صفحة الكاتب : فراس الغضبان الحمداني

الكواتم تحصد أرواح العراقيين في وضح النهار ..!
فراس الغضبان الحمداني
  اجتاحت بغداد مؤخرا موجة جديدة من الاغتيالات بالأسلحة الكاتمة للصوت والتي راح ضحيتها العشرات وربما المئات من المواطنين خاصة رجال السيطرات الأمنية ورجال الصحوة وشخصيات سياسية ورتب مختلفة في وزارتي الدفاع والداخلية وموظفين دولة من مختلف المناصب والاختصاصات ويعد ذلك مؤشرا خطيرا للنشاط الإرهابي والعجز الأمني .
ولم يعد غريبا إن نسمع بل ونشاهد قصصا اغرب من الخيال عن قدرة هذه المجموعات الإرهابية المسلحة بتحدي الحكومة بل الدولة كلها من خلال حرية الحركة والتخطيط والتنفيذ حيث تمتلك هذه المجموعات القدرة على تنفيذ جرائمها بسهولة وفي وضح النهار رغم إن بعض أهدافها سيطرات أو نقاط أمنية يفترض بأنها محصنة وعصية على الإرهاب ولكن الوقائع تشير إلى العكس لان هذه النقاط واهنة وسهلة الاختراق وان العناصر المسلحة فيها من الجيش والشرطة أو الصحوات لا يمتلكون الحد الأدنى من الحس الأمني ورد الفعل القتالي فهم يقعون فريسة لهذه المجموعات التي تفلت من العقاب في كل مرة ولعل المشاهد التي توزعها هذه الزمر الإرهابية في إطار الحرب النفسية تنقل لنا صور حية لهذه الهجمات حيث تتمكن هذه العناصر من مفاجئة عناصر هذه السيطرات وتصفيتهم بالكامل في مشاهد حزينة لكنها تثير الضحك لعدم قدرة هذه القوات الأمنية من مواجهة قوى الإرهاب .
وليس غريبا إن نرى مجموعة مسلحة تخترق شارع فلسطين في الساعة العاشرة صباحا وتدخل منطقة زيونة بالقرب من المشاتل المحاذية لشارع الربيعي والمقابلة لمرطبات الفقمة وتطلق الرصاص من الكواتم على سيطرة تضم عدد من أفراد الصحوات وكان بينهم مصادفة مجموعة من شباب أهالي المنطقة وقد تم قتلهم جميعا وعندما حضرت القوات الأمنية بعديدها وعدتها وضجيجها وكان احد الضحايا ينزف دما ومنكبا على وجهه في الشارع العام ويلوح بيديه طالبا النجدة لكن عناصر النجدة من الشرطة منعت الناس من الوصول إلى مسرح الجريمة وتركته ينزف حتى الموت إضافة إلى كدس من الجثث البشرية ظلت مرمية لوقت طويل دون إن يفكر احدهم بمحاولة البحث عن إمكانية إنقاذ احدهم وكل ما فعلته الشرطة الوطنية إن أغلقت كل الشوارع والطرقات ومارست أقسى أنواع الزجر والتعنيف ضد المواطنين تعبيرا عن الفشل الأمني والخوف الذي يسيطر على العديد من عناصر شرطتنا التي تحتاج إلى المعنويات العالية والتدريب الحديث والولاء للوطن أولا .
ولعل التدقيق والتعمق في التحقيق سنجد إن اغلب الأجهزة الأمنية ومنها نقاط التفتيش ومراكز الشرطة لا تمتلك الحد الأدنى من الاستعداد والقدرة للدفاع عن النفس وليس عن الواجب وصار الأمر إن يكون الهدف من إجراءات تامين الشوارع من خلال غلقها هو لحماية النقاط وليس العكس لان المطلوب بان تؤدي السيطرات واجب الحماية للشوارع والساحات العامة لتؤمن حرية الحركة للناس تجسيدا لقدراتها واقتدارها لكنها بدأت مجددا بالاستعانة بالكتل الكونكريتية والتي أوصى القائد العام برفعها لتامين انسيابية حركة الناس لكن الواقع يشير إلى إن كل آمر
قاطع يلجا لأسهل الطرق الأمنية وهي غلق الشوارع وإبعاد الخطر عن منطقته متناسيا الأضرار والنتائج القاسية الخطيرة على نفسية المواطنين لا سيما وان هذه الإجراءات لم تمنع الإرهابيين من تحقيق أهدافهم واغتيال عناصر السيطرات أنفسهم وفي وضح النهار .
لقد أكدت التحريات إن اغلب مراكز الشرطة في بغداد والمحافظات لم تستخدم الرشاشات المتوسطة ( BKC  ) بي كي سي  لحماية مقراتها وهي مدافع رشاشة حديثة كان يفترض إن توضع في أماكن مهمة من هذه المقرات وتؤمن حماية لهذه المواقع وتمتلك القدرة على إحباط اكبر الهجمات ولكن العذر كان بان عناصر هذه المراكز لم تتلقى التدريبات باستخدام هذا السلاح المركون في مشاجب المراكز بينما تظهر المجموعات المسلحة بكفاءة قتالية مدربة .
لقد تمكن بضعة أشخاص من اختراق مواقع مدججة بالسلاح وتزدحم بالمئات من العناصر الأمنية وبينهم ضباط يحملون رتب كبيرة حصدهم الموت بسهولة ولم يصمدوا أمام زمرة صغيرة من الإرهابيين لم يتم التصدي لهم بشجاعة كما حدث في مشهد مكافحة الإرهاب حيث تشير التقارير بأنها خرق امني كبير .
  كذلك عدم امتلاك القوات الأمنية أجهزة سونار متطورة لكشف الأسلحة والمتفجرات والمفخخات عن بعد كون هذه الأجهزة المستخدمة  الآن أثبتت فشلها وحجم فسادها الذي ظهر على مستورديها والعمل على إخراجها من الخدمة فورا وعدم استخدامها لأنها أصبحت أضحوكة الشارع العراقي والإسراع باستيراد أجهزة متطورة يتم شراءها عبر لجنان متخصصة ومشتركة ومن شركات عالمية مضمونة ومعروفة وكذلك نشر كاميرات حديثة في اغلب شوارع العاصمة والمحافظات لتتمكن من رصد كل حالات الجريمة .
إن المطلوب وكضرورة وطنية كبرى هو إعادة النظر في هيكلية هذه السيطرات والهياكل القيادية ووضع أنظمة جديدة لقبول الأفراد وإدخالهم في دورات خاصة وإدخال نظام متطور يعتمد على الوسائل الأمنية الحديثة تؤمن استعداد قتالي وجاهزية عالية لرد الفعل تستطيع إن تحبط اغلب هذه الهجمات لتزرع الخوف في قلوب هذه الزمر الإجرامية المسلحة وتخلق في داخلها حالة من إحباط واليأس ولكي نحقق ذلك لابد من امتلاك مهارة قتالية عالية وروح معنوية متميزة وهذا لم يحدث الا من خلال دقة الاختيار لعناصر الأجهزة الأمنية مع توفر قاعدة بيانات حقيقية من المعلومات الاستخبارية المبنية على التحري الدقيق والتفصيلي والاهم من كل ذلك تسلسلات قيادية بمستوى راق من المسؤولية والكفاءة والنزاهة تتفرغ للعمل الأمني وتبتعد عن المكاسب الشخصية والسعي وراء السحت الحرام .
 
  

  

فراس الغضبان الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/30



كتابة تعليق لموضوع : الكواتم تحصد أرواح العراقيين في وضح النهار ..!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد الميالي
صفحة الكاتب :
  علي محمد الميالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماهكذا عرفت الناصرية!!!!  : حميد الحريزي

 ديالى: محتال يحوز 175 ختماً مزوراً لدوائر الدولة لإكمال معاملات رسمية

 تعرف على حكم الشعر المزروع والمستعار (الباروكة) في الوضوء والصلاة والزينة بحسب مكتب السيد السيستاني

 صور فضائية لمحيط زاخو تظهر تواجد قرابة 12 ألف ناقلة نفط على الحدود العراقية التركية

 الفرهود في تقاعد البرلمان الوزراء وأعضاء مجلس الحكم!  : زهير الفتلاوي

 مفاتيح السماء تُشرّعُ أبوابَ الفرح!  : امال عوّاد رضوان

 تغير الأفكار أكثر ضرورة من الوجوه  : ياسر سمير اللامي

 كيف اعتقلت السلطات الفنلندية دحام واحمد القيسي الأخوين الشقيقين والمتهمين بجريمة سبايكر!!، القصة الكاملة،،،

 اللّجنةُ التحضيريّة لمهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة الثقافيّ الرابع تُطلق مسابقة أفضل مقالٍ وتدعو للمشاركة فيها

 عَجَزْتَ وَ فَاتَكَ الْأمَلُ..!! مجزوء الوافر  : كريم مرزة الاسدي

 التصدع السياسي: استجابة شرطية لواقع فاسد ومأزوم ...  : نبيل عوده

 اين حقي!...   : عبدالاله الشبيبي

 خميس دامي آخر في بغداد، والانفجارات تطال العديد من المناطق المكتظة بالسكان  : وكالات

 الأنتخابات المقبلة وأعادة تشكيل لوحة التحالفات  : اسماعيل البديري

 حفل تأبيني على روح شهيد المحراب في مدينة مالمو  : محمد الكوفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net