صفحة الكاتب : حيدر العازف

الطبال مؤيد يسرق أموال شهداء الصحافة
حيدر العازف

قليلون هم الذين يناصرون الحق ضد الباطل كون اكثرهم للحق كارهون ، تتخذ هذه القلة الشجاعة من المواقف والمبادئ السامية نبراساً ينير دربهم ،  يتمنون إن يكون الطريق سالكاً غير معوجاً لا يحيدون عنه ، يعملون من خلاله على بناء عراقاً صافياً وخالي من الغيوم المغبرة والموشحه بالسواد وشعب سعيد وحرية وديمقراطية نفهمها ( صح ) كما يفهمها الأخرون .عراق ينفر السراق والحرامية بمختلف مسمياتهم وانتماءاتهم وأديانهم وطوائفهم وأحزابهم وكتلهم السياسية ( الكونكريتية ) عفواً ( الكارتونية ) وما اكثرهم في عراق الحرية .ما حدث إمس ويحدث اليوم وسيحدث غداً في نقابة الصحفيين العراقيين من افعال مخزية تعطي القيمة (السيسية ) والحجم الحقيقي لمرتكبيها والذي ضاع مع الثرى تحت إقدام الصحفيين الشرفاء ، واهمون بان أفعالهم قد تذل صحفيي العراق وحتى عوائل شهداء الصحافة العراقية ويكونون خير طواعية ل ( عصابة ) فارغة تسيطر على النقابة ، يقودها ضابط ( الايقاع ) برتبة نقيب وعضو فرقة ( ميسان ) للفنون ( البعثية ) ألا لامي ، وليس ( مؤيد ) بل عضو فرقة وزمرة عصابته التي فاقت تصرفاتها وأفعالها ما تَقدُم على فعله مافيات روسيا وعصابات ( زنوج ) اميركا وولاياتها في غسيل الاموال وتبويبها للمليارات و( قشمرة ) الحكومات والدول وسياسيها والضحك على ذقونهم . لم تشبع عيون وبطون مؤيد وزمرته من إموال السحت الحرام وتبويبهم لها لتمتد إيديهم الطويلة وتنشط نفوسهم المريضة من جديد وليقوموا بسرقة في وضح النهار لحقوق شهداء الصحافة العراقية عندما إقدم المشكوك بعراقيته الطبال وحاشيته على استقطاع نصف المبلغ المخصص لأيتام و ارامل عوائل شهداء الصحافة حيث قدمت النقابة مبلغ خمسمائة الف دينار بدلا من مليون دينار لكل عائلة كان النقيب المبجل قد صرح وملأ الأعلام ضجيجاً بتخصيص مليون لكل عائلة صحفي شهيد ، سبقها  ( اي باد ) صيني ابو ( العكروكة ) وليس ابو ( التفاحة ) ، عاطل عن العمل قبل تشغيله قال السيد النقيب عنه بان العدد 2000 ايباد والحقيقة نصف العدد لم يوزع على الصحفيين ، و( اي فون ) صيني ايضا ً وساعات أم ( الفين ونص ) قال عنها وتحدث بشأنها كثيراً ضابط الأيقاع ، بأنها موديل وماركة ( سيتيزن ) !!! . إما العباءات الرجالية والتي هي هدية للنقابة قدمت من احد ( عكل الخليج ) فقد تم تغليفها لتوزع بعد العيد على الاقلام المتلونة والرخيصة والحراب التي تغير جلدها حسب الحالة والظرف والبيئة والمنفعة الشخصية والتي حولها ضابط الأيقاع الى إبواق موسيقية إشبه ببوق الموسيقى الشعبية الذي يعزف في ختان الاطفال والأعراس . لتنشز للا لامي وليرقص طرباً على بوق ناصر العوجة وشمسها ، ولم ( يفلح ) هذا البوق الذي ظن انه ( فالحاً )في تغيير نظرة الصحفيين عن الأ مؤيد وزمرته البعثية وتضليلهم عن أفعالهم وإعمالهم الغيرشريفة ، سبحان مغير الاقوال والكلمات من حال الى حال ومن موقف بالضد الى موقف مع !!! .... لا تستغربوا جداً طبيعية ، اصله ( قرداً ) والأن يحملُ بوقاً فلا ننتظر منه خيراً .مليارديرية اعضاء النقابة ونقيبها الصدامي وابواقه النشاز وقردهِ الضالة بين ليلة وضحاها ولا احد يسألهم من اين لكم هذا ؟ وكيف مُلأت أرصدتكم المصرفية ، خاصة تلك الموجودة في دويلات الخليج ؟ هل من بيع قطع أراضي الصحفيين ام من تعاقدهم مع الشركة الصينية المصنعة للايباد ( العكروكي ) ؟ ام من بيع و ايجار املاك النقابة لسنوات طوال؟ ام من وراء عقود السيارات الفرنسية والماليزية التي يجهل اغلب الصحفيين لمن وزعت وكم عددها ، سيما وان كل عضو في فرقة اللامي ( النقابجية ) خصصت له ولعائلته واولاده سيارتين او ثلاثة سيارات وحتى اعضاء اللجان ( البوقجية ) والصحفي العراقي ( مكرود ) و( كاتلة الضيم ). هذا غيض من فيض ونسبة لا تتجاوز 2 % من خروقات السيد ضابط الأيقاع عضو الفرقة البعثية وزمرته المشلولة المسطولة بنهب اموال العراق وصحفييه.  الزملاء الاعزاء من الصحفيين الشجعان نحتاج إلى صولة لا تقل قدراً وحجماً عن صولة الفرسان ولنسخر أقلامنا النبيلة لنصرة الحق وطمر الباطل مؤيد وإسكات إبواقه التي يعرفها القاصي والداني ، لنضع حداً لهؤلاء ( السمعجية ) ، ربما تناولنا اليوم أحد قردته الذي حمل بوقاً عزف به  للآيباد الصيني الذي صار فضيحة ( بجلاجل ) ما بعدها فضيحة للسيد النقيب وسنتناول الاخرين تباعاً ، منهم ( الأكرع ) الدجال عضو احدى لجان النقابة وهذا بحد ذاته مسلسل على حلقات تطول احداثها والتي تضاهي المسلسلات التركية والذين ذهب بهم النقيب الى تركيا على حساب النقابة كمكافئة لعزفهم ( المخربط ) والذي لا يستمع له حتى الاطفال .الصحفيون النبلاء لنعمل سوياً على الاطاحة بأحد ذيول البعث الذي ذل وأهان كرامة الصحفي العراقي وإنتقص من كبريائه وفي اكثر من مناسبة وآخرها وليس اخراً فضيحة النقابة الاخيرة وكذبه الذي فضح زيفه وان لا نتهاون بعد الان مع من يريد ان يعمل من الصحفيين اداة لنيل مبتغاه المريض وغير الشريف وبطرق حقيرة وخسيسة .علينا بصولة صحفيين شجعان لا تخاف مؤيد ولا اعوانه ولا ابواقه ( المريضة ) . وانتظر ردودكم الشجاعة ومقالاتكم الحقة بكل صراحة ونبل وإخلاص لعراقنا ولنقابتنا التي شوه سمعتها الأ لامي وذيوله لنعيدها لأصلها وتاريخها الكبير ورونقها وشموخها والسلام عليكم .

 

[email protected]

 

  

حيدر العازف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/26



كتابة تعليق لموضوع : الطبال مؤيد يسرق أموال شهداء الصحافة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راهن ابو عراق
صفحة الكاتب :
  راهن ابو عراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجالية المسلمة في لندن تؤبن الفقيد الجمالي  : المركز الحسيني للدراسات

 هنا بلجيكا !  : محمد تقي الذاكري

 حجاب العظمة  : الشيخ علي عيسى الزواد

 بيان صادر عن قيادة عمليات بغداد: صدور حكم الإعدام بحق مدانين بجرائم الخطف.

 القدس بين ظلم وظالم وشعبٌ مظلوم!  : قيس النجم

 العراق وسهام إستهداف المرجعية  : كاظم الخطيب

 عيون القائد(فيترجية ودلالات)  : غفار عفراوي

 لماذا الثبات وحتى في الصحابة من هرب؟  : صالح الطائي

 العمل تنظم محاضرة للتوعية بمخاطر الزئبق في بيئة العمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عضو مجلس النواب الشيخ همام حمودي يطلع على اجنحة شركات الوزارة المشاركة في معرض صنع في العراق  : وزارة الصناعة والمعادن

 عطش القميص  : عبد الحسين بريسم

 بمناسبة ذكرى إنتصارات أكتوبر  : حزب شباب مصر

 سيدي معذرة.. انت تكذب..!  : علي حسين الخباز

  همسسة الدنيا ودوائرها علينا  : علي الغزي

 ترقيع × ترقيع  : ضياء رحيم محسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net