صفحة الكاتب : عالية خليل إبراهيم

اطلاله على مدونات السجناء \"حاكم محمد حسين انموذجا\"
عالية خليل إبراهيم
\"لكن الحكومة ماتت وعاد حاكم محمد حسين الى ذاكرة الاخرين يستعيد نساءه واحلامه وكلماته وكل  ارث العائلة انه الموت ذاته لكنه يشبه سيولة الحياة\"
                                                                                                                                              علي حسن الفواز
ثمة ادب اخر يكتب في فضاء اخر يدونه انسان اخر،يصح ان نطلق عليه\"ادب السجون\"والذي يعنى بالمدونات الادبية والفكرية والتي كتبها مبدعون عايشوا وعانوا تجربة السجن او الاعتقال او كتبت من اناس وثقوا تجربة السجن بالكتابة(الابداعية)، وان كان المفهوم من الممكن ان يعمم ويتسع اذا نظرنا الى السجن بوصفه احساسا بالغربة والقهر والاستلاب وغياب الحرية ،ومن هذا الباب نستطيع ان نسم الادب الذي كتب في العراق بين عامي 1963و2003 فترة حكم البعث الفاشي بانه \"ادب سجون\" وبالامكان دراسة الشفرات النصية والرموز والعلامات اللغوية بانها محمولات سيمولوجية وتاريخية وثقافية فرضها واقع السجن الكبير والذي هو\"العراق\"0
غير ان هذه المقالة تنحومنحى التخصيص \"الادب في السجن\"وتتخذ من كاتب مغمور ما كان له ان يكون مغمورا لوامهله جلاده زمنا ليعيش ويكتب ويعرف الناس بأبداعه الاصيل ذلك هو حاكم محمد حسين القاص العراقي الذي حكم عليه بالاعدام لفراره من الجيش لايام معدوده،فكان فردا من الملايين الذين ماتوا ليعيش القائد وتعيش حروبه المتناسلة، لكن حاكم برهافة حسه وموهبته وحبه للكتابة والحياة ابى ان يكون رقما في عداد الضحايا واسما يمحى ضمن ملايين الاسماء،فكتب من سجنه ادبا يستحق البقاء،ادبا بقدر وثائقيته المعبرة عن حجم المعاناة في السجن واماطته اللثام عن الوجه المرعب للنظام السياسي وممارسته التعسفية الجائرة بقدرما هو ادب ابداعي فيه من الحفر اللغوي والتلوين الاسلوبي والالتفاتات الدلالية المكثفة التي املاها واقع السجن والاعتقال كنسق كتابي متمايز كليا عن ادب الحرية ما يستحق الدراسة والتحليل واضاءته نصيا وسياقيا0
لقد عمدالروائي والقاص حميد المختاروهو الصديق المقرب للراحل الى جمع تراث حاكم محمد حسين الادبي المكتوب خلف القضبان والذي هو عبارة عن الرسائل المكتوبة على اغلفة السجائر \"الطريقة التي تبدو غريبة في عالم تدوين الادب الا انها مألوفة لمن عرف واقع السجون العراقية \" والتي بعثها الراحل لصديقه حميد المختار وثمة رسائل بعثت لامرأة تدعى مريم يذكر المختار انها كانت محبوبة الراحل،بالاضافة الى بعض القصص القصيرة التي اراد يكمل بها مجموعة قصصية كان قد بدأ بكتابتها خارج السجن وكان ينوي ان يعنونها ب\"ترميم\" ،نشرت هذه الرسائل والقصص بالاضافة الى شهادات ادلى بها كتاب ونقاد عن حياة الراحل وموته في كتاب حمل عنوان \"حاكم محمد حسين طائر المسرات والالم\"وقد صدر عن دار الشوؤن الثقافية العامة لهذا العام0 ومن خلال اطلالة مختصرة على عوالم هذه الرسائل والقصص والتعرف الى بعض من تكنيكها السردي واشتغالا تها اللغوية يمكننا ان نتتبع ظلال ادب السجون الذي يحتاج الالمام بكيانه الى دراسات موسعة0
الرسائل:
  في الوقت الذي يتراجع فيه ادب الرسائل الى مواقع خلفية في الادب المكتوب ضمن اجواء الحرية يكتسب هذا الادب اهمية قصوى عندما يكتب في السجن وتأتي هذه الاهمية البالغة من تجربة السجن ذاتها بوصفها تجربة ومحنه من اقسى التجارب والمحن التي يعيشها الانسان في حياته،ليس السجن كالحرية وليس الافق كالقبو وليست الشمس كالظلام وليس الجسد كالكتلة الهامدة وليست الحياة كالموت بالفعل ان تجربة السجن تجربة عالم اخرهو اشبه بالموت ان كانت تجربة الموت فيها قسوة السجن وجبروته والرسائل التي تكتب بالسجن هي رسائل من عالم مختلف عن عالم الحرية،وهنا بأمكاننا ان نقرأ معاناة السجن \"الكتابة على ورق السجائر،شحة الاقلام ورداءتها ،الكتابة تحت المراقبة والخوف،رداءة الاضاءة،الضوضاء واستنشاق الروائح الكريهة ،الحرمان العاطفي \"هذه المعاناةهي علامات  تؤطر النسق الكتابة في السجن، وحاكم يذكر ذلك في جميع رسائله \"بالنسبة للقلم فهو موجود والكتابة به مخالفة لقوانينهم\"ويقول في موضع اخر مدافعا عن حقه في الحياة بالكتابة\"في خضم هذه الظروف استطعت كتابة قصتين هما مصرع الكركدن –وعصير الفئران\"0
الرسائل بوصفها سردا اشبه بادب السيرة الذاتية او اليوميات اونافذة يطل منها السجين على عالم اخر نجدها تتميز ب
1-تضخم عنصر الزمن بشكل كبير وكانه ليل يطبق على فضاء السرد فالزمن المختنق بالمحنة والترقب والحصار يختلف عن الزمن المفتوح،يهيمن الزمن برموزه ودلالالته المتشعبة بحيث لاتخلو عدة عبارات او عدة اسطر من ذكر الزمن كالا تي\"في بداية الشهر الاخير في العام الفائت 1988 بدأت الاوضاع تستتب واستبشرنا خيرا بمقدم العام الجديد وهكذا مضى الشهر بسرعة نحو امال جديدة،ولكن الذي حصل ان الاوامر تغيرت فجأة فنادوا على مئة وخمسين اسما للمواجهة فقط واستجوب مئة ما بعد رؤيتهم لاهلهم وسألوا اسئلة غريبة وهي عن اسم الام ثم عاد الجميع عند المغرب وكان المؤمل ان يذهب قسم اخر في اليوم الثاني ولكن ما حصل هو العكس اذ نا دوا على المئة الذين سئلوا وكان الامر مربكا اذ جيئ باعداد كبيرة من الحرس وفصائل الاستخبارات وعند الفجر تم اختيارهم بسرعة تحت صراخ وعويل بعضهم ووقع الاقدام على بلاط ممرات السجن وظللنا نترقب الحراس بيقظة كما فعلوا وعصبوا عيونهم ومضوا بهم فساد بيننا وجوم غريب مجتمعين على عكس الايام الماضية وتحت هذا الضغط النفسي الهائل عمدت من جانبي مع ثلاثة من نزلاء السجن الى المقامرة فصنعنا من الورق المقوى دومينو ورحنا نلعب\"0
دلالة الزمن في هذا المقتبس تقرأ قرأتين الاولى تخص حالة السجين النفسية ودقة احساسه بالزمن لان الايام واللحظات والثواني قد تقربه من الموت او الحرية وكلما ابتعد السجين عن الحرية ودنا من الموت اكثر اصبح للزمن طعم السم ورؤيا الكراهية واحساس الالم ،والقراءة الثانية تخص فضح الممارسات التعسفية للنظام السياسي الحاكم فهذا النظام يستخدم الزمن بخبث لتحويله الى قوة لتعذيب السجناء فيتحدث السجين هنا انه وقع الاختيار ليوم 1/1 1989 يوم عيد الميلاد لالغاء المواجهات بين السجناء واهاليهم والذين سمحوا لهم بمواجهة اهلهم بيتت النية لاعدامهم  في اليوم التالي ،حيث تم الاستجواب بعد المواجهة ،واعدموا في اليوم التالي واختيار وقت المناداة لتنفيذ الحكم غالبا ما يكون مع ساعات الفجر الاولى ليتحول الفجر من نذير امل وضياء في بدء يوم جديد الى نذير شؤم وقلق وخوف بتنفيذ الاعدام0 
     وبذلك تكون مدونات السجناء ومافيها من دقة في رصد لاساليب التعذيب التي تطال حتى التوقيت وثيقة ادبية دامغة لادانة الانظمة الدكتاتورية لا احسب ان الكتاب الاحرار يجيدونها وان حاولوا ذلك 0 الملاحظة الاخرى فيما يخص الزمن ،هو ان قضايا الاستباق والاسترجاع والتلاعب بهذا العنصر تأتي عفوية وغير مقصودة وهي انثيالات زمنية يفرضها واقع الكتابة خلسة بعيدا عن الانظار والمراقبة ،ولا اشك ان للكاتب حميد المختاردورفي ترتيب وضبط ايقاع الزمن ومن ثم ضبط ايقاع الدلالة في الرسائل بشكل يتطابق مع الحدث ليؤمن للرواية وثائقيتها ودفقها الانفعالي الذي يحدو بالمتلقي الى التعاطف وتبني وجهة نظر السجين 0 
2- الرسائل فيها وصفية مكثفة لعوالم السجن  المنزاحة عن عوالم الخارج ،وهذه الفجوة الشعورية بين العالمين السجن والخارج\"الكاتب والمتلقي\" تعطي للوصف دفقا فنيا عاليا لمزجها بين الواقعية والغرائبية في الوقت ذاته\"وهذه المفارقة بين عالم السجن الذي يبدو غرائبيا لعالم الخارج والعكس صحيح من اهم مايميز مدونات السجون0 ففي احدى الرسائل يقول \"لاجل انقاذي من نفسي عكفت على قراءة القنصل الفخري لكني تعبت ثانية ووجدت من الافضل هو العودة الى الوراء فتذكرت مشروبا كنت اشربه بكثره تصور انه شراب الببسي كولا ولا تخالني اهذي فهو عالم جميل وله ايضا فلسفة خاصة تكمن في اختيار الون والاسم لذا اعتبر القائمين عليه في منتهى الذكاء،ان مهارتي الان تركزت بشكل سليم وسيدعوني هذا للتفكير بحيوات جديدة  فلاعجب ان تناولت احدى قصصي القادمة حكاية رجل يقتحم متجرا لبيع الحلوى ولايأخذ سوى علبة هدية لحبيبته\"0 هنالك رسالتان كتبهما السجين الى محبوبته مريم وهاتان الرسالتان سيل من العواطف الجارفة ومشاعر الحب الملتاعة بالوجد والاشتياق ،والرسالتان تمثلان حالة الجوع العاطفي التي يعيشها السجين وحاجته الملحة للمرأة والحب0
القصص:
  في رسائل حاكم محمد حسين ذكر انه قد كتب قصتين هما عصير الفئران ومصرع الكركدن في السجن ليكمل بها مجموعة شعرية كان يريد ان يطلق عليها عنوان \"ترميم\" 0 وستتركز اطلالتي على هاتين القصتين لان القصص الاخرى التي وردت في الكتاب لم يثبت انها من مدونات السجن0 يبدوالقاص في مجموعته 
 

  

عالية خليل إبراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/02



كتابة تعليق لموضوع : اطلاله على مدونات السجناء \"حاكم محمد حسين انموذجا\"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رشيد الفهد
صفحة الكاتب :
  رشيد الفهد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مابين أفكار شهيد المحراب وعلي الوردي  : عمار العامري

  اكون او لا اكون تلك هي المسألة  : حيدر الحد راوي

 قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يختتم الدورة التكميلية لأساتذة وتربويي محافظة البصرة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 زمان مستر طز  : جمعة عبد الله

 البنك المركزي الإيراني يعتزم حذف أربعة أصفار من العملة

 اردوغان باشا  : نعيم ياسين

 العِرَاقُ وَ اسْتِراتِيْجِيَّةُ بِنَاءِ المَحَاوِرِ. (الحَلَقَةُ الأُلَى)  : محمد جواد سنبه

 لجنة النفط والطاقة تطلب من سومو أجوبة تحريرية بشأن العقود

 ومضات من خزين الذاكرة... نقطة تفتيش، و زوجين قنادر، و 6 دجاجات  : يحيى غازي الاميري

 رسالة تضامن مع الكاتب فراس غضبان الحمداني  : جعفر المهاجر

 من خان من!  : ضياء المحسن

 حجية نورية ومهرجان الفروسية  : جعفر العلوجي

 باريس ... ليلة الهول العظيم  : عبد الكريم صالح المحسن

  مينـاء .. ومـاء .. وحـدود  : امير جبار الساعدي

 القوات الأمنية تقتل "22" إرهابيا من تنظيم داعش في محيط تكريت

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net