صفحة الكاتب : احمد محمود شنان

النجف تدافع عن نبي الاسلام وتدعو لوسائل مبتكرة لتصحيح صورة الاسلام
احمد محمود شنان
النجف الاشرف /احمد محمود شنان
 
رغم أننا ننتمي لمدرسة دينية ضاربةً جذورها في عمق الإنسانية وترتقي قمة الحضارة إلا إننا قد اكتسبنا بعضاً من الثقافات الوضعية التي  تحترم الإنسان وقيمه وهي موضع احترامنا حاولت ان تضفي على ثقافتنا وتعاملاتنا مسحة عصرية وكانت من ابرز تلك الثقافات (الحرية) حيث عرفنا ابرز أبجدياتها التي تنص على أن (حريتك تبدأ من حيث تنتهي حرية الآخرين) وهذا أمر حسن وجميل وممدوح في السلوك والتعامل الإنساني الرفيع ، ولكن أن تساء تلك الحرية وتكون عنواناً كبيراً ومجالاً فضفاضاً ليستغل من قبل البعض بشكل يسيء للآخرين ويقدح برموزهم فهذا نظنه مخالف لمعنى الحرية .
 
فتكرار الإساءة إلى رموز الإسلام وفي مقدمتها نبي الرحمة يجعلك تشكك في كل ما يطرح من تلك الثقافة ويدعوك لتبني موقفاً رافضاً لها لأنها قد أسيء استعمالها ووسعت الفجوة بين بني البشرية على اختلاف معتقداتهم وللأمانة إننا نتحمل ونتحمل الكثير مما يحصل فتارة وجود الجماعات المتطرفة ينقل للآخرين صورة دموية عنفية عن ديننا السمح ورموزنا المقدسة وتارةً العجز عن نقل الصورة الحقيقية للإسلام كما هي وفي كلتا الحالتين نحن من يدفع الثمن ويتحمل النتائج.
 
فعاليات وشخصيات إعلامية وثقافية ودينية وأساتذة جامعات عراقية التأمت في ندوة حوارية لمناقشة دور الإعلام في رد الإساءة وتصحيح الصورة فتنوعت اطروحاتها واختلفت آرائها فما بين إعلامي يعمل على ردود الفعل ولا يعرف ما يريد بحسب البعض وما بين مثقف انزوى بين دفتي كتابه وما بين عالم دين انكفأ على نفسه وبين فنان لا يرقى بفنه إلى عمل فني يصور الاسلام كما هو  .
 
مدير مكتب قناة الحرة في النجف الإعلامي راجي نصير رأى أن الإعلام وتحديداً الإعلام الإسلامي لا يعرف ما يريد وهو لا يمتلك المبادرة حيث قال "الإعلام الإسلامي عليه أن يعرف ماذا يريد فما زلنا لا نعرف الكثير مما نريد وبالتالي لا نستطيع أن نطلب ما نريد لأننا أصلاً لا نعرفه ،فكإعلام إسلامي يجب أن نعرف أولاً ماذا نريد وان نشخص الخطوات ويجب أن نعطي صورة واضحة وحقيقية  للإسلام ليس فقط عندما يسيء الآخرون للإسلام بل يجب أن نبادر نحن بإعطاء هذه الصورة فنستبق الآخرين لأن الكثير من الإساءات هي وليدة عدم الفهم للإسلامأو وليدة ردود الأفعال على بعض التصرفات المشينة من المحسوبين على المسلمين وبالتالي علينا أن نفهم الأخر أن الإسلام دين حضاري دين إنساني دين متكامل لا توجد شريعة سماوية تتكفل بالإنسان من بطن أمه إلى قبره الإسلام نظم حياته فالإنسان بكل جوانبه الاقتصادية ،الاجتماعية ،الثقافية ،الصحية والنفسية وحتى القضايا السياسية الإسلام يضع لها خطوط عامة وبالتالي ينبغي للإعلام الإسلامي أن يكون مبادراً وهذه نقطة خلل قديمة جديدة في الإعلام الإسلامي".
 
ويتابع نصير متسائلاً "فهل ننتظر من الآخرين ماذا يقولون أو يفعلون ثم نرد عليهم وهذا خطأ كبير لأنه يفقدنا المبادرة ،فيجب أن نقول للآخرين ونجبرهم على الرد فإذا أعطيناهم شيئاً جميلاً بالتأكيد سيكون ردهم جميلاً وان أعطيناهم أفعالاً كالتي قامت بها القاعدة والجماعات المتطرفة بالتأكيد سيكون ردهم شيناً علينا".
 
بينما مراسل قناة العراقية منتظر الشريفي ورغم اعترافه بتقصير الإعلام إلا انه طالب بتفعيل دور الفن وصناعة السينما لأنها الأقرب إلى الغرب فمن خلالها يمكننا أن ننقل حقيقة ديننا "عملياً اليوم بصدد ممارسات خاطئة جداً من قبل من يجهل صورة الإسلام الحقيقية من قبل الغربيين اليوم فهم يتصورون أن الإسلام إسلام إرهابي وان الرسول الأكرم (ص) جاء بهذه الصفة مع الأسف نحن نتحمل الكثير وعلى عاتقنا تقع الكثير من المسؤولية يجب بداية أن نبدأ مما يمارسه الغربيون اليوم من نشر الثقافة الغربية ينشرون ثقافتهم من خلال وسائل الإعلام ومن خلال السينما الأمريكية وهي تغزو العالم وتنشر الثقافة الأمريكية على أنها هي الثقافة المنقذة للعالم، اليوم نحن بحاجة إلى أن ننشر ثقافتنا الإسلامية وحقيقة ديننا السمح والقيم من خلال صناعة أفلام وثائقية أو سينمائية على مستوى عالي جداً فإيران اليوم سبقتنا كثيراً في هذا المجال ".
 
ويردف الشريفي متسائلاً هو الأخر عن سبب عدم استثمار الترويج للإسلام ولمفاهيمه النبيلة من خلال السينما رغم وجود الإمكانات "لماذا لا يبادر العراقيون ولديهم الإمكانات من المال ولديهم من الطاقات الفكرية ولديهم كل الإمكانات وفي جميع المجالات ،طيب لماذا لا يبادرون في إنتاج أفلام حقيقية عن الرسول وأهل بيته (ص) لكي نسمو بالصورة الحقيقية للدين الإسلامي ".
 
مقدمة البرامج في قناة الفرات الفضائية الفائزة مؤخراً بأفضل إعلامية انسجام الغراوي تحدثت عن دور لا يقل أهمية بل أكثر وقعاً بسبب كثرة متابعيه وما يتميز به من التفاعل وهو الإعلام الالكتروني وأهميته داعيةً إلى تنظيم تظاهرة الكترونية لنصرة الرسول "حقيقة نحن اليوم جئنا لتبيان أهمية الإعلام حول الرد على الفيلم المسيء للرسول الأكرم (ص)وتحدثت كإعلامية عراقية وعن دوري كامرأة عراقية ،علينا أن نستثمر الإعلام الالكتروني وقد ركزت على تنظيم تظاهرة الكترونية بما أن المتابع الآن للوضع الإعلامي سوف يذكر لكبإحصاءات تفوق الإحصاءات لمتلقيي الإعلام المرئي والمقروء والمسموع ،فالإعلام الالكتروني هو الغالب حقيقةً واليوم نحن في العراق وهو بلد عشائري وهو تحت مظلة الأعراف والتقاليد وهو مجتمع ذكوري والمرأة لا تستطيع أن تخرج للتظاهر وأيضاً ليس لدينا ثقافة التظاهر فدعونا إلى تظاهرات الكترونية وأنا أدعو لان نظهر بأسمائنا الحقيقيين نصرة لرسول الله (ص) لنسجل في سجل المناصرين له والمدافعين عنه".
 
وأكدت الغراوي على ضرورة أن لا تكون ردود الفعل معبرة عن روح الإسلام والأخلاق التي بعث النبي الأكرم على إتمامها "أكدنا على أن لا تكون ردود الفعل عنيفة فرسول الله (ص) بعث ليتمم مكارم الأخلاق وانه على خلق عظيم نؤكد لابد أن نتعامل بردود أفعال سلمية وسمحة تنسجم مع هويتنا الإسلامية وانتمائنا لديننا الحنيف".
 
للمرجعية الدينية في النجف الاشرف مسؤولية ورأي تجاه الموضوع حيث قال آية الله الشيخ فاضل البديري رداً على دور الإعلام في مواجهة التحديات حيث اشار الى ضعف الاعلام والتزامه بالقواعد التي تمثل مؤسسته وسياستها "الإعلام مقيد بتقييد ما ينتمي إليه ولما كان الإعلام يتحدث عن إساءة للنبي (ص)فهو في هذا الحال ينظر إلى المجتمع الإسلامي المتمثل بقيادته الدينية وركائزه الإسلامية لأنه لا يستطيع أن يتصرف تصرفاً سجالياً لا يستطيع أن يتصرف أي تصرف من دون مراجعة هذه القوى الإسلامية ولما كان الإعلام رأي القوى الإسلامية انحصر الرد المباشر لها بمجرد إصدار البيانات وإقامة الندوات البسيطة فهو انكفئ  على نفسه وعرض فقط ما يعرضه فكره والا لو كان هناك نشاط اعلامي حقيقي لجاء الاعلاميون الى اولئك القادة وحرضوهم تحريضاً شديدا على فتح ندوات اقوى وكلمات اقوى لبثها ونشرها كما ينبغي لها ان تنشر وان لا تقتصر على ما يصدر منهم من البيانات ".
 
وأضاف البديري مطالباً "فالذي نريده من الاعلام هو التعامل كإعلام يخترق الحجب التي توصله للقادة الدينين وتحريضهم تحريضاً تاماً ويفسحوا لهم المجال ويشجعوهم على عرض الحقائق التاريخية على اكمل وجه للملأ ليستفيد منها جميع الناس".
 
هذا وقد شهدت مدينة النجف الاشرف عدة اعتصامات ومظاهرات خرجت تنديداً واستنكاراً لعرض الفيلم المسيء للرسول في الولايات المتحدة بينما شهدت بعض العواصم العربية والاسلامية احتجاجات واعمال عنف على اثرها قتل السفير الامريكي في بنغازي في لبيبا وهذا ما اكد وبحسب مختصين التصور الغربي عن المسلمين من انهم مجرمين وقتلة بعد سلسلة الاعمال الارهابية التي تبناها تنظيم  القاعدة الارهابي واتاح ذريعة وحجة للدول الغربية وخاصةً امريكا للتدخل في شؤون تلك الدول الداخلية وهذا ما عزز الخلافات والصراعات التي يستعر اوارها بين المسلمين والغرب .
 
واختتمت الندوة التي احتضنتها الحسينية الفاطمية في النجف بعدة توصيات نقلها المنسق الفني للندوة السيد حيدر ...في مقدمتها يقف الإعلام إلى جانب الشعوب استنكارا للإساءة المخططة لرسول الإنسانية النبي الأكرم محمد (ص) و مطالبة جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي باتخاذ خطوات راسخة لمنع التجاوزات مستقبلا و مطالبة وزارة الخارجية العراقية ببيان وجهة نظر الدولة العراقية الموقرة واستنكار الإساءة و دعوة الإعلاميين الشرفاء في كل العالم وفي العراق خاصة لتكثيف الندوات واتخاذ موقف موحد لتفعيل دور الإعلام في صد الهجمة الشرسة و بث روح الوحدة والابتعاد عن المذهبية والطائفية ونبذ أعمال العنف بالإضافة إلى السعي على تصدير العقل الإعلامي من نتاجات سينمائية وتلفزيونية تظهر الصور الحقيقية للإسلام إلى الإعلام و الاستهداء بهدي المرجعية الدينية العليا .
تسليط الضوء على من يقف وراء هذه الهجمة الظالمة لتكون الصورة واضحة للجميع.

  

احمد محمود شنان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/25



كتابة تعليق لموضوع : النجف تدافع عن نبي الاسلام وتدعو لوسائل مبتكرة لتصحيح صورة الاسلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طلال فائق الكمالي
صفحة الكاتب :
  د . طلال فائق الكمالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير الصناعة والمعادن يبحث مع سفير جمهورية البرازيل افاق التعاون المستقبلي وفرص الاستثمار  : وزارة الصناعة والمعادن

 نائب رئيس لجنة التعليم العالي النيابية يدين بأقسى العبارات اقتحام جامعة الانبار  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 مجلس نينوى يقرر استجواب النجيفي تمهيدا لاقالته من منصبه خلال الايام القادمة

 مسجد الكوفة يحتضن أكثر من 1000معتكف خلال العشر الاواخر من شهر رمضان ومن كافة الجنسيات  : عقيل غني جاحم

 هوسات منوعة بحق ال البيت ع  : سعيد الفتلاوي

 تونس: متظاهرون يحرقون مقرات حركة النهضة

 البرلمان العراق يغرد... لا نثق بالقضاء العراقي  : د . زكي ظاهر العلي

 نحتاج الى مسؤول بصفات الحمير!  : عباس الكتبي

 وعن علي أتحدث  : د . مسلم بديري

 (الأنوية الواعية) قراءة انطباعية في نصوص المجموعة الشعرية (تراتيل في رحاب أمير المؤمنين (ع)) للشاعر العراقي ابراهيم الباوي  : علي حسين الخباز

 القوات الأمنية تقتل "22" إرهابيا من تنظيم داعش في محيط تكريت

 قناتي وصال وفدك والضد النوعي  : علاء الخطيب

 وَقَّعْ على " تمرد"...وذلك أضعف الإيمان  : محمد ابو طور

 ليلة ليلا...  : المصيفي الركابي

 انجازات متميزة لمختبر العيادة الاستشارية في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net