صفحة الكاتب : د . نبيل ياسين

قلبي على وطني: العراقيون في خطر2-2
د . نبيل ياسين

 طبول الحرب على الشاشة والانترنيت

 
النزاع الكردي البغدادي ما لمطلوب منه؟ هل يجوز لرئيس اقليم ان يتصرف وكأنه رئيس دولة في ظل وجود رئيس دولة ورئيس وزراء ووزارة خارجية وسيادة ؟ فكيف يمكن ان نفسر استقبال وزير الخارجية التركي دون علم المركز الاتحادي خاصة وان التوتر قائم بين تركيا والعراق؟ كما ان وزير الخارجية لم يزر بغداد ليذهب منها الى اربيل. وكان بامكان اقاربه زيارته في اربيل بدل ان يذهب هو الى كركرك ليستخف بالعراق ودولته وشعبه وحكومته وتاريخه.  معنى ذلك ان لاوجود لدولة اسمها جمهورية العراق. وليس لها تمثيل دبلوماسي خارجي وليس لها قوة للدفاع عن نفسها. وان ماذكرته جريدة حريات ديلي نيوز التركية من ان تركيا توفر افضل حماية تحت مظلة حلف الناتو لعمليات تحويل نفط العراق في كردستان الى الدول الغربية وان النظام السوري اذا ما انهار فان انهياره يشكل بداية تقسيم العراق قد ياخذ طريقه للتحقيق.
لكن السؤال الاهم هو ماذا سيفعل العراق؟ هل تظل حكومته تواجه الازمات المتلاحقة  وتعجز عن مقاومتها بطريقتها الانعزالية التي تقوم على تحالف ديني عشائري بعيدا عن بنية الدولة ودور الاحزاب والنخب والرأي العام ؟خاصة وان الذريعة الايرانية تحرض دولا عربية على تحويل العراق الى بوابة شرقية جديدة اذا ما تم تغيير حدود المنطقة.
اذا دقت طبول الحرب فان المسير اليها يكون قد قطع نصف الطريق. وها نحن نسمع قنوات الحرب الفضائية وصحفها ومواقعها الالكترونية ومرتزقيها من الصحفيين والكتاب والممثلين تقرع وتتصاعد طبولها في تحالفات واستقطابات مضت عليها سنوات منذ عام2003وضمت اليها اطرافا وغيرت اطرافا. ان مشكلة الحكم في العراق اليوم انه يريد ان يخوض معارك وطنية بمعزل عن ابناء الوطن. ويريد ان ينتصر في مواجهات  تمس حياة العراقيين دون ان يشرك العراقيين بدعم هذه المواجهات او الاطلاع على خفاياها. نعم العراق في خطر حقيقي وفي معركة دولية ينزل اليها وحيدا لايريد دعم شعبه وعون مواطنيه ، ولن يكون هناك منتصر في هذه المعركة الدولية استنادا على دعم هذا الطرف الاقليمي او ذاك.
 
عبادة الاجداد في السياسة العراقية
 
المشكلة ان العلة في النوعية. فالاشخاص الذين يفشلون في حل الزمات يتولون عضوية لجان لحل الازمات. ومن تجربتي الطويلة فان القادة السياسيين يعتمدون عن قصد وسبق اصرار على الفاشلين فاذا فشل شخص في ادارة مشروع ينقل لادارة مشروع آخر لافشاله. فلجان الاصلاح مثلا هي من عضوية برلمانيين يحاجون اصلا الى اصلاح. اصلاح سياسي واصلاح ثقافي واصلاح اجتماعي واصلاح في فهم اسس الاصلاح والحكم والنيابة.لناخذ مثلا عشوائيا لهذه السياسة، فعزيز الحاج الذي فشل وافشل مشروع القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي عام1969يكتب لنا كل اسبوع مقالين يحلل فيهما المستقبل السياسي للعراق والعرب. اذا كان قد فشل وساوم واعترف وقاد بعض رفاقه الى السجون والمعتقلات فماذا بقي من الشرف السياسي لما يكتبه؟ في عام 1994 كان احمد الجلبي فرحا بقبول عامر عبد الله الذي قاد الحزب الشيوعي اكثر من اربعين عاما الانضمام الى المؤتمر الوطني العراقي . حين اخبرني ضحكت وهو يعرف انني احب عامر عبد الله ولي صداقة حسنة جدا معه وهو اكثر السياسيين تفكيرا براغماتيا ولكنه اصبح وهو في فوق السبعين خارج لعبة التطورات السياسية التي تجاوزته بعد انهيار الاتحاد السوفياتي واتباعه الاشتراكيين فقلت له ان عامر قاد مراحل فشل للحزب الشيوعي سواء في  احداث1959 او في خط آب 1964او في خط الجبهة الوطنية في1973وكنت انتقده في بغداد ثم في بيروت الامر الذي ادى الى احتجاج (الصديق آنذاك) فخري كريم الذي كان عمليا (يقود) الحزب الشيوعي في بيروت عام 1980 وقال لي ان عامر عبد الله من افضل مناضلي الحزب ولايجوز نقده. لكن ما ان اخرج عامر من اللجنة المركزية وحوصر في سوريا حتى جاء الى بودابست عام 1987 يشكو من امراض عظامه فدعوته في البيت وساعدته في الدخول الى مستشفى اللجنة المركزية لحزب العمال الاشتراكي الحاكم في هنغاريا. فقد كان مدير معهد الابحاث الاجتماعية ،الذي اعمل فيه باحثا في اكاديمية العلوم الهنغارية ، صديقا لي ويفهم اوضاع الاحزاب الشيوعية جيدا وكان عضوا في اللجنة المركزية للحزب المجري وقد تذكره في السبعينات فتوسط لادخاله المستشفى واجراء الفحوصات. بعد يومين رن التلفون ورفعت السماعة وكان على الخط من دمشق (الصديق القديم) فخري كريم الذي احتج على استضافتي (عملاء ) في بيتي.تحول عامر عبد الله من مناضل الى عميل حالما اختلف قليلا او كثيرا مع الحزب.ومع هذا فان مذكرات عامر عبد الله سرقت او ضاعت بعد موته. وكثير من قياديي تلك المرحلة كتبوا (مذكراتهم) لكن لم ينشروها اثناء حياتهم (خوفا). ولكن مم وممن الخوف اذا كانت الحقيقة معهم؟ هذه مشكلة التاريخ. يكتب بعد انتهاء الحقيقة ودفنها مع اصحابها خوفا.
لقد استولى عدد محدود مع عوائلهم واقاربهم واصدقائهم على العراق واحتكروه بحيث  لا يريد احد ان يتخلى حتى للقانون عن منصبه .فاذا بلغ المستشار خمسة وسبعين سنة انتقل سفيرا حتى يسلم منصبه الى ابنه. واذا بلغ الوزير سبعين عاما تحول الى نائب ، واذا بلغ النائب سبعين سنة تحول الى مستشار متداولينها كما اخبر ابو سفيان بني امية ان يتداولوها تداول الكرة رافعين شعار(موت يا عراقي حتى يجيك الربيع) .
وبعد 27 سنة اعتقدت ان حلم العودة قد تحقق .لكن بعد9 سنوات عاد حلم العودة الى العراق اكثر صعوبة في بلاد لم تعد لاحد منا.
 
التخطيط الترقيعي
 
مشكلة اخرى في العقلية التجزيئية فالشروع ببناء الف وحدة سكنية او الفي وحدة سكنية في بغداد للحد من ازمة السكن ليس حدا. العراق يحتاج الى اعادة اعمار وهذه خطة شاملة تشترك فيها الدولة برمتها وتخضع لتخطيط حديث وترصد اموال كبيرة للخطة بمفردها . طبعا غير خاضعة للفساد والسرقة والسطو. ليست المشكلة في غياب الخبراء والمخططين والعلماء ولكن المشكلة انه لا احد يسمعهم ولا احد ينفذ خططهم لانهم خارج العملية السياسية والعملية السياسية بيد اميين وجهلة وناس بدون شعور بالمسؤولية يتميزون باحتقارهم شعبهم وسرقة حقوقه.
هل نحل مشكلة فقدان المياه بحفر جدولين او ثلاثة؟ لا. رأيت صورا مخيفة عن جفاف اراض زراعية عمد اصحابها لتحويلها الى سكن وبيعها لبناء منشئآت عليها. هل هذا حل ؟ اذا تحول المزارعون الى دلالين ومؤجرين فلن يأكل العراقي رغيف خبز غدا. هل تعرف الحكومة ذلك ام تشجع عليه؟ واين اصبحت قوانين عدم تحويل الاراضي الزراعية الى اراض سكن.
اذكر لكم القصة التالية وفسروها كيف ما شئتم. في عام 1972 طلب وزير الثقافة آنذاك شفيق الكمالي من المصور جاسم الزبيدي ان يصور بيته الذي بناء في الصليخ على نهر دجلة لان رئيس الجمهورية احمد حسن البكر قد امر بهدمه لانه مشمول بقانون منع البناء في اراض زراعية. ذهبنا انا وجاسم الزبيدي الى الصليخ وهناك اخبرنا الكمالي انه اخذ موافقة امين العاصمة آنذاك  ابراهيم محمد اسماعيل على البناء ، ولكن البكر علم بالامر ورفض اقامة الكمالي في قصره الجديد . وكان الكمالي مايزال تطلب من البكران يتخلى عن فكرة تهديم القصر لانه سيكون تحفة ثقافية ومقرا لامسيات ثقافية وان القصر من طراز معماري جديد.
لكن العقلية التي لاترى اهمية للبلاد ولا تاريخا للوطن تطل برأسها في كل حين في انظمة لاتاريخ لها واذا لم يكن لها تاريخ لايكون لها شعب.
في عام 1973طلب مني صديقي المهندس مزهر السعدي الذي كان في الخدمة العسكرية برتبة نقيب ان اصطحب صديقي المصور جاسم الزبيدي لتصوير البلاط الملكي في منطقة الكسرة قبل تهديمه.وصلنا في الحادية عشرة وكان وجه السعدي مربدا وعيناه حزينتين. قال ان وزير الدفاع حماد شهاب قد جاء يوم امس وقال له اذا لم تهدم البلاط الملكي لاقامة ناد للضباط عليه فاني سأسوق دبابة بنفسي واهرسك بسرفاتها. اضطر السعدي الى تهديم البلاط الملكي بعد ان فشلت جهوده في اقناع عسكري متخلف يقود الدفاع عن الوطن لوقف تهديم تراث الوطن.
 
اين المعارضون والمهاجرون والانصار؟
 
كنا في سنوات المعارضة قد خضعنا لما خضع له تاريخ الاسلام. فقد كان الرسول وابو بكر وعمر وعلي يستخدمون مصطلحات المهاجرين والانصار. وحين جاءت اول وجبة من خراج البصرة وضع عمر اولوياته على هذا الاساس: زوجات الرسول، ثم الاقدم اسلاما فالمهاجرون والانصار. لكن منذ عهد معاوية الغي مفهوم المهاجرين والانصار واستعيض عنه بالصحابة ليدخل بعثيو ذلك الزمان في مستوى واحد باعتبارهم صحابة بغض النظر عن تضحياتهم وايمانهم ولذلك ابتدع فقهاء هذا المصطلح حديث العدول وحديث النجوم لكي يتساوى اول مسلم مع آخر مسلم. بل لكي يتفوق أحر مسلم على اول مسلم.هكذا جاء الينا من نبذهم صدام من البعثيين او من رأى ، بعد احالته على التقاعد من العسكريين، ان الالتحاق بالمعارضة اكثر نفعا واوسع شهرة واضمن مستقبلا.
يعاني الفكر السياسي العراقي من اعادة الاصطفافات بطريقة تبقي المعايير المنحطة والسلوكيات القمعية حاكمة لهذا الفكر. فقد كان صالح دكلة، احد ابرز قياديي الحزب الشيوعي قبل عام 1963 فرحا وهو ينشر لحسن العلوي مقالات في جريدة (الغد الديمقراطي) التي كانت فكرتي اصلا فاضطررت للانسحاب من الكتابة فيها لاني اعترضت على اعادة خدم صدام ومروجي افكاره وداعمي دكتاتوريته (الضرورة) الى المعارضة، ثم الى جريدة تحمل اسم الغد الديمقراطي. ولم تنفع احتجاجاتي مع الصديق ابراهيم الحريري الذي كان المحرر الرئيسي فاحتفظوا بحسن العلوي وفرطوا بنبيل ياسين. وكان اخي الكاتب جبار ياسين المقيم في فرنسا هو الآخر يكتب في الجريدة فانسحب هو الآخر احتجاجا. المشكلة اذن في كيفية تقييم الاشخاص وتاريخهم وتحديد معايير الشرف والنبالة والضمير المهني والوطني. ومن خلال تجربتي فان جميع من عمل في المعارضة آنذاك ويعمل في الحكم الان او قريبا منه يفضل التوابين ولايفرق بين الحسين وقتلته لان مصالحه تعتمد على عدم التفريق ولذلك لن ينقذ العراق بوس اللحى وانما الخطر الحقيقي على العراق من اسلوب(بوس اللحى) وخلط الحق بالباطل ليزهق الحق فقد اصبحت صيحة محمد في فتح مكة وهو يحطم الاصنام ( ظهر الباطل وزهق الحق ان الحق كان زهوقا) بدلا من صيحته ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا.
 
مستشارون بلا عمل
 
اختار الامريكيون والبريطانيون، بناء على ترشيحات من قبل قوى المعارضة خاصة المؤتمر الوطني برئاسة احمد الجلبي وحركة الوفاق برئاسة اياد علاوي وفصائل اخرى مثل الشيوعيين واصدقائهم عددا كبيرا من (المستشارين) الذين تدربوا في الولايات المتحدة ليكونوا عونا للامريكيين في ادارة شؤون العراق بعد سقوط صدام في ميادين الاعلام والتعليم والقضاء والمالية والاعمار القطاعات الاخرى.دخلوا مع الجيش الامريكي من الكويت او التحقوا به بعد سقوط النظام.كانوا يتقاضون رواتب تفوق الخيال: قرابة 16 الف دولار شهريا. بعضهم خرج باكرا بعد سنة او سنتين او ثلاثة خاصة وان بعضهم كان يطمح ان يكون مسوؤلا كبيرا، لكن شروط التعاقد كما عرفت من بعضهم كان تقتضي ان لايتسلم المستشار اي منصب سياسي. وبعضهم ظل حتى خروج الامريكان نهاية العام الماضي.
ترى مالذي فعله هؤلاء للعراق؟ لست اعترض على عملهم مستشارين مع الامريكيين لكني اتساءل مالذي فعلوه لكي تصل الاوضاع الى ماوصلت اليه اليوم؟ هل اتبع الامريكيون نصيحة تلك القوى بالاعتماد على اوراق فاشلة اصلا هي جزء من الازمة الفكرية والسياسية للعراق؟ غالبا ، نعم. فالامر الواقع هو ما آمن به الامريكيون ولم يروا بدائل عما هو موجود وضمن هذا التفكير كان ابقاء صدام اثنين عشر عاما بعد الانتفاضة.وكانت لجنة قد تم تشكيلها لفحص التعاقدات في زمن الحرب في هذين البلدين قد توصلت إلى أن هناك ما بين 31 إلى 60 مليار دولار تم إهدارها من قبل المتعاقدين نتيجة للاحتيال أثناء عمليات الطوارئ في العراق وأفغانستان.
مشكلتنا الاخرى ان كل من خرق الديمقراطية وانتهك حقوق الانسان والحريات والحقوق وقاد حملات ارهاب فكري ضد الديمقراطية وحقوق الانسان باعتبارها اطروحات النظام الرأسمالي والبرجوازية الغربية ومعادية للخصوصيات القومية والدينية اصبح مبشرا بالديمقراطية وداعية لحقوق الانسان وقائدا للحريات والسبب انه يقفز ليحتل منصة جديدة بعد ان خسر منصته القديمة. الحرس القديم هم انتهازيون يحتالون ويصادرون الاجيال ولذلك فان معدل اعمار سياسيينا وكتابنا وفنانينا لايقل عن ثمانين سنة.واذا احتاج هؤلاء الى جيل جديد اتوا بابنائهم وازواج بناتهم واخوة زوجاتهم ليحتلوا الدولة.نعم ان مايجري هو احتلال للدولة العراقية من قبل جيش من المرتزقة والاميين والجهلة والطامعين الى المال والنفوذ والسلطة والقوة والعيش فوق الشعب الذي يحتقرونه حين يأكلون وحين يمرون في الشوارع وحين يجلسون على كراسيهم. بعد ان هرب سكرتير عدي الصحفي صار جمع ثروة من تصريحاته الاعلامية. ذات يوم قال ان  مائدة عدي كانت تضم في كل وجبة على الاقل ستة عشر نوعا من الطعام وحين يأكل لقمة او لقمتين من صحنين او ثلاثة يأمر برمي الطعام في المزبلة قائلا: لايأكل مرافقو عدي مما يأكله عدي.
وبعد اربعين عاما على انتهاء حرب فيتنام عمد الامريكيون اليوم الى معالجة اثار غاز الديوكسين الذي استخدموه ضد الفيتناميين من  وهو مايدعى العنصر البرتقالي  بعد ان ظل حتى الآن تأثيره على المواليد المشوهة للفيتناميين.
ترى متى يعالجون اثار ما خلفوه من تشويهات سياسية وثقافية واجتماعية في العراق؟ وهل ترون تفاصيل خارطة الخراب التي تجمعت لتوصلنا الى هذه النتيجة؟
 
سياسيون بلا مشروع ولابدائل
 
مشكلة العراق انه لايؤمن بالبدائل . كنا في زمن المعارضة نعاني من فهم كثير من الدول والحركات السياسية : لابديل لصدام. او من هو البديل؟ واليوم نواجه بنفس المصير. لان المشكلة ان حكمة(من يتزوج امي يصبح عمي) تحكم العقليات . من كان يعرف صدام قبل الثلاثين من تشرين الاول عام 1968 حين اذاع راديو بغداد خبر زيارة نائب رئيس الجمهورية حردان التكريتي للعمارة يرافقه الرفيق صدام حسين. طبعا كان بعض السياسيين قد سمعوا باسمه ملحقا في محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم.ومن كان يسمع بمءات الاسماء التي تحتل اليوم شاشات الفضائيات العراقية وقاعة البرلمان العراق ومقاعد مجلس الوزراء؟هذا يعني ان السياسيين العراقيين ومعظم الناس لايتعاملون مع الاشخاص من خلال تاريخهم وخبراتهم وشهاداتهم وكفاءاتهم وانما من خلال مناصبهم. فالمنصب هو الذي يعطي الاهمية للشخص ولذلك لم نر منصبا اصغر من الشخص وانما الاشخاص اصغر من مناصبهم.
فضلا عن ذلك لايؤمن السياسيون العراقيون بمشروع. واذا حمل احد فقراء الارض مثلي مشروعا تنويريا ينتقد التاريخ والحركات السياسية والوعي الجمعي المزيف فانه يصبح عرضة للعداوات. كل فلاسفة التاريخ ومفكريه وتنويريه حملوا مشاريع نقدية للواقع. لكن لنختتم بما كتبه الصحفي الامريكي ديفيد هورش كاتب التحقيقات الصحفية المشهور منذ تحقيقه الشهير عن مجزرة (مي لي) في فيتنام عام1968  الذي نال عليه جائزة بوليتزر المشهورة وقد كتب في النيويوركر منؤ خمسة اعوام تحقيقا عن الصفقة الكبيرة بين الاخوان المسلمين والتكفيريين المتشددين وبين وكالة المخابرات الامريكية بما سمي في السياسة الامريكية باعادة التوجيه بعد تدهور استراتيجيتها في العراق والشرق الاوسط والتي تقتضي باثارة الحرب بين الشيعة والسنة، والادوار الاقليمية في هذه الحرب وستكون سوريا هي بداية وليس نهاية لهذه الحرب . ومن يريد ان احدثه عن التفاصيل فلينتظر الاسبوع القادم. 

  

د . نبيل ياسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/28



كتابة تعليق لموضوع : قلبي على وطني: العراقيون في خطر2-2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجتبى الساده
صفحة الكاتب :
  مجتبى الساده


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فإن خفتم الا تعدلوا ( 5 )  : احمد خضير كاظم

 خصخصة الشركات الحكومية (الخصخصة الذكية لوزارة الإتصالات)  : محمد توفيق علاوي

  الربيع العربي: من الثورة الى الثروة  : بوقفة رؤوف

 تعلمت من زيارة الاربعين ٢  : الشيخ عقيل الحمداني

  الصلف  : علي حسين الخباز

 وزير الداخلية يوجه بسحب الحماية من محافظ واسط بعد اعتدائه على ضابط

  قبسات قرآنية: الحلقة1  : د . طلال فائق الكمالي

 انتخبوه فأنه يستحق صوتكم ..!!  : حيدر صالح النصيري

 اغبياء القاعدة  : تراب علي

 ((عين الزمان)) شعيط ومعيط  : عبد الزهره الطالقاني

 آل عبد المهدي علمية ومسؤولية  : عبدالله الجيزاني

 تظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة..”الشعب يريد التغيير”

 عرافّة تتنبأ بعدم فوز المالكي بولاية ثالثة  : عزيز الحافظ

 مركز المعلومة يطلق كتابه الموسوم "اوضاع المرأة العراقية قبل وبعد عام 2003"  : مركز المعلومة للبحث والتطوير

 مدير شرطة الديوانية يقوم بجولة استطلاعية في المناطق الصحراوية  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net