صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

الفلم المسيء والرد الأسوأ
د . عبد الخالق حسين
 المتوفر من اللقطات القصيرة من الفيلم المسيء للنبي محمد (ص) والإسلام والمسلمين، والذي يحمل اسم "براءة المسلمين"، كشف عن هزالة وغباء القائمين بإنتاجه وإخراجه وتمثيله، فهي لقطات مثيرة للقرف والاشمئزاز. وكذلك كشف الفيلم عن النوايا والأغراض السيئة من انتاج الفيلم، كما فضح هشاشة ردود الأفعال العنيفة من قبل الجماهير في البلاد العربية والإسلامية والتي أقل ما يقال عنها أنها أفعال انعكاسية reflex actions، وليست أفعال إرادية صادرة عن العقل والتفكير السليمين.
 
الفيلم هو من إنتاج ناس متطرفين محسوبين على الديانة المسيحية، كما تحسب منظمة القاعدة الإرهابية على الإسلام. والمعروف أن الديانة المسيحية مرت بمرحلة تبنت فيها العنف في مواجهة الخصوم بمن فيهم المفكرين من الفلاسفة الإصلاحيين، وأبشع مرحلة مرت بها المسيحية الأوربية هي مرحلة محاكم التفتيش، وبيع صكوك الغفران، والحروب الطائفية بين الكاثوليك والبروتستانت عند نشوء المذهب الأخير في القرن السادس عشر. ولكن أوربا المسيحية تعلمت من كوارثها، وحروبها، وأخطائها، وخيباتها، ونجحت أخيراً في فصل الدين عن السياسة والدولة، واليوم الديانة المسيحية معروفة بتسامحها وسعيها للسلام على الأرض. والشعوب العربية والإسلامية تمر الآن بنفس المرحلة العنفية التي مرت بها أوربا قبل قرون، وكأنها مرحلة لا بد أن تمر بها الشعوب في تطورها للوصول إلى سن الرشد الحضاري.
 
والمؤسف أنه حتى في الدول المتحضرة، هناك حالات شاذة واستثناءات تطفح على السطح هنا وهناك بين حين وآخر من أعمال مسيئة تصدر من قبل أشخاص محسوبين على الديانة المسيحية رغم التقدم الحضاري في الغرب، مثل نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد في الدنيمارك قبل سنوات، وحرق القرآن على يد القس الأمريكي المتطرف تيري جونز، واليوم انتاج فيلم مسيء لمشاعر المسلمين.
 
يقابل هذا العنف عنف غير مبرر في الجانب الآخر (الإسلامي). وفي هذه الحالة، وكما عودنا المتطرفون الإسلاميون، أنهم يردون بعنف مضاعف وبشكل إنفعالي وغوغائي، وأعمال انتقامية منفلتة دون مبرر، يذهب ضحيتها أبرياء لا علاقة لهم بالأفعال المسيئة التي قام بها متطرفون في الغرب، وهذا مخالف لتعاليم الإسلام نفسه الذي يؤكد: (ولا تزر وازرة وزر أخرى).
 
وأول هذه الأفعال الإنعكاسية اللاعقلانية هو الهجوم المسلح على القنصلية الأمريكية في بنغازي/ليبيا، وقتل السفير الأمريكي، وثلاثة من زملائه، إضافة إلى تدمير القنصلية بإشعال الحرائق فيها. وتكررت المظاهرات المصحوبة بالعنف ضد سفارات أمريكا وبريطانيا وألمانيا في بلدان عربية وإسلامية عديدة ذهب ضحيتها العشرات وخاصة من بين المتظاهرين أنفسهم في صدامات مسلحة مع الشرطة. 
 
إن ردود أفعال المسلمين قدمت خدمات لا تقدر لأعدائهم. ففي عام 1989 كانت حكاية رواية (الآيات الشيطانية) للروائي البريطاني من أصل هندي، سلمان رشدي، حيث انفجرت التظاهرات الاحتجاجية من قبل المسلمين في جميع أنحاء العالم، وأصدر الإمام الخميني فتوى بقتل المؤلف، الأمر الذي جعل من سلمان رشدي أشهر من نار على علم بعد أن كان كاتباً مغموراً لم يسمع به أحد، وصارت الناس في كل أنحاء العالم تتسابق على قراءة روايته. وهكذا بالنسبة لبقية الأفعال الأخرى المسيئة للمسلمين في الغرب. فهذه الأفعال اللاعقلانية ضد السفارات الأمريكية، والأوربية الأخرى، قدمت خدمة لا تقدر لهذا الفيلم الهابط البذيء، وبذلك نجح منتجو الفيلم في تسخير المسلمين أنفسهم لأغراضهم الإعلامية والدعاية للفيلم ومضمونه، فلو كانوا عارضوه بالوسائل الحضارية السلمية لكان أفضل لهم ولما سمع به أحد.
 
إن الأفعال السيئة وردود الأفعال الأسوأ، يقوم بها متطرفون من الجانبين لأنهم يعرفون بأنهم لا يملكون أسباب عقلانية مشروعة وسليمة لنشر دعوتهم وكسب الجماهير لهم، فيلجئون إلى أعمال مسيئة لمشاعر الجماهير من الطرف الآخر بقصد استفزازها، ودفع التطرف الآخر ليقوم بعمل مسيء مشابه أكثر تطرفاً، على أمل أن ينجح كل طرف في استقطاب جماهير بلاده لقضيته.
 
حجة التطرف الغربي هو وجود الإرهاب الذي تقوده المنظمات الإرهابية باسم الإسلام، وهي نتاج تعاليم الوهابية مثل القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان وباكستان وفروعها في العالم. والجدير بالذكر أن الأضرار التي ألحقتها هذه المنظمات الإرهابية بالبشرية ليس في البلدان الغربية فحسب، بل وأغلبها في البلدان الإسلامية، إذ تفيد دراسة أكاديمية أن نحو 80% من ضحايا إرهاب التطرف الإسلامي هم من المسلمين. 
 
فالغرض الأساسي من هذا الفيلم، وغيره من الأعمال التي سبقته، هو إشعال الفتن الدينية والطائفية، والتي يأمل منها تأجيج مشاعر المسلمين الدينية ضد المسيحيين، وبالتالي رفد منظماتهم الإرهابية بالمزيد من الانتحاريين المستعجلين لدخول الجنة بأقصر طريق والزواج من حور العين. ولم استبعد أن يكون هناك جهة واحدة مشتركة وراء هذا التطرف في الجانبين، فتحرك كل طرف لإثارة الطرف الآخر ودفعه للقيام  بعنف معاكس.
 
والجدير بالذكر أن المتطرفين الإسلاميين يستخدمون المواطنين المسيحيين في بلدانهم الإسلامية كرهائن، فما أن يقوم متطرف في الغرب بعمل مسيء للمسلمين حتى وسارع الإسلاميون بالانتقام من مواطنيهم المسيحيين، والقيام بأعمال يندى لها الجبين مثل القتل وحرق الكنائس، وهم يعتبرون أعمالهم هذه شجاعة وبطولة وتضحيات في سبيل الإسلام، بينما في الحقيقة هي أعمال وحشية تدل على الجهل والجبن والتهور ومخالفة لتعاليم دينهم الذي يدعون الدفاع عنه. 
 
إن الإعلان عن الفيلم المسيء، ونشر لقطات منه على الانترنت، والهجوم على السفارات الأمريكية في العالم، والذي دشنه متطرفون بالهجوم المسلح على القنصلية الأمريكية ببنغازي، وقتل السفير وزملائه، لم تكن عفوية ومحض صدفة، إذ كما قال مسؤولون أمريكيون لرويترز، إن ثمة مؤشرات إلى أن عناصر ميليشيا يطلق عليها "انصار الشريعة" قد خططت للهجوم منذ فترة، وأن وقوع كل هذه الأعمال في وقت واحد لدليل على أنها مدبرة بمنتهى الدقة، خاصة وقد جاءت متزامنة مع ذكرى جريمة 11 سبتمبر، فتم استغلال الفيلم كتبرير لهذا الهجوم. 
 
قالوا أن وراء هذا الفيلم أقباط مصريون يقيمون في الخارج، وهذا افتراء، وحتى لو وجد شخص قبطي واحد أو أكثر في إنتاج هذا الفيلم فلا يجب أن نسحب هذه الجريمة على الأقباط في مصر أو أقباط الخارج، فهم أناس مسالمون، خاصة وقد أصدرت الكنيسة القبطية في مصر، وكذلك الجاليات القبطية في الغرب بيانات نددت فيها بإنتاج الفيلم عقب التقارير التي أشارت إلى أن بعض الأقباط في الولايات المتحدة شاركوا في تمويله. 
لا شك أن الغرض من اتهام الأقباط بهذا الفيلم هو لإثارة الإسلاميين المتشددين في مصر ضد الأقباط الذين يشكلون أكثر من 10% من الشعب، خاصة وقد تعرضوا للعدوان على أيدي المتطرفين خلال العقود الثلاثة الأخيرة، مما أدى إلى هجرة الملايين منهم إلى الخارج طلباً للسلامة والكرامة. كذلك يعرِّض هذا الفيلم المسلمين في الغرب للانتقام من قبل المنظمات اليمينية الأوربية المتطرفة. لذا فالسؤال الذي يطرح نفسه هو: أية فائدة ترجى للأقباط أو المسيحيين في البلدان الإسلامية من هذا الفيلم المسيء؟ الغرض واضح وهو التأجيج والتأليب على الأقليات وإشعال الحرائق، ومنع الشعوب الإسلامية من التفرغ لحل مشاكلها الاقتصادية والاجتماعية، وإبقائها متخلفة مبتلية بصراعات دينية وطائفية وعنصرية لا نهاية لها. 
 
أما اتهام أمريكا بهذا الفيلم، فهو الآخر لم يصمد أمام أية مساجلة منطقية ومنصفة. فإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ومنذ يومها الأول، تبنت سياسة التصالح والتقارب "بحثاً عن بداية جديدة بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي استنادا إلى الاحترام المتبادل". وقد دشن الرئيس أوباما حملته السلمية التصالحية مع العالم الإسلامي بخطابه المشهور في جامعة القاهرة، في 4 حزيران 2009. تبعت ذلك تعليمات من إدارة أوباما يمنع بموجبها الربط بين الإرهاب والإسلام. ولكن هناك ناس متطرفون من الجانبين لا يريدون السلام، وتحسين العلاقات بين الشعوب والحكومات، ولا يريدون إعلاء صوت العقل والاعتدال على صوت التطرف والتشدد والتزمت والعدوان.
 
لا شك أن أكبر إساءة وجهت للإسلام والمسلمين هي على أيدي المنظمات الإرهابية الوهابية التي أسستها ورعتها المملكة العربية السعودية. فهذه المنظمات تبرر عداءها لأمريكا بأن الأخيرة تدعم إسرائيل، بينما معظم جرائم القتل والعدوان حصلت في البلدان الإسلامية وبالأخص في العراق لقتل الشعب العراقي، ولم تقم هذه المنظمات بأية عملية ضد إسرائيل، أو لتحرير الجولان وغيرها من الأراضي العربية المغتصبة. 
والجدير بالذكر أن السفير الأمريكي السابق لدى كوستاريكا، كورتين وينزر، أورد في بحث  له "على لسان اليكسي اليكسيف أثناء جلسة الاستماع أمام لجنة العدل التابعة لمجلس الشيوخ في 26 يونيو 2003م  بأن "السعودية أنفقت 87 بليون دولار خلال العقدين الماضيين لنشر الوهابية في العالم"، وأنه يعتقد أن مستوى التمويل قد ارتفع في العامين الماضيين نظرا لارتفاع أسعار النفط. ويجري وينزر مقارنة بين هذا المستوى من الإنفاق بما أنفقه الحزب الشيوعي السوفيتي لنشر أيديولوجيته في العالم بين 1921 و1991م حيث لم يتجاوز الـ 7 بليون دولار. ويلاحظ وينزر جهود نشر الوهابية في عدد من بلدان جنوب شرق آسيا، وأفريقيا والدول الغربية من خلال بناء المساجد والمدارس الدينية والمشروعات الخيرية واستقطاب الشباب العاطل والمهاجرين في هذه البلدان. وتقول هذه الدراسة إن خريجي المدارس الوهابية كانوا وراء الأعمال الإرهابية مثل تفجيرات لندن في يوليو 2005م واغتيال الفنان تيودور فان جوخ الهولندي عام 2004م." (1). 
 
خلاصة القول، في الوقت الذي ندين فيه هذا الفيلم المسيء البائس والهابط في كل شيء، كذلك ندين ردود أفعال المسلمين ضد السفارات الغربية، لأنها كانت أبشع من الفعل، وخدمت الفيلم بالترويج له، وإظهار المسلمين بأنهم أناس همج سريعو الانفعال، تحركهم غرائزهم البدائية. كما واستغلت منظمات التطرف الإسلام السياسي هذا الفيلم لأغراض سياسية بتعبئة الجماهير العربية والإسلامية وشحنها بالحقد والعداء ضد الولايات المتحدة خاصة، والغرب عامة. فما يحتاجه العرب والمسلمون هو التخلص من التطرف، وإعمال العقل في مواجهة ما يسمى بصراع الحضارات والثقافات. 
 
أضع في الهامش رابطاً لخطاب مفتي سوريا في البرلمان الأوربي الذي يدعو فيه إلى التقارب والتآلف بين الثقافات والأديان والمذاهب، وبين الشرق والغرب، فنحن بأمس الحاجة الآن إلى صوت العقل والاعتدال كصوت هذا المفتي، لا إلى التحريض وتهييج الجماهير ودفعها إلى حتفها بإشعال الفتن الدينية والطائفية.(2)
 
abdulkhaliq.hussein@btinternet.com  العنوان الإلكتروني 
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/  الموقع الشخصي
أرشيف الكاتب على موقع الحوار المتمدن: http://www.ahewar.org/m.asp?i=26
ـــــــــــــــــــــ
مواد ذات علاقة بالموضوع
1-  كورتين وينزر: السعودية والوهابية وانتشار الفاشية الدينية
http://www.aafaq.org/malafat.aspx?id_mlf=11
 
2- خطاب سماحة المفتي السوري في البرلمان الأوربي و كلمات ألهبت القاعة، فيديو يستحق المشاهدة
http://www.youtube.com/watch?v=1ZoQBnPSbxc
 

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/18



كتابة تعليق لموضوع : الفلم المسيء والرد الأسوأ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . وليد سعيد البياتي
صفحة الكاتب :
  ا . د . وليد سعيد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تطبيق اشتراطات السلامة المهنية في مواقع العمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أي مؤتمر هذا ياسليم؟!  : علاء كرم الله

 نون النسوة بين نمق الأنوثة... ونزق الإرهاب !!!  : د . ميثاق بيات الضيفي

 السعودية ترفض منح تأشيرة العمرة لنائب رئيس البرلمان الموريتاني لرفضه حصار قطر

 بعض الحمير تقود شعوباً  : واثق الجابري

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 12:10 26ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 الاندبندنت: الغرب يستعد للتحالف مع الاسد ضد داعش

  الى وزير الداخلية المحترم 

 دعوة لخلع أبواب المسؤوليين المغلقة !!!!!  : رحيم عزيز رجب

 الشريفي يدعو المؤسسات الاعلامية لاخذ دورها في مشروع التسجيل البايومتري  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 النائب الحكيم يبارك بدء العام الدراسي الجديد ويأمل بنهضة تربوية ومعرفية  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

  الإنسان مخلوق تافه  : هادي جلو مرعي

 العراق يشن ضربات جوية ضد «داعش» في سورية

 البحث عن الاطمئنان بالعودة إلى الجوهر  : صالح الطائي

 عاجل سماع دوي انفجارات بالقرب من مبنى الاستخبارات في المنامة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net