صفحة الكاتب : علي حسين الدهلكي

(يني شفق )... والأكذوبة المضحكة !
علي حسين الدهلكي
 (يني شفق ) صحيفة تركية مرتبطة بالنظام التركي واحد أبواق الدعاية الاردوغانية المضللة ، وهي إحدى الصحف التي تروج للعنف في سوريا .
 
هذه الصحيفة نشرت قبل أيام قليلة خبرا مثيرا للسخرية لكنه يعبر عن الأجندة التركية في العراق ،حيث اتهمت الحكومة العراقية بتزويد حزب العمال الكردستاني بالسلاح  الأمريكي  وخاصة الصواريخ ، مضيفة بان العراق زود حزب العمال الكردستاني بالصواريخ المضادة للمروحيات والعربات العسكرية، ومنوهة إلى إن هذه المعدات العسكرية تمت ملاحظتها في مناطق (جوكورجا وشمزينان).
 
والأمر المضحك في هذا الخبر كونه يستخف بعقول الناس الذين يعرفون إن العراق بأمس الحاجة إلى طلقة البندقية وهو في سعي دائم لتجهيز جيشه بأحدث الأسلحة ، ولا يمكن أن يفرط بقطعة سلاح واحدة كونه في صراع شرس مع الإرهاب ، وعلى الرغم من ذلك فهو يعاني بعض الصعوبات للحصول على المعدات العسكرية المتطورة نتيجة الأجندات التي يعمل بها البعض في الداخل والخارج .
ومع هكذا حال يصبح من المضحك تصديق خبر بهذا النوع من الكذب المكشوف والغباء الصحفي و السياسي الذي يحاول الترويج لمثل تلك الفبركات الإعلامية ،.
وكان الأجدر بـ (يني شفق ) أن تسأل الأتراك المعنيين بالشأن العراقي هل اكتفى العراق من تسليح جيشه وامتلأت مخازنه من مختلف صنوف الأسلحة  ليرمي بالفائض لديه إلى حزب العمال أو غيره .
ثم لماذا يعطي العراق من صواريخه وهو لحد هذه اللحظة يتعاقد لشرائها بسبب النقص في أعدادها قياسا بالحاجة الفعلية لها ؟، ولو كان الخبر صادقا لذكرت الصحيفة أي نوع من الصواريخ زودت الحكومة بها حزب العمال الكردستاني فهناك عشرات بل مئات الأنواع من الصواريخ ابتداءاً من الصواريخ التي تطلق من البندقية الاعتيادية إلى الصواريخ العابرة للقارات .
ثم عن أية أسلحة للجيش الأمريكي تلك التي تتحدث عنها الصحيفة ؟، فإذا كانت تقصد الأسلحة التي اشتراها العراق من أمريكا فمن المستحيل أن يفرط العراق بطلقة واحدة لحاجته الماسة لها على ضوء التهديدات التي يتعرض لها في الداخل والخارج. 
ثم هنالك مسالة مهمة وهي إن عقود شراء الأسلحة من أمريكا تخضع لقوانين ومراقبة صارمة من قبل الحكومة الأمريكية ولا يمكن تسريبها للجهات غير الحكومية إلا عبر شرائها من مصدر غير أمريكي (مافيات وتجار سلاح ) .
وأما إذا كانت الصحيفة تقصد الأسلحة التي تركها الجيش الأمريكي في العراق بعد انسحابه ، فلا اعتقد أن عاقلا واحدا يصدق إن أمريكا بهذا الغباء حيث تترك سلاحها في العراء للعبث به كونه يحمل أسرارا صناعية عسكرية لا يمكن إعطائها بسهولة لكل من هب ودب .
وأتذكر في إحدى السنوات أحيل احد خبراء صناعة الأسلحة الأمريكية إلى المحاكم وحكم علية بالسجن لمدة 25 سنه أعمال شاقة لأنه أعطى  أسرار صناعة رصاصة بندقية (M16   )  ، فكيف لأمريكا أن تترك صواريخها في العراق بكل أسرارها ومخاطرها للعبث بها؟.
نحن لا نستغرب ما نشرته صحيفة (يني شفق ) لأنه جاء تأكيداً  لحالة الإحباط والتخبط التي تعيشها السياسة الخارجية التركية في ظل حكومة اردوغان الطائفية التي تسعى لتحقيق حلم الدولة العثمانية ،هذه السياسة التي تشظت في مخارجها ومداخلها ولم يعرف لها بداية ولكن نهايتها ستكون البؤس والشقاء لتركيا وحزب اردوغان .
 فرئيس الحكومة التركية لا يتردد في دس انف تركيا في شؤون الدول الأخرى بدل أن يعالج مشاكل بلاده الداخلية مثل مسالة الأكراد وحزب العمال الكردستاني وعلاقته المتوترة مع قبرص والملاحقات التي تطال تركيا نتيجة مذابح الأرمن والتي لم تعترف تركيا بها لحد ألان ، مما جعل الاتحاد الأوربي لا يسمح لها بالانضمام إليه لأنها دولة إرهابية وراعية للإرهاب بامتياز.
والشيء المضحك إن حكومة اردوغان تدين مجازر حلب وتنسى مجازر الأرمن التي ارتكبتها والتي راح ضحيتها من مليون إلى مليون ونصف إنسان بحسب الخبراء في هذا الشأن .
بل على العكس من ذلك وجدنا حكومة اردوغان تسعى بكل السبل للتدخل في الشأن العراقي تحت يافطة الطائفية ، بل وصل تدخلها السافر لحد قيام وزير خارجيتها أوغلوا بزيارة كركوك دون علم الحكومة، وهنالك الكثير من التدخلات خاصة بعد التقائها مع أعداء العروبة والإسلام قطر والسعودية في نفس المشروع الطائفي .
أما في الشأن السوري فحدث ولا حرج ، فلولا التدخل التركي في الشأن السوري لانتهت الأزمة السورية منذ وقت مبكر بحل سلمي  ، حيث كانت تركيا هي اللاعب الرئيسي الذي سعى إلى جر السعودية وقطر وبعض الدول التي تعمل خلف الكواليس على تأجيج الأزمة السورية والوصول بها إلى ما وصلت إليه.
كما ساهمت تركيا من خلال تدخلها الوقح في الشأن السوري بتحويل المطالب المشروعة للشعب السوري الذي كان ينادي بالإصلاح بطرق سلمية إلى معارك طاحنة ستأتي على الأخضر واليابس في هذا البلد، ما لم يتم معالجة الأمر بسرعة من قبل المجتمع الدولي، وأول طرق العلاج تكمن في الحد من تدخل تركيا وقطر والسعودية في سوريا .
ثم هنالك حقيقة ما زالت حكومة اردوغان العثمانية لم تستوعبها لحد ألان  وهي إن عراق 2012 ليس عراق 2003 فالحال تغير والأوضاع باتت لصالح العراق أكثر من أي وقت مضى، وأصبح العراق لاعب أساسيا في الساحتين العربية والدولية ويمتلك أوراقا كثيرة يستطيع بها قلب المعادلة ،
وستثبت الأيام ذلك شاء اردوغان أم أبى .
 
 
 
 
 

  

علي حسين الدهلكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/06



كتابة تعليق لموضوع : (يني شفق )... والأكذوبة المضحكة !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري
صفحة الكاتب :
  قاسم محمد الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير الدفاع وجه يملئ الشاشة والمنصب دون صلاحيات (جريمة المقدادية نموذجا)  : د . عبد القادر القيسي

 إنها الحرب وليست "تمارين إرهابية" يا "هولاند"!  : عباس البغدادي

 منطق القوة بالعدل ومنطق الضعف بالظلم  : د . عباس العبودي

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنظم ورشة عمل بشأن استخدام المعالجة الثالثية لمياه الصرف الصحي في العاصمة بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 ألّلهمّ أبعد عنّا الفتنة!  : جواد بولس

 آمال مشروعة .. لشعب محروم  : محمد الركابي

 الاقتصاد والبيئة صداقة ام عداوة؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 مهرجان بغداد لمسرح الشباب العربي...أخشى عليك  : علي العبادي

 اتحاد القوى واعادة رفاق البعث تحت شعار المصالحة  : وليد سليم

 تفسير للحياة في عشر نبضات / قراءة في كتاب عشر نبضات / حوارات بين بابل واربيل / تأليف علياء الأنصاري وعبد السلام المدني  : سحر سامي الجنابي

 نعم.. لقد مات رياض!!  : فالح حسون الدراجي

 الشراكة الوطنية إحدى( الطبخات الأمريكية ) فاحذروها  : عامر هادي العيساوي

 موطني ..  : عقيل الحمداني

 المصالحة الوطنية ...عودة الجلادين ودموع الضحايا  : واثق الجابري

  الطريق إلى كربلاء  : حبيب النايف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net