صفحة الكاتب : حمزة علي البدري

لعراق المأزوم .. وتخبط صناع السياسة .. !!
حمزة علي البدري
من المستغرب جدا , والمثير دائما للتساؤل والقلق المفترس ,  هو استمرار وتيرة الخلاف والاختلاف والعنف والتعنيف والإرهاب والترهيب , وتصاعد حدة الأزمات والمخاوف والمخاطر والتوقعات المتشائمة والتسابق المحموم في تسقيط البعض وتضخيم السلبيات وتهميش الآخرين واحتدام الجدل السقيم والهوس المتزايد بالاستحواذ على هرم السلطة وعدم الاكتراث  بالوحدة الوطنية واستبعاد الشخصيات التي تمتلك تجذرا وطنيا وعمقا اجتماعيا وارثا تاريخيا وثقافة موسوعية وعقلا متوقدا ونضالا وجهادا متميزا وترفعا وتساميا عن مستنقع الانتهازية والنفعية والتردي بشتى صوره وألوانه .. وهذه الشخصيات الرصينة والحصينة والتي تمتلك تاريخا مشرفا وناصعا لم تشترك في الانتخابات ,  والتي اشترك منها لم يكتب له ولن يحقق الفوز المنتظر لانعدام الموازين الدقيقة ولضعف وهشاشة التقييم الجماهيري المطلوب ,  إذ أن غالبية الجماهير تمنح أصواتها ضمن النفس والشعور العائلي أو العشائري او الحزبي أو المذهبي أو ألمصلحي أو الخضوع والانسياق لمغريات الارتشاء أو الوعود والعهود لمنح امتيازات وهبات في حالة الفوز من قبل المرشحين الفائزين  .. فالطبيعة والمغناطيسية الدينية والسياسية والاجتماعية والعشائرية والنفعية تنفي الكثير من الشخصيات المرموقة والمؤهلة عن قبة البرلمان لان التوجيه والتوجه للقومية أو الطائفة او المذهب او العشيرة والحزب قد يحقق للمرشح استحقاقا لا يستحقه في معيار الديمقراطية الواعية والتقييم المقام على المبادئ والكفاءة والنزاهة والإخلاص .
ان طغيان العلاقات على الكفاءات , والروابط على الضوابط , وتأجيج مرجل الأحقاد , ونبش الذكريات المقبورة , والجمود على عقد  وسلبيات الماضي المندثر ترك ظلالا على النفوس والعقول وأدت وتؤدي الى تحكم العواطف والأمزجة التي تنساق في شطط مريع لاسيما ونحن نعيش في خضم متلاطم وزاخر بالمصالح الأنانية والإيقاع المغرض والدس والافتراء المقيت .
 وان نفق المضاربات مايزال مظلما وطويلا ومشحونا بتصارع المكونات من اجل السلطة والتسلط وكل يدعي بانه وحده الذي يحمل رايات الوطنية الحقة والخدمة العامة والقادر على تحقيق مطاليب الشعب ومستقبل الوطن .. وان المؤلم والمفجع حقا ان التنسيق والتفاهم الحقيقي والجماعي الجدي غائب عن مسرح المشاحنات والمزايدات والكل يتخوف من الرجوع للمثلث او الدائرة او المربع الأول ,  والحقيقية ان كل منهم يساهم في الرجوع الى هذا ( المختل او الزاوية ) بطريقته الخاصة والمغرضة .. والذي نخشاه ونتوقعه استبدال الحوار بالسلاح من اجل المناصب والحقائب بتاليب الاجندات الداخلية والخارجية والتي تبتغي اغراق العراق ببحر الفوضى السياسية والصراع السياسي وترك البلد بين المطرقة والسندانة كي يظل في تمزق وقلق وفزع وهلع , وان نواقيس الخطر تصك اذاننا حيث ان المؤامرات ماتزال تحاك بضراوة خلف الابواب المغلقة والدهاليز المعتمة كي يظل عراقنا الصابر المتذمر يعيش فوق برميل من البارود من جراء التجاذبات والتناحرات السياسية . ( فالأزمة الأم ) هي منصب ( رئيس الوزراء ) وطغيان المصالح الحزبية الضيقة التي خلقت هذا الاحباط المرير والياس القاتل والتي اذا استمرت ستفرز نتائج كارثية ,  لان المكونات حسب مانجد ونشاهد لا تمتلك قرارا بل شعارا للاستهلاك المحلي وتخبطا سياسيا ومصلحيا لا يرقى الى التغيير اليجابي المنقذ والبناء , فالجدال والسجال متفاقم ويسير حسب مايبدو في طريق مسدود , فقد تفرقت طرق التلاقي , وقد يصل الافتراق والتقاطع الى القطيعة القاهرة , ونظل غرقى في بحر الكلام الغائم والعائم . 
فمن القادر من الاحزاب والائتلافات على احتواء بؤر الاحتقان والتمزق ..!!؟؟ ومن يمتلك عصا موسى وقدرة كيبوبيد الذي يمسك التراب فيتحول الى ذهب , من يطفيء الفتنة المتصاعدة من اجل المنصب المسحور..!!؟؟ من يعبر عن تضحيته وتفانيه وتمسكه بالايثار وابتعاده عن الاثرة وانقاذ هذا البلد الغارق بالدمار والتدمير ويصدح باعلى صوته المجلجل ويقول :  انا لها والمضحي من اجل وحدة شعبي وصيانة بلدي ..!!؟؟ فلماذا يكون بريق وسحر المنصب اعلى واغلى واسمى من الوطن والمواطن ..!!؟؟ فمن يطفيء لهيب الاحقاد والمصالح , ومن ينزع فتيل الازمة , ومن يمد حبل الانقاذ لهذا الشعب الممتحن ..!!؟؟ 
وانتم انتم ياقادتنا الكرام يا ايها المالكي وعلاوي والجعفري  والحكيم والصدر  والجلبي والهاشمي  و و و هل كبير عليكم ان تجتمعوا وتناقشوا محنة رئيس الوزراء بموضوعية وجدية تجعل الوطن والشعب اولا وتتفقوا على رئيس وزراء ينقذ البلد من مغبة مما يحدث ,  فالوضع خطير ومايخبيء المستقبل ينذر بالخطر الاكبر اذا لم يتم التاخي والتصافي والايثار ,  فمن منكم ياسادتي الكبار يريد ان يدخل التاريخ من اوسع ابوابه ويتجرد عن نوازعه وطموحاته الذاتية ويطرح مشروعا وطنيا خالصا يخلص الشعب من هذا الواقع المازوم الذي تتلاعب فيه الصراعات المحمومة على كرسي الوزارة هذا الكرسي الذي لم و لن يدوم لاحد مهما امتد الزمن وطال ,  وللحقيقة والحق نقول وبصراحة لا ولم ولن نجد بعراقنا اليوم سوى تخبط صناع السياسة واغراقهم البلد في طوفان الفوضى والتمزق والتناحر المستعر والادعاءات والتبجحات التي لن يقتنع بها احد ولحد الان لم يبرز لاحزب ولا ائتلاف يكون مثلا اعلى او نموذجا يقتدى او قدوة مثلى لتجسيد وحدة الشعب وصيانة وحصانة الوطن وانجاز المنجزات الوطنية والخدمات الضرورية الملحة ولا نظن ان هنالك من يتمسك وينفذ الايثار الحقيقي والاندفاع الصادق لتقديم مشروع بناء الدولة المتينة المتماسكة القادرة على الفعل والتفاعل والانجاز ,  حيث ان واقعنا المضطرب المشحون بالصراعات والمتناقضات التي اذا استمرت تنبيء بانفجار مدمر يفرض ويحتم على الجميع الاسراع بتشكيل الحكومة واطفاء شهية وشهوة رئاسة الوزراء ,  فانها ليست طابو لمن ينالها ,  وانها غير دائمة ديمومة حياته ,  فانها فترة زمنية لابد ان تنقشع وتزول بانقشاعه وزواله عن الحياة.  واننا لا نريد دولة سلطة وتسلط بل نريد دولة اهداف وانجازات ,  ولا نريد حكومة حاكمة متحكمة ,  بل حكومة خادمة للشعب وتحقق للوطن استقلاله الحقيقي وشموخه المنتظر ولا نريد ان يظل عراقنا معتركا للازمات والتخبط السياسي المتاتي من عشق الرئاسة وحب الاستئثار والامتيازات ,  ولا نريد ان تستمر دوامة الدم ولاجتثاث الغير مدروس ,  وطغيان المصالح الذاتية والقبائح الدنيئة على المطامح المشروعة ,  فيا ايها السياسيون المتخبطون المتصارعون انكم تعينون اعداءكم على انفسكم ,  وتعطون الحجة للاخرين بادانتكم ووضعكم في قفص الاتهام ,  فباي عقول تفكرون ..!؟  وباي واد تهيمون..!؟ والى متى لمصلحة الوطن والشعب تتنكرون..!؟ فكل الازمات المرة والمريرة تتوالد من صراعاتكم المدانة من اجل اجل مصالحكم ومصلحة انصاركم .  فيا اوتاد الوطن وقيادته لماذا تتهربون من مسؤولياتكم الوطنية الملحة..!؟ ولماذا لا تجتمعون حول طاولة مستديرة تتصارحون وتتكاشفون وتتناقشون من اجل انقاذ انفسكم وشعبكم ووطنكم من الازمات الحادة التي تعصف بالمشتركات والالتزامات..!؟ فالطاولة المستديرة التي اقترحها الحريصون والمخلصون من اجل الخلاص من كل التراكمات الثقيلة والمنغصات الجائرة  والمحن والاشكاليات هي زورق الإنقاذ وخشبة الخلاص لهذا الظرف العصيب الذي تتكالب فيه كل القوى المضادة من اجل تخريب البلد وتمزيق الشعب , فكل القادة والمسؤولون الان امام محكمة الضمير والتاريخ والشعب ,  والمجد والثناء والاطراء لكل من يشعل شمعة في هذا النفق المظلم الطويل فقد بلغ السيل الزبى وتجاوز حده , فيجب ان يناى كل القادة عن اتخاذ القرارات الفردية ولا يجب التكلم عن الاشخاص بل عن المؤسسات المنقذة وتشكيل الحكومة الوطنية ,   ولا نطمس في بئر المصالح ونتجمد ونتجلمد امام معضلة ومحنة تسمية رئيس الوزراء ,  فهذه العقبة الكاداء هي التي فجرت وما تزال تفجر براكين الصراع المحتدم .
ان عدم توفر حسن النوايا , وانعدام الثقة الحقيقية المتبادلة بين المكونات وعدم اعتماد سياسة ستراتيجية حصينة وواضحة المعالم ومرتكزة على حسابات يقينية ودقيقة ومحسوبة ,  وعدم امتلاك سياسة ناضجة تستقريء الواقع المعاش وما يحمله المستقبل من مفاجئات وتصورات وتطورات قد تودي الى مزيد من الفوضى والخراب , وان الشعب ينتظر ويتطلع الى من هو مكين ورشيد يمتلك المبادرة والتضحية والقول الفصل ونبذ لغة الانا  , فالشعب لا يتحمل ولا يصبر فوق ماهو عليه الان ,  وينتظر من القادة الكرام الانسجام والوئام وتحقيق الوحدة الوطنية والسلام . 
 

  

حمزة علي البدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/30



كتابة تعليق لموضوع : لعراق المأزوم .. وتخبط صناع السياسة .. !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مازن حسن الحسني
صفحة الكاتب :
  د . مازن حسن الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الياسري يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة الخطة الزراعية لمحصولي الحنطة والشلب

 لو كان الهواء بيد الحكومات ؟  : هادي جلو مرعي

 زورو مقبرة وادي السلام ...  : عبد الكاظم حسن الجابري

 خارطة الطريق القادمة في المنطقة وسؤال افتراضي   : جواد كاظم الخالصي

 هذا ما يُقدّمُه السادةُ الخَدَمُ للمعزّين بذكرى شهادة جدّتهم الزهراء (سلام الله عليها)...

 أحتفالية العتبة العسكرية المقدسة بولادة الأمام الحسن العسكري عليه السلام.  : اعلام العتبة العسكرية المقدسة

 متصرف جبل لبنان رستم باشا ينفي المطران الماروني بطرس البستاني الى القدس  : د . الياس عفيف سليمان

 قياده عمليات الفرات الأوسط والقطعات الملحقة بها تكمل استعداداتها لتنفيذ خطه حماية حجاج بيت الله الحرام  : وزارة الدفاع العراقية

 الطبقة السياسية والحاج عواد والمكرالامريكي  : عامر هادي العيساوي

 رئيسة وزراء بريطانيا تصل بغداد وتلتقي العبادي

 المرصد السوري: 70 داعشيا و50 من النصرة قُتلوا في الضربات الجوية

 وزيرة الصحة والبيئة تؤكد السعي الجاد والدؤوب لاعمار وتأهيل المؤسسات الصحية وتعزيز الخدمات  : وزارة الصحة

 بالصور : مبلغوا العتبة العلوية يصلون خط الصد الاول في أيمن الموصل وينقلون سلام ودعاء السيد السيستاني الى المقاتلين

 اجتماع اربيل أم مباراة برشلونة !؟  : حسن الخفاجي

 الجنائية المركزية:الإعدام لـ3 مدانين بتفجير عبوة ناسفة استهدفت زوار الأربعينية  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net