صفحة الكاتب : نزار حيدر

لتشكيل جبهة عالمية ضد التطرف
نزار حيدر
  لقد اكدت تطورات الاحداث الاخيرة التي اعقبت الاعلان عن انتاج (فيلم الاساءة) حاجة العالم الى تشكيل جبهة عالمية ضد التطرف بكل اشكاله، وذلك للتصدي لظاهرة العنف والارهاب التي تجتاح العالم والتي سوف لن يسلم من شرها وشرورها احد، ولعل في الاحداث التي تجري اليوم في عدد من البلاد العربية، ومنها مصر وليبيا واليمن وغيرها، دليل واضح على هذه الحقيقة.
   اننا في الوقت الذي نستنكر فيه انتاج مثل هذه الافلام التي تسئ الى المقدسات والرموز الدينية، نستنكر كذلك ردود الفعل العنفية التي ازهقت بسببها الارواح والانفس، فردة الفعل العنفية لا تقل اساءة للدين عن اساءة الفيلم ذاته، فكما ان الفيلم اساء للرسول الكريم (ص) عندما لفق امورا وزور اخرى، كذلك فان القتل باسم الدين او باسم الدفاع عن رسول الله (ص) يسئ الى الرسول الكريم (ص) قبل اي احد آخر.
   وعلى الرغم من ان الفيلم سئ بكل المعايير، ان على صعيد المحتوى او على صعيد توثيق المادة، بل حتى على صعيد الرسالة التي اراد ايصالها للمتلقي، لكونه اعتمد على مجموعة كبيرة من الاكاذيب في محاولة منه لتضليل الراي العام، الا ان ردة الفعل التي تميزت بالعنف والارهاب جاءت اسوأ منه بكثير، ولذلك ينبغي على المسلمين كافة ان يتبرؤوا من الاثنين معا، من الفيلم وما احتوى ومن ردة الفعل العنفية، فكلاهما اساء لرسول الله (ص) ولقيم الاسلام الحنيف الذي بعثه الله تعالى رحمة للعالمين، وليس نقمة ابدا.
   ومن اجل ان نتحدث بلغة الانصاف والعقل، فليسمح لي المسلمون ان اهمس في اذنهم لاقول لهم، بان بعضا مما جاء في الفيلم من اكاذيب وافتراءات استقاها كاتب النص من بعض كتب (المسلمين) ولذلك فانا اعتقد جازما بان على المسلمين، اذا ارادوا ان يحموا ساحة رسول الله (ص) من اية اساءة مفترضة ان يطهروا كتبهم من الكثير من التهم والافتراءات التي اشتملت عليها الدفتين ضد رسول الله (ص) وان عليهم ان يثوروا ضد كتبهم قبل ان يثورا ضد هذا العمل السئ او ذاك، كما ان عليهم ان ينصروا رسول الله (ص) بتطهير كتبهم مما علق بها ضد رسول الله (ص) قبل ان ينصروه بردود الفعل العنفية ضد هذا الفيلم السئ او ذاك، فكتب (المسلمين) لا تقل اساءة لرسول الله (ص) عن مثل هذه الافلام السيئة، فهلموا ايها المسلمون لتطهير كتبكم من التهم والافتراءات ضد رسول الله (ص) لتبرؤوا ساحتكم اولا، وعندها فسوف لن تجدوا في هذا العالم من سيحاول الاساءة الى رسولنا الكريم، فالعقل يفرض علينا اصلاح الذات قبل لوم الاخرين.
   ان الكثير من الاساءات التي يتعرض لها رسول الانسانية، محمد بن عبد الله (ص) تعتمد على الحشو الكثير الذي تحتويه كتب (المسلمين) لدرجة ان بالامكان، ربما، القول، بان من يتعرض الى الرسول الكريم (ص) باساءة لم يفعل اكثر من انه يحول النصوص المكتوبة الى مقاطع مصورة، ثابتة تارة، كما هو الحال بالنسبة الى رسوم الكاريكاتير، ومتحركة اخرى، كما هو الحال بالنسبة الى الفلم.
   صحيح ان الفيلم وقبله رسوم الكاريكاتيرات وغيرها، هي اساءة صارخة لرسول الله (ص) ولكن، اوليس اصراركم الى اليوم على تسمية قاتل سبط رسول الله (ص) سيد الشهداء الامام الحسين بن علي عليهم السلام بامير المؤمنين هي اساءة صارخة لرسول الله (ص) كذلك؟ وهو الذي قال عنه (ص) {حسين مني وانا من حسين، احب الله من احب حسينا} و {الحسن والحسين ريحانتاي من الدنيا} و {الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة} اوليس تبرئة ابن آكلة الاكباد معاوية بن ابي سفيان من جرائمه البشعة التي ارتكبها ضد المسلمين وضد امير المؤمنين الخليفة الرابع الامام علي بن ابي طالب عليه السلام الذي نعته القرآن الكريم بنفس رسول الله (ص) في قوله تعالى {فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع ابناءنا وابناءكم ونساءنا ونساءكم وانفسنا وانفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين } هي اساءة صارخة لرسول الله (ص)؟ وهو الذي قال عنه (ص) {علي مع الحق والحق مع علي} و {انا مدينة العلم وعلي بابها، فمن اراد العلم فليات الباب}؟.
   اوليس القتل والذبح وتفجير السيارات المفخخة وزرع العبوات الناسفة في الطرقات العامة والاماكن المكتضة بالناس لتقتل اكبر عدد ممكن من الابرياء باسم الدين وباسم الرسول الكريم (ص) كلها اساءات عظيمة بحق رسول الله (ص)؟ اوليس تكفير المسلمين واستباحة دماءهم واعراضهم باسم الاسلام وباسم الدين، اساءات عظيمة بحق رسول الله (ص) الذي قال {المسلم للمسلم حرام، ماله ودمه وعرضه} و{لهدم الكعبة حجرا حجرا اهون من قتل المسلم‏)‏ و {لا يشير أحدكم على أخيه بالسلاح، فإنه لا يدري لعل الشيطان ينزع في يده فيقع في حفرة من النار} واكثر عندما قال (ص) {من أتى سوقنا أو مسجدنا ومعه نبلٌ فليمسك على نصاله، وليقبض بيده، حتى لا يصيب أحداً من المسلمين بسوء}؟ اوليس الاساءة لغير المسلمين في بلاد المسلمين اساءة عظيمة لرسول الله (ص) الذي قال بحقهم {الا من ظلم معاهدا او انتقصه او كلفه فوق طاقته او اخذ منه شيئا بغير طيب نفس فانا حجيجه يوم القيامة} فما بالك بقتلهم وتفجير كنائسهم واستباحة اموالهم واعراضهم؟ ام انا اساءتنا للرسول (ص) مغفورة مهما عظمت، وان اساءتهم ليست مغفورة؟.
   اوليس التغني بجرائم (السلف) والافتخار باعمالهم الشنيعة او على الاقل تبريرها والسكوت عنها بحجة كونهم (صحابة) لا ينبغي نقدهم او توجيه اللوم لهم او حتى مساءلتهم، كما يفعل الوهابي صاحب الذقن الطويل جدا في المقطع المصور على الشبكة العنكبوتية عندما يدعو (المسلمين) الى اتباع اثر (سيدنا) خالد بن الوليد وما فعله بـ (سيدنا) مالك بن نويرة عندما قتله واوقد قدر الطبيخ على راسه بعد ان فصلها عن جسده، ثم زنا بزوجته، في التعامل مع الاخر معتبرا فعلته هذه دينا وشريعة يجب الالتزام والتعبد بها؟. 
   هذا من جانب، ومن جانب آخر، فان افعال (المسلمين) واعمالهم لا تقل اساءة لرسول الله (ص) عن الفيلم وما احتواه، والا، قولوا لي بالله عليكم، اولم يسئ الى رسول الله (ص) من يذبح ضحيته امام عدسات الكاميرا وقد ظهرت خلفه لافتة تحمل آية من كتاب الله المجيد ليوحي بها بانه يذبح الانسان على الطريقة الاسلامية، ثم يدعي ان فعله هذا ثمن للحضور على مائدة العشاء مع رسول الله (ص) في الجنة؟ فاية جنة هذه التي سيدخلها مثل هذا القاتل السفاح؟ واي رسول هذا الذي سيستقبل مثل هذا المجرم في جنان الخلد؟ واي رب هذا الذي سيسمح لمثل هذا القاتل ان يدخل جنته؟.
   ولشد ما اثار استهزائي رسالة تلقيتها من مجموعة بريدية يبدو لي انها تابعة لجهة (ارهابية) حاولت ان تتناغم والموقف الجديد لتنظيم القاعدة الارهابي الساعي والداعي الى اعلان الهدنة مع الغرب، الرسالة افتتحها المشرفون على المجموعة البريدية بقول الله تعالى {من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا}.
   حقا وكما قيل، فان شر البلية ما يضحك، فلم اشا ان ارد على الرسالة الا بالقول:
   اتمنى عليكم ان تتذكروا هذه الاية وانتم تقتلون وتذبحون الابرياء في العراق وافغانستان وسوريا وغيرها من البلاد العربية والاسلامية، فالاية عامة تشمل كل الانفس.
   ان الارهاب واحد لا يتجزأ، فلا يمكن ان يكون محمودا في مكان ومنبوذا في مكان آخر، او مقبولا في مكان ومرفوضا في مكان آخر، او صديقا لسياساتنا في مكان، وعدوا لها في مكان آخر، وان من اعظم الاخطاء التي يرتكبها الغرب اليوم، وتحديدا الولايات المتحدة الاميركية، هي انها تميز بين نوعين من الارهاب، فتتعامل مع نوع وترفض آخر، فهي تتعامل مع الارهاب في سوريا وتسعى من خلاله الى تصدير الديمقراطية وحماية حقوق الاسنان في هذا البلد، وكذلك في مصر وليبيا وقبل ذلك في العراق، فيما تشجبه في اماكن اخرى، وهي تتصور انها اذا اعتبرته صديقا في مكان ما فستامن شره في مكان آخر، ولقد اثبتت التجربة بان هذا النوع من التفكير غير السليم خطا في خطا، لا يستقيم مع المنطق والعقل ابدا.
   لقد قلنا مرارا وتكرارا بان من يدعم الارهاب في اي مكان من العالم ستحترق اصابعه بنيرانه وفي اي مكان من العالم، وان من يحاول تصدير الديمقراطية بالارهاب سينقلب عليه ان عاجلا ام آجلا، وها هو الارهاب الذي مكنه الغرب وبمساعدة نظام القبيلة الحاكم في الجزيرة العربية وقطر في ليبيا ومصر، ينقلب عليهم ليحصد ارواح عدد من الدبلوماسيين الاميركان وعلى راسهم السفير الاميركي في ليبيا.
   ان كيل الولايات المتحدة الاميركية بمكيالين ازاء ما يجري في البلاد العربية، هو الذي خلق كل هذا الاستنفار النفسي والعاطفي ضدها، والذي راح يتهمها بالوقوف وراء كل ما يجري من سوء للعرب والمسلمين، والا ما دخل الادارة الاميركية بانتاج (الفيلم السئ) لياتي الرد عليه بقتل عدد من دبلوماسييها؟ ولكن، ولكون الجو مشحونا بالعداء ضدها فان من المتوقع ان تستهدفها ردود الافعال مباشرة بلا تمييز.
   ان على الولايات المتحدة الاميركية ان تعيد النظر في سياساتها في المنطقة، فقد يساعدها ذلك في التقليل من العداء المتزايد ضدها، وان اول ما عليها فعله هو ان تقرر فورا ايقاف سياسة الكيل بمكيالين، فتبادر الى دعم مظلومية الشعب المسالم في البحرين ضد السياسات الدموية لنظام القبيلة الحاكم في الجزيرة العربية والبحرين، من جانب، كما ان عليها ان تقرر فورا وقف كل انواع الدعم الذي تقدمه لجماعات العنف والارهاب، وايقاف كل انواع التعامل مع الارهابيين، وفي اي مكان كانوا، من جانب آخر، فالى متى تستمر واشنطن في دعم الارهابيين في سوريا بحجة دعم الديمقراطية وحماية حقوق الانسان، وتغض النظر عما يرتكبه نظام القبيلة من مجازر وحشية ضد الشعب في البحرين؟ ثم تنتظر من الراي العام العربي ان يتعامل معها بحسن نية فلا يحسب مثلا انتاج (فيلم الاساءة) عليها وعلى سياساتها؟ وهل يعقل ذلك؟.
   ان واشنطن التي لازالت تدعم نظام القبيلة في دول الخليج، وبالذات في الجزيرة العربية، الذي اسس للتطرف والارهاب وسياسة الدم والهدم، فهو الداعم الاول والاكبر للفكر التكفيري الوهابي الذي يحرض على الكراهية بين بني البشر، لا يحق لها ان تنتظر من الراي العام ان يتفهم موقفها مما تسميه بمبدا حرية التعبير، الذي قاد الى انتاج (الفيلم السئ) فكيف تريد واشنطن ان تقنعنا بانها ضد التطرف في الوقت الذي لا زالت تدعم فيه التطرف ونظامه واسسه وقواعده؟ واقصد به نظام آل سعود؟.
  ان توقف واشنطن عن سياسة الكيل بمكالين، قد يقنع الراي العام بانها مع الديمقراطية اينما كانت وضد الارهاب والعنف والتطرف اينما كان. 
   لقد اكدت تطورات الاحداث الاخيرة حاجة العالم الى تشكيل جبهة عالمية واحدة وموحدة ضد التطرف بكل اشكاله، الفكري والثقافي والفني والاعلامي والتطرف باللسان واليد، وفي كل شئ، بغض النظر عن هويته و (دينه) والى اي قارة ينتمي، فالتطرف واحد، والمتطرفون جبهة واحدة هدفهم تدمير البشرية ودق اسافين العداء والكراهية بين بني البشر.
   فكما ان رد الفعل العنفي الذي ينتهي بمقتل انسان، كما حصل في ليبيا مثلا، تطرف سئ وغير محمود، فان انتاج فيلم يسئ الى الرسول الكريم (ص) فيثير مشاعر اكثر من نصف سكان الكرة الارضية، هو الاخر تطرف سئ وغير محمود.
   واذا كانت ردة الفعل العنفية اضر بمصداقية المسلمين في العالم، فان انتاج (الفيلم السئ) كذلك اضر بمصداقية حرية التعبير والحيادية ازاء الدين التي تدعي الولايات المتحدة الاميركية انها تعتمدها كمبادئ اساسية ودستورية.
   اخيرا، انصح العرب والمسلمين الى ان ينتبهوا لانفسهم فلا ينجروا وراء الفتن، انجرار الغنم الى مسالخها، فنحن اليوم في زمن تكثر فيه الفتن من اجل الهائنا والضحك على ذقوننا، ومن اجل ان نبدو وكاننا وحوش كاسرة وهمج رعاع لا تعرف كيف تعيش ولا تعرف كيف تتصرف بحكمة مع الفتن.
   علينا جميعا ان نتحلى بالصبر والحكمة والعقلانية ونحن نتعامل مع الفتن والاثارات التي لن تنتهي ابدا.  
   13 ايلول 2012
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/14



كتابة تعليق لموضوع : لتشكيل جبهة عالمية ضد التطرف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار العامري
صفحة الكاتب :
  عمار العامري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيده وزيرة الصحة والبيئة الدكتوره عديله حمود توجه بعلاج المريضين نور الزهراء وعلي في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 طفل للبيع 2  : حسين علي الشامي

 على الصقور في الإدارة الأمريكية أن ينظروا إلى ما هو أبعد من أنوفهم

 فاجعة رمضان كيف نمنع تكرارها؟  : سلمان داود الحافظي

 منتدى الاعلاميات العراقيات (iwjf) يفتح باب المنح الصغيرة للمنظمات ويستعد لاطلاق استطلاعه بالتعاون مع مفوضية الانتخابات  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 الحشد الشعبي خيار السني  : محمد كاظم خضير

 برلمان المستهترين  : حيدر محمد الوائلي

 من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟! ومن قاتل معه؟ حقائق مُغيّبَة تكشف الهوية العقائدية والجغرافية للفريقين ( 4 )  : جسام محمد السعيدي

 اسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك استعجب  : اياد السماوي

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يؤكد على تقديم افضل الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى والحالات الطارئة  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الوزراء العرب يصوتون على محاربة مجرمي داعش

 داعش وحرقه للكساسبه  : علي السوداني

 وزارة التخطيط تكرم الشباب والرياضة لمشاركتها في معرض الاعمال التطوعية  : وزارة الشباب والرياضة

 محافظ واسط محمود عبد الرضا طلال يوجه بإقامة دعوى قضائية ضد شركة مدار الفيحاء لتلكؤها في تنفيذ مشروع مجاري الكوت  : اعلام كتلة المواطن

 مناخات سياسية متقلبة  : كاظم فنجان الحمامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net