صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

سلفيو تونس ينتصرون للصهيونية في بنزرت !
علي جابر الفتلاوي
 في اخر جمعة من رمضان المبارك ، أحيا المسلمون ذكرى يوم القدس العالمي ، بأحتفالات ومسيرات تندد بالاحتلال الاسرائيلي ، ودعوا فيها لدعم المقاومة لتحرير القدس وفلسطين من اليهود الصهاينة الذين تجمعوا من بلدان وجنسيات شتى ، واحتلوا القدس والارض الفلسطينية بعد طرد وتهجير سكان فلسطين الاصليين ، بدعم من قوى الظلم العالمية بقيادة امريكا ، هذا اليوم الذي اعلن تأسيسه الامام الخميني  (قدس) ، يحييه المسلمون في كل عام وهم يستذكرون جرائم الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني ، الاحتفال بيوم القدس العالمي يغيض الصهاينة وحلفاءهم كثيرا ، لأنه يؤجج روح المقاومة في نفوس المسلمين ، ويحثهم على تحرير القدس من براثن الصهاينة ، الامر الذي دفع الصهيونية العالمية للتفكير في طريقة للقضاء على روح المقاومة ، وخير وسيلة وجدوها لتحقيق ذلك ، هي دعم هذه التيارات الاسلامية المتطرفة التي تعتبر الملسمين الاخرين المختلفين اعداء لها ، لهذا السبب جاء الدعم القوي للتيارات الاسلامية السلفية التي حوّلت العداء من عداء بين المسلمين والصهاينة ، الى عداء بينهم وبين بقية الخطوط الاسلامية الاخرى التي تحترم المسلم الاخر ، وتحثه على المقاومة ونبذ الظلم ، التيارت السلفية اليوم مدعومة بقوة من امريكا والصهيونية العالمية لانها في خدمة اهدافهما ، وتدعو هذه التيارات المتخلفة الى تكفير وقتل المسلمين الاخرين المختلفين معها سواء كانوا من السنة او الشيعة ، وفي هذا خدمة كبيرة للصهيونية واعداء الاسلام.
في الجمعة الاخيرة من رمضان المنصرم التي صادفت في 17 آب 2012 ، جرى في مدينة بنزرت التونسية الحفل الختامي للدورة الثانية لمهرجان الاقصى ، وقد حضر هذا الحفل جمع من المسلمين من مختلف الطوائف الذين يؤمنون بالمقاومة ، ويدعون لتحرير القدس ، وكان ضمن الحضور الاسير المحرر (سمير القنطار ) ، الذي اطلق سراحه رغم انف الصهاينة كنتيجة من نتائج الجهاد والمقاومة ، وقد حضر مع هذا المجاهد اللبناني عدد من الشخصيات الفلسطينية ، انعقاد الحفل في اخر جمعة من رمضان ، وفي يوم القدس العالمي اغاظ الصهاينة ، وحلفاءهم سلفيي تونس ، الامر الذي دفع بهم ليشنوا هجوما عنيفا على المحتفلين بالسيوف والهراوات ، بهدف ذبح سمير القنطار ، وكأنهم ينتقمون منه لأن اسرائيل اتهمته بقتل عدد من الاسرائليين في فلسطين المحتلة ، هذا الهجوم  ادى الى توقف احتفال مهرجان الاقصى ، وجُرح عدد من الحضور ، اما قوات الامن فقد وصلت الى مكان الحادث بعد ساعات من وقوعه ، واعتقلت اربعة من السلفيين ممن شاركوا في الاحداث حسب ما اوردت وكالات الانباء .
وقد ذكر مراقبون نقلا عن سلفيي تونس ان الهجوم حصل لأن سمير القنطار شيعي ! وهذه ثمرة مهمة من ثمرات الجهد الصهيوني العالمي بأن جعلوا من السلفيين اعداء للطائفة الشيعية ، لغرض تحويل الصراع الى اسلامي اسلامي ، بدل ان يكون اسلاميا صهيونيا ، فلم يخطر على بال هؤلاء السلفيين ذوي العقول المتحجرة ، ان سمير القنطار مقاوم ومتهم بقتل عدد من الاسرائليين ، هذا الامر لا يهتمون به ، المهم عندهم قتل الشيعة ، وللعلم ان سمير القنطار ليس شيعيا ، بل هو من الطائفة الدرزية اللبنانية ، وهذا دليل على ان السلفيين اعداء للمقاومين من أي دين او مذهب كانوا ، وليس هم اعداء للشيعة حاملي لواء المقاومة فحسب ، وبعد هذا التوضيح ، هل يوجد انتصار للصهيونية اقوى واكبر من هذا الانتصار الذي يقوم به السلفيون المحسوبون على الاسلام ؟
 ذكر مراقبون الى انّ الهجوم يأتي بعد تصريحات للقنطار ناشد فيها الشيخ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الاسلامية ، الخروج يوم القدس العالمي والاعلان انّ تونس ستكون رأس حربة في مواجهة الكيان الصهيوني ، وهذا هو سبب العداء الحقيقي للقنطار ، ولغيره من المقاومين ، سواء كانوا من الشيعة او غيرهم ، تلقت اسرائيل خبر الهجوم بالفرحة واشادت الصحف الصهيونية بالهجوم على بنزرت ، واعتبرته علامة ايجابية لصالح الكيان الصهيوني ، ومنها صحيفة ( جي أس أس نيوز ) الصهيونية التي اعتبرت الهجوم انتصارا لمن قتلهم سمير القنطار في اسرائيل ، وجاء في خبر( انّ الصحيفة الاسرائلية هنأت سلفيي بنزرت على مهاجمة مهرجان اقيم في مدينتهم تحت شعار – مهرجان المقاومة والقدس – وهنأتهم لجرأتهم في محاولة قتل سمير القنطار ) هذا نص الخبر الذي اطلعت عليه ، اما الاعلام العربي فأنه لم يتطرق الى الخبر ، ولم يدن الهجوم ، كيف نتوقع الادانة ؟ والسلفيون يتحركون تحت ظل وحماية الحكومات العربية خاصة السعودية والقطرية التي ترعى وتنشر الفكر السلفي في العالمين العربي والاسلامي ، ونحن نعرف انّ هذه الحكومات وحكومات اخرى في المنطقة مثل تركيا تتحرك تحت المظلة الامريكية الصهيونية ، لخدمة اهدافهما .
الحركة السلفية التي ترعاها السعودية وقطر اليوم ، هي خنجر في خاصرة المسلمين ، لأن هذه الحركة التي يقودها شيوخ متخلفون ، عقولهم متحجرة وافكارهم جامدة ، اصبحت خادمة للاهداف الامريكية والصهيونية ، وتحولت سلفية السعودية وقطر الى عامل هدم وتخريب للعالم الاسلامي ،  وتكفير وقتل للمسلمين الاخرين ، وتشويه للفكر الاسلامي الاصيل ، الذي يحترم الاخر المختلف ، ويرفض الظلم والاستبداد ، وينشد العدالة والحرية للانسان من أي جنس اولون او دين كان ، لأن الاسلام الناصع النقي اسلام الحرية والعدالة والكرامة  جاء رحمة للناس اجمعين .
وعلى اثر هذا الهجوم السلفي على مؤتمر بنزرت ، يتبادر سؤال عن موقف الشعب التونسي الذي عرف وسمع بأخبار الهجوم ، بالتأكيد ان الشعب التونسي صاحب التأريخ الناصع في النضال ضد الاستعمار لن يقبل بهذا العمل المخزي الذي قام به سلفيو تونس، الذي ارادوا به تشويه سمعة الشعب التونسي ، وارادوا وضع تونس في خانة الانظمة التي تخدم الصهيونية في المنطقة ، وتتهادن معها ، وخير من عبر عن موقف الشعب التونسي ، احد التونسيين الشرفاء الذي ادان الهجوم ووصفه بأنه وحشي ، واعتذر من سمير القنطار وكتب قائلا :
( عفوا سمير القنطار فقد جئت الى بلد تحكمه جرذان الناتو ... عد الينا عندما نكنسهم الى مزابل التأريخ ) .  

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/24



كتابة تعليق لموضوع : سلفيو تونس ينتصرون للصهيونية في بنزرت !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اثير الشرع
صفحة الكاتب :
  اثير الشرع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عناد الأكراد اوقعهم في ورطة  : باقر شاكر

 طالب سعودي يواجه تُهماً بخنق امرأة أمريكية بولاية ميسوري

 مكتب المرجع السيستاني بالنجف :لاصحة لارسال وفد حوزوي لبعض الزعماء السياسيين وما تم نشره خبر مختلق  : وكالة نون

 الوجه الآخرلأردوغان؟!  : علاء كرم الله

 دعبل الخزاعي : مدارس آياتٍ بين الموقفين الموالي والمعارض 200 هـ - 205 هـ  : كريم مرزة الاسدي

 الربيعي يحذر من المساس بسمعة القوات الامنية والحشد الشعبي

 تيار شهيد المحراب.. ضمانة حقيقية للحاضر والمستقبل  : وليد المشرفاوي

 هل الوطن للاحرار والمخلصين ؟!  : د . ماجد اسد

 أحزاب و تيارات وشعب .. من القائد؟  : سيف اكثم المظفر

  اجابات لتساؤلات مهمة تخص الشأن العسكري والسياسي العراقي يُدلي بها المشرف على فرقة العباس عليه السلام القتالية  : جسام محمد السعيدي

 نشرة اخبار  : رسالتنا اون لاين

 الجاليات العراقية وسلوك الصدى!!  : د . صادق السامرائي

  النائب الحلي : منتخب شباب العراق اثبت ان القدرات العراقية الشابة قادرة على تجاوز الصعاب بنجاح  : اعلام د . وليد الحلي

 التفكير العميق  : علي البحراني

 العبادي يأمر بالتحقيق بحادثة اعتداء حماية الوزير "البياتي" على افراد شرطة المرور

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net