صفحة الكاتب : واثق الجابري

قمة عربية طارئة للدفاع عن الرسول الكريم (ص)
واثق الجابري
 موقع العراق وعمق الارث وامتلاك اقدم الحضارات الانسانية  جعل منه في الصدارة وعدم الاستثناء من المحافل الدولية ليكون احد مؤوسسي الجامعة العربية وحركة عدم الانحياز  ولكن السياسات السلبية في الفترة المنصرمة بنظام دكتاتوري جعل تفاوت وتراجع  في علاقاته الخارجية وموقعه العالمي   وبعد عام 2003  كان للنظام الجديد اتهامات وعراقيل وتداخلات اقليمية لخوف تلك الانظمة الجاثمة على صدور شعوبها من ان تصاب بالعدوى وتستيقض الشعوب وتنتبه لإحتكار وتوريث الحكم في العائلة الواحدة  دون سماع صوت الشعوب وبهذا كان التعامل مع العراق  والاتهام على اساس طائفي  رغم السعي للعودة الى المحيط الاقليمي وتصحيح مسار السياسة الخارجية  ولا تزال بعض الدول ( تستنكف ) من فتح سفاراتها في العراق   الا ان الجهود الدبلوماسية استطاعت ان تنتزع القمة العربية  وهي انتصار للديمقراطية والنظام الجديد والشعب العراقي وحكم الشعوب   لتبدأ القمة في دورتها الحالية  في بغداد ويمسك العراق  مقود الجامعة العربية  التي تسمح له بالدعوة لقمة طارئة في  حال تعرض العرب  لأي تهديد يمس كرامتهم  ولا بد للعراق ان يفرض نفسه  ويعيد مكانته  بالتعامل مع القضايا بحيادية  بالوقوف مع الشعوب  وليس مع الحكام  المحافظين على كراسيهم من خلال خضوعهم  فترسخت اغلب حوارات القمة  للقضية السورية دون القضية البحرينية وغيرها من الشعوب العربية  وجاءت بعدها قمة عدم الانحياز في طهران  وظهور النظام المصري الجديد  ولكن الرئيس محمد مرسي  لم زمام المبادرة  في اعادة مصر الى مكانتها الطبيعية والريادة العربية بل انقسمت الدول بالانحياز في حركة عدم الانحياز وكان من ابرز المنحازين على اساس طائفي  وهذا ما افقد مصر سيطرتها على الحيادية والسيادية في الجامعة العربية  , والعراق اليوم من المفترض انه نظام يمثل الشعوب عليه الاهتمام بالقضايا التي تهمهم وتهز ضمائرهم وتستفزر مشاعرهم وتتجاوز على مقداساتهم  و فالإساءة المتكررة المقصودة على رسول الاسلام الأكرم (ص) اساءة لأغلبية الشعوب العربية والانسانية  ورغم ان العرب رافضين للتصرفات الدموية والوحشية  الحركات المتطرفة والمنحرفة  الارهابية الإان المجتمع الدولي يحاول ان يجعلها تهمة لصيقة بالمسلمين رغم انها مهددة للحياة المدنية جمعاء دون استثناء ومثلما للشعوب مقدساتها وأديانها وتفرض على العالم احترامها وتجريم بقوانين دولية التجاوز عليها كتجريم معاداة السامية والصهيونية  ومنع الافلام والكتب التي تنشر في هذا المجال  فلابد للعرب ان يكون لهم دور في اقرار القوانين وإجبار المجتمع الدولي من اصدار التشريعات  التي تجرم الأساءة للرموز الدينية وفي مقدمتها رسول الانسانية محمد بن عبدالله (ص)ومثلما تطلبت مصالح الدول العربية اتخاذ موقف وقرار والطلب من الامم المتحدة بأتخاذ قرار بحظر  الطيران في ليبيا على نظام القذافي  فمن المفترض ان يدعو العراق وبصفته رئيس لهذه الدورة  الى قمة  طارئة لأخذ موقف جاد ودعوة المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي وحركة عدم الانحياز  والضغط لإستصدار القرار بتجريم  التطاول على رسول الانسانية والسلام  وليس من المعقول  ان تتكرر الإساءة مرة في الدنمارك واخرى في امريكا وأخرها في فرنسا في وقت تشنج الأزمة وهل ان كل الفاعلين مجهولين او ان انظمة الحرية والديمقراطية تسمح بالتجاوز على الحريات الفكرية للفرد  ؟؟  وهذا ما يحدث شرخ في العلاقات الدولية  وخلق اصطفافات وخنادق على اساس ديني  وتهيء الارضية للمسئين بالتمادي  سواء من اولئك المنحرفين من المسلمين او غيرهم من المعادين المتطرفين  ومن هذه المواقف المسيئة للانسانية والحياة المدنية لابد ان تتبلور رؤية عالمية موحدة للوقوف مع الشعوب وضمان حريتها الفكرية وحياتها المدنية من الافكار المتطرفة التي تحاول فرض افكارها بالقوة وقتل الشعوب المختلفة معها فكرياً وفي العراق يقتل يومياً العشرات تحت هذه المسميات , فالعالم الذي يدعي  ان النظام العالمي الجديد يدعو للتكاتف والتكافل وردع اي قوة مارقة  فالقاعدة والارهاب  والمفكرين والصحف ومنتجي الافلام هم مارقين مسيئين للانسانية والمواثيق الدولية  بدعواهم الى صراع الحضارات  مما يدعو المجتمع الدولي بالوقوف امام هذا التطرف  والعراق اليوم عليه  الأخذ بدوره الحقيقي  من خلال واجبه الشرعي والاخلاقي  والانساني  لدعوة العرب  لإتخاذ موقف حازم وعدم ترك غليان الشعوب وتزايد روح الكراهية  بين الأمم , فالقيادة احياناً تبرز من موقف وما يحدث من اساءة للرسول الكريم  هو ليس موقف فقط وإنما قضية  تهدد البشرية جمعاء  وعلى العراق والعرب امتلاك الشجاعة  في الدفاع عن رسولهم الكريم  بدل التشتت والتفرق والخضوع للافكار المسمومة والضغط على المجتمع الدولي لتجريم المنحرفين ...
 
واثق الجابري

  

واثق الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/21



كتابة تعليق لموضوع : قمة عربية طارئة للدفاع عن الرسول الكريم (ص)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السيد محسن
صفحة الكاتب :
  محمد السيد محسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استشهاد الامام زين العابدين (عليه السلام) في المدينة المنورة..  : مجاهد منعثر منشد

 التفريط ب الوطن  : عزيز الكعبي

 المرأة - الرجل ( الحب ما بعد الزواج ) (3)  : علي الزاغيني

 الموسوي : مدينة البصرة الرياضية جاهزةً لأحتضان بطولة الصداقة الدولية  : وزارة الشباب والرياضة

 السيستاني أجهض مشروع بايدن!  : مفيد السعيدي

 حمودي يحمل العبادي مسؤولية ازمة البصرة ويتحدث عن اجندات اجنبية حرفت مسار التظاهرات  : مكتب د . همام حمودي

 دراسات متقدمة في تفعيل وتطوير جودة المهام التدريسي في التعليم العالي  : د . رزاق مخور الغراوي

 القضاء يصدر بيانا بشأن مصير مجموعة من المفقودين  : مجلس القضاء الاعلى

 افتتاح مراكز محو الامية للنازحين في السليمانية  : وزارة التربية العراقية

 دعم المجلس الاعلى العراقي للعملية السياسية وتوصيات المرجعية الدينية  : عبد الجبار حسن

 ورطة رجل اعلامي ح6  : علي حسين الخباز

 العام العراقي الجديد  : حميد الموسوي

 شرعنة جنس أدبي جديد  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 اصلاح الاقتصاد النفطي للتكيف مع هبوط الاسعار  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 طفل للبيع 2  : حسين علي الشامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net