صفحة الكاتب : موسى غافل الشطري

حصة الأسد و الطائفة الشيعية
موسى غافل الشطري

 سأخوض في عمق هذا الموضوع ، دون أن أتزحزح قيد أنملة عن موقفي كيساري مُدرك لما أكتب .

أحقية الشيعة في حياتنا اليومية : أن نألف و نستسيغ هذه النغمة ، المثيرة لأشجان الآخرين . و الني تردد عبر و سائل الإعلام و المجالس . و الممارسات اليومية عبر مكبرات البرلمان و الخطب و المقابلات ، لمَنْ تحول إلى مُروّج تصريحات. تلقي لها آذان صاغرة ، ريثما يمحوها تصريح لاحق .
و كان آخر ما تناهى إلى سمعنا التقسيم حسب المحاصصة لمفوضية الانتخابات . فالشيعة حصتهم النصف باعتبارهم الأكثر عدداً كونهم الأوفر حظاً .
أما السنة .. فهم يستحقون الربع . و الأكراد ، رغم أنهم لا يستحقون سوى مقعد و نصف ، و بموجب الكرم الذي عرف به الشيعة ، فإنهم فوضوا ممثلهم دون منازع السيد رئيس لجنة الخبراء المكلفة باختيار أعضاء مفوضية الانتخابات.أن يتكرم باسم الشيعة و يكمل النصف للكرد لكي تكون حصتهم مقعدين . مساواة لحصة السنة .
و الشيعي ..( يكابر .. و أهله في المقابر ) . فالناطقون باسمه .. بدون تفويض و بدون تعويض . وفقاً لمبدأ (موافج ) .و أساساً ليس لكل الشيعة، خارج اصطفاف النخبة . ليس لهم في القافلة .. لا ناقة و لا جمل . و ليس هناك من يسألهم على درجة بؤسهم . حالهم حال إخوتهم السنة . الذين غسلوا أكفهم بسبعة شطوط ، من ممثليهم على وفق التوزيع الطائفي ، و كذلك الطوائف الأخرى .
جاء السيد العلاق ليجعل من الشيعة ورقة رابحة ، بفضل حجمهم الذي ينبغي أن يكون مهيوباً . و هم في كل الأحوال .. لا يجنون من هذه اللعبة ، كونهم (جوكر ) غير الحسد ، الذي أوغر قلوب المتطرفين ، حتى يلاحقونهم في مساطر عمال البناء . و الأكواخ و المآتم ، لكي يواصلوا تفجيراتهم ، و ذبحهم و استهدافهم و هم ، حسب عرض الحال : لا ناقة لهم فيها و لا جمل .
الشيعة حكومة !!! الشيعة ترفهوا !!! الشيعة لهم حصة الأسد !!! الشيعة .. هم الذين يضطهدون السنة !!! و الشيعة استحوذوا على أموال الأكراد !!! و الشيعة هم من الصفويين الذين جاءوا على ظهور الجاموس !!! 
و أخر المطاف يسبحون ببحر البترول . و المثل العراقي الشعبي يقول : ( لذة الدنيا اعلومها ) .
و لكشف الحال .. ففي حقيقة الأمر . ( المطر متساوي ) و الحالة السائدة التي يرفل بها الشيعي من حلة الملك الوهمية سيجري في يوم ما لاحقاً لكي يدرك أخوه السني حقيقة الأمر. و حصيلة الغزو ، ألكل يغني على ليلاه . و الكل متساوون في اقترابهم من ابواب النعيم الخادع ، حالمون بأوهام الرفاه و الأمان ، حالهم ينبئ عن فالهم .
و لو أحصينا المكاسب التي تتباين من هم الأوفر حظاً ، فعلينا أن نحصى ما يجري على أرض الواقع .. من تفجيرات . و من حالات الفرقة مع أخوتنا في الحسب و النسب ، و ماء النهرين و اللهجة الشعبية ، و شكل قرص الرغيف المدور . و نكهته و مذاق الطبق العراقي . و التعايش عبر تاريخ العراق ، و قبل أن يأتي التغيير السياسي الأخير ، حلموا بالبقاء على وطن حافل بأشرف و أنيل و أصدق أخوة ، رغم أنف المعكرين . الأخوّة التي ترفض بقوة كل عوامل الاحتراب و التخندق الطائفي . و التمترس الجسدي المحشو بالمتفجرات الأشد تدميراً ، والذي لم يعرف العراق له مثيلاً .
لماذا كل هذا الذي يجري ؟! لأن الشيعة هم الأكثرية . لماذا أيضاً ؟ لأن أمريكا و صناع أمريكا ، أرادوا أن يكون البلاء كاسحاً لا يعرف الرحمة و لا يقر له قرار ,
و لأن الشيعة – بما يغدق عليهم ممثليهم من سخاء ؟؟؟ - يرفلون بمكتسبات التغيير ؟؟ و لأن الشيعة – بفضل ممثليهم هؤلاء ؟؟ - يقضون صيفهم الآتن ، في جزر الهنولولو و الهاواي , و لأن الشيعة تحولت مدنهم إلى جنة عدن ؟؟ و إن الأمان و الاطمئنان.. حدّث و لا حرج . و إن الشر تحول إلى خير عميم ، فتآخى على الفراش جتباً إلى جنب ، مع الإيقاع المطرب الذي تؤديه التفجيرات و المفخخات و الكواتم .
و الحمد لله ، و الحاسود لا يسود ، فإن كل ما يُفَرْفش الشيعي من نعم – بفضل ممثليه – يستدعي الآخرين أن يزعلوا. و نحن نقول لهم : أيها الإخوة : دعوا إخوتكم يتمتعون بهذه الرفاهية ، السابقة و اللاحقة لكي يغطس فيها أعلى الهامة . و من شاء فعليه أن يغمّس خبزه على رائحة الشواء .
و قد توفرت الخيرات . و ما نوعد به أكبر مما سبقه . فقد توفر العطاء و تراكم بما فيه الكفاية و يزيد .
و نحن نتقدم بالشكر إلى الممثلين الحقيقيين ، هبة السماء في الأرض ، لكي يتكلموا بتفويض إلهي . كممثلين لنا لا يحتاجون إلى تفويض ، أجسادنا درعاً لحمايتهم ، كما تدرع بنا السابقون ، باعتبارنا (أولاد الملحه ) جلود من طراز عالي الجودة ، كما أَجَدْنا دورنا لمواجهة الهجوم الإيراني و الأمريكي . صالحين تماماً، و على مستوى عالي مثير للإغراء ، لكل أصحاب الطلب ، و بأسعار مناسبة جداً . و على الراغبين أن يزوروا ساحات حشودنا المكتظة ، المهيأة أصلاً للتجريب .
كل ذلك تعبير عن امتناننا لما أُغدق علينا من نعم بفضل ممثلينا ، حتى يكون من ينطق بأرجحية عددنا حسب رؤوس النعاج ..مع الاعتذار طبعاً .
نقول دون أن نرتاب : إن الأخوة الشيعية السنية .. سوف لن تستجيب وفقاً لمشيئة من تَشْيّأ . من أي طرف كان . أن يتكلم باسم أي عراقي. و يريد أن يضع طبقات شمعية بين جسد عراقي و عراقي .
و من يريد أن يكون ممثلاً مخلصاً و نزيهاً .. عليه أن يأتي بنخبة عراقية تضع تحت نعالها أي خارطة تُرسم في كواليس أعداء الوحدة الوطنية ، التي عمدها الشعب بدمه و عرق لقمته و صدق مشاعره .
للأسف الشديد تجري الأمور نحو الأسوأ. و تلطخ صفحات العز و النضال المشترك ، بما لا يرتضيه الشعب. بينما نحن بأمس الحاجة ، لكي تُطرش آذاننا و لا نسمع أي كلام صفيق ، يؤذي مشاعرنا . و يعرضنا إلى منزلقات ، كل همها أن تغرق الشعب بطوفان جارف من الدماء . و أن ما يجري هو وبال على الشيعة أكثر من غيرهم . و المصيبة هي واحدة . ( فما بك يا بصرة بتكريت نازل ، و في بعقوبة أدهى وفي بغداد أجسم ) و عذراً للكاظمي . فهي كلمات تقال الآن بحق الخراب الذي يحل بوطنه و بشعبه الذي هزته إليهم صبا الحمى.
و إننا نعلن : إن أخوتنا ووطنيتنا هي أفضل وأسمى من كل منطلقات لا تدر علينا سوى المزايدات التي لا نجني من ورائها غير الخراب والدماء و الدمار . و نلتزم و بكل قوة بالشعار الذي رسمه الشعب ، و بكل قناعة : إخوان سنة و شيعة .. هذا الوطن ما نبيعه .

  

موسى غافل الشطري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/21



كتابة تعليق لموضوع : حصة الأسد و الطائفة الشيعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : khalid ، في 2012/09/23 .

كلام جميل اخي الكاتب .. وسوف يستمرون على تصنيفنا طائفيا لأن بقاءهم على كراسيهم مرهون بذلك .. وكل ذلك من اجل مصالحهم الشخصية والا ماذا سيجني ابناء الشعب بكل طوائفه من المحاصصة بين هؤلاء الذين نصبوا انفسهم ليمثلونا ... تحياتي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي
صفحة الكاتب :
  السيد يوسف البيومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة في المستقبل السياسي للاستاذ سعد عاصم الجنابي  : سراب المعموري

 بحث السيد المدير العام مع عدداً من الاطباء الاختصاص في طب الاطفال السبل الكفيلة لتطور هذا التخصص  : اعلام دائرة مدينة الطب

 العمل تقيم احتفالية لتخرج دورة اعداد المدربين بالتعاون مع البورد الامريكي – الكندي للتدريب الاحترافي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 النجيفي يدق ناقوس عودة البعث  : سعد الحمداني

 مقتل مسؤول بيت المال في داعش "أبو البراء العراقي"

 على اعتاب ساحة التحرير .. اواسي .. ( المفسوخة عقودهم والمفصولين من وزارتي الدفاع والداخلية)  : عادل الموسوي

 صدى الروضتين العدد ( 74 )  : صدى الروضتين

 حبيبتي كاترين  : هادي جلو مرعي

 فساد يأتي بالزلزال ...!  : فلاح المشعل

 برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، وزارة الشباب والرياضة تشارك في الندوة البحثية عن ظاهرة المخدرات واثرها على مستقبل العراق  : وزارة الشباب والرياضة

 سايلو الرفاعي يواصل تجهيز المطاحن في ذي قار بالحبوب لانتاج الطحين الموزع ضمن المفردات  : اعلام وزارة التجارة

 الســـابع  : سعدون التميمي

 صقور القوة الجوية يدمرون مضافات وأهداف داعشية  : وزارة الدفاع العراقية

 مركز تدريب بغداد ينظم ورشة عمل بعنوان المواصفة الدولية لنظام مكافحة الرشوة  : وزارة الكهرباء

 مركز تراث كربلاء التابع للعتبة العباسية المقدسة يقيم ندوة بحثية موسعة بعنوان (التراث الكربلائي بعيون أكاديمية)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net