صفحة الكاتب : نبيل عوده

مجمع اللغة العربية في اسرائيل بين الضرورة والسياسة
نبيل عوده
 لفت انتباهي مقال للزميل الكاتب ، رئيس تحرير صحيفة "الأخبار" النصراوية محمود ابو رجب، الذي نشر بتوسع على الشبكة العنكبوتية وفي صحيفته "الأخبار" ، تحت عنوان "مسخرة واسمها المجمع اللغوي العربي في اسرائيل".
في مقاله يوجه الكاتب نقدا لاذعا لمجمع اللغة العربية، ولبعض اشتقاقاته اللغوية، ولنشاطه، ويشير الى عبث مجامع اللغة، وان لبنان اغلق  مجمعه للغة العربية  بعد سنتين من تأسيسه لتوفير المال لما ينفع. وبذلك يفتتح محمود ابو رجب النقاش والتداول حول مسألة هامة، تحتاج الى مكاشفة ومصارحة.
 لا انفي اني تماثلت الى حد كبير مع بعض مواقفه. كنت اتردد في طرح رأيي، لأسباب عديدة، اهمها ان لا أبرز كمثقف سلبي لا يعجبه العجب ، حيث صار الرأي الصريح يعتبر من السلوكيات السلبية قي ثقافتنا.
لا أتحامل على الزملاء في مجمع اللغة العربية بل احمل لهم احتراما وتقديرا كبيرين، انما لي موقف من دور مجمع اللغة العربية في الواقع العربي داخل اسرائيل، والدوافع لإقامته، وهذا لا علاقة مباشرة لهم به.
شكل اقامة مجمع اللغة العربية في اسرائيل ، خطوة ظاهرها الاعلامي (السياسي أيضا) يفوق قيمتها اللغوية.
 اميل للإقتناع ان فكرة انشاء مجمع اللغة العربية نشأت عن رغبة الوزير السابق للثقافة والرياضة غالب مجادلة، لتسجيل انجاز ما باسمه، حيث ان نشاط الوزارة الثقافي في الوسط العربي اختصر تقريبا بالدور الكبير الذي قامت به دائرة الثقافة العربية بادارة نائب مدير عام وزارة الثقافة موفق خوري، حتى عندما اقدم الوزير مجادلة على زيادة عدد الحاصلين على جوائز الإبداع الأدبي التي توزع كل سنة على أدباء العربية، تبين ان مجادلة حولها لمهزلة شكسبيرية ، اذ ظلت الميزانية نفسها من حيث المبلغ ( ولا قيمة لها الا قيمتها النقدية) وبدل ان توزع على عشرة ادباء كما كان متبعا  بقيمة 70 الف شيكل لكل جائزة، قسم  المبلغ على عشرين اديب وفنان، بمبالغ بعضها ما دون ال 30 الف شيكل لدرجة ان بعض الفائزين اعادوها للوزير. قام الوزير بنشاطات اعلامية أشبه بمهرجانات سياسية، لا اعرف ما يربطها بالنشاط الثقافي، حتى توزيع الجوائز جرى في الناصرة العليا اليهودية وليس في الناصرة العربية، او أي بلدة عربية اخرى. حتى الدعوة للوجبة الفاخرة لم تصل الى الأدباء، وربما كانت شفهية للبعض و"هنا الخسارة الكبيرة"!!
لا بد من التذكير بالخلفية التي سادت انشاء مجمع اللغة العربية، من هنا اضيف اولا، ان قبول السيد غالب مجادلة لمنصب وزير الثقافة، كان بعد استقالة الوزير السابق اوفير بينيس اليهودي ، الذي استقال  احتجاجا ورفضا للجلوس في حكومة ضمت لصفوفها العنصري المستوطن افيغدور ليبرمان، فهل قبول وزارة بهذه الظروف يعتبر مكسبا سياسيا، ام له تسمية سياسية أخرى؟!
هذه هي الأجواء التي سادت عشية تأسيس مجمع اللغة العربية، لا اقول انها خطوة مرفوضة، ولكنها خطوة اعلامية اكثر مما هي خطوة حضارية وحقوقية. مشكلتنا ليست في اقامة مجمع يبحث في المفردات ويقارع التخلف العربي للمجامع بتخلف جديد. ان قرار اقامة مجمع اللغة العربية كانت له دوافع ذاتية وسياسية، تفوقت على ضروريات الواقع اللغوي. ومع ذلك لا بأس . السؤال، ماذا بعد؟ الى اين وصل مجمع اللغة العربية؟ ماذا أنجز؟ ما هي مهماته الأساسية؟ هل ترجمة الاصطلاحات اللاتينية باصطلاحات ميتة ولا يطيقها اللسان ولا العقل، أسوة باشقائه من مجامع العالم العربي هو ما ينقص لغتنا العربية في اسرائيل؟
من متابعاتي لنشاط مجمع اللغة العربية، لا أجد شيئا يمكن اعتباره خطوة عملية لرفع مكانة اللغة العربية في الواقع الإسرائيلي، خاصة في مجال تدريس اللغة ونشر الوعي اللغوي، في مجال تأكيد قيمة اللغة للهوية الوطنية لأبناء شعبنا. في ملاحقة تجاهل السلطة لكون اللغة العربية هي لغة رسمية ثانية في الدولة، في التوجه للوزارة ليكون المجمع اللغوي مسؤولا عن اللغة العربية التي تظهر في اشارات السير والإعلانات والترجمات الرسمية بشكلها المشوه والمذل للغتنا ولشعبنا. 
رأيي ان تخصيص ميزانية المجمع لتطوير تعليم اللغة العربية، باساليب حديثة، يفيد اكثر من التقعر والبحث عن اصطلاحات، تظهر المجمع أشبه بقاعة العاب "ليغو" لغوية. اذا لم تنفع لغتنا مجامعها الكبيرة في القاهرة والشام والعراق ، فهل سينقذ مجمع اسرائيل الوضع اللغوي العربي؟ الا يعلم الزملاء الأعزاء المشغولين بايجاد وتعريب المصطلحات، ان واقع اللغة هو انعكاس للواقع السياسي والاجتماعي ، وتغيير هذا الواقع هو ما يطلق عملية احياء اللغة، اسوة بما جرى مع شقيقتها اللغة العبرية؟
 قديما قال ابن خلدون جملته العبقرية التي نعيش صحتها كل يوم:" لغة الأمة الغالبة غالبة، ولغة الأمة المغلوبة مغلوبة". وما دمنا من الأمم المغلوبة امام التحديات في الشرق الأوسط (وليس عسكريا فقط) تحديات الأنطمة الفاسدة التي تهدم ولا تبني، التحديات في العلوم والاقتصاد والتحديث الحضاري.. فلن تكون لغتنا الا على شاكلة شعوبنا، لغة مغلوبة لشعوب مغلوبة.
اعترف اني لست لغويا، ولكنها لغتي التي اتواصل فيها مع الناس حتى لو لحنت في بعض كلماتها. واعيش مشكلة لغتي عبر تعاملي اليومي، واطلاعي على ما يجري في لغات اخرى وخاصة اللغة العبرية.
 لا اكتب من منطلق سياسي او قومي، بل من منطلق الألم لواقع لغة نعشقها ونتمتع بقدراتها التعبيرية، ولكن السؤال المقلق ليس بالكتابة الابداعية، في القصة او الشعر، بل في كونها لغة عاجزة عن التحول الى لغة علوم وتكنولوجيا (أي تقنيات، وانا افضل الاصطلاح اللاتيني). حتى في الكتابة الأدبية نشهد  حالة عبثية من الصياغات المضحكة والمبكية في نفس الوقت. احيانا نقرأ ديباجة لغوية لا تعني شيئا الا انها تمرين لاظهار الشطارة، بلا معنى، وكأن جمالية الصياغة هي المضمون. هذا السجع اللغوي مصدرة سجع فكري وغيبية ثقافية لا تستوعب ان جمالية اللغة في ما تقدمه من فكر بوضوح وتألق وصياغة لا تعقيد فيها ولا ديباجة لا تقول شيئا مفيدا. 
هنا نحتاج الى جهاز، ربما نسميه مجمع لغة عربية، يقوم على رصد استعمال اللغة، وتصحيح الخلل الفكري في فهم مهام اللغة. مثلا كيف يمكن احترام صحيفة تنشر خبرا بعنوان :" اصابة سيدة من (اسبانيا) بعد ان لدغتها افعى" بماذا اصيبت السيدة بعد ان لدغتها الأفعى؟ في الواقع ان المراسل والمحرر وقعوا بخطأ لغوي وفكري مثير للسخرية. الأصابة هي اللدغة ويمكن صياغة العنوان باشكال مفيدة ومختصرة أكثر.
على من تقع مسؤولية الاستهتار باللغة؟
اسمعوا الاذاعات المحلية، فوضى رهيبة بلا رقابة. ليس ضمن المصطلحات السياسية فقط، او بالنحو ، بل بالصياغة السليمة للخبر، ولا اعني أخطاء القواعد تحديدا، بل الخطأ في تركيب الجملة كلها. المنتظر ان وسائل الاعلام هي مدرسة للصياغة الصحيحة. لماذا يصمت مجمع اللغة على واقع يعمق ضعفنا اللغوي ويثقف على تفكيك اللغة؟
صحيح انه امامنا ايضا تحديات اللغة العبرية التي تسيطر على اللسان العربي، لدرجة ان أكاديميين عرب يستصعبون التعبير بلغة عربية عن مواضيعهم الأكاديمية، خاصة اذا كانت حول مواضيع طبية، علمية، تكنولوجية واحيانا مواضيع اجتماعية. كذلك عشرات الاف العمال يتعاملون كل يومهم باللغة العبرية لدرجة ان اللغة العبرية أضحت تشكل نصف مساحة حديثهم في وسطهم العائلي أيضا.
اللغة العبرية تفوقت بتطورها على لغتنا العربية في المائة سنة الأخيرة . استعمالاتها أسهل وأبسط وانجع وتقريبا من الصعب الوقوع  في خطأ. في الترجمة من الإنكليزية مثلا نجد مصطلاحات عبرية بسهولة، بينما لا نجدها في لغتنا العربية، حتى الترجمة من العبرية للعربية للمواضيع التربوية، وليس العلمية فقط، هناك صعوبة في ايجاد المصطلحات المناسبة، اعرف هذا من تجربتي. بعض الترجمات العربية لا تقرأ لأن لغة الترجمة تحتاج الى ترجمة عربية أخرى. قراءة المواضيع العلمية او الفلسفية ابسط وأسهل باللغة العبرية او اللغات الأجنبية. وكثيرا ما أضعت ساعات وانا ابحث عن معنى مصطلح فلسفي مثلا. 
ربما من يقول ان هذا لا يخص مجمع اللغة العربية. ما لم يتوصل اليه العرب في مجامعهم لن نتوصل اليه في اسرائيل. لبنان حلت المجمع لتستعمل الأموال فيما يفيد، لا نريد مجمع لغوي عبارة عن منتدى للغويين لا يربطهم بواقع لغتنا العربية ومشاكلها العينية داخل اسرائيل أي رابط.
ان اصدار مجلة ومفكرة ومؤتمرات، لا يترك أي أثر على واقع لغتنا. ربما لو تحول المجمع الى جمعية ثقافية تصدر مجلة ومطبوعات لكان دوره أفضل . 
مشكلة لغتنا العربية أبعد من قدرة مجمع اللغة في اسرائيل على التأثير على مجمل واقع اللغة العربية في العالم العربي. رأيي ان  اللغة هي انعكاس للواقع السياسي الاجتماعي. وتطورها مرتبط بواقع التطور بمجمله. غياب التحولات العاصفة في العالم العربي، وصعود قوى سلفية الى رأس السلطة سيعمق اشكاليات اللغة.  اللغات التي تسود عالمنا اليوم هي لغات شعوب منتجة للحضارة عبرت عصور التنوير والثورات الصناعية والعلمية منذ بدايات القرن الخامس عشر الميلادي.. اللغات التي تواجه خطر الاندثار هي لغات شعوب خارج تاريخ الحضارة الحديث. هنا الخطر الكبير وليس التشاطر بايجاد تعابير تلد ميتة أصلا.
ليت اهتمام مجمع اللغة العربية ينصب على وضع رؤية حداثية لتعليم اللغة العربية وتطويرها في مدارسنا. ولا ارى عيبا في استعمال المصطلحات كما تردنا من الحضارات التي اوجدت تلك المصطلحات. 
 
ـــــــــــــــ
ملاحظة: قبل نشر مقالي بتوسع قرأت رد  مجمع اللغة العربية في اسرائيل، حيث يوضحون العديد من القضايا ، هذا ايجابي بحد ذاته، هو حقهم الطبيعي، لكني ، كما سجلت حدة مقال محمود ابو رجب، وجدت رد المجمع أيضا يحمل الحدة نفسها ويضاعفها حين يذهب للتهديد  بالقضاء. 
ان التعبير عن الراي هو أمر مقدس يجب احترامه. لا تهمني التفاصيل الشخصية التي طرحها ابو رجب، وليس هي ما يشغلني، ونثق ان اعضاء المجمع وكادره هم من الغيورين على اللغة العربية والثقافة العربية ولا ينتظرون أجرا لذلك. وكان أفضل لو تمحور رد المجمع حول الحقائق بدون التلويح بالقضاء، الذي يجعل الخلاف الفكري والنقد مسالة عداء لن تقدم ولن تؤخر في مكانة المجمع ونشاطه.
ان حرية الرأي يجب ان لا تتحول الى ساحة صراع قضائي، ستلحق الضرر بالجميع، وسيصبح كل خلاف للرأي له ساحته القضائية، هذا لن يكسب المجمع او الثقافة العربية في اسرائيل قيمة نطمح اليها جميعنا. 
ان تفنيد موقف بموقف مضاد هو حق طبيعي. آمل ان يكون التهديد بالقضاء زلة قلم غاضب ،  كل انواع التهديد لا تليق بالثقافة والمثقفين، المؤسسة قادرة على الرد وطرح الحقائق كما تراها، والجمهور هو أفضل حكم !!
رجاء ان تعطوا درسا في التعالي عن التوافه التي لن تضيف لأحد أي قيمة ثقافية ، ولو كان ردكم بلا تهديد  قضائي لكان أقوى وأعمق أثرا!!
 
 
 

 

  

نبيل عوده
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/26



كتابة تعليق لموضوع : مجمع اللغة العربية في اسرائيل بين الضرورة والسياسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اقاليم الرئاسات وفدرالية الوزراء  : سامي جواد كاظم

 الأنساق المضمرة في كتابات ياسين النصير  : د . حسين القاصد

 السيد السيستاني وجائزة نوبل للسلام  : صباح محسن كاظم

 حليفنا، أبراهم بورغ  : جواد بولس

 مستشفى الرمادي: 40 شهيد و170 جريح من المدنيين في الاشتباكات العسكرية  : وكالة انباء المستقبل

 مواقف وردود الأساليب القسرية  : علي حسين الخباز

 كلية الفقه تستنكر الإساءة لشخصية الرسول العظيم(ص)  : د . سليم الجصاني

 انتحال صفة مستشار عنوة وباء انتشر بين المحامين والحقوقيين  : د . عبد القادر القيسي

 تونس بين آحادية الإسلام السياسي وثنائية الوحي والوعي  : محمد الحمّار

 مفتي اهل السنة بالعراق يعلن دعمه للمرجعية العلیا بمحاسبة الفاسدين

 المجلس الوزاري للأمن الوطني يبحث خطة تحرير الموصل

 الشركـة العامـة للصناعـات الكهربائيـة والالكترونيـة تجهز كهرباء بغداد والشمال بمحولات كهربائية مختلفة السعات وتعلن عن امكانياتها في تأهيل وصيانة محركات الجهد الفائق  : وزارة الصناعة والمعادن

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي في العاصمة بغداد برئيس التيار الصدري سماحة السيد مقتدى الصدر   : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 ذئاب الموت التي يريدون الافراج عنها  : وليد سليم

 معرض بغداد الدولي كم انتة رائع ؟  : ماجد الخالدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net