيها لا يوجد فيه معنى او اسلوب او فاعلية القراءة ،لابد ان ننتبه ان السهولة التي وجدها البعض في هذا اللون من القصص قد تقود الى تعميق ازمتنا الادبية وتصبح كتابة القصة القصيرة جدا مسرحا يصولُ على خشبته الفاشلون وهم  يصولون ويجولون على اهوائهم ، قصص بائع الضحك ، اشبه بالغذاء المعلب ،تخلو من حرارة التجربه وصدق المعاناة ، لذا تأتي القصص باهتة ، تطفو على سطح الوعي ، ولا تلامس الاعماق ، لتترك بصمتها المؤثرة ، لوحات وصور قلمية تعاكس تماما اشتراطات كتابة وفن القصة القصيرة جدا ، الذي يتطلب حبكة ومفارقة شديدة ، ولحظة تنوير باهرة ، تشدك الى التأمل ، وأستخلاص العبرة او الدرس .
 
2ــ القصة ( تيتو ) فيها عبارات زائدة ( المتكرش / البدين / كرشه المتهدل / كلمات استخفاف بشخصية المدرس صاحب الرسالة السامية .. شخص مسكين اسمه تيتو يضرب ويهان ويطرد لان اسمه تيتو وهو شخص لا يملك القرار على التسمية ، ذلك ان اباه اسماه تيتو لايوجد فيها عقده او حبكه .
 
3ــ قصة ( الرضيع )( سلمت لم يرد لم اسأله عن علي الوردي خوغا من ثمنه ، أقرأ عناوين الكتب المصفوفة على الرفوف من الجانب الايمن الى الايسر قرب الباب ....) ص26
 
 هذه الجمل طغت على وحدة الفكر والموضوع فالترهل اللغوي أخذ مأخذه فيها ، فلا داعي للاطاله طالما القصص القصيرة جدا تحب الاختزال والتكثيف .
 
4ــ قصة ( بدين ) تكررت كلمة بدين ست مرات .
 
قصة( اهل البلاد) تكررت كلمة الناس ست مرات5ـ
 
                       تكررت كلمة البلاد اربع مرات
 
                       تكررت كلمة النار اربع مرات
 
                       تكررت كلمة الرجل ست مرات
 
6ــ قصة( حجارة البلاد) يبدو ان القاص ابراهيم سبتي مولع بكلمة البلاد تكررت في هذه القصة اثنى عشرة مره ليفرغ ذاكرته من هذه الكلمة .
 
هذا الكم من التكرار في قصص قصيرة جدا يضعف القصة ويؤدي الى ركاكة الاسلوب ، أضافة الى اجاعة اللفظ لان القصة القصيرة جدا تعتمد السرد لا الاطالة والتأويل وهي تعتمد السرد كأساس يتماهى في لغة خاصة جدا اقرب الى تهويمات لغة الحلم الغرائبية وهذا ما لا تجده في هذه المجموعة .
 
7ــ قصة ( بقايا ) تكررت غبارة ( سننقذه ولو كلفنا ذلك الليل بطوله )ص40 مرتين وهذا التكرار سبت في ترهل اللغة .(يشربون الشاي احتفالا مبتهجين لانهم يقطعون اطراف شخص مريض العاجز عن المقاومة ) ص40صورة وصفيه اشمئزازيه  المفروض القصة القصيرة جدا يكون اسلوبها هادفا ولايمكن ان تصاغ هكذا ، وليس الغرض اكثار اكبر عدد من القصص والتباهي بها.
 
8ــ قصة ( الرمح) ( اجتمعوا داخل خيمة مرتكزة على رمح ، المجتمعون يصرخون ويضربون على المنضدة فتهتز الخيمة ) ص 45 سقوط الرمح وبالتالي تغطي الخيمة رؤوسهم ماهي الغرابه بالقصة كل الخيم ترتفع برمح .. قصة بعيدة عن الفكرة والموضوع .
 
9ــ قصة (خنجر مسموم )... اجاعة اللفظ فيها واضحا ، وتفتقر الى النهاية المحكمة  .
 
القصة القصيرة جدا اذن ليست صورة مرسومة على سطح مستوٍ ، انما هي نكتة ٌبارعة ، كثيرة الالتواءات التي تأخذك الى مسارب تتوغل بعيدا في حنايا النفس البشرية ، قصص ابراهيم كتبت خارج دائرة هذا الفن ويعتقد انه غائب عن النقد والمتابعة نتيجة العلاقات معتقدا بأنه يكتب داخل الدائرة ، فالتكثيف عملية ضرورية في جمال القصص القصيرة جدا وهذا لا يعني ان التكثيف وحده يضمن نجاح القصة بل هناك عناصر اخرى لا بد منها ليس من الضروري ان تكون كلها موجودة في النص ، كذلك الرمز اداة ووسيلة وليس غاية واذا ما وظف توظيفا فنيا يرفع قيمة النص ابداعيا ويثري به دلاليا.
 
القاص ابراهيم سبتي اتضح بأن مخزونه قد نفذ انصحه بالقراءة المكثفة لهذا اللون من القص قصصه زاخرة بتفاصيل وجزئيات وصفية كان بالامكان تجنبها والابتعاد عن التفاصيل غير الضرورية او توظيفها في القصة القصيرة او في  الرواية لكان ذلك افضل ..
 
 
 
شاكر السوداني / بكالوريوس لغة عربية
 
تولد  1960   بغــــداد
 
ناقــد واعلامي

  

شاكر السوداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/09


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : بائع الضحك الذي لايضحك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد قاسم الزيادي
صفحة الكاتب :
  اياد قاسم الزيادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ثورة زيد بن علي وظروفها الموضوعية  : د . عبد الهادي الطهمازي

 بعد أن ذُبِح حلمها على دكة الوعود: العتبة العباسية المقدسة تحقق حلم الطالبة ايه ليتم قبولها في جامعة العميد (كلية الطب) وعلى نفقتها ...

 فلتحيا الكلاب ....فلتعيش القطط  : حسين باجي الغزي

 طعن 10 مهاجرين بمجمع سكني غربي الولايات المتحدة

 دولة الرئيس لا تتعجل,فالأمورحبلى في بلد المتغيرات .  : طاهر الموسوي

 لنعمل على توطين الرأسمال  : ماجد زيدان الربيعي

 صالون الشرق الأوسط .. بوابة تأريخية لأستلهام الفكر الأنساني  : ايمان الوائلي

  خبر تهريب السجائر غير دقيق والعراق يواصل انتصارته على داعش  : السفارة العراقية في سويسرا

 الصدر يلتقي وفدا من قادة الحشد الشعبي بينهم الخزعلي

 الحشد الشعبي والقوات الأمنية يواصلان تطهير أحياء مركز القائم

  فرصة مناسبة لتحرك اليسار  : مهدي المولى

 مدير التجهيزات الزراعية يكشف بالاسماء الشخصيات المتورطة معه بالفساد

 سرقوك يا عراق  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 دائرة إحياء الشعائر الحسينية في الوقف الشيعي تساهم في نقل زائري العتبة العسكرية المقدسة في ذكرى استشهاد الإمام الهادي (عليه السلام )  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مقتل لاجئ أم موت ضمير؟  : محمود محمد حسن عبدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net