صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

المنحرفون
حيدر الحد راوي
فرغ مرهج من صلاته , التفت نحو شايع , فوجده ماسكا لحيته , شارد الذهن , غارق في تفكير عميق , فقاطع تأمله : 
مرهج : خيرا .. بمّ تفكر ؟ ! . 
انتبه شايع واجاب : 
- لقد كنت افكر ! . 
- بماذا كنت تفكر ؟ .. لم اعتد منك تفكر في شيء لوحدك .. طالما اشركتني في كل افكارك وارائك ... الخ . 
- كنت افكر .. اننا امضينا عمرا طويلا في العبادة .. ولم ننحرف يوما عن طريق الهداية .. حتى تقدم بنا العمر .. وابيضّ شعري وشعرك . 
- نعم .. وما العيب في ذلك ! . 
- لا عيب في ذلك ... 
- اذا ؟ . 
- كنت اتسائل .. لماذا لا ننحرف شهرا واحدا على الاقل ؟ ! . 
- اعوذ بالله .. انه الشيطان ينطق على لسانك . 
- فكر مليّا .. ننحرف شهرا .. ثم نعود لما نحن عليه . 
لم يمضي وقتا طويلا , حتى اقتنع مرهج واستحسن الفكرة , لكنه اعترض على المدة , فجعلها اسبوعا واحدا فقط  : 
- اسبوعا واحدا فقط . 
- حسنا .. لكن يجب ان نسافر الى بلد ليس لنا فيه معارف ! . 
- بلد عربي .. فنحن لا نعرف سوى اللغة العربية . 
- مصر ..
- لا .. عندي معارف هناك . 
- سوريا .  
- لا .. ليس لدينا معارف في لبنان ! .  
- اذا الى لبنان ! . 
حزما امتعتهما , وودعا الاهل والاحبة , واخبرا الجميع انهما ذاهبان الى لبنان لطبع كتابا ما . 
                           **************************** 
امضيا ليلتهما في فندق , وفي الصباح , استأجرا سيارة اجرة , فكلم شايع السائق . 
- خذنا الى اقرب مكان فيه انحراف ! . 
- حسنا ... تفضلا ! . 
انطلقت سيارة الاجرة تجوب المدينة , تخرج من شارع لتدخل في اخر , فحدق شايع في مرهج , وسأله : 
- كيف هو شعورك وانت منحرف ؟ . 
- جميل ... الانحراف يمدني بالطاقة .. فأشعر ان الشباب عاد ليّ بعد غياب طويل . 
- ما اجمل ان يكون المرء منحرفا ! . 
- بل ما اجمل الانحراف ! .    
توقفت سيارة الاجرة في طابور طويل للسيارات , فقد كان هناك حادث تصادم , مما اضطر سائقي السيارات الى التحلي بالصبر , ريثما يصل الانقاذ لفتح الشارع , فسأل شايع السائق : 
- ما الامر ؟ . 
- ومن غيرهم ؟ . 
- من تقصد ؟ . 
- حزب الله ! . 
- ما بهم ؟ . 
- يقطعون الشارع بحثا عن المنحرفين ! . 
نظر كلاهما في وجه الاخر , اصفرت الوجوه , وارتعشت الفرائص , فقررا الترجل من السيارة , وعادا الى الفندق هاربين , خائفين , يلومان السائق , كونه ارتاد طريقا يتواجد فيه حزب الله . 
                      ************************* 
في اليوم التالي , اوقفا سيارة اجرة , وطلب مرهج من السائق ان يقلهما الى اقرب مكان فيه انحراف , وان يتجنب المرور في اماكن يتواجد فيها حزب الله , رحب بهما السائق , ركبا وانطلقت السيارة . 
ما ان ركنت سيارة الاجرة في مكان ما , حتى ملئ الافاق صوت ازيز الطيارات الحربية الاسرائيلية , وشرعت بقصف عدة مناطق , فلاذ الناس بالفرار , كل يبحث عن ملجأ , او مأوى حتى انتهاء الغارة , فلاذا بالفرار , وعادا الى الفندق . 
                      ************************  
في اليوم الثالث , طلبا من احد نزلاء الفندق ان يرشدهما الى مكان في انحراف , فرحب بهما كثيرا , واصطحبهما في سيارته الى مكان خارج المدينة , جلسا في مرج من المروج الجميلة , استند مرهج على شجرة , بينما استلقى شايع على الارض , ثم طلب منهما الرجل مبلغا من المال , كي يحضر لهما لوازم الانحراف , دفعا له , وانصرف الرجل . 
- ما اجمل الانحراف ! . 
- ما احلاه ! . 
- ما اجمل ان يكون المرء منحرفا ! . 
- يا لروعة الانحراف ! .  
غابت الشمس , ولم يعد الرجل , فأدركا انها كانت خدعة , فعادا الى الفندق . 
                     **************************** 
في اليوم الرابع , قصدا مكانا عاما , فيه كثير من الناس من مختلف الاعمار والاجناس , جالا النظر هنا وهناك , حتى سأل مرهج شايع : 
- كيف يكون الانحراف ؟ ! . 
- لا اعرف .. لكننا سنتعلم بسرعة .  
جلسا على طاولة فارغة , فأسرع النادل نحوهما . 
- ماذا تطلبان ؟ . 
- انحراف ! . 
استغرب النادل من الطلب . 
- هل انتما متأكدان انكما تريدان انحرافا ؟ ! . 
- نعم ... نعم . 
ذهب النادل , وعاد بصحبه رجلان مفتولي العضلات , يحمل كل منهما عصا غليظة , وقال لهما : 
- اما الانصراف ... او لدينا اسلوبا عجاف ! . 
لاذا بالفرار , سارا في الشوارع , حتى وقع نظرهما على فتاة ترتدي ملابس عصرية , تتمايل في مشيتها , تتغنج , رمق شايع مرهج بنظرة غريبة وقال : 
- هذه منحرفة ! . 
- كيف عرفت ؟ . 
- انظر ! ... انها تنحرف في مشيتها ! .  
اسرعا نحوها , قطعا عليها الطريق , وسألها مرهج : 
- هل انت منحرفة ؟ . 
احمر وجه الفتاة خجلا , واستشاطت غضبا , فصرخت بصوت مسموع , طالبتا النجدة من دورية شرطة كانت في الجوار , فألقوا القبض عليهما , واودعوهما السجن . 
امضيا يومهما في السجن , واطلق سراحهما في الليل , فعادا الى الفندق . 
                         ************************ 
في اليوم الخامس ,  ذهبا للقاء صديقا تعرفا عليه في السجن , وعدهما ان يصطحبهما الى مكان منحرف , كان من المقرر ان يطلق سراحه اليوم , التقيا به , واصطحبهما الى الشاطئ , انبهرا بما شاهدا , حيث الناس يرتدون ملابس السباحة , يتجول البعض هنا وهناك , واخرين مستلقين تحت اشعة الشمس , وغيرهم قد دخل البحر , فأشار لهما الى مكان مرتفع منحرف بزاوية حادة , وقفا في اعلى المكان , استرقا النظر هنا وهناك , فقال لهما : 
- انتما الان في قمة الانحراف ! . 
 نظر مرهج في وجه شايع , وقال له : 
- ما اروع الانحراف ! . 
- بل ما اجمل ان يكون المرء في قمة الانحراف ! .   
طلب منهما الرجل ان يخلعا ثيابهما , اسوة برواد المكان , فخلعا ما عليهما من ثياب , ثم ذهب الرجل لجلب المزيد من لوازم الانحراف , كما اخبرهما بذلك , في غضون ذلك , قصد الرجل دورية الشرطة , واخبرهما بأن مجنونين هاربين من مستشفى المجانين , قد يشكلان خطرا على الناس هناك , تحركت الدورية على الفور , والقوا القبض عليهما , وارسلوهما الى مستشفى المجانين . 
                           ********************* 
في اليوم السادس , تجولا في الشوارع كثيرا , حتى وقع بصرهما على شاب يرتدي ملابس عصرية , وقد سرح شعره بأحدث التسريحات , يترنح في مشيته , كسكران من غير خمر , يتغنج كفتاة , يتكلم في نقاله بصوت مثير للاشمئزاز , كأنما قد خلع ذكوريته , واستبدلها بجنس اخر , فقال شايع لمرهج : 
- هذا منحرف ! . 
- وكيف عرفت ؟ . 
- الا ترى جسده لا يكاد ان يستقيم ! . 
- اذا ! . 
- لابد وانه ذاهب الى مكان منحرف  . 
- فلنراقبه ونسير خلفه بروية . 
تعقباه بشكل ملفت للنظر , حتى شعر بهما , فأنتابه القلق من امرهما , حاول تضليلهما , فلم يفلح , ارتعدت فرائصه من الرعب , ولم يكد يتمكن من اخفاء ارتعاش عضلات جسده , فتوقف في زاوية ما , ليفكر مليا بما سيفعل , فنظر شايع لمرهج ابتسم وقال : 
- انظر اليه لقد ازداد انحرافا ! . 
- اخيرا ... وجدنا ضالتنا ! . 
اثناء ذلك , القت امرأة جردل ماء من فوق البناية , فسقط عليهما , وانشغلا به , فأنتهز الشاب الفرصة , واطلق ساقيه للريح ! .    
                         ********************* 
في اليوم السابع , جلسا في مقهى , يراقبان الجالسين , يختلسان النظر هنا وهناك , حتى جذبا انتباه صاحب المقهى العجوز , فجلس معهما في الطاولة , ثم فتح حوارا معهما : 
- كأنكما غريبان في هذا البلد ؟ 
- نعم . 
- اتبحثان عن شيء ؟ . 
- نعم . 
- اخبراني لعلي استطيع مساعدتكما ! . 
فأجاباه بصوت خافت : ( نبحث عن مكان فيه انحراف ! ) , استغرب الرجل وقطب حاجبيه , استشاط غضبا , لكنه تمالك نفسه , فبادرهما بحكمة :  
- لا يبدو عليكما الانحراف ... بل تبدو عليكما سيماء الصالحين ! . 
- نعم هو كذلك .. وقد قررنا الانحراف قليلا . 
اندهش الرجل من فكرتهما : 
- فأتيتما الى لبنان لهذا الغرض ! . 
- نعم . 
- حسنا ... رافقاني ! .  
مضيا برفقة الرجل العجوز , حتى وصلوا الى بيت ما , ادار المفتاح في الباب , فتحه ودخلوا جميعا , طلب منهما الجلوس على الاريكة , واعد لهما اقداح الشاي , جلس الرجل العجوز بتململ , وانفجر غضبه : 
- الا تخجلان من نفسيكما ... ابعد هذا العمر تطلبان الانحراف ... أخرفتما ام لعب الشيطان بعقولكما ... 
عنفهما ووبخهما كثيرا , حتى قررا ان يعودا الى الوطن , بعد انتهاء الايام السبعة .   
                        ********************* 
انتهت ايام الانحراف السبعة , وعادا الى الوطن , بينما هما جالسين في الحافلة , فكر شايع : 
- لم نوفق للانحراف الصحيح ! ... ولم ننحرف كما ينبغي ! .  
ابتسم مرهج وقال معللا ذلك : 
- تمسكنا بالطريق المستقيم مدة طويلة ..... عصمتنا من الانحراف .

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/03



كتابة تعليق لموضوع : المنحرفون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حيدر العذاري
صفحة الكاتب :
  السيد حيدر العذاري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي بحث مناقش / القسم الاول  : حميد الشاكر

 كوميديا السياسة العراقية -4  : وجيه عباس

 وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا  : حيدر حسين سويري

 القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية و المشاجرات العشائرية في ميسان  : وزارة الداخلية العراقية

 تظاهرات وفضائح ...!  : فلاح المشعل

 أبواب القمــر  : حميد الحريزي

 اعتقال متهمين بالإرهاب، والسرقة، وترويج المخدرات

 استشهاد العلامة محمد سعيد رمضان البوطي بتفجير انتحاري في دمشق

 قراءة نقدية - تاريخية لكتاب (عمر والتشيع) للاستاذ حسن العلوي (6)  : احمد كاظم الاكوش

 الصحاف يعود ثانية  : بشرى الهلالي

 الوطني السوري المعارض يرفض المبادرة العراقية لحل الأزمة السورية  : بهلول السوري

 اختتام اعمال المهرجان القطري السنوي الادبي الطلابي في محافظة النجف الاشرف  : وزارة التربية العراقية

 هاي ليش ........شي HIL ؟؟؟((10))  : حميد الحريزي

  هيلاري كلينتون  : عباس محمدعمارة

  تيجان الخلق  : كريم الانصاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net