صفحة الكاتب : بهلول السوري

الجزيرة وروايات سيف بن عمرو التميمي
بهلول السوري

لعل الكثير من الناس الذين لا عهد لهم بأسس تدوين التاريخ ولا برجاله وما أكثرهم حقيقة ، لا يعلمون أن التضليل على أمتنا الاسلامية مورس منذ ثلاثة عشر قرنا ونيف ، فالتضليل الإعلامي الذي نراه اليوم ليس وليد الساعة وليس هو طفرة أو اختراع واكب زخم التقنيات الحديثة ، فقد تم تأسيس مدرسة متخصصة في فنون الكذب والدجل بدءا من يوم السقيفة عندما توفي النبي الأعظم (ص) وتهافت القوم لاغتصاب الخلافة والحكم وكل يريد حصته من الدولة الجديدة ، ٍفكان عمر بن الخطاب أول من قال { كنت أزور الكلام بيني وبين نفسي } وفي رواية أخرى { بيني وبين أبو بكر } وذلك عندما مشى هو وأبو بكر للسقيفة حيث يأتمر القوم ، ومن بعده جاء أبو هريرة بجرابه وكيسه المتخم بالأباطيل والذي يحوي ما يحوي \" وكما يقول المصريين ياما في الجراب يا حاوي\" ، وكذب على رسول الله (ص) وعلى أله الأطهار وأصحابه المنتجبين وحلف وأغلظ الأيمان بأنه سمع من رسول الله (ص) بأذناه والا صمتا ورآى بعيناه والا عميتا أن النبي (ص) قال أن حرمي ما بين مكة والمدينة ومن أحدث فيهما فعليه لعنة الله ، وأن عليا (ع) قد أحدث فيهما ، فمن وراء مدرسة أبو هريرة ، وكعب الأحبار ، وهب بن منبه ، ومعاوية تخرج الكثير بين جهال وهمج رعاع ، وبين مضللين ، حتى أنه عندما وصل نعي أمير المؤمنين علي (ع) للشام ، بأنه قتل في المحراب تساءل بعض هؤلاء الجهال \" أو كان عليا يصلي \" ، هذه المدرسة تطورت من خليفة الى آخر ومن دجال لآخر ، وكانت تبرع في فنون الكذب والضلال على الأمة وتخرج منها جهابذة كثر ، ولعل أبرزهم كان في العصور الأولى هو سيف بن عمر التميمي هذا الكذاب الذي نعته جمهور علماء السنة ولفظه أكابر علماء الجرح والتعديل ،لكثرة كذبه وأخذه عن كذابين ، وضعفاء ، ومجهولي الذكر ، ونواصب ، والبعض أنزله لمرتبة الزندقة لكثرة اختلاقه لشخصيات وهمية ، ولكن أبى بنو عمه (أمراء قطر ) وربائبه ( آل سعود ) إلا أن يحيوا أمره ، فالطيور على أشكالها تقع كما ذكر في الأمثال ، ومن كان هذا صاحبهم فهم مثله بل أدهى وأشد منه ، فأخذوا بقاعدة اكذب – اكذب – اكذب ، حتى يصدقك الناس ،وطبعا ليس كل الناس من ينجر لفخ الكذب ، فعملوا على توسيع دائرة الكذب والضلال وإظهاره لأرض الواقع وأخرجوا إحدى شخصياته الوهمية وظهروها على مادة درامية قبل أعوام وهي مسلسل \" القعقاع بن عمرو التميمي \" ذلك الأسطورة المكذوبة والذي نافس خالد بن الوليد بشجاعته على قول البعض ، فهو يجندل كذا فارس وكذا جيش فر منه رعبا وخوفا ، وكان الكثير من جهال أمتنا والسذج ممن لا باع لهم بالتاريخ ورجاله ولا بالحديث وطبقات رجاله وموثقية الراوي وسنده للمادة التاريخية أو الحديثية اعتبروا قطر مرجعا تاريخيا لهم بمسلسلاتها ، فأخذوا يصفقون ويهللون ويمدحون قطر لعملها الشجاع كشجاعة القعقاع وابن عمه سيف بن عمرو التميمي المختلقين ، ولم يدركوا ولغاية الآن أن\" قطر\" كانت تختبر عقول الناس !!! ، من خلال مسلسلها هذا ، فالمسلسل كله قائم على روايات كاذبة أدخلت لتاريخنا لإغماض حق مشروع ، وطمس حقائق وفضائل آخرين ، نجحت خطة قطر فانتقلوا للمرحلة الثانية آلا وهي شراء عقول الناس هذا إن كان لديهم عقول ، وشارء ذمم وأنفس الذين في قلوبهم مرض ، وبدؤوا بالتدرج للفتنة في المنطقة عبر طرح أكاذيب وتضليل كسيدهم سيف بن عمرو التميمي ، فاختلقوا جيوشا ، وانشقاق جيوش، وهروب جيوش ، وظهور جيشا حرا كجيش القعقاع !!! ، وأختاروا لسراياه أسماء منها مختلق ومنها موجود ، ومنها كانت لشخصيات رفع من مستواها بعد أن كانت مدفونة بالوحول ، فكان نصيب ابن عمهم القعقاع بن عمر التميمي أول مجموعة تسمي نفسها بهذا الاسم ، وليت أولئك الناس يعلمون ماذا كانت تحتوي هذه المجموعة ، حيث كانت تحتوي على قطاع الطرق ومدمني المخدرات وهاربين من وجه العدالة وإن أحصيت الرذائل والموبقات كلها لن تراها الا في مجموعة القعقاع بن عمرو التميمي الجهادية المتطرفة الذين انقطعت موارد رزقهم من المخدرات والمال وتجارة السلاح وزنا المحارم وغيرها ، فأرتدوا عباءة الدين ليحصلوا على مبتغاهم ، كيف لا وهنالك من يفتي لهم بجواز كل شيء وأسقط عنهم الصلاة والصيام وحلل ما حرم الله ، فأنتم في ساحة الجهاد هذا ما كان يبرر لهم ، فأغلب أسماء السرايا والمجموعات كانت لشخصيات تاريخية أمعنت في الإجرام والقتل والفجور ، كأمثال يزيد بن معاوية ، والحجاج بن يوسف الثقفي ( لع ) ، وهي الآن تمارس نفس الأسلوب والمنهج ، فالتاريخ يعيد نفسه معسكر الحق ، ومعسكر الباطل ، نعم كانوا يقولون لأتباعهم ومن يتبنى مقالتهم أن أهل البيت (ع) هم خوارج ، أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ، حتى وصل الأمر بأن يحصب ركب السبايا بالحجارة عند دخولهم الشام ، والآن نفس المنهج بتغيير الألفاظ – الشبيحة \" العلويين أو الشيعة \" هم من يقتلون الناس ، أو ما يسمى بالنظام العلوي خارج عن الملة والدين بتعبيرهم ، وما هذه الا دعاوي طائفية أطلقوها لتجييش عواطف أتباعهم والسذج البعيدين عن أرض الواقع ، وأرض الواقع هو مغاير تماما لكل ما يطلق ويظهر في قنوات الفتنة والتضليل( الجزيرة وأخواتها ) ، أعلم أن البعض يعتبرني مواليا للنظام أو ممن يقال عنهم شبيحة ، لكني أدعوا هذا البعض للنزول لأرض الواقع ويسأل الناس كافة الذين يصنفون ضمن أتباع مدرسة الخلفاء أو ما يقال عنهم السنة ، وأعتذر لهذا التعبير ، فقد كنا سابقا لا نعتني بهذه التصنيفات ولا نذكرها أبدا فكلنا أبناء وطن واحد ، ولكن الظروف أحيانا تحتم عليك توضيح بعض الجوانب ، أحد هؤلاء قال لي وهو من الناس البسطاء و كان يحمل المنهج السلفي ظنا منه أنه يمثل الإسلام ، قال : لوكنا نعلم أن الأمور ستتجه لهذا المنحى من قتل وذبح على الهوية وتشريد واغتصاب ، لرضينا أن يحكمنا الرئيس بشار الأسد 100 مائة عام قادمة ، ولا يحصل لنا ما يحصل الآن ، الحق يقال أن مستوى هذا التفكير يبشر خيرا ، فهذا وغيره الكثيرون ممن ووعوا حجم المؤامرة ، ورفعوا أيديهم وكفوا ألسنتهم عن القول بمقولة قنوات العهر والفجور ( الحرية للشعب السوري ) ، أحدهم أيضا قال لي : الحرية كنا ننعم سابقا قبل الأحداث بهامش عريض جدا من الحرية ، كنا نسهر لساعات متأخرة من الليل ، ونؤمن على عيالنا وأولادنا وأرزاقنا مهما غبنا وابتعدنا عن البيت ، لكن الآن في وضح النهار لا نؤمن على أهلنا ورزقنا من هجوم التكفيريين علينا وسلبنا كل شيء ، ناهيك عن المساء وما يجري فيه ، كان كل شيء مؤمن لنا من محروقات ، وعمل ، وتجارة ، لكن الآن كل شيء سلب منا بإسم الحرية والديموقراطية فتبا لهذه الحرية المزعومة ، هذه أقوال اخواننا السنة حقيقة ، ومن لم يقتنع فليتطوع ويبادر بالنزول للشارع وسؤال الناس ، ولا تغرنه أقاويل قنوات التضليل أو بعض اللقاءات التي يجروها مع أفراد هم أساسا من المتمردين أو من أهاليهم وأقربائهم وأجبروا على قول ما تريد قنوات التضليل ربائب سيف بن عمرو التميمي ، قبل أيام زرت مدينة حلب واطلعت على جانب من الأحداث قدر ما أمكنني الظرف والمكان من الاطلاع عليه ، فوجدت أهل حلب بكل أطيافهم ناقمون على الجزيرة وأخواتها وممن يمولها ، لفبركاتهم واختلاقاتهم للكثير من الأمور التي لم تحدث أصلا ، أو لقلب الحقائق ، واظهار أن أهالي حلب كانوا ممن يؤيدون التمرد المسلح ، وأكد لي أكثر من شخص التقيته أن هذا محض افتراء وكذب ، قال : نحن كنا نعيش بخير وسلام واطمئنان ، نتحرك ونعمل ونتكلم بحرية مطلقة ، لكن تركيا كانت دائما عينها على مدينة حلب لما فيها من خيرات ، وكل الحشد والزخم التضليلي من فكر ومجموعات مسلحة كانت تتسلل من تركيا لمدينتنا ، هذا لأننا كنا أصحاب قلوب نظيفة وطيبة ، نسينا الماضي وفتحنا أبوابنا لهم وسهلنا تجارتهم فما كان منهم إلا أن ردوا الإحسان بالإساءة كنا نعيش مع اخواننا الشيعة والعلويين والنصارى منذ قرون ، ولم يكن شيء يفرق بيننا ، بل كان بيننا المصالح المتبادلة والمصاهرة والتجارة والمزاورة المستمرة ، ولم نكن نسأل الشخص عن مذهبه أودينه ، بل ربما كان المسيحي أحرص علينا من أنفسنا ، حيث كان يحترم شعائرنا عندما يحل شهر رمضان المبارك ، وكنا والشيعة نتبادل حضور الكثير من الشعائر من مواليد النبي (ص) ومواليد الأئمة الذرية الطاهرة بل كنا نحضر مراسم عاشوراء ونحزن لمقتل الإمام الحسين بن علي (ع) ، هذا كان حالنا في حلب ، ولكن التكفيريين ورموز الضلال والفتنة أبوا إلا أن ينغصوا علينا حياتنا ويفرقوا بين الأخ وأخيه فلعنة الله على قنوات التضليل والكذب ،
ليس سواء من أسس بنيانه على جرف هاو ، كما أسس بنيانه على البر والتقوى ، فسيف بن عمرو التميمي تم كشف الاعيبه وكذبه ورواياته الباطلة على أيدي الكثير من العلماء والشرفاء ، وهاهم ذريته وأحفاده ينهجون نهجه وأيضا تم كشف زيفهم وضلالهم على أيدي الشرفاء وأصحاب الضمائر الحية والذين شربوا من ماء الحقيقة ولم يعكر صفوا عقولهم ترهات سيف ورواياته المختلقة ، والجزيرة وقعقاعها ، \" فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فهو يمكث في الأرض\" .
والحمد لله رب العالمين ..

  

بهلول السوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/01



كتابة تعليق لموضوع : الجزيرة وروايات سيف بن عمرو التميمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو خالد ، في 2012/10/02 .

,****************






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سجاد الحسيني
صفحة الكاتب :
  سجاد الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لبّيك يا حسين ...  : كريم عبد مطلك

 العراق ما بين خيارين  : د . عبد علي سفيح الطائي

 البخاتي؛ سفير الشهداء..  : باسم العجري

 الفقر علاجٌ لهم ..أفضل من السلطة والمال.  : ثائر الربيعي

 قريبا سقوط بغداد على يد الزوبعي بقيادة كتائب ثورة العشرين .  : صادق البغدادي

 جناح وزارة الزراعة يشهد عرضاً مميزاً للمنتجات الزراعية  : وزارة الزراعة

 الشركة العامة للصناعات التعدينية تعلن عن البدء بالتشغيل التجريبي لمشروع اللباد البوليمري الاسفلتي  : وزارة الصناعة والمعادن

 هل تكرهون الله?  : هشام حيدر

 العراق حياة بلا ربيع  : محمد عامر

 لنستنطق آيات القرآن الكريم  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 مسعود البرزاني ودواعشه الخطر الاكبر  : مهدي المولى

 موجة القومية  انتهت ومن يركبها يغرق  : مهدي المولى

 فورين بوليسي: أمريكا تراقب المسلمين السنة وتتهمهم بإحداث تفجيرات داخل الولايات المتحدة

 السيد السيستاني ونكران الذات  : عبد الكاظم حسن الجابري

 يتظاهرون، ينددون، يعبرون، كما يريدون: لكنهم بدؤوا يعبثون.  : فراس الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net