صفحة الكاتب : حيدر العازف

الطبال مؤيد يسرق أموال شهداء الصحافة
حيدر العازف

قليلون هم الذين يناصرون الحق ضد الباطل كون اكثرهم للحق كارهون ، تتخذ هذه القلة الشجاعة من المواقف والمبادئ السامية نبراساً ينير دربهم ،  يتمنون إن يكون الطريق سالكاً غير معوجاً لا يحيدون عنه ، يعملون من خلاله على بناء عراقاً صافياً وخالي من الغيوم المغبرة والموشحه بالسواد وشعب سعيد وحرية وديمقراطية نفهمها ( صح ) كما يفهمها الأخرون .عراق ينفر السراق والحرامية بمختلف مسمياتهم وانتماءاتهم وأديانهم وطوائفهم وأحزابهم وكتلهم السياسية ( الكونكريتية ) عفواً ( الكارتونية ) وما اكثرهم في عراق الحرية .ما حدث إمس ويحدث اليوم وسيحدث غداً في نقابة الصحفيين العراقيين من افعال مخزية تعطي القيمة (السيسية ) والحجم الحقيقي لمرتكبيها والذي ضاع مع الثرى تحت إقدام الصحفيين الشرفاء ، واهمون بان أفعالهم قد تذل صحفيي العراق وحتى عوائل شهداء الصحافة العراقية ويكونون خير طواعية ل ( عصابة ) فارغة تسيطر على النقابة ، يقودها ضابط ( الايقاع ) برتبة نقيب وعضو فرقة ( ميسان ) للفنون ( البعثية ) ألا لامي ، وليس ( مؤيد ) بل عضو فرقة وزمرة عصابته التي فاقت تصرفاتها وأفعالها ما تَقدُم على فعله مافيات روسيا وعصابات ( زنوج ) اميركا وولاياتها في غسيل الاموال وتبويبها للمليارات و( قشمرة ) الحكومات والدول وسياسيها والضحك على ذقونهم . لم تشبع عيون وبطون مؤيد وزمرته من إموال السحت الحرام وتبويبهم لها لتمتد إيديهم الطويلة وتنشط نفوسهم المريضة من جديد وليقوموا بسرقة في وضح النهار لحقوق شهداء الصحافة العراقية عندما إقدم المشكوك بعراقيته الطبال وحاشيته على استقطاع نصف المبلغ المخصص لأيتام و ارامل عوائل شهداء الصحافة حيث قدمت النقابة مبلغ خمسمائة الف دينار بدلا من مليون دينار لكل عائلة كان النقيب المبجل قد صرح وملأ الأعلام ضجيجاً بتخصيص مليون لكل عائلة صحفي شهيد ، سبقها  ( اي باد ) صيني ابو ( العكروكة ) وليس ابو ( التفاحة ) ، عاطل عن العمل قبل تشغيله قال السيد النقيب عنه بان العدد 2000 ايباد والحقيقة نصف العدد لم يوزع على الصحفيين ، و( اي فون ) صيني ايضا ً وساعات أم ( الفين ونص ) قال عنها وتحدث بشأنها كثيراً ضابط الأيقاع ، بأنها موديل وماركة ( سيتيزن ) !!! . إما العباءات الرجالية والتي هي هدية للنقابة قدمت من احد ( عكل الخليج ) فقد تم تغليفها لتوزع بعد العيد على الاقلام المتلونة والرخيصة والحراب التي تغير جلدها حسب الحالة والظرف والبيئة والمنفعة الشخصية والتي حولها ضابط الأيقاع الى إبواق موسيقية إشبه ببوق الموسيقى الشعبية الذي يعزف في ختان الاطفال والأعراس . لتنشز للا لامي وليرقص طرباً على بوق ناصر العوجة وشمسها ، ولم ( يفلح ) هذا البوق الذي ظن انه ( فالحاً )في تغيير نظرة الصحفيين عن الأ مؤيد وزمرته البعثية وتضليلهم عن أفعالهم وإعمالهم الغيرشريفة ، سبحان مغير الاقوال والكلمات من حال الى حال ومن موقف بالضد الى موقف مع !!! .... لا تستغربوا جداً طبيعية ، اصله ( قرداً ) والأن يحملُ بوقاً فلا ننتظر منه خيراً .مليارديرية اعضاء النقابة ونقيبها الصدامي وابواقه النشاز وقردهِ الضالة بين ليلة وضحاها ولا احد يسألهم من اين لكم هذا ؟ وكيف مُلأت أرصدتكم المصرفية ، خاصة تلك الموجودة في دويلات الخليج ؟ هل من بيع قطع أراضي الصحفيين ام من تعاقدهم مع الشركة الصينية المصنعة للايباد ( العكروكي ) ؟ ام من بيع و ايجار املاك النقابة لسنوات طوال؟ ام من وراء عقود السيارات الفرنسية والماليزية التي يجهل اغلب الصحفيين لمن وزعت وكم عددها ، سيما وان كل عضو في فرقة اللامي ( النقابجية ) خصصت له ولعائلته واولاده سيارتين او ثلاثة سيارات وحتى اعضاء اللجان ( البوقجية ) والصحفي العراقي ( مكرود ) و( كاتلة الضيم ). هذا غيض من فيض ونسبة لا تتجاوز 2 % من خروقات السيد ضابط الأيقاع عضو الفرقة البعثية وزمرته المشلولة المسطولة بنهب اموال العراق وصحفييه.  الزملاء الاعزاء من الصحفيين الشجعان نحتاج إلى صولة لا تقل قدراً وحجماً عن صولة الفرسان ولنسخر أقلامنا النبيلة لنصرة الحق وطمر الباطل مؤيد وإسكات إبواقه التي يعرفها القاصي والداني ، لنضع حداً لهؤلاء ( السمعجية ) ، ربما تناولنا اليوم أحد قردته الذي حمل بوقاً عزف به  للآيباد الصيني الذي صار فضيحة ( بجلاجل ) ما بعدها فضيحة للسيد النقيب وسنتناول الاخرين تباعاً ، منهم ( الأكرع ) الدجال عضو احدى لجان النقابة وهذا بحد ذاته مسلسل على حلقات تطول احداثها والتي تضاهي المسلسلات التركية والذين ذهب بهم النقيب الى تركيا على حساب النقابة كمكافئة لعزفهم ( المخربط ) والذي لا يستمع له حتى الاطفال .الصحفيون النبلاء لنعمل سوياً على الاطاحة بأحد ذيول البعث الذي ذل وأهان كرامة الصحفي العراقي وإنتقص من كبريائه وفي اكثر من مناسبة وآخرها وليس اخراً فضيحة النقابة الاخيرة وكذبه الذي فضح زيفه وان لا نتهاون بعد الان مع من يريد ان يعمل من الصحفيين اداة لنيل مبتغاه المريض وغير الشريف وبطرق حقيرة وخسيسة .علينا بصولة صحفيين شجعان لا تخاف مؤيد ولا اعوانه ولا ابواقه ( المريضة ) . وانتظر ردودكم الشجاعة ومقالاتكم الحقة بكل صراحة ونبل وإخلاص لعراقنا ولنقابتنا التي شوه سمعتها الأ لامي وذيوله لنعيدها لأصلها وتاريخها الكبير ورونقها وشموخها والسلام عليكم .

 

[email protected]

 

  

حيدر العازف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/26



كتابة تعليق لموضوع : الطبال مؤيد يسرق أموال شهداء الصحافة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الجبوري
صفحة الكاتب :
  عادل الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جلسة استذكارية للفنان الراحل فاضل خليل في ميسان  : اعلام وزارة الثقافة

 حكم وأمثال وخواطر ( المجموعة الخامسة)  : ابراهيم امين مؤمن

 ميلاد الإمام الجواد عليه السلام  : كريم الانصاري

 ندوة في جـــامعة كــــــربلاء عن العلاج بالحقن المخلوطة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 أيام النفحات  : السيد يوسف البيومي

 الامام الباقر.. دور محوري في أحياء النهضة الحسينية  : جميل ظاهري

 الحكومة والثقه ...وما بينهما  : د . يوسف السعيدي

 محنتنا الازلية مع الاصنام  : حميد آل جويبر

 البيئة: المرجعية أفتت بحرمة رمي وحرق النفايات والصيد الجائر

 القوات العراقیة تعزل الحويجة عن نينوى

  المختطف السيد الامام موسى الصدر (الجزء الاول )  : مجاهد منعثر منشد

 العتبة العسكرية تشارك بأكبرموكب في ذكرى شهادة الرسول الأعظم(ص)..  : اعلام العتبة العسكرية المقدسة

 معضلة الكهرباء.. بين الجباية والتجهيز  : سيف اكثم المظفر

 السماح للمجرمين بالمشاركة بالترشيح للانتخابات يضرب مصداقية الانتخابات  : جمعة عبد الله

 مديرُ معهد المخطوطات العربيّة يشيدُ بمشاركة العتبة العبّاسية المقدّسة في مؤتمر الـتراث الـعربيّ والإسلاميّ في القاهرة ويصفها بالمتميّزة..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net