صفحة الكاتب : محسن الكاظمي

إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام
محسن الكاظمي
 الكلام عن الانتماء القومي ليس عيبا يعاب لكن بشرط أن لا يكون  داخل أطار الدين الإسلامي الحنيف لأنهما ضدان لا يجتمعان ..
كن قوميا عربيا أو عنصريا كرواتيا أو ابيضا أمريكيا أو نازيا متطرفا أو يهوديا متعصبا وأقصي من تريد أن تقصيه من أبناء جنسك ,وضع من تريد أن تضعه من أبناء دينك في سلم درجات الإنسانية الدنيا .. لكن لا تختبئ تحت رسالة الإسلام لأنها واضحة كل الوضوح في رفض أي تميز عنصري وعرقي. وكيف لها أن تميز بين بني الإنسان وهي رسالة كل إنسان على وجه هذه البسيطة.. أنها رسالة العدل والمساواة ,رسالة شعارها الأول هو أن ..كل إنسان أما أن يكون أخ  لك في الدين آو نظير لك في الخلق كأسنان المشط . كما جاء في الحديث الشريف ,.ليتكلم من يريد أن يتكلم عن الفرس والروم وليرشقهم بأشد عبارات الشتم والتشهير وليدعي بدمه النبيل المقدس المختلف عن باقي دماء خلق الله . لكن عليه أن لا يقول بأن هذا من الإسلام .. تصنيف الدماء هذا خيم قرون طويلة على أوربا إلى أن تخلصت منه بدرجة ما ,لكنه في امة العرب المتخلفة فكريا وصناعيا وحضاريا ما زال مخيم عليها ..
حينما كنت طالبا صغيرا في المدرسة الابتدائية كان معلمي في التربية الدينية يقول أن العرب خير امة أخرجت للناس بنص القران الكريم, ولم اعلم بحقيقة هذه الكذبة الكبيرة آلا حين انكشف لي زيف البعث وحينها أدركت أن خير امة أخرجت للناس هي امة الإسلام وانه رسالة عالمية من يضع أمامها العنصرية العرقية فانه يمنعها عن عالميتها ويقف حجر عثرة في سبيلها ..والبعث الكافر ودعاة القومية كانوا ومازالوا من يضع العراقيل في طريق الإسلام المحمدي الأصيل..أن الدين عند الله الإسلام  ..لكننا اليوم نرى  تيارات مرجعية  تظهر في العراق تتعلق بالعرق والعروبة مع الأسف الشديد.
 عبر حجج واهية لا تصمد إمام أدنى دليل من أدلة القران والشريعة ..فالقاعدة الإلهية تقول أن أكرمكم عند الله اتقاكم  ,وإذا ما أرادوا دعاة المرجعية العربية أن يستدلوا بقاعدة أفضلية العربي على غيره فعليهم أن يبطلوا دلالة الآية الكريمة أولا. ومن ثم يؤتون بقاعدة تدل إلى ما يذهبون أليه .. أو لنتنزل عن ذلك ولا نطالبهم بأكثر من استدلال فقهي أي كان قوة استدلاله يدل على أن العرق العربي شرط من شروط مرجع التقليد ..وبطبيعة الحال هم عاجزون عن ذلك لان كل الذي يقدمونه لا يصلح أن يكون دليل بأي حال من الأحوال ,لان الدين الإسلامي واضح في تعين عناصر الأفضلية أولا, ولأنه لا يتكلم بحس قومي وعرقي ؟ولان دعاة المرجعية العربية أنفسهم لا يمكنهم أن يقولوا أن العرق العربي شرط من شروط مرجع التقليد !!!ولان كل الذي يقدمونه من دلائل هو من قبيل .. أن الرسول عربي والقران عربي والأئمة عرب ولا يستطيعون أن يقدموا دليل واحد على أن الأئمة اثنوا على العرب بنحو الأفضلية بل أن الدلائل التاريخية تدل على عكس ما يذهبون أليه ,لان الاتجاه المخالف لائمة أهل البيت صلوات الله عليهم لم يجد حين التف العجم حول أئمة أهل البيت وبالأخص حول الإمام علي صلوات الله عليه غير اتجاه أثارت النعرة القومية لسحب البساط من تحت إقدام أمير المؤمنين ..هذه حقيقة تاريخية وعلى هذا النمط سار اغلب دعاة القومية العربية إلى حزب البعث المجرم  .. قال لي صديق ممن يطالع مواقع دعاة المرجعية العربية .أن احدهم كتب مقالا جاء فيه لماذا يلام المرجع العربي العراقي حين يصدح بعروبته وعراقيته.  لكن الجميع يسكت عن المراجع العجم ..واخذ يعدد كما يحلوا له قائمة طويلة بأسماء المراجع العجم الذين افتخروا بمدنهم ومحل ولادتهم. ثم استدل ببعض المراجع الذي صرحوا بانتمائهم العربي كضياء الدين العراقي والذي لم يلمه احد على هذا الانتماء ,هذا هو استدلالهم !!!! أن انتساب المراجع  لقراهم أو مدنهم لا يعني وعلى الإطلاق بان هذا الانتساب ألمناطقي من باب الاستعلاء على الغير أو من باب التميز والانفراد لان الانتساب إلى المدينة أو البلد شيء طبيعي من اجل التميز عن الغير لتشابه في الأسماء أو العناوين وليس شيء آخر ..فهل يمكن أن يدعي أحدا أن علماء قم  أفضل من علماء مشهد أو علماء النجف أفضل من علماء البصرة أو بغداد لمجرد أن هذا من قم وذاك من مشهد أو النجف أو البصرة ؟؟؟ وأتحدى الجميع أن يستدلوا بدليل واحد فقط ومن عالم أو مرجع ذيل اسمه بمدينة أو قرية أو عشيرة من اجل الاستعلاء والتمييز على الغير.. أتحدى الجميع ...أقول لماذا تحرف حتى المفاهيم العرفية والمناطقية لغايات غير جيدة ولا أقول أكثر من ذلك ..ثم أن ضياء الدين العراقي صاحب كتاب نهاية الأصول رجل من مدينة أراك الإيرانية والتي تعرف بعراق العجم جاء إلى النجف واستقر فيها ..فكيف نسبة الأخ الكاتب إلى العراق !!!
 يقول السيد محمد باقر الصدر في مقدمة كتاب اقتصادنا ..أنّ القومية ليست إلاّ رابطة تاريخية ولغوية وليست فلسفة ذات مبادئ ولا عقيدة ذات أسس حيادية تجاه مختلف الفلسفات والمذاهب الاجتماعية والعقائدية والدينية. وهي لذلك بحاجة إلى الأخذ بوجهة نظر معينة تجاه الكون والحياة، وفلسفة خاصة تصوغ على أساسها معالم حضارتها ونهضتها وتنظيمها الاجتماعي...... بعبارة أخرى القومية وعاء فارغ  ولا تملك شيء يجعل منها شيء ذو قيمة آلا حين تمتزج بقيم واقعية. والعرق العربي كأي قومية أخرى في هذا العالم الكبير يحتاج إلى حضارة وعلم وإبداع حتى يكون امة  محترمة وعلى هذا أذا كان للعرب فخرا فان فخرهم من حلول الإسلام في أرضهم أما أذا قلبت هذه المعادلة كما يريد دعاة القومية ذلك فان الإسلام سيفتخر بالعرب !!!..
الإسلام حين حل بأرض الجزيرة العربية لم يقل للعرب انتم شعب الله المختار كما تقول اليهود عن نفسها بل قال عنهم. مَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ) آل عمران..ودعاة المرجعية العربية يعرفون قبل غيرهم أن أعجميا  واحد لم يكن مع رؤوس الانقلاب..ولتوضيح الفكرة أكثر أن الأمة في القران والإسلام ليست تجميع عددي لأفراد تترابط فيما بينهم وشائج تاريخية ونسبية وحضارية ..الأمة في القران هي التي تقوم على أساس أن لا اله آلا الله وتقام على أركان ومباني الدين الحنيف ولذلك وصف القران الكريم إبراهيم عليه السلام بأنه امة.. ومن هنا فان دعاة القومية هم بالواقع يخالفون الإسلام جملة وتفصيل
  أن أول من أراد أن يمزق الصف المرجعي بذريعة القومية العربية هو نظام المجرم صدام التكريتي حين أوفد إلى السيد محمد باقر الصدر قدس سره عارضا عليه الدعم والمساندة  من اجل مرجعية عربية عوضا عن المرجعية الإيرانية ..لكن سماحته عليه رضوان الله تعالى كان يعلم أن القبول بهذا الأمر لا يعني تحوله إلى أداة بيد النظام البعثي المجرم فقط بل يعني دق إسفين بين الشعب الإيراني والشعب العراقي وفي ذلك تحقيق لطموحات البعث المجرم. ومن هنا رفض سماحته هذا العرض رفضا قاطعا وكرر النظام البائد ذات الأمر مع السيد محمد صادق الصدر وفشل كذلك ..فكيف لمرجع يعي دوره في الحياة أن يتمسك بوسائل ما انزل الله من سلطان !!!..نعم أن أكرمكم عند الله اتقاكم ..ولم نجد في إي مصدر من مصادر الحديث وتشريعات الإسلام أن أكرمكم عند الله من كان عراقيا أو إيرانيا أو غير ذلك وليس هذا فحسب ودعونا نقدم أللغلة العربية عبر روادها ونستطلع بعض أصولهم العرقية ا ..العلامة الجواهري  كان تركيا .. أبو الفتح، عثمان بن جِنّي الموصلي النحوي اللغوي وكتب التراجم نسبًا له بعد جني؛ إذ إن أباه (جني) كان عبدًا روميًّا مملوكًا.. سيبويه فارسي من أكبر النحاة الذين ظهروا في تاريخ الثقافة العربية ومن أكثر الأسماء شهرة في التاريخ العربي.. والقائمة تطول أذا ما أردنا أن نحصي الأسماء الغير عربية التي كانت خلف تطوير أللغلة العربية ..وبعد كيف  تجتمع القومية العربية مع عالمية الإسلام ؟؟..أليست العنصرية العربية تصنيفا يمزق المسلمين إلى أعجمي وعربي وبالتالي لا يمكن لدين أن يكون عالميا أذا ما قسم أتباعه على أساس العرق مع أن حالة الاختلاف في اللون واللسان شيء طبيعي في الخلق ..(يا أيها الناس أنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلنكم شعوبا وقبائل أن أكرمكم عند الله اتقاكم  أن الله عليم خبير ) .كيف يمكن أن يدعي دعاة المرجعية العربية بعالمية الظهور المهدوي المقدس وهم متقوقعين في أطار أضيق من خرم الإبرة ؟؟..كيف يمكنهم أن يدعوا المجتمع الإنساني إلى قضية الأمام الموعود وهم يدعون التميز عن غيرهم, أليس هذا تناقضا صارخا .!!!!.وبعد أقول أن التفاخر قد يحصل ولكل قوم ما يفتخرون به فلان افتخرت العرب بأحاديث فان للفرس ما يفتخرون..
روى عن أبي جعفر عليه السلام وروى عنه الحكم بن مسكين، قال: ذكر عنده سلمان الفارسي، فقال أبو جعفر عليه السلام: لا تقولوا سلمان الفارسي، ولكن قولوا سلمان المحمدي ذلك رجل منا أهل البيت، ذكره الكشي في ترجمة سلمان
عن ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزلت عليه سورة الجمعة فلما قرأ
وآخرين منهم لما يلحقوا بهم قال رجل من هؤلاء يا رسول الله فلم يراجع
النبي صلى الله عليه وسلم حتى سأله مرة أو مرتين أو ثلاثا قال وفينا سلمان
الفارسي قال فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على سلمان ثم قال لو كان
الإيمان عند الثريا لناله رجال من هؤلاء..  كنز العمال - المتقي الهندي - ج 12 - ص 93
 ..وقال صلى الله عليه واله ..ألا تسألون يمم ضحكت ؟ رأيت فارسا من أمتي يساقون
إلى الجنة بالسلاسل كرها ، قيل : يا رسول الله! من هم ؟ قال : قوم من العجم يسبيهم المهاجرون فيدخلونهم الإسلام
ورد في أيضاء
رأيت غنما كثيرة سودا دخلت فيها غنم كثيرة بيض
قالوا : فما أولته يا رسول الله؟ قال : العجم يشركونكم في دينكم وأنسابكم ، ...المصدر السابق
 وورد أيضا في نفس المصدر عن رسول الله ..إن لله تعالى خيرتين من خلقه: فخيرته من خلقه من العرب قريش ، ومن العجم فارس
وفي مصدر أخر جاء .. إذا أقبلت الرايات السود فأكرموا الفرس ، فان دولتكم منهم
 
..وفي حديث آخر .إذا أراد الله أمرا فيه لين أوحى به إلى الملائكة
المقربين بالفارسية الدرية ، وإذا أراد أمرا فيه شدة أوحى إليه
بالعربية الجهيرة يعني المبينة.. كنز العمال - المتقي الهندي- ج 10 - ص 372
هذا غيض من فيض. لكن كل هذا لا يعني أن الفرس أفضل من العرب بأي حال من الأحوال لكنه يعني ومن خلال دلالة الأحاديث والآيات القرآنية أن المعيار الإلهي هو التقوى والأيمان.ولا اعتبار للعرق والقومية ..أما أن يهيمن الفرس على المرجعية آو شيء آخر فان ذلك لا يناقش ضمن اطر العرق والقومية  بل يناقش ويقوم في أطار أخر ..قد يكون اجتماعي وشرعي أو علمي وحتى سياسي. ولا يمكن أن يكون عرقي وقومي .. آما من يريد أن يتهمني بلا وطنية فأقول له أن الوطن فقهيا هو كل ارض الإسلام في شرق العالم وغربه وهذا شيء يفهمه كل مسلم . ومع ذلك ليس حراما أن يحب الإنسان وطنه الجغرافي ويدافع عنه ويواليه ويضحى من اجله, ليس هذا عيبا. العيب حين أكون مسلما وأحاول أن ابتدع مفهوما للوطن يخالف مفهوم الإسلام ..العيب أن يمزج وبصورة متعمدة بين مفاهيم أسلامية مقدسة كمفهوم المرجعية وبين مفهوم القومية التي يقف منها الإسلام موقف الرافض المستنكر ..وقبل الختام أقول يعلم الله أني كنت لأتكلم عن أي أعجمي مسلم حاول أن يرتقي بعرقه على الأعراق الأخرى إيرانيا كان أو روميا لكن الذي دعاني إلى كتابة هذه السطور هو شعارات القومية المنتشرة في عراقنا بشكل يهدد كيان الإسلام المحمدي الأصيل  ولا أريد أن أتكلم عن مؤامرات وأجندات خارجية تعمل من اجل ذلك لأنه سيخرجنا عن سياق ما تقدم ..
والله من وراء القصد 

  

محسن الكاظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/12


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)


• (1) - كتب : زائر ، في 2019/02/16 .

الدال مال النائلي تعني دلالة
احسنت بفضح هذه الشرذمة

• (2) - كتب : احمد ثار محمد ، في 2013/05/19 .

*******



• (3) - كتب : د.خليل خلف بشير ، في 2012/11/20 .

أحسنت على هذا المقال الجيد


• (4) - كتب : محمد ، في 2012/10/22 .

هذا المفهوم ظهر في عهد المقبور صدام الغرض منه اختراق الاسلام وتدميره بدءاً بالمرجعية الدينية اليس سلمان الفارسي وعمار الحبشي وغيرهم من باقي القوميات كانوا اعلاماً في الدين والشرع وكانوا متشرعة في المناطق التي ولاٌٌهم فيها علي بن ابي طالب (ع) الم يقل الرسول (ص) لافرق بين عربي واعجمي الا بالتقوى هذه بدعة والعياذ بالله منها .

• (5) - كتب : ************ ، في 2012/09/19 .

*****************

 



• (6) - كتب : ناصر ، في 2012/09/14 .

كل هذا لا يعني أن الفرس أفضل من العرب بأي حال من الأحوال لكنه يعني ومن خلال دلالة الأحاديث والآيات القرآنية أن المعيار الإلهي هو التقوى والأيمان.ولا اعتبار للعرق والقومية
متى يفهم هؤلاء *********** ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!



• (7) - كتب : علي الكربلائي ، في 2012/09/14 .

كل من يحاول الاستهزاء او الاساءة للكاتب او اي شخص سوف يحذف تعليقه وعلى من يريد ان يكب نفاياته فمواقع كثيرة تتسارع لنشر هذه التفاهات

محرر الموقع  



• (8) - كتب : ابو جعفر ، في 2012/09/14 .

الى النائلي ....
لا نعرف هل الدال المسبوقة الاسم بماذا اختصصت بها
بالنصب ام بالفهلوة ام هي د . الشتم

• (9) - كتب : عراقي ، في 2012/09/14 .

الم يقل الرسول العربي من قال بحقه القرأن العربي ما ينطق عن الهوى
لا فرق بين عربي واعجمي الا بالتقوى
ام ماذا

• (10) - كتب : د.النائلي ، في 2012/09/14 .

سنبقى نتمسك ونعلن تمسكنا بعروبتنا وديننا تمسكاً وطنياً قومياً شرعياً ليس تعصباً جاهلياً بل لأن نبينا الكريم عليه وآله الصلاة والسلام عربي ولأن قرآننا المجيدعربي ولأن لغة أهل الجنة عربية>




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اطلاق الدفعة الثالثة من الاعانة الاجتماعية سيكون وفق قاعدة البيانات الجديدة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أرسنال يسحق فولهام بخماسية في الدوري الانجليزي

 شيعة رايتس ووتش تحذر من تنامي الكراهية ضد الشيعة في السودان  : شيعة رايتش ووتش

 وزير التخطيط : تنفيذ أجندة التنمية المستدامة يعطي مؤشرات التزام العراق بالأهداف العالمية  : اعلام وزارة التخطيط

 العنف ضد المرأة الصحفية  : لطيف عبد سالم

 الوجودية الإسلامية في ميزان التقييم ح2 الوجودية المؤمنة والوجودية الملحدة  : رشيد السراي

 قراءة في نص بيادر الانتظار للاديب شينوار ابراهيم  : عايده بدر

 اختتام مسابقة الغدير الأولى للآذان في مسجد الكوفة المعظم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بدء عرض فيلم "محمد رسول الله" وسط جدل كبير واحتجاج الأزهر

 انتخابات 2018 وتحدیات الاسلام السیاسي  : عمار العامري

 تذكرة للذين يسعون في الأرض فسادا وإراقة الدماء في شهر الله ألكريم  : صادق الموسوي

 الصين تحذر مجموعات التكنولوجيا من الانقياد وراء رغبات واشنطن وسياساتها

 حماكة في مقر رئيس الوزراء  : اسعد عبدالله عبدعلي

 العقلية المأزومة لا تصنع دولة..  : عدنان السريح

 والآن نستمع لكلمة الشيخ الظواهري  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net